عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

    ساهدم لك الاسلام بسوال واحد

    شاطر
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92514
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    هام ساهدم لك الاسلام بسوال واحد

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 16th يوليو 2009, 2:13 pm

    مقدمة: هذا الموضوع يتناول شبهة (هل كان الرسول اسمه قثم قبل أن يتسمي بمحمد؟)
    ========================
    في البدايه سوف اجعل مواضيعي كانها حوار بين مسلم واسمه ( عبد الله) وبين غير مسلم واسمه (مايكل):
    كنت علي موعد مع مايكل الذي قال لي استطيع ان اهدم لك الاسلام من اول سوال وكان الحوار كالتالي:
    مايكل: كيف تقول علي النبي انه الصادق الامين
    عبد الله : انا لم اقول بل من سماه بذللك هم قومه
    مايكل: اذن اثبت لك انه كان مخادع ومزور
    عبد الله : لا تعليق
    مايكل : كيف يغير اسمه من قثم الي محمد هل اراد ان يوافق الكتب السماويه الاخري؟
    عبد الله: واين اسم محمد في الكتب الموجوده حاليا يبدو انك لا تعلم
    مايكل : كيف غير اسمه من قثم الي محمد
    عبد الله: "قُثَم" بضم ورفع القاف و فتح المثلثه اي الثاء اسم يعني المعطاء كثير الخير ولا اجد اي مانع من ان يكون النبي محمد هو قثم الكثير الخير
    وكما قال الشاعر:
    هُوَ أَحمَدُ الهادي البَشيرُ مُحَمَّد* قَتّالُ أَهلِ الشِّركِ وَالطُّغيانِ
    هُوَ شاهِدٌ مُتَوَكِّلٌ هُوَ مُنذِرٌ * وَمُبَشِّرُ الأَبرارِ بِالرّضوانِ
    هُوَ فاتِحٌ هُوَ خاتَمٌ هُوَ حاشِر* هُوَ عاقِبٌ هُوَ شافِعٌ لِلجاني
    قُثمٌ ضَحوكٌ سَيِّدٌ ماحٍ مَحى* بِالنورِ ظُلمَةَ عابِدي الأَوثانِ
    وَهوَ المُقَفّى وَالأَمينُ المُصطَفى الـــــ أُمِّيُّ أَكرَمُ مُرسَلٍ بِبَيانِ
    وَهوَ الَّذي يُدعى نَبِيّ مَلاحِمٍ* وَمَراحِمٍ وَمَثاب ذي عِصيانِ
    وَهوَ اِبنُ عَبدِ اللَهِ صَفوَة شَيْبَة الــــــحَمْدِ بن هاشِمٍ الذَبيح الثاني
    أَصلُ الدِياتِ فِداؤُهُ مِن ذَبحِهِ الـــــــمَنذورِ إِذا هُوَ عاشِرُ الأخوانِ
    وَالأَبيَضُ البَضُّ المُعَظَّمُ جَدُّهُ* شَيخُ الأَباطِحِ سَيِّدُ الحمسانِ
    مايكل: هههههههههه اخيرا اعترفت ان نبيك اسمه الحقيقي قثم
    عبد الله: بل قولت لا اجد مانع ان يكون من اسماء النبي وصفاته قثم ولكنه محمد في الاصل واعطيك مثالا واحدا اتذكر صلح الحديبيه ؟
    مايكل: نعم ذاك الصلح الذي كان عام
    6 هجريا وكان يمثل الطرف المشرك يومها سهيل بن عمرو
    عبد الله : نعم اتذكر ماذا فعل سهيل بن عمرو وقت التعاقد وجعل عمر وعلي يغضبان؟
    مايكل : نعم علي ما اتذكر كان سهيل فظا غليظا وامر بان تمحي كلمه رسول الله وان يكتب محمد بدل من رسول الله وامر بان تكتب جمله باسمك اللهم بدلا من بسم الله الرحمن الرحيم
    عبد الله: برافو عليك لقد جاوبت يعني لو الرسول كان اسمه الحقيقي قثم ما كان سهيل اقترح صيغة "محمد بن عبد الله وكان قال اكتوبوا قثم بن عبد الات لو صح زعمك / انظر (المغازى النبوية) لابن شهاب الزهرى
    مايكل : ممممممممممممممممممممم
    عبد الله:دعا النبي صلى الله عليه وسلم علي بن أبي طالب وقال له اكتب: بسم الله الرحمن الرحيم. فقال سهيل: لا أعرف هذا، ولكن اكتب: باسمك اللهم. فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: اكتب باسمك اللهم. فكتبها، ثم قال: اكتب: هذا ما صالح عليه محمد رسول الله سهيل بن عمرو. فقال سهيل : لو شهدت أنك رسول الله لم أقاتلك، ولكن اكتب اسمك واسم أبيك. فقال صلى الله عليه وسلم: اكتب. هذا ما صالح عليه محمدُ بن عبدالله، سهيلَ بن عمرو. فرفض على أن يمحو كلمة رسول الله بعد ما كتبها، فمحاها الرسول صلى الله عليه وسلم بنفسه. _[متفق عليه].(ابن اسحق)

    مايكل: كلامك منطقي لكن هذا لا يذهب هذه الروايه التي جاء فيها ان النبي كان يسمي قثم
    عبد الله:صحيح أن هناك رواية تقول بأن "قثم" صفة من الصفات التى كان يتسمى بها عليه السلام، بَيْدَ أنها رواية غير وثيقة، إذ لا وجود لها بين الأحاديث الصحيحة وحتى لو كانت رواية صحيحة إن الأسماء التى وردت فيها إنما هى ألقاب مدحية عُرِف صلى الله عليه وسلم بها بعد النبوة بل بعد الهجرة
    مايكل : ولكن الدليل علي ان اسم محمد اسم مستحدث عليه انه لم يذكر الا في السور المدنيه
    محمد رسول الله والذين معه" (الفتح)
    وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل" (آل عمران).

    فاسم محمد هو اسم سرياني صيغته الأولى هى (محمدان) اي الامجد

    أما الاسم الحقيقي للرسول فهو "قُثَم"، وقد سُمِّىَ به لأن أحد أبناء عبد المطلب كان اسمه "قُثَم" ومات على صِغَرٍ فسُمِّىَ النبي على اسم عمه المتوفَّى
    عبد الله : لا دليل لك . لقد اتيت بدليل واحد لعدم الاطاله علي ان النبي كان يعرف عندهم باسم محمد والدليل الاخر انه لما ارادوا السخريه منه سموه عكس اسم محمد فاطلقوا عليه مذمما كما اطلقوا عليه ابن ابي كبشه وقالوا عنه انه ساحر ومجنون وكذاب قال الشاعر القصيده للشيخ عمران النجى التميمي

    يذكر انهم اطلقوا علي النبي مذمما:
    نسبوا إلى الوهاب خير عباده *** يا حبذا نسبي إلى الوهاب
    الله أنطقهم بحقٍ واضح *** وهم أهالي فرية وكذاب
    أكرم بها من فرقة سلفية *** سلكت محجة سنة وكتابِ
    وهي التي قصد النبي بقوله *** هي ما عليه أنا وكل صحاب
    قد غاظ عباد القبور ورهطهم *** توحيدنا لله دون تحاب
    عجزوا عن البرهان أن يجدوه إذ ** فزعوا لسرد شتائم وسباب
    وكذاك أسلاف لهم من قبلكم *** نسبوا لأهل الحق من ألقاب
    سموا رسول الله قبل مذمماً *** ومن اقتفاه قيل هذا صاب
    الله طهرهم وأعلى قدرهم *** عن نبز كل معطل كذاب
    الله سماهم بنصِ كتابه *** حنفاء رغم الفاجر المرتاب

    مايكل : ولكن عبد الله كانوا ينادونه ابا قثم
    عبد الله : هل لو قلت لك انك ابو الكرم هل هذا يعني انه لديك ابن اسمه كرم ولقد مدح الشاعر ( داوود بن سلم) قثم بن العباس فقال :
    نَجَوْتِ مِن حِلٍّ ومِن رِحْلَةٍ* يا ناقَ إِنْ قَرّبْتِنِي مِن قُثَمْ
    إِنَّكِ إِنْ بَلَّغْتِنِيهِ غدا* عاشَ لنا اليُسْرُ وماتَ العَدَمْ
    في باعِهِ طُولٌ، وفي وَجْهِهِ* نُورٌ، وفي العِرْنِين مِنْه شَمَمْ
    لَمْ يَدْرِ مالاً، و"بَلَى" قد دَرَى* فَعافَها، واعْتاضَ عَنْها "نَعَمْ"
    أَصَمُّ عن ذِكْرِ الخَنا سَمْعُهُ* وما عن الخبر بهِ مِن صَمَمْ

    ولو كان اسم الرسول "قثم" لكانت هذه فرصة ليمدحه كذلك
    مايكل: اقرا للمبرد وانت تعرف
    عبد الله:الفاضل فى اللغة والأدب" مثلا للمبرد: "حدثني علي بن القاسم الهاشمي قال: كانت سمات أربعة من ولد العباس: عبد الله الحَبْر، وعبيد الله الجواد، ومَعبد الشهيد، وقُثَم الشبيه. وتأويل ذلك أن قُثَم بن العباس كان كثير المشابهة برسول الله صلى الله عليه، وكان العباس يُرقِّصه ويقول:
    أيا قُثَمْ أيا قُثَم* أيا شبيهَ ذي الكرمْ
    شبيه ذي الأنف الأشمّ
    صلى الله عليه"، فلو كان اسم النبى الأصلى "قُثَم" لقد كانت هذه فرصة لذكر مزيد من أوجه الشبه بين قُثَم الصغير والنبى الكريم. وفى "الكشكول" لبهاء الدين العاملى هذا النص الذى يدل على أن قُثَم بن العباس كان يشبه النبى صلى الله عليه وسلم
    مايكل: هرااااااااااااء
    عبد الله: واسمع ايضا من هم الذين قرب شبههم من النبي
    قال الشاعر :
    لخمسة شبه المختار من مضر* يا حسن ما خولوا من شبه الحسن
    كجعفر وابن عم المصطفى قثم* وسائب وأبي سفيان والحسن"
    فالشاعر يخبر عن خمسه اشخاص كانوا قريبي الشبه من النبي المصطفي عليه الصلاه والسلام
    مايكل: تجاهلت نقطه ان القران لم يسمه محمدا الا في السور المدنيه ههههههههه
    عبد الله: واين سماه القران قثما ؟ اين ان اسم قثم لم يذكر في القران جلتا
    القرآن لم يسمه: "قثما" لا فى المدنية ولا فى المكية، بل لم يسمه أى اسم آخر فيهما غير "محمد" (و"أحمد" فى بشارة عيسى عليه الصلاه والسلام)، أما الباقى فصفات مثل "المزمل" و"المدثر" و"النبى" و"الرسول والحاشر وغيرها
    مايكل: اكمل كلامك هات كل ما في جعبتك
    عبد الله: لم يكن اسم محمد جديدا عند العرب بل تسمي به قبل النبي اناس وهم
    فمنهم محمد بن سفين بن مجاشع بن دارم التميمي، ومحمد بن وثر أخو بني عوارة من بني ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة، ومحمد بن أُحَيْحَة بن الجلاح الأوسي أخو بني جحجبا، ومحمد بن خزاعي السامي، ومحمد بن حمران بن مالك الجعفي، ومحمد بن مسلمة الأنصاري أخو بني حارثة/ راجع الوافى بالوفيات" لصلاح الدين الصفدى، فى "باب محمد" وتحت عنوان "الـمُسَمَّوْن بمحمد في الجاهلية
    اذن ان يسمي النبي محمد فليس هذا الاسم بجديد بل هو اسم كان محمود لانه كان اسم نبي اخر الزمان فقد كان النصارى وبعض العرب يخبرون بظهور نبي اسمه "محمد" من العرب وكانوا يسمون أبناءهم محمد لعله يكون هذا النبي ولذللك فهو اسم كان محمودا ومرغوب فيه
    مايكل: لا يهمني اراء المؤرخون المسلمون ولا الكتب الاسلاميه فهم اكيد سينصفوا محمد
    عبد الله: ولكن ما رايك في المستشرق الدانماركى بوهل المبغض للإسلام؟
    مايكل: لماذا تخرج عن الموضوع مالي انا ومال بوهل؟
    عبد الله: انتظر لتعرف رايه قال:
    كان رأيه أن هذا الاسم قد ورد عند العرب من قبل كما جاء عند ابن دُرَيْدٍ وابن سعد، وعلى ذلك فليس من الضرورى القول بأن اسم "محمد" هو لقب اتخذه النبى فى فترة متأخرة من حياته صلى الله عليه وسلم (Shorter Encyclopaedia of Islam, Edited by Gibb & Kramers, Brill, Leiden, 1953, P. 391 left column

    مايكل: لقد سقطت يا عبد الله ولم تستطع الرد علي نقطه ان القان لم يسمه محمدا الا في السور المدنيه
    عبد الله: اذن خذ هذه يا استاذ مايكل
    حرص جعفر بن أبى طالب مثلا أثناء مُقَامه بالحبشة فى المرة الأولى على تسمية ابنه الذى وُلِد له هناك: "محمدا" يمكن أن يكون دليلا إضافيا على أن النبى كان معروفا بهذا الاسم قبل هجرته إلى المدينة فجعفر سما ابنه محمدا ليتبارك باسم النبي
    فأغلب الظن أن جعفرا قد فعل ما فعل حبا منه للنبى وتشرفا باسمه الكريم، ومعروف أن الهجرة الحبشية كانت قبل الهجرة اليثربية
    يعني تسميه جعفر لابنه كانت قبل الهجره للمدينه وظهور السور المدنيه
    مايكل: كلام فارغ كمثل عين الماء بلا ماء
    عبد الله: قال السخاوي في "سفر السعادة": قيل لعبد المطلب: بم أسميت ابنك؟ فقال: بــ"محمد". فقالوا له: ما هذا من أسماء آبائك! فقال: أردت أن يُحْمَد في السماء والأرض
    وروى البخاري ومسلم والترمذي عن جبير بن مطعم، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لي خمسة أسماء: أنا محمد، وأنا أحمد، وأنا الماحي الذي يمحو الله بي الكفر، وأنا الحاشر الذي يُحْشَر الناس على قدمي، وأنا العاقب. والعاقب الذي ليس بعده نبيّ. وقد سماه الله: رؤوفا رحيما... وقد قال حسان بن ثابت الأنصاري رضي الله عنه:
    فشَقَّ له من اسمـه لـيُجِـّلـه* فذو العرش محمودٌ، وهذا محمَّدُ
    ومن أسمائه المقفى، ونبي التوبة، ونبي المرحمة. وفي صحيح مسلم: ونبي الملحمة. ومن أسمائه طه، ويس، والمزَّمِّل، والمدَّثِّر، وعَبْدٌ في قوله تعالى: "بعبده ليلاً"، و"عبد الله" في قوله تعالى: "وأنه لما قام عبد الله يدعوه"، و"مُذَكِّر" في قوله تعالى: "إنما أنت مذكِّر"

    وروى عنه عليه السلام: لي عشرة أسماء، فذكر الخمسة هذه، قال: وأنا رسول الرحمة، ورسول الراحة، ورسول الملاحم، وأنا المقفى: قفيت النبيين، وأنا قَيِّم. قال القاضي عياض: والقيِّم: الجامع الكامل. قال: كذا وجدته ولم أروه، وأرى صوابه: "قُثَم" بالثاء
    مايكل: ولكن انا معتمد علي علي كتاب ابن اسحاق اول كتاب في السيره النبويه
    عبد الله: كذبت وعلي فكره كلمه كذبت هنا مش معناها انك متعمد فكلمه كذب في لغه العرب كانت تتطلق علي كل مجاوزه للحق سواء اكنت تقصد ام لا فانا هنا اقول لك كذبت اي اخطات
    أن الحقيقة التى تفقأ عين كل مكابر جهول تقول بملء فيها إنّ هناك كتّاب سيرة قبل ابن إسحاق ( ت 151هـ)، منهم أبان بن عثمان بن عفان (ت 110هـ)، وعروة بن الزبير بن العوام (ت 94هـ)، وعامر بن شراحيل الشعبى (ت 103هـ)، وله كتاب "المغازى"، وعاصم بن عمر بن قتادة (ت 119هـ)، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهرى (ت 124هـ)، وموسـى بـن عقبـة (ت 140هـ)، وكلهم محدِّثُون ثِقَات
    ان كتاب ابن اسحاق المفقود موجود كاملا مع بعض التغيرات في ما يسمي ب سيرة ابن هشام وبالمناسبه فابن اسحاق الذي هو مرجعك قد صرح أن الرسول سُمِّىَ من قبل مولده: "محمدا" وأن السماء هى التى ألهمت أمه أن تسميه بهذا الاسم لكن الكتاب فقد وهو موجود كاملا كما قلت في سيره ابن هشام
    مايكل: ابوه اسمه عبد الات هههههههههههههه وهو استعر من اسم ابيه فغيره
    عبد الله: قد سبق وان جاوبت وقلت ان سهيل بن عمرو وقت الحديبيه اقترح وقال بل اكتب محمد بن عبد الله ولم يقل اكتب محمد بن عبد الات فهل فاتتك هذه يا مقدس؟
    وفى "طبقات فحول الشعراء" لابن سلام الجمحى:
    وكان أبو عزة شاعرا، وكان مملقا ذا عيال، فأسر يوم بدر كافرا، فقال: يا رسول الله، إني ذو عيال وحاجة قد عرفتها فامنن على صلى الله عليك. فقال: على أن لا تعين على! - يريد شعره - قال: نعم. فعاهده وأطلقه، فقال:
    أَلا أَبْلِغَا عَنِّي النبَّي مُحَّمدا* بأَنَّك حَقٌ والمَلِيكَ حَمِيدُ
    وأنْتَ اُمْرُؤٌ تَدْعُو إلى الرُّشْد والتُّقَى* عَلَيْكَ من الّلهِ الكَرِيم شَهِيدُ
    وأنتَ امرُؤٌ بُوِّئْتَ فينا مَبَاءَةٌ* لها دَرَجَاتٌ سَهْلَةٌ وصُعُودُ
    وإنّك مَنْ حَارَبْتَهُ لَمُحَارَبٌ* شَقِيٌّ ومَنْ سَالَمْتَهُ لسَعِيُد
    ولكنْ إذا ذُكِّرْتُ بَدْراً وأَهْلَها* تَأَوَّبُ ما بي حسرةٌ وتَعُودُ
    مايكل : كلام تافه
    عبد الله: اسمع ايضا هذا الكلام
    وهذا نص ما كتبه فى هذا الصدد، فى دراسة له منشورة على المشباك بعنوان "The Quest of the Historical Muhammad"، المستشرق الأمريكى آرثر جفرى (Arthur Jeffery) المعروف بكراهيته لدين محمد والباحث دوما فى الأركان والزوايا المظلمة التى يخيم عليها العنكبوت عن أى شىء يمكن اتخذاه متكأ للتشكيك فيه، وقد وضعه تحت عنوان جانبى هو "EARLY CHRISTIAN ACCOUNTS": "The earliest reference to Muhammad in Christian literature is apparently that in the Armenian "Chronicle of Sebeos," written in the seventh century, and which says little more than that he was an Ishmaelite, who claimed to be a Prophet and taught his fellow countrymen to return to the religion of Abraham. In the Byzantine writers we have little of any value, though it must be admitted that this source has not been thoroughly examined by Islamic scholars. Nicetas, of Byzantium, wrote a "Refutatio Mohammadis" (Migne P.G. cv), and Bartholomew, of Edessa, a treatise "Contra Mohammadem" (Migne P.G. civ), which may be taken as samples of this work, which grew out of the contact with Islamic power in the wars that robbed the Byzantine Empire of one after . another of its fair Eastern Provinces"
    والحديث فيه عن "الرِّوايات المسِّيحيّةُ المبكِّرة"، وترجمته: "إن أقدم إشارة إلى مُحَمَّدٍ في الكتابات المسِّيحيّة هى، فيما يبدو، تلك المتمثلة في "تاريخ سيبوس" الأرمنى الذى تم تأليفه في القرن السّابع الميّلادي، وفيه أن مُحَمَّدًا رجلٌ إسماعيليٌّ ادّعى النُّبوَّة وعلّم مواطنيه العودة إلى دين إبراهيم. إنّ قيمة ما كتبه الكُتَّاب البيزنطيون ضيئلة، لكن لا بد من الاعتراف بأنَّ هذا المصدر لم يُفْحَص كما ينبغى من قِبَل دارسي الإسلام. كما وضع نيسيتاس البيزنطي كتابًا اسمه: "تخطئة محمد: "Refutatio Mohammadis"، (Migne P.G. cv)، وبالمثل كتب أرتولوميو الإيديسى رسالة بعنوان "الرد على محمد: "Contra Mohammadem"، وهاتان الرسالتان يمكن النظر إليهما بوصفهما عملين ناشئين عن الاحتكاك بالقوة الإسلامية في الحروب التي انتزعت من الإمبراطوريّة البيزنطيّة أقاليمها الشّرقيّة الجميلة الواحدة تلو الأخرى". وهناك أيضا وثائق سريانية تعود إلى القرنين السابع والثامن الميلاديين تذكر اسم النبى "محمد" دون أى تلجلج: (هكذا: "ماهومت، مؤامد"). ويجد القارئ إشارة إلى تلك الوثائق فى دراسة لنبيل فياض ملحقة بنص عنوانه: "في ذلك اليوم" من تحرير برنارد لويس، وهو النص الثانى من نصين منشورين على المشباك بعنوان "نصان يهوديان حول بدايات الإسلام" . فمن الواضح تماما من هذه النصوص أن اسمه عليه السلام فى أقدم المصادر النصرانية، وبعضها معاصر له، هو "محمد" لا "قثم"، ولو كان اسمه الأصلى "قُثَم" ثم غيّره عليه السلام ليطابق ما جاء فى الإنجيل من بشارة بمحمد لما سكت هؤلاء الأعداء الألداء ولشنعوا عليه

    مايكل: كلام فارغ واثبت لك ان نبيك كان ابن سفاح وزني

    عبد الله: لنجعل النقاش في هذا الموضوع في اللقاء القادم
    مايكل : انت تتهرب لاني هزمتك و هدمت لك الاسلام من او سوال هههههههههههه
    عبد الله : انت حر فيما تعتقد لكن علي القيام الان واختم معك ب السلام عليكم
    مايكل: المسلمون دائما ينهزمون ههههههههههههههههههههههههههههه
    --------------------------------------------------------------------------------------------------------
    الموضوع القادم باذن الله هيكون بعنوان ( مفاجأة من العيار السقيل)


    عدل سابقا من قبل jesus_abdallah في 10th نوفمبر 2009, 9:57 am عدل 4 مرات
    avatar
    Admin
    رئـــيـــــس الـــمـنـتـدي
    رئـــيـــــس الـــمـنـتـدي

    ذكر عدد الرسائل : 62
    العمر : 39
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : أرض الله واسعة
    الحالة الإجتماعية : أعزب يريد الزواج
    نقاط : 114384
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 20/06/2007

    هام رد: ساهدم لك الاسلام بسوال واحد

    مُساهمة من طرف Admin في 16th يوليو 2009, 3:14 pm

    جزاكم الله خيراً علي هذا النقاش الرائع من جانبك طبعاً ( عبد الله ) سبحان الله هؤلاء الناس ( مايكل ) لا تصح نسبتهم لذو العقول

    لكن اللهم إهدي بنا وإجعلنا سبباً لمن إهتدي


    _________________

    للدعم والإستفسار يرجي المراسلة عبر النافذة التالية
    إتـــــــصـــــــــل بــــنـــــــــــا

    avatar
    alomma channel
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    ذكر عدد الرسائل : 43
    العمر : 37
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : مصر
    نقاط : 91783
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 15/07/2009

    هام رد: ساهدم لك الاسلام بسوال واحد

    مُساهمة من طرف alomma channel في 16th يوليو 2009, 5:10 pm


    [b]جزاك الله خيرا يا دكتور جيسس عبدالله على هذا النقاش الممتاز ولكن ما تضع خط تحت الكلام فى مواضيعك القادمة التى ننتطرها باشتياق[/b
    ]
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92514
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    هام رد: ساهدم لك الاسلام بسوال واحد

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 16th يوليو 2009, 7:59 pm

    ان شاء الله اراعي هذا يا حج اسلام في المواضيع القادمه / اريد ان انبه انه صدر الان القاء الثاني والثالث مع مايكل اللقاء الثاني بعنوان ( مفاجاه من العيار السقيل) واللقاء الثالث بعنوان ( دراكولا والشمس) ارجو الا تحرمونا من ملاحظاتكم علي هذه المواضيع والله ينفع بها باذن الله
    سلام عليكم
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92514
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    هام رد: ساهدم لك الاسلام بسوال واحد

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 17th يوليو 2009, 10:40 am

    هل يكفي الرواية القادمة لتبين أن اسم النبي منذ مولده هو محمد؟
    اليكم الرواية
    ============================
    كان من دلالات حمل رسول الله صلى الله عليه وسلم أن كل دابة كانت لقريش نطقت تلك الليلة وقالت : حمل برسول الله صلى الله عليه وسلم ورب الكعبة ، وهو أمان الدنيا وسراج أهلها ، ولم تبق كاهنة في قريش ولا في قبيلة من قبائل العرب إلا حجبت عن صاحبتها وانتزع علم الكهنة منها ، ولم يبق سرير ملك من ملوك الدنيا إلا أصبح منكوسا والملك مخرسا لا ينطق يومه ذلك ، ومرت وحش المشرق إلى وحش المغرب بالبشارات وكذلك أهل البحار يبشر بعضهم بعضا له في كل شهر من شهوره نداء في الأرض ونداء في السماء أن أبشروا فقد آن لأبي القاسم أن يخرج إلى الأرض ميمونا مباركا ، قال : وبقي في بطن أمه تسعة أشهر كملا لا تشكو وجعا ولا ريحا ولا مغصا ولا ما يعرض للنساء ذوات الحمل ، وهلك أبوه عبد الله وهو في بطن أمه فقالت الملائكة : إلهنا وسيدنا بقي نبيك هذا يتيما ، فقال الله : أنا له ولي وحافظ ونصير ، وتبركوا بمولده فمولده ميمون مبارك ، وفتح الله لمولده أبواب السماء وجنانه فكانت آمنة تحدث عن نفسها وتقول : أتاني آت حين مر بي من حمله ستة أشهر فوكزني برجله في المنام وقال لي : يا آمنة إنك قد حملت بخير العالمين طرا فإذا ولدتيه فسميه محمدا ، فكانت تحدث عن نفاسها وتقول : لقد أخذني ما يأخذ النساء ولم يعلم بي أحد من القوم فسمعت وجبة شديدة وأمرا عظيما فهالني ذلك فرأيت كأن جناح طير أبيض قد مسح على فؤادي فذهب عني كل رعب وكل وجع كنت أجد ، ثم التفت فإذا أنا بشربة بيضاء لبنا وكنت عطشى فتناولتها فشربتها فأضاء مني نور عال ثم رأيت نسوة كالنخل الطوال كأنهن من بنات عبد مناف يحدقن بي ، فبينا أنا أعجب وإذا بديباج أبيض قد مد بين السماء والأرض وإذا بقائل يقول : خذوه من أعين الناس ، قالت : ورأيت رجالا قد وقفوا في الهواء بأيدهم أباريق فضة ورأيت قطعة من الطير قد أقبلت حتى غطت حجري ، مناقيرها من الزمرد وأجنحتها من اليواقيت ، فكشف الله عن بصري وأبصرت تلك الساعة مشارق الأرض ومغاربها ورأيت ثلاثة أعلام مضروبات علما في المشرق وعلما في المغرب وعلما على ظهر الكعبة فأخذني المخاض فولدت محمدا صلى الله عليه وسلم ، فلما خرج من بطني نظرت إليه فإذا أنا به ساجد ا قد رفع أصبعيه كالمتضرع المبتهل ، ثم رأيت سحابة بيضاء قد أقبلت من السماء حتى غشيته فغيب عن وجهي وسمعت مناديا ينادي : طوفوا بمحمد شرق الأرض وغربها وأدخلوه البحار ليعرفوه باسمه ونعته وصورته ويعلمون أنه سمي فيها الماحي لا يبقى شيء من الشرك إلا محي في زمنه ثم تجلت عنه في السرع وقت فإذا أنا به مدرج في ثوب صوف أبيض وتحته حريرة خضراء وقد قبض على ثلاثة مفاتيح من اللؤلؤ الرطب وإذا قائل يقول : قبض محمد على مفاتيح النصرة ومفاتيح الريح ومفاتيح النبوة ثم أقبلت سحابة أخرى يسمع منها صهيل الخيل وخفقان الأجنحة حتى غشيته فغيب عن عيني ، فسمعت مناديا ينادي طوفوا بمحمد الشرق والغرب وعلى مواليد النبيين واعرضوه على كل روحاني من الجن والإنس والطير والسباع وأعطوه صفاء آدم ورقة نوح وخلة إبراهيم ولسان إسماعيل وبشرى يعقوب وجمال يوسف وصوت داود وصبر أيوب وزهد يحيى وكرم عيسى واعمروه في أخلاق الأنبياء ، ثم تجلت عنه فإذا أنا به قد قبض على حريرة خضراء مطوية وإذا قائل يقول : بخ بخ قبض محمد صلى الله عليه وسلم على الدنيا كلها لم يبق خلق من أهلها إلا دخل في قبضته ، وإذا أنا بثلاثة نفر في يد أحدهم إبريق من فضة وفي يد الثاني طست من زمرد أخضر وفي يد الثالث حريرة بيضاء فنشرها فأخرج منها خاتما تحار أبصار الناظرين دونه فغسله من ذلك الإبريق سبع مرات ثم ختم بين كتفيه بالخاتم ولفه في الحريرة ثم حمله فأدخله بين أجنحته ساعة ثم رده إلي
    الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: السيوطي - المصدر: الخصائص الكبرى - الصفحة أو الرقم: 1/47
    خلاصة الدرجة: هذا الحكم هو الصحيح فيترك كما هو
    ======================================================
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92514
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    هام رد: ساهدم لك الاسلام بسوال واحد

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 15th ديسمبر 2009, 10:56 am

    ** الحقيقة أردت أن أضع رأي الشخصي في القرآنيون
    و هم الذين يرفضون الأحاديث النبوية
    حقا ان ايمان الفرد بصحة سند الاحاديث عن الرسول أو لا لن يكون ذنبا عليه
    اذ انه طالما مؤمن بالقرآن و بما فيه و حتي بما وافقه من احاديث و طالما أنه يصلي بشكل صحيح و يصوم و يحج و يؤدي كل واجباته
    و لا يتعرض بالأذي لاي عالم من علماء السنة كالبخاري
    و لا يرتكب ما يخالف الدين و يغضب الله
    حينها ايمانه بصحة الاحاديث ام لا لن يكون ذنبا عليه
    لأننا مطالبون أن نؤمن بالقرآن فقط ايمان كامل
    أما لو آمن بصحة الأحاديث فهنا ترتفع درجته و يصبح من أهل السنة و الجماعة
    و هذا هو رأيي الخاص فيمن يعتمد كليتا علي القرآن و يعتقد بعدم صحة الأحاديث.
    ====================
    توقيع
    جيسس عبد الله
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92514
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    هام رد: ساهدم لك الاسلام بسوال واحد

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 16th ديسمبر 2009, 6:00 pm



    الروايات التي جاءت بشأن اسم قثم و تخريجها


    ------------------------------------------------------------

    1 - أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد حمل قثم بين يديه ، والفضل خلفه ، أو قثم خلفه ، والفضل بين يديه . فأيهم شر ، أو أيهم خير ؟
    الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5966
    خلاصة الدرجة: [صحيح]


    ------------------------------------------------------------

    2 - إن لي عند ربي عشرة أسماء وأنا محمد وأنا أحمد وأنا الماحي الذي يمحو الله بي الكفر وأنا العاقب الذي ليس بعدي أحد وأنا الحاشر الذي يحشر الله الخلائق معي على قدمي وأنا رسول الرحمة ورسول التوبة ورسول الملاحم وأنا المقفي قفيت النبيين عامة وأنا قثم والقثم الكامل الجامع
    الراوي: عائشة و عبد الله بن عباس و علي بن أبي طالب و جابر بن عبد الله الأنصاري المحدث: ابن عدي - المصدر: الكامل في الضعفاء - الصفحة أو الرقم: 8/335
    خلاصة الدرجة: باطل


    ------------------------------------------------------------

    3 - إن لي عند ربي عز وجل عشرة أسماء : أنا محمد وأنا أحمد وأنا الماحي الذي يمحو الله بي الكفر وأنا العاقب الذي ليس بعدي أحد وأنا الحاشر الذي يحشر الله الخلائق معي على قدمي وأنا رسول الرحمة ورسول التوبة ورسول الملاحم وأنا المقفي قفيت النبيين عامة وأنا قثم . والقثم الكامل الجامع
    الراوي: عائشة المحدث: ابن القيسراني - المصدر: ذخيرة الحفاظ - الصفحة أو الرقم: 2/960
    خلاصة الدرجة: [فيه] أبو البختري من جملة الكذابين الذين يضعون الحديث [وروي من طريق آخر في إسناده ضعيف]


    ------------------------------------------------------------

    4 - اعتمرت مع علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - فلما فرغ من عمرته سأله نفر من أهل العراق ، فقال : أظن المغيرة بن شعبة يحدثكم أنه كان آخر الناس عهدا برسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا : أجل عن هذا جئنا نسألك . قال : أحدث الناس عهدا به قثم بن العباس
    الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: النووي - المصدر: تهذيب الأسماء واللغات - الصفحة أو الرقم: 2/59
    خلاصة الدرجة: إسناده حسن


    ------------------------------------------------------------

    5 - لو رأيتني وقثم وعبيد الله نلعب إذ مر رسول الله صلى الله عليه وسلم على دابة فقال احملوا هذا إلي فجعلني أمامه ثم قال لقثم احملوا هذا إلي فجعله وراءه ما استحيا من عمه العباس أن حمل قثم ونزل عبيد الله ثم مسح برأسي ثلاثا كلما مسح قال اللهم اخلف جعفرا في ولده قلت لعبد الله بن جعفر ما فعل قثم قال استشهد قلت لعبد الله الله ورسوله كان أعلم بالخيرة قال أجل
    الراوي: عبدالله بن جعفر بن أبي طالب المحدث: الذهبي - المصدر: المهذب - الصفحة أو الرقم: 3/1404
    خلاصة الدرجة: إسناده صالح


    ------------------------------------------------------------

    6 - ثبت معه [صلى الله عليه وسلم] يوم حنين قثم بن عباس
    الراوي: - المحدث: ابن الملقن - المصدر: شرح البخاري لابن الملقن - الصفحة أو الرقم: 21/463
    خلاصة الدرجة: فيه نظر


    ------------------------------------------------------------

    7 - وأنا قثم
    الراوي: - المحدث: السبكي (الابن) - المصدر: طبقات الشافعية الكبرى - الصفحة أو الرقم: 6/330
    خلاصة الدرجة: [لم أجد له إسنادا]


    ------------------------------------------------------------

    8 - عن أنس قال لما افتتح رسول الله صلى الله عليه وسلم خيبر قال الحجاج بن علاط يا رسول الله إني لي بمكة مالا وإن لي بها أهلا وإني أريد أن آتيهم أفأنا في حل إن أنا نلت منك أو قلت شيئا فأذن له رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقول ما شاء فأتى امرأته حين قدم فقال اجمعي لي ما كان عندك فإني أريد أن أشتري من غنائم محمد وأصحابه فإنهم قد استبيحوا وأصيبت أموالهم قال وفشى ذلك بمكة فانقمع المسلمون وأظهر المشركون فرحا وسرورا قال وبلغ الخبر العباس فعقر وجعل لا يستطيع أن يقوم قال معمر فأخبرني عثمان الخزرجي عن مقسم قال فأخذ ابنا يقال له قثم واستلقى ووضعه على صدره وهو يقول حبي قثم شبه ذي الأنف الأشم بني ذي النعم بزعم من زعم قال ثابت عن أنس ثم أرسل غلاما له إلى حجاج بن علاط فقال ويلك ما جئت به وماذا تقول فما وعد الله خير مما جئت به فقال حجاج بن علاط اقرأ على أبي الفضل السلام وقل له فليخل لي في بعض بيوته لآتيه فإن الخبر على ما يسره فجاء غلامه فلما بلغ الدار قال أبشر يا أبا الفضل قال فوثب العباس فرحا حتى قبل بين عينيه فأخبره ما قال حجاج فأعتقه قال ثم جاءه الحجاج فأخبره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد افتتح خيبر وغنم أموالهم وجرت سهام الله في أموالهم واصطفى رسول الله صلى الله عليه وسلم صفية بنت حيي واتخذها لنفسه وخيرها أن يعتقها وتكون زوجه أو تلحق بأهلها فاختارت أن يعتقها وتكون زوجته قال ولكني جئت لمال كان ها هنا أردت أن أجمعه فأذهب به فاستأذنت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأذن لي أن أقول ما شئت فأخف علي ثلاثا ثم اذكر ما بدا لك قال فجمعت امرأته ما كان عندها من حلي أو متاع فجمعته ودفعته إليه ثم انشمر به فلما كان بعد ثلاث أتى العباس امرأة الحجاج فقال ما فعل زوجك فأخبرته أنه ذهب يوم كذا وكذا وقالت لا يحزنك الله يا أبا الفضل لقد شق علينا الذي بلغك قال أجل لا يحزنني الله ولم يكن بحمد الله إلا ما أحببنا فتح الله خيبر على رسوله وجرت فيها سهام الله واصطفى رسول الله صلى الله عليه وسلم صفية لنفسه فإن كانت لك حاجة في زوجك فالحقي به قالت أظنك والله صادقا قال فإني صادق والأمر على ما أخبرتك ثم ذهب حتى أتى مجالس قريش وهم يقولون إذا مر بهم لا يصيبك إلا خير يا أبا الفضل قال لم يصيبني إلا خير بحمد الله أخبرني الحجاج بن علاط أن خيبر فتحها الله على رسوله وجرت فيها سهام الله واصطفى صفية لنفسه وقد سألني أن أخفي عنه ثلاثا وإنما جاء ليأخذ ماله وما كان له من شيء ها هنا ثم يذهب قال فرد الله الكآبة التي كانت بالمسلمين على المشركين وخرج المسلمون من كان دخل بيته مكتئبا حتى أتى العباس فأخبرهم الخبر فسر المسلمون ورد ما كان من كآبة أو غيظ أو حزن على المشركين
    الراوي: أنس بن مالك المحدث: ابن كثير - المصدر: البداية والنهاية - الصفحة أو الرقم: 4/216
    خلاصة الدرجة: إسناده على شرط الشيخين


    ------------------------------------------------------------

    9 - إن لي عند ربي عشرة أسماء أنا محمد وأنا أحمد وأنا الماحي الذي يمحو الله بي الكفر وأنا العاقب الذي ليس بعده أحد وأنا الحاشر يحشر الله العباد على قدمي وأنا رسول الرحمة ورسول التوبة ورسول الملاحم والمقفي قفيت الناس جميعا وأنا قثم .
    الراوي: علي بن أبي طالب و جابر بن عبدالله و أسامة بن زيد و ابن عباس و عائشة المحدث: العراقي - المصدر: تخريج الإحياء - الصفحة أو الرقم: 2/471
    خلاصة الدرجة: إسناده ضعيف


    ------------------------------------------------------------

    10 - لما افتتح رسول الله صلى الله عليه وسلم خيبر قال الحجاج بن علاط يا رسول الله إن لي بمكة مالا وإن لي بها أهلا وإني أريد أن آتيهم فأنا في حل إن أنا نلت منك أو قلت شيئا فأذن له رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقول ما شاء فأتى امرأته حين قدم فقال اجمعي لي ما كان عندك فإني أريد أن أشتري من غنائم محمد وأصحابه فإنهم قد استبيحوا وأصيبت أموالهم قال وفشا ذلك بمكة وانقمع المسلمون وأظهر المشركون فرحا وسرورا قال وبلغ الخبر العباس بن عبد المطلب فعقر وجعل لا يستطيع أن يقوم قال معمر فأخبرني عثمان الجزري عن مقسم قال فأخذ العباس ابنا له يقال له قثم فاستلقى فوضعه على صدره وهو يقول : حبي قثم شبيه ذي الأنف الأشم نبي ذي النعم برغم من رغم – قال ثابت عن أنس ثم أرسل غلاما له إلى الحجاج بن علاط فقال ويلك ماذا جئت به وماذا تقول في وعد الله عز وجل خير مما جئت به قال الحجاج بن علاط لغلامه اقرأ على أبي الفضل السلام وقل له ليخل لي بعض بيوته لآتيه فإن الخبر على ما يسره فجاء غلامه فلما بلغ باب الدار قال أبشر أبا الفضل فوثب العباس فرحا حتى قبل بين عينيه فأخبره ما قال الحجاج فأعتقه قال ثم جاء الحجاج فأخبره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد افتتح خيبر وغنم أموالهم وجرت سهام الله في أموالهم واصطفى رسول الله صلى الله عليه وسلم صفية بنت حيي فاتخذها لنفسه وخيرها أن يعتقها وتكون زوجته أو تلحق بأهلها فاختارت أن يعتقها وتكون زوجته ولكني جئت لمال كان لي ههنا أردت أن أجمعه فأذهب به فاستأذنت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأذن لي أن أقول ما شئت فأخف عني ثلاثا ثم اذكر ما بدا لك قال فجمعت امرأته ما كان عندها من حلي أو متاع فدفعته إليه ثم انشمر به فلما كان بعد ذلك أتى العباس امرأة الحجاج فقال ما فعل زوجك فأخبرته أنه ذهب يوم كذا وكذا وقالت لا يخزيك الله يا أبا الفضل لقد شق علينا الذي بلغك قال أجل لا يخزيني الله ولم يكن بحمد الله إلا ما أحببنا فتح الله خيبر على رسوله وجرت سهام الله واصطفى رسول الله صلى الله عليه وسلم صفية لنفسه فإن كان لك حاجة في زوجك فالحقي به قالت أظنك والله صادقا قال فإني صادق والأمر على ما أخبرتك ثم ذهب حتى أتى مجالس قريش وهم يقولون إذا مر بهم لا يصيبك إلا خير يا أبا الفضل قال لم يصبني إلا خير بحمد الله تبارك وتعالى قد أخبرني الحجاج بن علاط أن خيبر فتحها الله عز وجل على رسوله صلى الله عليه وسلم وجرت فيها سهام الله واصطفى صفية لنفسه وقد سألني أن أخفي عنه ثلاثا وإنما جاء ليأخذ ماله وما كان له من شيء ههنا ثم يذهب قال فرد الله الكآبة التي كانت بالمسلمين على المشركين وخرج المسلمون من كان دخل بيته مكتئبا حتى أتوا العباس فأخبرهم الخبر فسر المسلمون ورد ما كان من كآبة أو غيظ أو حزن على المشركين
    الراوي: أنس المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 6/157
    خلاصة الدرجة: رجاله رجال الصحيح


    ------------------------------------------------------------

    11 - لقد رأيتني وقثم وعبيد الله ابني عباس ونحن صبيان نلعب إذ مر رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ارفعوا هذا إلي فحملني أمامه وقال لقثم ارفعوا هذا إلي فحمله وراءه وكان عبيد الله أحب إلى عباس فما استحيا من عمه أن حمل قثم وتركه قال ثم مسح على رأسي ثلاثا كلما مسح قال اللهم أخلف جعفرا في ولده قال قلت لعبد الله ما فعل قثم قال استشهد قلت الله ورسوله أعلم بالخير قال أجل
    الراوي: عبدالله بن جعفر المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 9/288
    خلاصة الدرجة: رجاله ثقات‏‏


    ------------------------------------------------------------

    12 - أنه وفد إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وخرج معه بأخيه لأمه يقال له مطر بن هلال بن عنزة وخرج بابن أخ له مجنون ومعهم الأشج وكان اسمه المنذر بن عائذ فقال المنذر يا زارع خرجت معنا برجل مجنون وفتى شاب ليس منا وافدين إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الزارع أما المصاب فآتي به رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو له عسى أن يعافيه الله وأما الفتى العنزي فإنه أخي لأمي وأرجو أن يدعو له النبي صلى الله عليه وسلم بدعوة تصيبه دعوة النبي صلى الله عليه وسلم فما عدا أن قدمنا المدينة قلنا هذاك رسول الله صلى الله عليه وسلم فما تمالكنا أن وثبنا عن رواحلنا فانطلقنا إليه سراعا فأخذنا يديه ورجليه نقبلهما وأناخ المنذر راحلته فعقلها وذاك بعين رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم عمد إلى رواحلنا فأناخها راحلة راحلة فعقلها كلها ثم عمد إلى عيبته ففتحها فوضع عنها ثياب السفر ثم أتى يمشي فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا أشج إن فيك لخلقين يحبهما الله ورسوله قال وما هما بأبي وأمي قال الحلم والأناة قال فأنا تخلقت بهما أم الله جبلني عليهما قال بل الله جبلك عليهما قال الحمد لله الذي جبلني على خلقين يحبهما الله ورسوله الحلم والأناة قال الزارع يا نبي الله بأبي وأمي جئت بابن أخ لي مصاب لتدعو الله له وهو في الركاب قال فائت به قال فأتيته وقد رأيت الذي صنع الأشج فأخذت عيبتي فأخرجت منها ثوبين حسنين وألقيت عنه ثياب السفر وألبسته إياهما ثم أخذت بيده فجئت به النبي صلى الله عليه وسلم وهو ينظر نظر المجنون فقال النبي صلى الله عليه وسلم اجعل ظهره من قبلي فأقمته فجعلت ظهره من قبل النبي صلى الله عليه وسلم ووجهه من قبلي فأخذه ثم جره بمجامع ردائه فرفع يده حتى رأيت بياض إبطيه ثم ضرب بيده ظهره وقال اخرج عدو الله فالتفت وهو ينظر نظر الصحيح ثم أقعده بين يديه فدعا له ومسح وجهه قال فلم تزل تلك المسحة في وجهه وهو شيخ كبير كأن وجهه وجه عذراء شبابا وما كان في القوم رجل يفضل عليه بعد دعوة النبي صلى الله عليه وسلم ثم دعا لنا عبد القيس فقال خير أهل المشرق رحم الله عبد القيس إذ أسلموا غير خزايا إذ أبى بعض الناس أن يسلموا قال ثم لم يزل يدعو لنا حتى زالت الشمس قال الزارع يا رسول الله إن معنا ابن أخت لنا ليس منا قال ابن أخت القوم منهم فانصرفنا راجعين فقال الأشج إنك كنت يا زارع أمثل مني رأيا فيهما وكان في القوم جهم بن قثم كان قد شرب قبل ذلك بالبحرين مع ابن عم له فقام إليه ابن عمه فضرب ساقه بالسيف فكانت تلك الضربة في ساقه فقال بعض القوم يا رسول الله بأبي وأمي إن أرضنا ثقيلة وخمة وإنا نشرب من هذا الشراب [ على طعامنا فقال لعل أحدكم أن يشرب الإناء ثم يزداد إليها أخرى حتى يأخذ منه الشراب فيقوم إلى ] ابن عمه فيضرب ساقه بالسيف فجعل يغطي جهم بن قثم ساقه قال فنهاهم عن الدماء والنقير والحنتم
    الراوي: الزارع المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 9/391
    خلاصة الدرجة: فيه أم أبان بنت الوازع روى لها أبو داود وسكت على حديثها فهو حسن وبقية رجاله ثقات‏‏


    ------------------------------------------------------------

    13 - أخذ العباس ابنه قثم فوضعه على صدره وهو يقول قثم شبيه ذي الأنف الأشم نبي ذي النعم برغم من زعم
    الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 8/161
    خلاصة الدرجة: إسناده جيد‏


    ------------------------------------------------------------

    14 - أن أم الفضل قالت : يا رسول الله رأيت أن عضوا من أعضائك في بيتي ، قال : تلد فاطمة غلاما وترضعيه بلبن قثم ، فولدت حسينا فأخذته فبينا هو يقبله إذ بال عليه فقرضته فبكى ، فقال آذيتني في ابني ثم دعا بماء فحدره حدرا
    الراوي: أم الفضل لبابة بنت الحارث المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: الإصابة - الصفحة أو الرقم: 4/484
    خلاصة الدرجة: إسناده جيد


    ------------------------------------------------------------

    15 - سألت قثم بن العباس كيف ورث علي رسول الله صلى الله عليه وسلم دونكم ؟ إنه كان أولنا به لحوقا ، وأشدنا به لزوقا
    الراوي: قثم بن العباس بن عبدالمطلب المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: إتحاف المهرة - الصفحة أو الرقم: 12/701
    خلاصة الدرجة: اختلف فيه على أبي إسحاق السبيعي اختلافا كثيرا
    ------------------------------------------------------------

    16 - عن ابن عباس أنه نعى إليه أخوه قثم وهو في سفر ، فاسترجع ثم تنحى عن الطريق فأناخ فصلى ركعتين أطال فيهما الجلوس ثم قام وهو يقول { واستعينوا بالصبر والصلاة } الآية
    الراوي: - المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: فتح الباري لابن حجر - الصفحة أو الرقم: 3/205
    خلاصة الدرجة: إسناده حسن


    ------------------------------------------------------------

    17 - عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما أنه نعي إليه أخوه قثم وهو في سفر فاسترجع ثم تنحى عن الطريق فأناخ فصلى ركعتين أطال فيهما الجلوس ثم قام وهو يقول {واستعينوا بالصبر والصلاة...}
    الراوي: - المحدث: العيني - المصدر: عمدة القاري - الصفحة أو الرقم: 8/145
    خلاصة الدرجة: إسناده حسن


    ------------------------------------------------------------

    18 - أن آخر من مات بسمرقند قثم بن العباس شهيدا
    الراوي: - المحدث: السخاوي - المصدر: فتح المغيث - الصفحة أو الرقم: 3/150
    خلاصة الدرجة: صحيح


    ------------------------------------------------------------

    19 - لو رأيتني وقثم وعبيد الله ابني عباس ونحن صبيان نلعب إذ مر النبي صلى الله عليه وسلم على دابة فقال : ارفعوا هذا إلي قال : فحملني أمامه وقال لقثم : ارفعوا هذا إلي فجعله وراءه وكان عبيد الله أحب إلى عباس من قثم فما استحى من عمه أن حمل قثما وتركه قال : ثم مسح على رأسي ثلاثا وقال كلما مسح : اللهم اخلف جعفرا في ولده قال : قلت لعبد الله : ما فعل قثم قال : استشهد قال : قلت : الله أعلم بالخير ورسوله بالخير قال : أجل
    الراوي: عبدالله بن جعفر بن أبي طالب المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 3/197
    خلاصة الدرجة: إسناده صحيح


    ------------------------------------------------------------

    20 - اعتمرت مع علي بن أبي طالب رضي الله عنه في زمان عمر أو زمان عثمان رضي الله عنه فنزل على أخته أم هانئ بنت أبي طالب فلما فرغ من عمرته رجع فسكب له غسل فاغتسل فلما فرغ من غسله دخل عليه نفر من أهل العراق فقالوا : يا أبا حسن جئناك نسألك عن أمر نحب أن تخبرنا عنه قال : أظن المغيرة بن شعبة يحدثكم أنه كان أحدث الناس عهدا برسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا : أجل عن ذلك جئنا نسألك قال : أحدث الناس عهدا برسول الله صلى الله عليه وسلم قثم بن العباس
    الراوي: عبدالله بن الحارث بن نوفل المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 2/125
    خلاصة الدرجة: إسناده صحيح


    ------------------------------------------------------------

    21 - أن ابن عباس نعى إليه أخوه قثم وهو في سفر , فاسترجع , ثم تنحى عن الطريق , فأناخ فصلى ركعتين أطال فيهما الجلوس , ثم قام يمشي إلى راحلته وهو يقول : { واستعينوا بالصبر والصلاة وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين }
    الراوي: - المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/110
    خلاصة الدرجة: إسناده صحيح


    ------------------------------------------------------------

    22 - قالت أم الفضل : يا رسول الله ! رأيت كأن في بيتي عضوا من أعضائك ، قال : خيرا رأيت تلد ، فاطمة غلاما فترضعيه ، فولدت حسينا ، أو حسنا ، فأرضعته بلبن قثم ، قالت : فجئت به إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فوضعته في حجره فبال ، فضربت كتفه ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم أوجعت ابني ، رحمك الله
    الراوي: قابوس المحدث: الألباني - المصدر: ضعيف ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 783
    خلاصة الدرجة: ضعيف


    ------------------------------------------------------------

    23 - لو رأيتني وقثم وعبيد الله بن عباس ونحن صبيان نلعب ، إذ مر النبي صلى الله عليه وسلم على دابة فقال : ارفعوا هذا إلي ، قال : فحملني أمامه ، وقال لقثم : ارفعوا هذا إلي ، فحمله وراءه ، وكان عبيد الله أحب إلى عباس من قثم ، فما استحى من عمه أن حمل قثما وتركه ، قال : ثم مسح على رأسي ثلاثا ، وقال كلما مسح : اللهم اخلف جعفرا في ولده ، قال : قلت لعبد الله : ما فعل قثم ؟ قال : استشهد ، قال : قلت : الله أعلم ورسوله بالخير ، قال : أجل .
    الراوي: عبدالله بن جعفر بن أبي طالب المحدث: الألباني - المصدر: أحكام الجنائز - الصفحة أو الرقم: 212
    خلاصة الدرجة: إسناده حسن


    ------------------------------------------------------------

    24 - اعتمرت مع علي بن أبي طالب في زمان عمر أو زمان عثمان, فنزل على أخته أم هانئ بنت أبي طالب . فلما فرغ من عمرته رجع فسكب له غسل فاغتسل . فلما فرغ من غسله دخل عليه نفر من أهل العراق فقالوا : يا أبا حسن ، جئناك نسألك عن أمر نحب أن تخبرنا عنه قال : أظن المغيرة يحدثكم أنه كان أحدث الناس عهدا برسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - قالوا : أجل عن ذلك جئنا نسألك قال : أحدث الناس عهدا برسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - : قثم بن العباس
    الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: الوادعي - المصدر: الصحيح المسند - الصفحة أو الرقم: 970
    خلاصة الدرجة: حسن

    ------------------
    اذن تبين لنا من الأحاديث السابقة أن قثم هو ابن العباس هو ابن عم النبي و ليس النبي
    و أما هل كان من ضمن اسماء النبي اسم قثم؟
    طبعا من الروايات السابقة تبين أنه ورد في بعض الروايات أن من ضمن اسماء النبي اسم قثم و لكنه ليس اسمه الأصلي كما رأينا من الروايات و علي الرغم من ذلك فهذه الروايات ضعيفة و لا تصح.
    ** و حتي لو فرضنا جدلا أن اسمه قبل البعثة كان قثم و هذا الفرض غير حقيقي و لكن لنسد فقط علي النصاري كل مداخلهم
    فحتي لو فرضنا أن اسمه قبل البعثة كان قثم و كان اسمه عند الله محمد و أحمد فهذا لا يعد عيبا
    و يعقوب مثلا تسمي اسرائيل فيما بعد.
    و نحن نؤمن بسيدنا محمد سواء كان اسمه محمد أو قثم أو احمد أو الماحي الخ الخ
    ==================================================
    توقيع
    جيسس عبد الله


      الوقت/التاريخ الآن هو 25th نوفمبر 2017, 5:07 am