عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

    رضاعة الكبير ورضاعة الجماهير

    شاطر
    avatar
    alomma channel
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    ذكر عدد الرسائل : 43
    العمر : 37
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : مصر
    نقاط : 91783
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 15/07/2009

    عجيب رضاعة الكبير ورضاعة الجماهير

    مُساهمة من طرف alomma channel في 16th يوليو 2009, 7:17 am

    [b]ورد في إحتجاج النصارى على الإسلام والسنة النبوية الشريفة أمر يقيمون الدنيا عليه وكأنه فاحشة أو أمر ظنوا به أنهم يهدمون الإسلام فادعوا في أمر رضاعة الكبر وقالوا فيه : أنظر كيف أن الرسول r أمر إمرأة أن تُرضع رجل كبير ذو لحية حتى يحل له أن يدخل عليها؟ فجاز ذلك من بعدها لكل المسلمات أنتُرضع أي رجل تريد أن يدخل عليها حتى ولو كان ذو لحية كما فعلت السيدة عائشة زوجة الرسول .

    قلت وقد أتى النصارى بهذا القول من حديث صحيح ورد في كتب الأحاديث , ونحن لا نضعف الحديث وإنما هو حديث صحيح وهذا نصه بالسند كما في صحيح مسلم :

    حدثنا عمرو الناقد وابن أبي عمر قالا حدثنا سفيان بن عيينة عن عبدالرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة : قالت جاءت سهلة بنت سهيل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله إني أرى في وجه أبي حذيفة من دخول سالم ( وهو حليفه ) فقال النبي r أرضعيه قالت وكيف أرضعه وهو رجل كبير ؟ فتبسم النبي r وقال :

    . قد علمت أنه رجل كبير

    والحديث وارد بطرق أخرى كلها قريبة من هذا النص والمعنى ولا خلاف بين الرواة في أن سالم كان كبيراً وأن الرسول أمرها بأن ترضعه .

    قلت والذي يريد النصارى أن يتخذوه حجة على المسلمين في هذا الحديث أمران : الأول : أن تكون السيدة سهلة بنت سهيل قد أرضعته مباشرة من ثديها فيكون قد رأى مالا يحل له رؤيته لأنه لم يصر إبنها بالرضاعة بعد .

    والثاني : أن يكون هذا الأمر مباحاً لكل المسلمين في أن كل إمرأة تريد أن يدخل عليها رجل ليس من ذوي المحارم أن ترضعه فيدخل عليها .

    والأمران مردود عليهما كما سترى إن شاء الله :

    أولاً : في أن تكون السيدة سهلة قد أرضعته مباشرة من ثديها فلامس جلدها , فقد جاء في الطبقات الكبرى لابن سعد المجلد الثامن صفحة 271 : أخبرنا محمد بن عمر حدثنا محمد بن عبد الله بن أخي الزهري عن أبيه قال كان يحلب في مسعط أو إناء قدر رضعة فيشربه سالم كل يوم خمسة أيام وكان بعد يدخل عليها وهو حاسر رخصة من رسول الله لسهلة بنت سهيل . إنتهى

    وفي الإستذكار المجلد السادس صفحة 253 هكذا : قال أبو عمر هكذا رضاع الكبير كما ذكر عطاء يحلب له اللبن ويسقاه وأما أن تلقمه المرأة ثديها كما تصنع بالطفل فلا لأن ذلك لا ينبغي عند أهل العلم . إنتهى

    وأعتقد أن هذا كافي ولا يحتاج إلى زيادة تعليق , بيد أن سالم ليس أول دخوله على سهلة وهو كبير ولكن ليعرف الناس من هو سالم مولى أبي حذيفة , فالنصارى أقاموا الدنيا وأقعدوها بسبب هذا الموضوع فسالماً مولى أبي حذيفة أعتقته امرأة من الأنصار سائبة وقالت والِ من شئت فوالى أبا حذيفة بن عتبة فكان يدخل على امرأته من طفولته فتربي من صغره في بيت أبي حذيفة رضي الله عنهما. وشهد سالم بدرا وأُحُد والخندق والمشاهد كلها مع رسول الله r وقتل يوم اليمامة شهيداً فقد تربي سالم على يد السيدة سهلة لأنه إبنها سابقاً بالتبني وأبي حذيفة لم ينجب من صلبه ولد فكان سالماً بمثابة إبنه وقد تربى في بيته من صغره .

    ثانياً : أن يكون هو أمر مُباح وعام كأن يكون تشريع لكل من أرادت أن تُدخل عليها رجل أن تُرضعه فيصبح إبنها بالتبني , فهذا لم يحدث ولم يتأول الحديث على هذا الرأي غير السيدة عائشة رضي الله عنها , وهنا نشير إلى أمران :

    الأول أنه ما ثبت بطريق أن السيدة عائشة قد حدث ودخل عليها رجل بعد أن أمرت بإرضاعه والثابت أنه لم يحدث ولنا عدة مراجع في ذلك نختصر على سبيل المثال ما قاله بن حجر في فتح الباري هكذا : وقصة سالم واقعة عين يطرقها احتمال الخصوصية فيجب الوقوف عن الاحتجاج بها ورأيت بخط تاج الدين السبكي أنه رأى في تصنيف لمحمد بن خليل الأندلسي في هذه المسألة أنه توقف في أن عائشة وأن صح عنها الفتيا بذلك لكن لم يقع منها إدخال أحد من الاجانب بتلك الرضاعة .

    والثاني : أنه لم يتأول الحديث على أنه عام وليس رخصة لسهلة فقط إلا السيدة عائشة رضي الله عنها وهي بشر يخطئ ويصيب فقد جاء في الإستذكار صفحة 256 المجلد السادس هكذا : قال أبو عمر هذا يدل على أنه حديث تُرك قديماً ولم يُعمل به ولا تَلقاه الجمهور بالقُبول على عمومه بل تلقوه بالخصوص.

    وممن قال إن رضاعة الكبير ليس بشيء عمر بن الخطاب وعلي بن أبي طالب وعبد الله بن مسعود وبن عمر وأبو هريرة وبن عباس وسائر أمهات المؤمنين غير عائشة وجمهور التابعين وجماعة فقهاء الأمصار منهم الليث ومالك وبن أبي ذئب وبن أبي ليلى وأبو حنيفة وأصحابه والشافعي وأحمد وإسحاق وأبو ثور وأبو عبيد والطبري وحجتهم قوله صلى الله عليه وسلم ( ( إنما الرضاعة من المجاعة ولا رضاعة إلا ما أنبت اللحم والدم )) وقوله r : ( ( انظرن من إخوانكن فإنما الرضاعة من المجاعة )) وقد أفتى جميع الخلفاء بعد الرسول بأن الرضاعة رضاعة الصغير ولا رضاعة إلا ما أنبت اللحم والدم كما قال الرسول إنما هي

    كانت رخصة لسهلة , ثم إن سائر أمهات المؤمنين قد صوبن السيدة عائشة في نفس الوقت فورد في مراجع كثيرة جداً منها ما جاء في الطبقات الكبرى المجلد الثامن صفحة 271 هكذا : أخبرنا محمد بن عمر حدثني معمر ومحمد بن عبد الله عن الزهري عن أبي عبيدة عن عبد الله بن زمعة عن أمه عن أم سلمة قالت أبى أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن يأخذن بهذا وقلن إنما هذه رخصة من رسول الله ( لسهلة بنت سهيل , وهذا وارد في البخاري ومسلم وفي كتب الصحاح فما حجة النصارى في هذا الأمر ؟

    وهناك قول صحيح في أن السيدة عائشة ما كانت تعني بأن يتم رضاعة الرجل الكبير ولكن إرضاع الرجل في طفولته حتى إذا بلغ جاز له أن يدخل عليها وهذا ما يوضحه قصة سالم بن عبد الله بن عمر كما هو وراد في الإستذكار المجلد السادس ص 247 حديث رقم 1240 ، 1239 هكذا - 1239 :مالك عن نافع أن عبد الله بن عمر كان يقول لا رضاعة إلا لمن أرضع في الصغر ولا رضاعة لكبير.

    1240 - مالك عن نافع أن سالم بن عبد الله بن عمر أخبره أن عائشة أم المؤمنين أرسلت به وهو يرضع إلى أختها أم كلثوم بنت أبي بكر الصديق فقالت أرضعيه عشر رضعات حتى يدخل علي قال سالم فأرضعتني أم كلثوم ثلاث رضعات ثم مرضت فلم ترضعني غير ثلاث رضعات فلم أكن أدخل على عائشة من أجل أن أم كلثوم لم تتم لي عشر رضعات . والحديث أيضاً وراد في الموطأ من رواية يحيي الليثي حديث رقم 1260

    ثم إن النصارى ينطبق عليهم تلك الفقرة الواردة في إنجيل لوقا والتي تقول هكذا : لوقا6 عدد42:او كيف تقدر ان تقول لاخيك يا اخي دعني اخرج القذى الذي في عينك.وانت لا تنظر الخشبة التي في عينك.يا مرائي اخرج اولا الخشبة من عينك وحينئذ تبصر جيدا ان تخرج القذى الذي في عين اخيك. )

    ألم يكن من باب أولى أن ينظر النصارى في كتبهم قبل أن يحتجوا على المسلمين ؟ كتبهم تقول إن إبراهيم u تزوج أخته وأن لوط u زنا ببنتيه , وبخلاف الزنا في نسب الأنبياء أجداد يسوع الذي يدعيه النصارى بهتاناً وزوراً في كتابهم فانظر زنا المحارم في كتابهم وحدث ولا حرج ..... وما يخجل المرء من ذكره وقد أوردناه في موضع آخر في باب صفات الأنبياء بما يغني عن إعادته هنا فراجعه إن شئت , فإن كان هذا حال كتب النصارى فعليهم أن يراجعوا كتبهم قبل أن يحاولوا الطعن في الإسلام أو في شريعته بل إن أرادوا أن يتحدثوا عن سيرة المصطفى أن ينظروا في سير أسلافهم , ونحن لا يضيرنا أن يتحدثوا في سيرة الرسول ولكن أن يكون بصدق وعن علم وفهم وليس بكذب وجهل وتدليس على الناس , فما مشكلة النصارى فيما ذكرته ووضحته , هل هناك ما يعيب المسلمين في ذلك الأمر ؟ وفي المقابل فلننظر ليس على رضاعة الكبير ولكن على رضاعة الجماهير الموجودة في الكتاب المدعوا مقدساً , حتى لا ينسى النصراني أن يرفع الخشبة التي في عينه أولاً :

    إشعياء49 عدد22:هكذا قال السيد الرب ها اني ارفع إلى الامم يدي والى الشعوب اقيم رايتي.فيأتون بأولادك في الاحضان وبناتك على الاكتاف يحملن (23) ويكون الملوك حاضنيك وسيداتهم مرضعاتك.بالوجوه إلى الارض يسجدون لك ويلحسون غبار رجليك فتعلمين اني انا الرب الذي لا يخزي منتظروه (SVD)

    إشعياء60 عدد16: وترضعين لبن الامم وترضعين ثدي ملوك وتعرفين اني انا الرب مخلصك ووليك عزيز يعقوب. (SVD)

    إشعياء66 عدد12: لأنه هكذا قال الرب.هاأنذا ادير عليها سلاما كنهر ومجد الامم كسيل جارف فترضعون وعلى الايدي تحملون وعلى الركبتين تدللون. (SVD)

    نشيد:1 عدد13: صرة المرّ حبيبي لي.بين ثديي يبيت. (SVD)

    واحد خياله واسع مع واحده جوزها مسافر ( الأمثال )

    من سفر الأمثال 7 عدد6-21 أنقل بعضاً منها كما يلي :

    أمثال7 عدد6:. لأني من كوة بيتي من وراء شباكي تطلعت (SVD)

    أمثال7 عدد8: عابرا في الشارع عند زاويتها وصاعدا في طريق بيتها )9( في العشاء في مساء اليوم في حدقة الليل والظلام. (10)وإذ بامرأة استقبلته في زى زانية وخبيثة القلب. (11)صخّابة هي وجامحة.في بيتها لا تستقر قدماها. (12)تارة في الخارج وأخرى في الشوارع.وعند كل زاوية تكمن. (13)فامسكته وقبّلته.اوقحت وجهها وقالت له (14)عليّ ذبائح السلامة.اليوم اوفيت نذوري. (15)فلذلك خرجت للقائك لأطلب وجهك حتى اجدك. (16) بالديباج فرشت سريري بموشّى كتان من مصر. (SVD) ( لأن الكتان المصري طويل التيلة J

    أمثال7 عدد17: عطرت فراشي بمرّ وعود وقرفة. (18)هلم نرتو ودّا إلى الصباح.نتلذذ بالحب. (19) لان الرجل ليس في البيت.ذهب في طريق بعيدة. (SVD)

    أمثال7 عدد21: اغوته بكثرة فنونها بملث شفتيها طوحته. (SVD)

    النبي هوشع

    هوشع1 عدد2:اول ما كلّم الرب هوشع قال الرب لهوشع اذهب خذ لنفسك امرأة زنى وأولاد زنى لان الارض قد زنت زنى تاركة الرب. (SVD)

    هوشع1 عدد3 فذهب واخذ جومر بنت دبلايم فحبلت وولدت له ابنا. (4) فقال له الرب ادع اسمه يزرعيل لأنني بعد قليل اعاقب بيت ياهو على دم يزرعيل وأبيد مملكة بيت اسرائيل. (SVD)

    هوشع2 عدد1 قولوا لأخواتكم عمّي ولاخوتكم رحامة. (2) حاكموا امكم حاكموا لأنها ليست امرأتي وأنا لست رجلها لكي تعزل زناها عن وجهها وفسقها من بين ثدييها (3) لئلا اجرّدها عريانة وأوقفها كيوم ولادتها واجعلها كقفر وأصيرها كأرض يابسة وأميتها بالعطش(4) ولا ارحم اولادها لأنهم اولاد زنى

    أول ما كلم الرب هوشع قال له إذهب وخذ لنفسك إمرأة زنا . وثاني ما كلم الرب هوشع قال له إذهب وخذ لنفسك إمرأة زنا ... ماهذا العته المغولي ؟؟ أفكلما كلم ربكم هوشع يقول له إذهب وخذ لنفسك إمرأة زنا ؟؟ الا يريده أبداً ان يتزوج من إمرأة شريفة ولو لمرة واحدة ؟؟

    هوشع3 عدد1: وقال الرب لي اذهب ايضا احبب امرأة حبيبة صاحب وزانية كمحبة الرب لبني اسرائيل وهم ملتفتون الى آلهة اخرى ومحبّون لاقراص الزبيب. (2) فاشتريتها لنفسي بخمسة عشر شاقل فضة وبحومر ولثك شعير. (3) وقلت لها تقعدين اياما كثيرة لا تزني ولا تكوني لرجل وانا كذلك لك. (SVD)

    من البيان
    [/b]


    عدل سابقا من قبل alomma channel في 16th ديسمبر 2009, 10:47 pm عدل 1 مرات
    avatar
    Admin
    رئـــيـــــس الـــمـنـتـدي
    رئـــيـــــس الـــمـنـتـدي

    ذكر عدد الرسائل : 62
    العمر : 39
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : أرض الله واسعة
    الحالة الإجتماعية : أعزب يريد الزواج
    نقاط : 114384
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 20/06/2007

    عجيب رد: رضاعة الكبير ورضاعة الجماهير

    مُساهمة من طرف Admin في 16th يوليو 2009, 2:54 pm

    هوشع1 عدد2:اول ما كلّم الرب هوشع قال الرب لهوشع اذهب خذ لنفسك امرأة زنى وأولاد زنى لان الارض قد زنت زنى تاركة الرب. (SVD)

    [b]هوشع1
    عدد3 فذهب واخذ جومر بنت دبلايم فحبلت وولدت له ابنا. (4) فقال له الرب
    ادع اسمه يزرعيل لأنني بعد قليل اعاقب بيت ياهو على دم يزرعيل وأبيد مملكة
    بيت اسرائيل. (SVD)

    لا أقول إلا سوي حسبنا الله ونعم الوكيل
    أناس قلبوا الحق باطل والباطل حق وعطلوا عقولهم وأسلموها للقساوسة والرهبان الذي أفرغوا جيوبهم لهم
    وهم بلا عقل ولا تفكير
    الحمد لله علي نعمة الإسلام وعلي نعمة القرآن


    [/b]


    _________________

    للدعم والإستفسار يرجي المراسلة عبر النافذة التالية
    إتـــــــصـــــــــل بــــنـــــــــــا

    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92514
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    عجيب رد: رضاعة الكبير ورضاعة الجماهير

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 20th أغسطس 2009, 2:08 pm


    سكتُّ عن الجواب فظن أني * * عييت عن الجواب و ما عييت

    سكتُّ عن الجواب فظن أني * * عييت عن الجواب و ما عييت
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92514
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    عجيب رد: رضاعة الكبير ورضاعة الجماهير

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 26th أكتوبر 2009, 5:33 am


    --------------------------------------------------------------------------------
    (شبهة ارضاع الكبير)
    ========================================
    تم بحمد الله التعرض لهذا الموضوع في ثلاث مواضيع في قسم الشبهات
    موضوع (ارضاع الطويل) ههههههههه
    قصدي موضوع (ارضاع الكبير) تجدونه في المواضيع القادمه و علي الروابط التالية:
    موضوع (فله شمعه منوره) علي الرابط التالي
    http://jesusisnotallah.bbfr.net/montada-f11/topic-t1859.htm
    موضوع (المنثورات و الملح الجزئ الثالث) علي الرابط التالي
    http://jesusisnotallah.bbfr.net/montada-f11/topic-t1815.htm#4153
    موضوع (تساؤلات) علي الرابط التالي
    http://jesusisnotallah.bbfr.net/montada-f11/topic-t1884.htm#4510

    ==========================================
    و الأن أنقل لكم نقل مباشر من موضوع (تساؤلات) الموجود علي هذا الرابط
    http://jesusisnotallah.bbfr.net/montada-f11/topic-t1884.htm#4510
    أنقل لكم التساؤل العاشر و هو عن ارضاع الكبير و الاجابة عليه.
    ========================================

    التساؤل العاشر
    -------------------------
    هل يوجد في الاسلام شئ يسمي ارضاع الكبير؟
    الاجابة
    ------------
    ستكون اجابتي علي هذا السؤال في ستة نقاط
    النقطة الأولي: أولا لا يوجد شئ في الاسلام اسمه ارضاع كبير و الدليل علي ذلك الشواهد القادم
    عن أم سلمة (رضي الله عنها) قالت: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): "لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء في الثدي وكان قبل الفطام" - [صحيح الترمذي/1072].
    " قال أبو عيسى الترمذي: هذا حديث حسن صحيح
    وعن عبد الله بن مسعود (رضي الله عنه) قال: "لا رضاعة إلا ما شد العظم وأنبت اللحم" - سنن أبي داود /1763]
    اذا في الحديث الأول أخبر الرسول أنه لا يوجد رضاعة الا قبل الفطام أي لا يوجد رضاعة الا للصغير فقط
    أما الحديث الثاني فيقول أن الرضاعة هي رضاعة الصغير فقط لماذا؟
    هذا لأن الهدف من الرضاعة هو نمو الانسان و اشتدادعوده فان لم ينمو الانسان و يكبر بالرضاعة فلا تعد هذه رضاعة تجعل من المرضعة أم للراضع لأن مفهوم البنوة هي أن الأم أو الأب يشاركان في نمو ابنهم فان لم يشارك لبن الأم في نمو الانسان فلا تعد أمه
    النقطة الثانية: طالما عرفنا بنص حديث الرسول السابق أنه لا رضاعة الا للصغير قبل الفطام و أنه لا شئ في الاسلام اسمه رضاعة كبير فماذا عن قصة ارضاع سالم مولي أبي حزيفة لاحقا و ابنه المتبني سابقا و هو رجل كبير؟
    أولا الحديث الذي ورد في ذلك هو ما يلي
    في صحيح مسلم وغيره[ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ : جَاءَتْ سَهْلَةُ بِنْتُ سُهَيْلٍ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أَرَى فِي وَجْهِ أَبِي حُذَيْفَةَ مِنْ دُخُولِ سَالِمٍ وَهُوَ حَلِيفُهُ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَرْضِعِيهِ قَالَتْ وَكَيْفَ أُرْضِعُهُ وَهُوَ رَجُلٌ كَبِيرٌ فَتَبَسَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَالَ قَدْ عَلِمْتُ أَنَّهُ رَجُلٌ كَبِيرٌ.أنتهي.
    و في صحيح مسلم من حديث عائشة رضي الله عنها أنَّ سهلةَ بنتَ سُهيل بن عمرو جاءت
    النبيَّ صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله؛ إنَّ سالماً -لسالمٍ مولى أبي حذيفة- معنا في بيتنا
    وقد بلغَ ما يبلغُ الرجال، وعَلِمَ ما يَعلمُ الرجال، فقال: "أَرضِعيه تَحْرُمِي عليه. أنتهي.

    و عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ جَاءَتْ سَهْلَةُ بِنْتُ سُهَيْلٍ إلى النَّبِيِّ صلعم فَقَالَتْ يَا رَسُولَ الله أني أرى فِي وَجْهِ أبي حُذَيْفَةَ الْكَرَاهِيَةَ مِنْ دُخُولِ سَالِمٍ عَلَىَّ فَقَالَ النَّبِيُّ صلعم أرضعيه قَالَتْ كَيْفَ اُرْضِعُهُ وَهُوَ رَجُلٌ كَبِيرٌ فَتَبَسَّمَ رَسُولُ الله صلعم وَقَالَ قَدْ عَلِمْتُ اَنَّهُ رَجُلٌ كَبِيرٌ فَفَعَلَتْ فَاَتَتِ النَّبِيَّ صلعم فَقَالَتْ مَا رأيت فِي وَجْهِ أبي حُذَيْفَةَ شَيْئًا اَكْرَهُهُ بَعْدُ وَكَانَ شَهِدَ بَدْرًا.
    سنن أبن ماجه كتاب النكاح باب رِضَاعِ الْكَبِيرِ 2019

    * و عن عائشة قالت : أتت سهيلة بنت سهيل بن عمر فقالت يا رسول الله أن سالم كان يدخل عليّ وأنا واضعة ثوبي (أي بعض من جسدها عاري) ثم انه يدخل عليّ الآن بعدما شب وكبر فأجد في نفسي شئ من ذلك قال(محمد) فأرضعيه فأن ذلك يذهب بالذي تجديه في نفسك.
    المسند للإمام أحمد بن حنبل باب مسند عائشة.

    * و عن عائشة قالت : أتت سهلة بنت سهيل وكانت تحت أبي حذافة أتت النبي فقالت أن سالم مولى (خادم)أبي حذافة يدخل عليّ وأنا فضل(شبه عارية) وكان أبو حذافة تبناه كما تبنى النبي زيدا فأنزل الله أدعوهم إلى آبائهم هو اقسط فأمرها النبي أن ترضع سالما فأرضعته خمس رضعات وكان بمنزلة ولدها من الرضاعة فبذلك كانت عائشة تأمر أخواتها وبنات أخواتها أن يرضعن من أحبت عائشة أن يراها ويدخل عليها وان كان كبيرا(رجلا) خمس رضعات ثم يدخل عليها وأبت أم سلمة وسائر أزواج النبي يدخل عليهن بتلك الرضاعة أحد من الناس حتى يرضع في المهد وقلن لعائشة والله ما ندري لعلها كانت رخصة من النبي لسالم دون الناس. (*) المسند للإمام أحمد بن حنبل باب مسند عائشة.الموطأ للإمام مالك بن أنس حديث ص374 السيرة الحلبية للإمام برهان الدين الحلبي باب الهجرة إلى المدينة ص9.

    نقول: أن هذه الواقعة هي الواقعة الوحيدة لارضاع الكبير و التي أقرها الرسول و هذه الواقعة جاءت قبل تحريم التبني و أنتم تعرفون أن التبني هو التكفل مع جعل الولد يسمي باسم الكافل و بذلك ينتسب الولد الي أب غير ابوه و هذا تزوير في أسامي رسمية كما يقولون لذلك كان من حق الأب الأصلي أن يظل اسمه موجود في اسم ابنه
    قال تعالي في سورة الأحزاب
    ادْعُوهُمْ لِآَبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ فَإِنْ لَمْ تَعْلَمُوا آَبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا (5)
    فالحادثة الوحيدة التي أقرها الرسول لارضاع الكبير هي حادثة سالم و التي كانت قبل تحريم التبني و أنتم تعلمون أن سالم كان ابنا لأبي حزيفة بالتبني و ليس بالولادة و لذلك فهو ليس ابنا لسهلة زوجة أبي حزيفة
    و سالم هو الحالة الوحيدة التي كانت في وسط الحالات و الذي كان كبيرا و كان لأنه كبيرا كان أبي حزيفة يغار علي زوجته سهلة منه و علي الرغم من ذلك كان لا يريد طرده خارج البيت و هذا لأن سالم ابنه بالتبني كما ان البيوت في هذا العهد كانت حجرة واحدة و دخول سالم و هو كبير ليبيت في هذه الحجرة مع وجود زوجة أبي حزيفة في نفس الحجرة كان يزعج أبي حزيفة لذلك زهبت سهلة الي الرسول ليجد لها حل فهي لا تستطيع طرد سالم من البيت فهو ابن لأبي حزيفة و مع ذلك فدخوله البيت وهو كبيير يزعج أي حزيفة و مع أن سالم كان رجلا تقيا جدا و سوف اكتفي بدليل واحد علي أن سالم لم يكن فقط صحابي تقي و انما صحابي تقي جدا و الدليل هو قول النبي
    في "صحيح البخاري "، قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( خذوا القرآن من أربعة : من عبد الله بن مسعود - فبدأ به - و سالم مولى أبي حذيفة ، و معاذ بن جبل ، و أبي بن كعب )
    و عن ابن بريدة، قال: أول من جمع القرآن في مصحفٍ سالمٌ مولى أبي حذيفة، أَقْسَمَ لا يرتدي برداء حتى يجمعه، فجمعه.)
    نكت الانتصار لنقل القرآن ص 353.
    اذا علي الرغم من أن سالم كان صحابيا جليلا تقيا لا يمكن أن ينظر الي أي امرأة بسوء فضلا عن زوجة أبيه الا أن الرسول محمد عليه الصلاة و السلام أراد حل المشكلة النفسية عند أبي حزيفة و عند سهلة و عند سالم فقال لها(أرضعيه) و رغم علم النبي أنه حتي مع ارضاع سهلة لسالم فلن تكون أمه لأن الرضاع الذي يجعل المرضعة أما للراضع هو ما كان قبل الفطام فقط الا أن النبي رخص لها ارضاعه حتي تشعر داخل نفسها أنها أمه و يشعر سالم أن سهلة أصبحت أمه و يشعر أبي حزيفة أن سالم أصبح ابنا لزوجته كما هو ابن له فيزول الحرج النفسي داخل نفوس الثلاثة علي الرغم من علم الرسول أنها لن تصبح أمه حتي مع ارضاعه الا أنه صرح لها بذلك و خبأ عنها أن الرضاع يكون للصغير فقط لكي يزول هذا الحرج و يشعر جميعهم في الأسرة بعدم الحرج من دخول سالم
    أما قوله صلي الله عليه و سلم في حديث مسلم(أرضعيه تحرمي عليه) أي تحرمي عليه شكليا فقط أمام زوجك فيزول الحرج عنده أو أن معني تحرمي عليه علي رأي البعض أن هذه الحالة خاصة بسالم فقط أي أن الرضاع الكبير الذي يجعل المرضعة أم للراضع الكبير هي حالة سالم فقط و رأي البعض أن معني تحرمي عليه أن ارضاع الكبير كان يحرم و لكن ها تم نسخه.
    و لكني أؤيد الرأي الذي يقول أن ارضاع سهلة لسالم لم يكن رضاع يجعلها أما له و انما كانت كتمثلية أمام أبي حزيفة و سالم لكي يزول الحرج النفسي و ينكسر الحاجز النفسي فمجرد شعور أبي حزيفة أن سالم أصبح ابنا لسهلة هذا يجعله يرتاح نفسيا لذلك جاء فيالحديث الوارد في سنن ابن ماجة جملة( فَفَعَلَتْ فَاَتَتِ النَّبِيَّ صلعم فَقَالَتْ مَا رأيت فِي وَجْهِ أبي حُذَيْفَةَ شَيْئًا اَكْرَهُهُ بَعْدُ وَكَانَ شَهِدَ بَدْرًا.) أي أنها بعدما أرضعت سالم في اناء و ليس من ثديها كما ورد في طبقات ابن سعد و كما سنوضح لاحقا . هي لما فعلت ذلك ارتاح أبي حزيفة زوجها و ارتاح سالم و زادت العلاقات الأسرية و أنوه ثانيا الي أنني أميل الي الرأي الذي يقول أن سالم حتي بعد هذا الرضاع لم يصبح ابنا لها لانه لا رضاعة الا للصغير و الدليل علي أنه لم يصير ابنها من الرضاعة الحديث الذي أوردناه في السيرة الحلبية و المسند جاءت فيه جملة (فأرضعته خمس رضعات وكان بمنزلة ولدها من الرضاعة ) فالحديث قال أنه كان بمنزلة ابنها و لم يقل كان ابنها لأن ما فعلته سهلة لم يجعل سالم ابنا لها أمام الله و لكن هي فقط عملية تزيل الحرج أمام زوجها و تجعله يحس أن سالم أصبح أبنها و لذلك فان سالم كان بمنزلة اي بمقام ابنها من الرضاعة و لكن لم يكن ابنها من الرضاعة.
    و الدليل علي أنه لا يوجد في الاسلام شئ اسمه ارضاع كبير و أن الارضاع يكون للصغير فقط هو قول سهلة مندهشة من قول الرسول فقالت (وَكَيْفَ أُرْضِعُهُ وَهُوَ رَجُلٌ كَبِيرٌ) اذا فسهلة نفسها كانت تعرف أنه لا رضاع الا ارضاع الصغير فقط و أنه هو الذي يجعل المرأة
    أما لرضيعها و لذلك تبسم النبي من قولها و قال (
    قَدْ عَلِمْتُ أَنَّهُ رَجُلٌ كَبِيرٌ)
    و كلمة (علمتي) تعني أن الرسول أخبر بأنها علمت العلم الصحيح و أنها جابتها و هيا طايره كما نقول بالعامية ففهمت من تلقاء نفسها ان رضاع الكبير لا يجعل المرأة أما لرضيعها
    أي أنه يقول لها انكي علمتي الأن أنه رجل كبير و أنه لا رضاعة للكبير و لكن يجب عليكي أن ترضعيه و تصنعي هذه التمثلية حتي يزول الحرج عند أبي حزيفة و يزول الحرج عند سالم رغم علمكي أنتي أنه لا رضاعة للكبير
    و الخلاصة : أن هذه هي الحالة الوحيدة التي وردت في ارضاع الكبير و قد أقرها الرسول و أمر بها لا لأن الرضاعة هنا تجعل الراضع ابنا للمرضعة و لكن لكي يجعل أبي حزيفة يشعر بأن هذا أصبح ابنا لزوجته فيزول الحرج من دخوله البيت.
    و كانت هذه الحالة ايام التبني فلما تم تحريم التبني زالة المشكلة من أساسها لم يعد يدخل رجل علي زوجة الأب الي اذا كان ابنها الأصلي.
    النقطة الثالثة: فهمنا أن الارضاع لا يكون الا للصغير دون الفطام فقط و أن الحالة الوحيدة التي أقرها الرسول هي حالة سالم و أن سالم رغم رضاعته من سهلة لم يصبح ابنا لها
    فكيف كانت رضاعة س هلة لسالم ؟ هل أرضعته من ثديها مباشرتا؟
    نقول ان سهلة و زوجها أبي حزيفة كان عندهم حرج من مجرد دخول سالم البيت فكيف بكشف ثديها أمامه؟
    هل يحل الرسول مشكلة صغيرة مثل دخول سالم البيت بمشكلة أكبر و هي تكشف ثدي المرأة أمام سالم و مصه من ثديها؟
    كيف سيأمرها رسول الله بكشف ثديها أمامه و مصه من ثديها و هو من قال
    " قال رسول الله صلي الله عليه وسلم لأن يطعن في رأس رجل بمخيط من حديد خير من أن يمس امرأة لا تحل له " .
    ذكره الألباني في "السلسلة الصحيحة" 1 / 395؟
    و؟ أريد أن أنبه أن سهلة كانت تعلم أن الرضاعة لن تكون من ثديها مباشرتا و انما تحلب في الخفاء في كوب ثم تعطيه لسالم و الدليل علي ذلك قولها (وَكَيْفَ أُرْضِعُهُ وَهُوَ رَجُلٌ كَبِيرٌ) فأعتراضها كان علي أنه لا رضاعة للكبير تجعل الرجل محرما علي مرضعته
    و لو كان المقصود الرضع من ثديها و كشفه أمامها لكان الأولي أن تعترض و تقول (و كيف أرضعه من ثديي و أكشف له ثديي؟)
    و كي لا أطيل أورد الدليل علي أن سهلة أرضعته من كوب لا من ثديها و هذا الدليل في طبقات ابن سعد كما يلي
    عن الواقدي عن محمد بن عبد الله بن أخي الزهري عن أبيه قال كانت (أي سهلة) تحلب في مسعط أو إناء قدر رضعته فيشربه سالم في كل يوم حتى مضت خمسة أيام فكان بعد يدخل عليها وهي حاسر رخصة من رسول الله صلى الله عليه وسلم لسهلة
    و قال ابن عبد البر: صفة رضاع الكبير أن يحلب له اللبن ويسقاه ، فأما أن تلقمه المرأة ثديها ، فلا ينبغي عند أحد من العلماء
    ومن ثم كان ابن قتيبة أكثر احتراسا ووعيا بمقصود الشارع وإدراكا لما عليه مجتمع الصحابة من صبغة دينية وإباء عربي حين قال: قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ لها: " أرضعيه " ولم يرد ضعي ثديك في فيه كما يفعل بالأطفال ، ولكن أراد احلبي له من لبنك شيئا ثم ادفعيه إليه ليشربه.
    النقطة الرابعة: قد يسأل البعض و يقول و لكن معني الارضاع في اللغة هو التقام الثدي و المص منه فكيف تقول أن الشارب للبن الأم من الكوب يصبح راضعا؟
    نقول ان بعض الكلمات قد يكون لها معني لغوي و معني آخر شرعي فمثلا كلمة صلاة في اللغة تعني الدعاء و الصلة أما معناها في الشرع ليس الدعاء و الصلة و انما معناها في الشرع هو الحركات التي فيها سجود و ركوع و دعاء و قراءة قرآن
    كذلك فان كلمة (رضاع) في اللغة تعني المص من الثدي أو الحلمة مباشرتا أما في الشرع فهي تعني شرب لبن المرضعة و وصوله الي جوف الراضع بأي شكل كان سواء أكان من الثدي أو من كوب أو من أي شئ
    لذلك فأنت تسمي الذي يشرب من بذاذة بأنه يرضع رغم ان البذاذة ليست ثدي أمه.
    فالرسول عليه الصلاة و السلام يعلم أن معني أرضعيه في الشرع أي أجعليه يشرب من لبنك طبعا الشرب يكون في غير كشف للعورة و لذلك لم يقل لها (ألقميه ثديك أو أشربيه من ثديك).
    النقطة الخامسة: سوف أورد هنا الأدلة العقلية علي أنه لا يوجد و لا يصح أن نقول أن هناك شئ يسمي ارضاع كبير
    أولا لو رضع زوج من زوجته خمس رضعات مشبعات فهل يصبح ابنا لزوجته؟
    بالطبع ستقول لا لن يصبح ابنا لها علي الرغم من رضاعته منها و هذا لأنه رجل كبير و الرضاعة لا تجعل الكبير ابنا لمن أرضعته
    ثانيا: هل يصح أن تطلق علي الكبير اسم رضيع؟
    بالطبع ستقول لا لأن مصطلح الرضيع لا نطلقه الا علي الصغير فقط
    ثالثا: حتي من أفتي بجواز ارضاع الموظفة للموظف الذي قد تعمل معه لفتراة طويله وهذا يناقض السنة و يناقض المنطق و العقل اذ ان المرأة ممنوعة للخروج أصلا من بيتها الا لضرورة كما أن ارضاع الموظفات للموظفين قد يجعل من الشعب كله أمهات و أبناء و أخواة حسب هذا الرأي و قد يتزوج رجل من أمرأة و هو لا يعرف أنها محرمة عليه نتيجة ارضاع أمها مثلا له
    و قد تتغير الموظفة بموظفة أخري خلال فترة وجيزة و لهذا لن يكون الارضاع حلا عمليا و لا منطقيا و لا سنيا
    النقطة السادسة: هناك من يأتي بهذا الحديث عن السيدة عائشة ليحتج بسنية ارضاع الكبير
    عن أبو سلمة يحيى بن خلف، حدثنا عبد الأعلى عن محمد بن إسحاق عن عبد الله بن أبي بكر عن عمرة عن عائشة وعن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة قالت:"لقد نزلت آية الرجم ورضاعة الكبير عشراً، ولقد كان في صحيفة تحت سريري، فلما مات رسول الله –صلى الله عليه وسلم- وتشاغلنا بموته دخل داجن فأكلها".
    الحديث أخرجه ابن ماجة (1944) والدارقطني (4/181) وأحمد (36316) وأبو يعلى (8/64)،
    و هذا الحديث ضعيف؛ لأن إسناده يدور على محمد بن إسحاق وقد عنعن، كذلك الحديث في متنه نكارة؛ لأن ما ثبت عن عائشة –رضي الله عنها- فيما رواه مسلم (1452) وغيره ليس فيه تخصيص الرضاعة بالكبير، فقد أخرج مسلم (1452) وغيره عنها أنها قالت:"كان فيما أنزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن ثم نسخن بخمس معلومات فتوفي رسول الله –صلى الله عليه وسلم- وهن فيما يقرأ من القرآن"
    و مع أن ارضاع الكبير كان مذهب السيدة عائشة الا أننا ننكر عليها هذا المذهب فالسيدة عائشة ليست بنبية و انما هي بشر يخطئ و يصيب و قد اعتمدت علي رأيها هذا من حادثة سالم هذه و لم يصلها قول النبي التالي:
    "لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء في الثدي وكان قبل الفطام" - [صحيح الترمذي/1072
    وموقف أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أنها قد ارتأت عموم حكم رضاع الكبير إذا ما كانت هناك حاجة ، محتجة بقصة سالم وقد خالفها في هذا سائر زوجات النبي صلى الله عليه وسلم ففي صحيح مسلمٍ وغيره عن زينب بنت أمّ سلمة أنّ أمّ سلمة قالت لعائشة : إنّه يدخل عليك الغلام الأيفع الّذي ما أحبّ أن يدخل عليّ . فقالت عائشة : أما لك في رسول اللّه أسوة حسنة ؟ . قالت : إنّ امرأة أبي حذيفة قالت يا رسول اللّه : إنّ سالماً يدخل عليّ وهو رجل ، وفي نفس أبي حذيفة منه شيء فقال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم : " أرضعيه حتّى يدخل عليك ".
    وقد أبى غيرها من أزواج النّبيّ صلى الله عليه وسلم أن يأخذن به ففي صحيح مسلم أيضا عن زينب بنت أبي سلمة أن أمها أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم كانت تقول:
    " أبى سائر أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن يدخلن عليهن أحدا بتلك الرضاعة وقلن لعائشة والله ما نرى هذا إلا رخصة أرخصها فما هو بداخل علينا أحد بهذه الرضاعة ولا رائينا ".
    قال ابن عبد البر : "وممن قال أن رضاع الكبير ليس بشيء ( ممن رويناه لك عنه وصح لدينا ) ، عمر بن الخطاب وعلي بن أبي طالب وعبد الله بن مسعود وابن عمر وأبو هريرة وابن عباس وسائر أمهات المؤمنين غير عائشة وجمهور التابعين وجماعة فقهاء الأمصار منهم الثوري ومالك وأصحابه والأوزاعي وابن أبي ليلى وأبو حنيفة وأصحابه والشافعي وأصحابه وأحمد وإسحاق وأبو ثور وأبو عبيد والطبري ومن حجتهم قوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ إنما الرضاعة من المجاعة (أيضا : عن عروة بن الزبير عن عائشة رضي الله عنها) أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لها:
    " أنظرن إخوتكن من الرضاعة ، إنما الرضاعة من المجاعة - متفق عليه ).
    و هناك من قال أن رضاع الكبير يؤثر في نشر المحرمية كرضاع الصغير، وهو قول عائشة –رضي الله عنها- وعطاء بن أبي رباح والليث بن سعد، وأطال ابن حزم الكلام في نصرته، ومن أظهر أدلتهم ما أخرجه مسلم (1453) وغيره من قصة سالم مولى أبي حذيفة وقد كان تبناه.
    --------------------------------
    اذن الخلاصة: لا يوجد شئ اسمه ارضاع الكبير لأن الارضاع يكون للصغير فقط دون الفطام و قصة سالم كانت حالة خاصة بسالم قررها رسول الله فقط ليزيل الحرج من نفس أبي حزيفة علي الرغم من أن سالم لن يصبح ابنا لسهلة بهذا الرضاع و كان الرضاع من مسعط أي كوب كما ذكر ابن سعد في طبقاته.
    و قد يحتج البعض بقول العلامة بن عثيمين التالي:
    قال العلامة ابن عثيمين : يمكن ذلك بأن تضع الحليب في إناء ويشربه ، أوترضعه من ثديها ولابأس بذلك للحاجة
    فقول العلامة ابن عثيمين بأنه يمكن أن يرضع من ثديها لا يعتبر حجة علينا لأن الشيخ بن عثيمين أيضا ليس نبي و انما هو بشر يصيب و يخطئ و نحن لا نقر أي كلام الا بدليل عن الله و رسوله فقط أما الأقوال الشخصية فهي مردودة علي من قالها الا اذا وافقت العقيدة.
    ----------------------------------------------------



      الوقت/التاريخ الآن هو 25th نوفمبر 2017, 5:12 am