عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

    المنثورات و الملح (شبهات متعددة) الجزئ الخامس و الأخير .

    شاطر
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92514
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    إلحق المنثورات و الملح (شبهات متعددة) الجزئ الخامس و الأخير .

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 29th أغسطس 2009, 10:47 am

    تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

    الموضوع الذي طال أنتظاره ها هو الأن بين ايديكم اقدمه لكم بكل حب وتقدير- :
    ...............
    المنثورات و الملح(شبهات متعددة)الجزئ الخامس
    -------------------------------------------------------------------
    سمير:سأوريك الأن تناقض حسابي عظيم في القرآن انظر معي سورة الحديد
    هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الْأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (4)
    إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مَا مِنْ شَفِيعٍ إِلَّا مِنْ بَعْدِ إِذْنِهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ (سوره يونس3)
    تَنْزِيلًا مِمَّنْ خَلَقَ الْأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ الْعُلَا (4) الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى (5) لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى (سورة طه6)
    إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ
    (54 سورة الأعراف)
    الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيرًا (59 سورة الفرقان)
    وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَلَئِنْ قُلْتَ إِنَّكُمْ مَبْعُوثُونَ مِنْ بَعْدِ الْمَوْتِ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ (7سورة هود)

    ولكن من العجيب ان تجد أن مده خلق السماوات والأرض تغيرت في أيات أخري انظر سورة فصلت
    قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَنْدَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ (9) وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ (10) ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ (11) فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (12)
    ولكن في الأيات الماضيه ذكر يومين للأرض واربعه ايام للجبال والاقوات
    ويومين للسماوات يبقا المجموع 8 ايام مش سته
    عبد الله: أولا تعالا نري بشكل متدرج كيف خلق الله السماوات والارض
    1- أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ (30) وَجَعَلْنَا فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِهِمْ وَجَعَلْنَا فِيهَا فِجَاجًا سُبُلًا لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ (31) وَجَعَلْنَا السَّمَاءَ سَقْفًا مَحْفُوظًا وَهُمْ عَنْ آَيَاتِهَا مُعْرِضُونَ (32) وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (33 سورة الانبياء)
    (يبقا أول الأمر كانت السماوات والأرض رتقا أي ملتصقتين ملتحمتين ففتقهم الله اي فصلهم وهذا ما يوافق نظرية الانفجار العظيم التي تفسر بداية الكون وهذه السماوات كانت كتله واحده وكذللك الارضين كانت كتله واحده ولم يكن فيهم لا كلأ ولا نبات ولا مطر والسماوات المذكوره هنا ككتله واحده هي سماء الكون)
    تعالا نري معني كلمه(رتقا) وكلمه (ففتقناهما) وأقوال المفسرين فيها:
    فقال بعضهم: عنى بذلك أن السماوات والأرض كانتا ملتصقتين، ففصل الله بينهما بالهواء وهذا قول الحسن وقتاده

    وعن مجاهد، في قول الله تبارك وتعالى( رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا ) من الأرض ستّ أرضين معها فتلك سبع أرضين معها، ومن السماء ستّ سماوات معها، فتلك سبع سماوات معها، قال: ولم تكن الأرض والسماء متماسَّتين.
    و عن مجاهد أيضا( رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا ) قال: فتقهنّ سبع سماوات، بعضهنّ فوق بعض، وسبع أرضين بعضهنّ تحت بعض.
    وعن السديّ، قال: كانت سماء واحدة ثم فتقها، فجعلها سبع سماوات في يومين، في الخميس والجمعة، وإنما سمي يوم الجمعة لأنه جمع فيه خلق السماوات والأرض، فذلك حين يقول( خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ يَقُولُ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا ).
    وقال آخرون: بل عنى بذلك أن السماوات كانت رتقا لا تمطر، والأرض كذلك رتقا لا تنبت، ففتق السماء بالمطر والغيث والأرض بالنبات والكلأ وجعل من الماء كل شيء حيّ
    فإن قال قائل: فإن كان ذلك كذلك، فكيف قيل: أو لم ير الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا، والغيث إنما ينزل من السماء الدنيا؟ قيل: إن ذلك مختلف فيه، قد قال قوم: إنما ينزل من السماء السابعة، وقال آخرون: من السماء الرابعة
    وقال آخرون: إنما قيل(فَفَتَقْنَاهُما) لأن الليل كان قبل النهار، ففتق النهار
    ما رأي العلم في مسألة الرتق والفتق؟
    ----------------
    السماوات والأرض فى قديم الأزل كانتا ملتصقتان بعضيهما البعض فصدر أمر الله عز وجل بخلقهن ودعهن أن يأتين طوعا أو كرها قالتا أتين طائعين ولم يمكثوا حتى نفاد الأمر ولكنهما قالو يارب جئنا لمجرد مشيئتك كن فيكون وذلك بحدوث أنفجار رهيب لكتلة السماوات والارض وأستغرق هذا الخلق بمقياسنا نحن البشر ستة أيام أما بقياس الله جل فى علاه أستغرق خلق هذا الكون فى حدود 1.455 ثانية فهل تعى هذا الزمن ؟
    أنه بمثابة كن فيكون ... سبحان الله
    مقياس الزمن فى الحياة الدنيا لليوم عند الله الى اليوم على الكرة الارضية هو 1 : 354000 يوم
    بقياس عمر الانسان على الكرة الارضية بمقياس الله سبحانه وتعالى لو فرضنا أن متوسط العمر 60 سنة لكان ذلك عند الله بمثابة يذيد أو يقل عن ساعة
    مقياس الزمن بعد قيام الساعة لليوم عند الله الى اليوم الارض الجديدة هو 1 : 17700000 يوم
    الكون حاليا فى حالة أتساع مترد نتيجة أزدياد قوة القصور الذاتى ( الطاردة المركزية )الناتجة عن شدة الانفجار الرهيب الذى حدث فى بداية خلق الكون عن قوة الجذب العام له لنواة الكون حتى الوصول لحالة تتغلب
    قوة الجذب على القوة الطاردة المركزية نتيجة تعرض الكون لقوة خارجية تساعد على أعادة الكون فى كره فى الاتجاه المعاكس مما يؤدى الى
    حدوث أنكماش للكون وهذه القوة هى النفخة فى الصور الاولى الى أن يحدث ثلاث أتحادات وهى أنطواء السموات السبع واتحاد كتل الارض السبع واصطدامهم بكتل الجبال المحيطة بهم من الكواكب القريبة منهم واتحاد الشمس بكتل القمر الى ان تتكور الشمس تماما وتصبح ككوكب درى
    ويأخذ الكون نظاما وشكل جديد وتتبدل السماوات والارض وتقترب الأرض من الشمس وقبل حدوث اصطدام أخر يحدث النفخ فى الصور
    الثانية والتى تكون بمثابة الفرملة لانكماش الكون والثبات فى الوضع الذى وصل اليه الكون بهذه الاتحاديات الثلاثة
    بعد النفخ فى الصور الثانية يبعث الناس فى ظلام دامس وأول من يبعث النبى محمد صلى الله عليه وسلم وباقى الأنبياء والصالحين وهم ( السابقون ) ثم يتبعهم أصحاب اليمين وهؤلاء يبعثون والنور يسعى بهم ومن حولهم ينير لهم الطريق
    وأخر من يبعث أصحاب الشمال ولا يرون أى شىء فى هذا الظلام الدامس الى أن يتشبثون بعضهم البعض الى أن يصلوا الى وضع يغل كل منهما الأخر
    يمر الإنسان بعدة مراحل وأولها مرحلة الخلق للأرواح جميعا فى لحظة خلق روح أدم عليه السلام
    وبعدها دخل الإنسان فى مرحلة الموت الأولى عند الله سبحانه وتعالى الى أن وصل ميعاد الخلق لجسد الإنسان وعنده تبدأ مرحلة الحياة الدنيا بعد إلقاء الروح من عند الله داخل الجسد بعد استواء عدد الكروموسومات الحاملة للجينات الوراثية داخل الخلية الاولى لجسم الإنسان بعدد 23 كروموسوم من الاب وعدد 23 كروموسوم من الأم الى أن يصبح الاجمالى 46 كروموسوم
    الى أن يستوفى الانسان أجله فى الحياة الدنيا ينتقل الى مرحلة الموت مرة أخرى وهى مرحلة الموت الثانية ويمكث بها حتى النفخة فى الصور الثانية يبدأ فى مرحلة الإحياء الثانية وهى عملية البعث للحساب
    وهناك سؤال يكثر تردده وهو لماذا قال الله(كانتا) ولم يقل (كانوا) وكما نعلم أن السماوات هنا جمع ويضاف عليها الأرض يبقا المفروض يقول (كانوا)؟
    نقول: الاجابه الاولي:
    فالسماوات جمع اناث، وحكم جمع الإناث أن يقال في قليلة كنّ، وفي كثيره كانت اذن فالسماوات يقال لها هنا (كانت) وكذللك الأرض واحده يقال لها (كانت ) يبقا الاثنين يقال عليهما (كانتا)
    الاجابه الثانيه: أن الله يريد صنفان صنف السماوان وصنف الأرض وهما صنفان أذن يقال لهما كانتا وذلك نظير قول الأسود بن يعفر:
    إنَّ المَنِيَّةَ والحُتُوفَ كِلاهُما... تُوفِي المَخارِمَ يَرْقُبانِ سَوَادِي
    فقال كلاهما ، وقد ذكر المنية والحتوف لما وصفت من أنه عنى النوعين والحتوف جمع حتف
    و أنشد غالب النفيلي :
    ألمْ يَحْزُنْكَ أنَّ حِبالَ قَيْسٍ... وَتَغْلِبَ قَدْ تَبايَنَتا انْقِطاعَا
    فجعل حبال قيس وهي جمع، وحبال تغلب وهي جمع اثنين
    والخلاصه: أن البدايه كانت السماوات والأرض رتقا أي ملتصقتين اما ببعضهما او ان السماوات كانتا كتله واحده والأرضين كانت كتله واحده والسماوات والأرض كانا موجودين منذ البدأ مع بعضهما ولم يخلق أحد أولا
    2- بعد ان عرفنا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ناتي الأن لخطوات تسويه السماوات والأرض وهذه الخطوات تذكرها سورة فصلت بالتفصيل
    قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَنْدَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ (9) وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ (10) ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ (11) فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (12)
    وهذا الايات تذكر المراحل بعد الفتق ففي اول يومين نقل الله ارادته الي الأرض فسواها سبعه أرضين في يومين وبعد ذلك جعل فيها رواسي وقدر فيها الاقوات في يومين وليس أربعه أيام وهذا لأن الأيه 10تبدأ بحرف العطف (الواو) ولم يقول الله (ثم) لأنه لو قال (ثم) لاعتبرنا أن الأربعه أيام في الأيه 10 اضافه الي اليومين السابقين ولكن حرف(الواو) هو حرف عطف أو استئناف ويقال أن حرف العطف (الواو) للمعيه والأصطحاب اذن خلق الرواسي والأقوات كانت مع تسويه الأرض فأضيف مجموعهم الي اليومين فأصبح المجموع الكلي أربعه أيام لذلك قال الله (أربعة أيام سواء) لماذا قال كلمه (سواء) وهذا ليبين أن الأربعة أيام مقسومه نصفين كل قسم يساوي الآخر وهي يومين لخلق الجبال والاقوات ويومين لتسوية الأرض سبع ارضين
    وها مثل مثلا عندما تخرج من بيتك قاصدا السفر الي الاسكندريه وعندما تركب القطار تمر مثلا عل المنصوره وقد قطعت يومين فيقال انك قطعه يومين للوصول الي المنصوره ثم يتابع القطار مسيرته حتي يصل الي الاسكندريه في يومين أخرين وهنا تقول انك وصلت الاسكندريه في اربعه ايام منذ اول الرحله ولا يقال أن الاربعه ايام اضافه علي يومين المنصوره
    لأن المسافه عند العرب تقاس من البدايه وخصوصا اذا لم يذكر حرف العطف (ثم)
    ولقد نبه المفسرون على هذه الحقيقة ـ المزيلة لهذا الوهم ـ فقال القرطبى: " (فى أربعة أيام (. ومثاله قول القائل: خرجت من البصرة إلى بغداد فى عشرة أيام وإلى الكوفة فى خمسة عشر يومًا ، أى فى تتمة خمسة عشر يومًا " (13).

    وقال الزمخشرى:
    " (فى أربعة أيام (فذلكة لمدة خلق الله الأرض وما فيها ، كأنه قال: كل ذلك فى أربعة أيام كاملة مستوية بلا زيادة ولا نقصان.. وقال الزجاج: فى تتمة أربعة أيام ، يريد بالتتمة اليومين "
    - و مع ذلك أقول رأيي الخاص لك يا أستاذ سمير:
    كلمه (يوم ) مختلف فيها فقيل أنها من الفجر الي غروب الشمس
    وقيل بل اليوم أربعة وعشرين ساعة كامله
    وعند الله كما في سورة الحج
    وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ (47)
    وللأمانة العلمية يقول الدكتور ماهر أحمد
    1- أنه ليس هناك وجود للزمن بالنسبة لله سبحانه. ويضرب الدكتور ماهر أحمد في نفس الكتاب المذكور أعلاه مثالا جميل يوضح هذه النقطة فيقول:" الدليل على هذا أنك لو أردت السفر من القاهرة لأسوان سيرًا على الأقدام فإنك بحاجة إلى شهر كامل، وإذا سافرت راكبًا الحصان فيتناقص الزمن لعشرة أيام، وإذا سافرت راكبًا سيارة فإن الزمن يصبح عشر ساعات، وأما سفرك بالطائرة فإنك بحاجة إلى زمن لا يزيد عن ساعة واحدة، وإذا انطلق صاروخ فإن الزمن يتضاءل حتى يصبح دقيقة واحدة، فكلما ازدادت المادة الناقلة قوة نقص الزمن حتى يصبح أخيرًا صفرًا بعلم ورادة الله."ص95
    قال تعالى: ( وما أمرنآ إلا واحدة كلمحٍ بالبصر)
    وقد قلت أنا العبد الفقير لله يا أستاذ سمير أن الشئ يحتاج الي زمن ولكن الله لا يحتاج الي زمن
    فالله خلقها في لا زمن بالنسبة له هو أما بالنسبة للشئ المخلوق فقد جري عليه حكم المخلوق وأخذ زمن فكان ستة ايام يعلم مقدارها الله وحده
    والآن نستنتج مما ذكر بأن الله سبحانه ليس لديه زمن فهو الذي خلق الزمن فالزمن لا يحده. وهذا بأن الله عندما استخدم عبارة في ستة أيام لم يكن ذلك إلا لتقريب المعنى للناس
    و في سورة المعارج نجد مقدار آخر لليوم
    تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ (4)
    وتجد أيضا الناس مختلفون يوم القيامه في تحديد مده بقاء الدنيا وهذا نجده في سورة المؤمنون
    قَالَ كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الْأَرْضِ عَدَدَ سِنِينَ (112) قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ فَاسْأَلِ الْعَادِّينَ (113) قَالَ إِنْ لَبِثْتُمْ إِلَّا قَلِيلًا لَوْ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (114)
    وهنا قال الناس لبثنا يوم أو بعض يوم وهو يختلف من شخص لآخر حسب درجه عذابه وحسب أيضا موقت وفاته بالنسبه للآخر فالبعض يقول لبثنا يوما الي أن قامت الساعة والبعض يقول بعض يوم
    وقيل للأمانة العلميه فقط: نسِي الأشقياء؛ لعظيم ما هم فيه من البلاء والعذاب مدة مكثهم التي كانت في الدنيا، وقَصُرَ عندهم أمد مكثهم الذي كان فيها؛ لما حلّ بهم من نقمة الله، حتى حسبوا أنهم لم يكونوا مكثوا فيها إلا يوما أو بعض يوم وأيضا نجد الاختلاف في سورة طه
    يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ وَنَحْشُرُ الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ زُرْقًا (102) يَتَخَافَتُونَ بَيْنَهُمْ إِنْ لَبِثْتُمْ إِلَّا عَشْرًا (103) نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ إِذْ يَقُولُ أَمْثَلُهُمْ طَرِيقَةً إِنْ لَبِثْتُمْ إِلَّا يَوْمًا (104)
    اذ يقول امثلهم طريقة أي أقلهم عذابا أو المقصود أقلهم عدداأو المقصود أكثرهم علما وعقلا أن لبثتم الا يوما يقصد مده الدنيا حتي جاء يوم الفصل
    ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح الذي تحدث فيه عن المسيح الدجال:
    قُلْنَا: يَا رَسُولَ اللّهِ وَمَا لَبْثُهُ فِي الأَرْضِ؟ قَالَ: «أَرْبَعُونَ يَوْماً. يَوْمٌ كَسَنَةٍ. وَيَوْمٌ كَشَهْرٍ. وَيَوْمٌ كَجُمُعَةٍ. وَسَائِرُ أَيَّامِهِ كَأَيَّامِكُمْ» قُلْنَا: يَا رَسُولَ اللّهِ فَذلِكَ الْيَوْمُ الَّذِي كَسَنَةٍ، أَتَكْفِينَا فِيهِ صَلاَةُ يَوْمٍ؟ قَالَ: «لاَ. اقْدُرُوا لَهُ قَدْرَهُ».
    فنلاحظ هنا أن النبي صلى الله عليه وسلم بيّن بأنه عندما يخرج الدجال سوف تكون أحد الأيام التي هي طبيعية في الأصل طويلة حتى يصل طولها إلى سنة ومع ذلك سوف يُطلق عليها أحد أسماء أيام الأسبوع والدليل على أنه سوف يطلق عليها اسم من اسماء أيام الاسبوع أن الصحابه سألوا النبي عليه الصلاة و السلام عن كيفية تأدية الصلاة في هذا اليوم. واعتبره يومًا على الرغم من طوله
    والخلاصة: أن مفهوم اليوم يختلف وليس بالوقت المحدد فيختلف من شخص لآخر ويختلف أيضا عند الله فلو أعتبرنا أن خلق الجبال والأقوات كانتا في أربعة أيام فالأربعة أيام يختلف مدتهم هنا عن اليومين في خلق الأرض فقد يكون الأربعة أيام هنا كل يوم هو نصف مده اليوم في خلق الأرض وقد علمنا أن هناك من يعرف اليوم أنه من الفجر حتي غروب الشمس أي نصف يوم من اليوم الذي هو عند البعض 24 ساعة وبذلكك يكون مجموع أربعة أيام لخلق الجبال والأقوات = يومين لخلق الأرض حيث يختلف مدة اليوم هنا عن مدة اليوم هناك والله أعلم.
    ثم جاء بعد اليومين الأولين لخلق الأرض وجعلها سبع أرضين وقد قال البعض أن معني سبع أرضين أي سبع طبقات من الأرض أي سبع أواع من الأرض مثلا الأرض الصخريه والطينيه الخ الخ فيما أعتبر البعض أن السبع أرضين لم تثبت برواية صحيحة.
    فاليوم و الوقت يختلف من انسان لانسان ومن حاله لحاله فالنائم مثلا تمر عليه الساعات كأنها دقائق رغم انها تفوت علي اليقظان كانها ساعات.

    يتبع
    يتبع


    عدل سابقا من قبل jesus_abdallah في 17th سبتمبر 2009, 3:13 pm عدل 1 مرات
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92514
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    إلحق رد: المنثورات و الملح (شبهات متعددة) الجزئ الخامس و الأخير .

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 29th أغسطس 2009, 3:44 pm

    تكميل الموضوع
    =================
    سمير : كيف تؤمن بمن تزوج طفلة عندها 9 سنوات؟
    عبد الله : لقد جاوبتك علي هذا السؤال مسبقا لما تكلمنا عن زيجات الرسول صلي الله عليه وسلم ولكن لا مانع من الرد علي هذه النقطة بالتحديد
    والرد هيكون في نقاط وكل نقطة بمفردها تصلح لأن تكون ردا وحدها وتكفي لدرء الشبهة كما يلي:
    -------------------------------------------------------
    النقطة الاولي:
    =====================
    هذا زواج وليس زنا والزواج كما يقال في المجتمعات التي تدعي الحرية والديموقراطية هو تعاقد بين أطراف الزواج وعليه فطالما كل أطراف العقد موافقون فلا يجب أبدا أن يتدخل شخص غيرهم
    فالسيدة عائشة كانت موافه وابوها وافق بل وفرحوا ورسول الله دخل البيت من بابه وطلب الزواج
    وعلي ر أي المثل(أبوها راضي وهيا راضية أنا راضي مالك أنتا ومالنا يا قاضي؟)
    وقد كانت اسعد أيام حياة السيدة عائشة بحضرة المصطفي وكان من نتائج هذه الزيجة أن أصبحت السيدة عائشة أما للمؤمنين وتخلد أسمها في التاريخ
    النقطة الثانية:
    ==============
    لا يجب أن نقارنعادات ذللك العصر بعادات العصر الحالي ولا حتي مقدار رجولة الرجل وانوثة المراة في ذللك العصر بالعصر الحالي
    فالمرآة يومها كانت تتحمل المسئولية صغيرة ليس كالآن ولم يكن الرسول أول من تزوج من صغيرة ولا آخر
    هل تعلم ان عمرو بن العاص يكبر ابنه عبدالله ب 10 سنين فقط رضي الله عنهما.
    وقد كانت السيدة عائشة مخطوبة قبله ل لجبير بن المطعم بن عدي،
    ولا تنسوا خطبة السيدة مريم في كتابكم ليوسف النجار

    النقطة الثالثة:
    ==============
    زواج النبي من السيدة عائشة لم يكن بهوي من نفسه وانما كان باقتراح من خولة بنت حكيم
    وما كان من الرسول الا أن وافق لا حبا فيا الجنس ولكن لئلا يكسر بخاطر صديقه أبو بكر ولكي يكافئ صديقه أبو بكر بالنسب الشريف
    واليك الدليل علي أن الزواج كان باقتراح من خولة
    بعد وفاة السيدة خديجة في عام 10 من البعثة أي في عام الحزن سعت إلى بيت الرسول واحدة من المسلمات تُسمى خولة بنت حكيم السلمية وقالت: له يا رسول الله كأنى أراك قد دخلتك خلّة لفقد خديجة فأجاب صلى الله عليه وسلم: [ أجل كانت أم العيال وربة البيت ] ، فقالت يا رسول الله: ألا أخطب عليك ؟.
    فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: ولكن – من بعد خديخة ؟! فذكرت له عائشة بنت أبى بكر فقال الرسول: لكنها ما تزال صغيره فقالت: تخطبها اليوم ثم تنتظر حتى تنضج.. قال الرسول ولكن من للبيت ومن لبنات الرسول يخدمهن ؟ فقالت خولة: إنها سودة بنت زمعة ، وعرض الأمر على سودة ووالدها: فتم الزواج ودخل بها صلى الله عليه وسلم بمكة.

    النقطة الرابعة:
    ==================
    ان السيدة عائشة هي البكر الوحيدة في زوجاته ولكن ما يجعل الرسول ليس طالب هوي في زواجها حديث السيدة عائشة الشهير
    كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا ذكر خديجة أثنى عليها بأحسن الثناء قالت فغرت يوما فقلت ما أكثر ما تذكرها حمراء الشدقين قد أبدلك الله خيرا منها قال : ( ما أبدلني الله خيرا منها وقد آمنت بي إذ كفر بي الناس وصدقتني إذ كذبنني وآستني بمالها إذ حرمني الناس ورزقني الله ولدها إذ حرمني أولاد النساء أيضا ) .
    ومنه نجد أن السيدة عائشة تذكر أنها غارت من السيدة خديجة بعد موتها لكثرة حب النبي لها
    وقولة النبي لها (ما أبدلني الله خيرا منها)
    ونحن نسال أعداء الاسلام هل كانت خدبجة في الجمال الشكلي أجمل من السيدة عائشة؟ أو هل كانت اكثر انوثة أكثر من السيدة عائشة؟ هل كانت بكرا؟
    بالطبع كانت السيدة عائشة في الشكل اجمل وبكرا فلو كان الرسول طالب هوي لاثني علي الزوجة الاجمل أكثر
    ولكن الرسول كان يحب الاكثر ايمانا وفضلا فمعيار الحب عند الرسول ليس الهوي وانما مدي درجة الجمال الداخلي والايمان
    وقد يقول قائل لعل الرسول كان يذكرها كثيرا ليجعل عاائشة تغار
    أقول له ان الرسول لو اراد ان يجعل عائشة تغار ليس محتاجا لان يذكر امرأة ماتت بل هو سيد قومه ومن استطاعته أن يتزوج عليها امراة اجمل منها ولو اشار الرسول بيده للزواج لجاءت تحت قدمه اجمل فتيات العرب
    ولكن كما قلنا الرسول كان ليس طالب شهوة

    النقطة الخامسة:
    ===============
    أول حيضه تقع بعد سن التاسعة وهذا معناه أن البنت تكون قد بلغت
    كما تقول الدكتورة "دوشني" -وهي طبيبة أمريكية-: "إن الفتاة البيضاء في أمريكا قد تبدأ في البلوغ عند السابعة أو الثامنة، والفتاة ذات الأصل الإفريقي عند السادسة. ومن الثابت طبيًّا أيضًا أن أول حيضة والمعروفة باسم
    (المينارك menarche)
    تقع بين سن التاسعة والخامسة عشرة".
    اذا فمن الثابت طبياً أن أول حيضة تبدأ بعد بدء مرحلة البلوغ بسنتين

    أما علامات البلوغ في الفتيات فهي الآتي كما ذكرها مرجع طبوزاده لأمراض النساء Toppozada's Textbook of Gynaecology
    1. تغير الصوت نحو الطبيعة الأنثوية .
    2. استدارة منحنيات الجسم فتأخذ زوايا الجسم تدورات لطيفة بسبب الترسيب الإنتقائي للدهون .
    3. نمو الحلمتين و الثديين بتأثير هرمون الإستروجين .
    4. وجود بعض الميول النفسية مثل الخجل و الإنعزال و الميل للجنس الآخر .
    5. النمو السريع للرحم و المهبل و باقي الأعضاء الجنسية
    6. ظهور أول حيضة .

    واليك النص بالانجليزية
    ------------

    The different changes of puberty in body and mind , what we call the secondary sexual characters, start to appear about two years before the first period.
    (Toppozada’s Textbook of Gynaecology, p. 82)

    Menstruation starts between 9-15 years of age. In Egypt, the menarche usually occurs between 11-13 years depending on constitutional factors or ethnic origin.
    (ibid. p. 83

    ومن الشواهد التاريخية أنه ممكن بلوغ البنت مبكر:
    قال الامام الشافعي : سر أعلام النبلاء 10/91.
    "رأيت باليمن بنات تسع يحضن كثيرا "
    وقال أيضا : سنن البيهقي الكبرى 1/139.
    "رأيت بصنعاء جدة ابنة احدى وعشرين سنة حاضت بنت تسع وولدت ابنة عشر
    ويروي لنا ابن الجوزي قصة مشابهة لذلك : تحقيق في أحاديث الخلافة 2/267.
    عن ابن عقيل وابن عباد بن عباد المهلبي قال :" أدركت فينا ــ يعني المهابلة ــ امرأة صارت جدة وهي بنت ثمان عشر سنة ولدت لتسع سنين ابنة فولدت لتسع سنين ابنة فصارت هي جدة وهي ابنة عشر سنة "

    النقطة السادسة:
    ==============
    المرآة قبل الاسلام كان ابوها يوأدها في التراب ويقتلها حتي لا تسبب له العار ومن أراد أن يترك ابنته تعيش ولا يقتلها كان يزوجها صغيرة حتي يتخلص منها
    فالزواج في سن صغيرة في هذا العصر كانت له فائدة لانه يحمي البنات من أنيقتلهم أهلهم
    وجاء الاسلام فحارب عادة الوأد وجعل للمرأة ميراثا ومكانتا عظيمه ويكفي أن أول شهيد في الاسلام كانت أمراة
    فقد جاء في موسوعة قصة الحضارة لول ديورانت :
    وكانت حياة المرأة العربية قبل أيام النبي تنتقل من حب الرجل لها حباً يقترب من العبادة إلى الكدح طوال ما بقي من حياتها، ولم تتغير هذه الحياة فيما بعد إلا قليلاً. وكان في وسع أبيها أن يئدها حين مولدها إذا رغب في هذا، فإن لم يفعل فلا أقل من أن يحزن لمولدها، ويواري وجهه خجلاً من الناس، لأنه يحس لسبب ما أن جهوده قد ذهبت أدراج الرياح، وكانت طفولتها الجذابة تستحوذ على قلبه بضع سنين، ولكنها حين تبلغ السنة السابعة أو الثامنة من عمرها كانت تُزوج لأي شاب من شبان القبيلة يرضى والده أن يؤدي للعروس ثمنها( مهرها ).

    ---------------------------
    النقطة السابعة:
    ==============
    طبعا النقطة السابعة هذه يا استاذ سمير هي رايي الشخصي في ضحر هذه الشبهة ولا ألزم أحد بها واقول فيها
    طبعا كلنا نعرف ان الرسول تزوج السيدة عائشة بعدسنة عشرة من البعثة ودخل بها بعد الهجرة و الله اعلم بكام سنة
    أعتمد من اثار شبهة أن النبي تزوج من طفلة علي أن عمر السيدة عائشة كان 9 سنوات لما دخل بها وأتي بهذا الدليل من صحيح البخاري
    ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن يوسف ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏هشام ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏رضي الله عنها ‏أن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏تزوجها وهي بنت ست سنين وأدخلت عليه وهي بنت تسع ومكثت عنده تسعا
    صحيح البخاري .. كتاب النكاح .. باب انكاح الرجل ولده الصغار
    وفي رواية آخري تزوجها وهي بنت سبع سنين
    ولكن هل الرواية صحيحة؟
    نعم صحيحة
    ولكن ما نوع الحديث؟
    نوع الرواية في جزئية(و أنا بنت ست) موقوفة
    هل تخطئ عائشة في حساب سنها؟
    نعم قد تخطئ في حساب سنها وهذا ليس عيب فالخطأ في الحساب لا يعني أنه ذنب
    ودواعي الخطا في الحساب كثيرة لان ايامها لم يكن هناك شهادات ميلاد يعرفوا منها متي ولد الشخص ولا كان هناك تقويم خاص بالعرب يعرفوا منه كم مر من السنوات وكان العرب امة أمية أي لا تعرف القراءة ولا الكتابة ولا الحساب الا القليل
    ولذلك فمن الوارد ان تكون السيدة عائشة أخطأت في حساب سنها وقد أوهما ذلك صغر حجم جسمها
    و الا فليقولوا لنا لما لم تحدد السيدة عائشة سنة مولدها و تقول مثلا أنا ولدت في عام خمسة من البعثة ؟
    لماذا لم تحدد سنة مولدها ؟
    أو لماذا لم تقول مثلا (تزوجني النبي و أنا بنت ست في عام 582 ميلاديا أو حتي في عام12 من البعثة)؟
    لماذا لم تحدد السنة و تخلص الامر؟
    هذا طبعا لأنه لم يكن للعرب تقويم و نتيجة خاصة بهم و كان أغلب حساباتهم تقديرية و بالعدد.
    ولكن هل خطأ السيدة عائشة في حساب سنها هل يجعل الرواية في البخاري غير صحيحة؟
    الاجابة لا طبعا لأن الرواية صحيحة علي ما اعتقد في السند أما المتن أي ذكرها لسنها ليس بوحي من السماء و انما هو رأيها الشخصي و تقديرها الشخصي والمقصود من كلمه حديث صحيح السند ليس معناه او ما بداخل الحديث صحيح ولكن المعني أنه صح أن الحديث قاله فلان فالسيدة عائشة صح عنها أنها قالت هذا ولكن قد تكون اخطات الحساب
    ** و قد يقول لي قائل (هل تكذب السيدة عائشة من أجل أن تصحح سند الرواية؟)
    أقول له أنا لم اكذب السيدة عائشة بل قولت لعلها أخطأت حساب سنها لظروف ذلك العصر من عدم تقيد المواليد و عدم وجود تقويم خاص بالعرب و تفشي الأمية في العرب و من عدم مقدرة الانسان علي تحديد سنة مولده و هو رضيع مثلا
    أما لو ضعفت الرواية فيالبخاري رغم علمي أن ناقليها ثقات فبهذا سأكون كذبت هؤلاء الثقات .
    و لتاني مرة أوجه النظر أني لم أقل أن تقديرها لسنها كان خطأ بل قولت لعله يصيب أو يخطئ و طالما أن هناك كلمة (لعل) فالشبهة منسوفة لأنها غير مبنية علي شاهد موحي به أو مقر به من النبي.
    -------------------------------------------------
    وتبقي رواية البخاري صحية في السند عندي ولكن هل أخطات السيدة عائشة في حساب عمرها؟
    الاجابة : الله اعلم كم هو بالتحديد عمر السيدة عائشة وقت زواج النبي بها و انا لا أرجح رأي علي الآخر فقد يكون عمرها فعلا 7 أو 6 وقت زواجه منها و 9 و شهور عند دخوله بها.
    ------------------------------
    النقطة الثامنة
    =============
    وفيما يلي موجز للأراء التي خالفت متن رواية البخاري رحمه الله عن عمر السيدة عائشة
    أولا حسب النقطة الثامنة : رأي العقاد
    ---------------------------
    وفي أول تعليق للعقاد على سن عائشة حين زواجها بالرسول عليه السلام يقول العقاد: «ولا يعرف على التحقيق في أي سنة ولدت عائشة رضي الله عنها ولكن أقرب الأقوال إلى الصدق وأحراها بالقبول أنها ولدت في الحادية عشرة أو الثانية عشرة قبل الهجرة فتكون قد بلغت الرابعة عشرة من العمر أو قاربتها حين بنى بها الرسول عليه السلام» (ص 32 الصديقة بنت الصديق الطبعة الثانية عشرة دار المعارف) وفي معرض ثنائه على أم المؤمنين عائشة واعتزازها بذاتها وافتخارها بحداثة سنها يقول العقاد:” وإذا ذكرت مناسبة للسن فليس أحب إليها من أن تقول وكنت جارية حديثة السن أو حدث ذلك لجهلي وصغر سني وربما راقها أن تختار من الروايات التي ذكروها لها عن سنها أقرب تلك الروايات إلى التصغير وأولاها أن تميزها عن زميلاتها بميزة الشباب”(ص31)
    ويؤكد العقاد تفسيره لما روته عائشة عن تاريخ زواجها بقوله “أنها كانت تسمع تقديرات عمرها ممن حولها لأنها لم تقرأها في وثيقة مكتوبة فكان يعجبها على سنة الأنوثة الخالدة أن تأخذ بأصغرها(ص50) ويورد العقاد أقوالاً لعائشة تدل على تفاخرها بصغر سنها ويختم العقاد بالقول “ ذلك هو التقدير الراجح الذي ينفي ما تقوُله المستشرقون على النبي بصدد زواجه بعائشة في سن الطفولة الباكرة وكل تقدير غير ذلك فهو تقدير مرجوح”(ص50)
    ** اذن فالعقاد يري أن السيدة عائشة كانت لا تعرف علي وجه التحديد عمرها و لكنها اختارت الرواية التي تجعلها صغيرة شابة لأن المرأة دائما ما تحب أن تكون صغيرة .
    و أنا أتفق مع العقاد في نقطة هي أنه من الصعب في ذلك الزمان تحديد العمر بالدقة فأنت مثلا اذا لم يكن لديك شهادة ميلاد و لا تعرف متي ولدت فان تقديرك لعمرك قد يكون صحيا أو خطأ.
    ويفسر العقاد اختلاف أصحاب السير في تحديد تاريخ ولادة عائشة وتاريخ زواجها بقوله:
    «وتختلف الأقوال في سن السيدة عائشة يوم زفت إلى النبي عليه السلام في السنة الثانية للهجرة فيحسبها بعضهم تسعاً ويرفعها بعضهم فوق ذلك بضع سنوات وهو اختلاف لا غرابة فيه بين قوم لم يتعودوا تسجيل المواليد إذ قلما يسمع بإنسان رجلا كان أو امرأة في ذلك العصر إلا وكان له تاريخان أو ثلاثة لميلاده أووفاته أو زواجه وقد يبلغ الاختلاف بين تاريخ وتاريخ في تراجم المشهورين فضلا عن الخاملين عشر سنين» (ص50)
    ويرجح العقاد أن السيدة عائشة كانت لا تقل عند زفافها إلى النبي عليه السلام عن الثانية عشرة ولا تتجاوز الخامسة عشرة بكثير.
    ويستدل العقاد على ترجيحه هذا بما جاء في طبقات ابن سعد أنها خطبت ابنت تسع وأن زفافها كان بعد ذلك بخمس سنوات ،ويستدل أيضاً بما جاء في السير بروايات حسنة علي ما أظن أنها كانت مخطوبة لجبير بن المطعم بن عدى الذى ظل مشركاً على دين قومه حتى السنة العاشرة للهجرة ويستبعد العقاد أن يكون أبو بكر قد وافق على خطبتها لرجل مشرك وهو مسلم إلا إذا كانت هذه الخطبة قبل إسلامه وهذا يعني أن عائشة ولدت قبل البعثة ويرجح العقاد ما ذهب إليه بما ورد أن السيدة خولة بنت حكيم اقترحت على النبي الزواج بعائشة بعد أن أشفقت عليه من الوحدة فيستبعد العقاد أن تكون اقترحت له هذا الاقتراح وهي تريد له أن يبقى في حالة الوحدة أربع أو خمس سنوات جديدة.

    ثانيا حسب النقطة الثامنة : رأي من حدد عمر السيدة عائشة بموازات عمرها بعمر السيدة اسماء
    ----------------------------------------------------------------------
    حسب عبد الرحمن بن أبي الزناد فقد: كانت أسماء أكبر من عائشة بعشر سنوات (سير أعلام النبلاء ، الذهبي : مج 2 ص 289 ، مؤسسة الرسالة ، بيروت 1992).كما أن ابن كثير يوافق رواية بن أبي الزناد و يحكي أنها-أسماء: وهي أكبر من أختها عائشة بعشر سنين ( البداية و النهاية ، بن كثير مج8 ص 371 ، دار الفكر العربي ـالجيزة 1933).
    ويتفق ابن كثير مع ما يؤكده جميع المؤرخين بلا خلاف بأن أسماء “ شهدت مقتل ابنها خلال ذلك العام (73 هجرية) كما سبق و أن ذكرنا ، و بعدها بخمسة أيام توفيت .” و على غرار روايات أخرى فإنها لم تتوف بعد 5 أيام و إنما بعد 10 أو 20 يوماً أو بعد ذلك بأيام قلائل أو حتى لمائة يوم بعد الحادث ، لتظل الرواية الأكثر ترجيحا هي وفاتها بعده بمائة يوم و هي تبلغ المائة من عمرها.( البداية و النهاية ، بن كثير ، مج 8 ص 372 ، دار الفكر العربي ، الجيزة 1933).
    و يروي بن حجر العسقلاني أن “أسماء بنت أبي بكر الصديق [ذات النطاقين] زوج الزبير بن العوام من كبار الصحابة عاشت مئة سنة و ماتت سنة ثلاث أو أربع و سبعين (تقريب التهذيب ،بن حجر العسقلاني ، ص 654 ، باب في النساء ، حرف ألف).
    على رأي أغلب المؤرخين فإن أسماء الأخت الكبرى لعائشة ، كانت تفوق الأخيرة بعشر أعوام و إذا كانت أسماء بلغت المائة سنة 73 للهجرة فإنه بالضرورة يكون سنها زمن الهجرة 27 أو 28 عاماً وعليه يكون سن عائشة زمنئذ 17 أو 18 عاما ، و إذا كان ذلك كذلك تكون قد بدأت العيش إلى جنب النبي وهي بنت 19 أو 20. وتأسيسا على روايات بن حجر ، بن كثير و عبد الرحمن بن أبي الزناد ، فإن عمر عائشة وقت زواجها بالنبي كان يتراوح بين 19 و20 عاماً.
    فبعملية حسابية بسيطة عمر السيدة أسماء قبل الهجرة = ( 100 سنة ـ 73 سنة هجرية) = 27 سنة.
    بما أن السيده أسماء تكبر السيدة عائشه أم المؤمنين بعشر سنوات.إذن عمر السيدة عائشه قبل الهجرة مباشرة وقبل زواجها من الرسول الكريم كان 17 عاما .
    أي أن عمر السيدة عائشة قبل الهجره مباشرة = (عمر السيده أسماء ـ 10)= (27-10) =17 عاماً.

    ـ ثالثا حسب النقطة الثامنة :رأي من حدد عمر السيدة عائشة بتاريخ وفاتها
    --------------------------------------------------------------
    كما هو مذكور فى المعارف لابن قتيبة أن السيدة عائشة أم المؤمنين قد توفيت عام 58 هجرية عن عمر يناهز 77 عاما.وبالتالى يكون عمر السيدة عائشة أم المؤمنين قبل الهجرة مباشرة كان 19 عاما (77-58)وبما أن الرسول الكريم بنى بها فى العام الثانى للهجرة..إذن كان عمرها حينئذ 21 عاما .
    ومن المآخذ على هذا الدليل ورود روايات أخرى في مصادر تاريخية أخرى تحدد عمر عائشة حين وفاتها ب66عام

    ـ رابعا حسب النقطة الثامنة: رأي من حدد عمر السيدة عائشة بأحاديث أخرى في البخاري
    ----------------------------------------------------------------------
    أخرج البخاري نفسه (باب ـ جوار أبي بكر في عهد النبي) أن (عائشة) قالت: لم أعقل أبوي قط إلا وهما يدينان الدين، ولم يمر علينا يوم إلا يأتينا فيه رسول الله طرفي النهار بكرة وعشية، فلما ابتلي المسلمون خرج أبو بكر مهاجرًا قبل الحبشة)، فـ (عائشة) تقول إنها لم تعقل أبويها إلا وهما يدينان الدين وذلك قبل هجرة الحبشة كما ذكرت، وتقول إن النبي كان يأتي بيتهم كل يوم وهو ما يبين أنها كانت عاقلة لهذه الزيارات، والمؤكد أن هجرة الحبشة إجماعًا بين كتب التاريخ كانت في عام (5) من بدء البعثة النبوية ما يوازي عام (615م)،
    فالرواية التي وردت في صحيح البخاري والتي تدل على أحداث وقعت قبل العام الرابع من البعثة والتي روتها السيدة عائشة , تدل على أن السيدة عائشة كانت موجودة قبل السنة الرابعة من البعثة , وليست موجودة فحسب بل كانت فى قمة وعيها وإدراكها بما يمكنها من سرد أحداث قصة حدثت بهذا الشكل وهذا معناه : أنه لو فرضنا أن السيدة عائشة كان عمرها 3 أعوام فقط قبل السنة الرابعة من البعثة.وهذا مستحيل شكلا وعقلا وموضوعا .فإن هذا يعنى أن عمرها وقت أن بنى بها الرسول فى العام الثانى للهجرة لايمكن أن يقل بأى حال من الأحوال عن 15 عاما وهذا ينسف الرواية التى تقول إن عمرها كان تسع سنوات من جذورها!
    بفرض أن عمرها كان 3 سنوات فقط + 12 عاما (من السنة الرابعة قبل البعثة حتى السنة الثانية للهجرة) = 15 عاما على أقل تقدير

    وجاء في صحيح البخاري عن يُوسُفُ بْن مَاهَكَ، قَال إِنِّي عِنْدَ عَائِشَةَ أُم الْمُؤْمِنِينَ قَالَتْ لَقَدْ أُنْزِلَ على محمد صلى الله عليه و سلم بمكة ،و إني جارية ألعب [ بَلِ السَّاعَةُ مَوْعِدُهُمْ وَالسَّاعَةُ أَدْهَى وَأَمَرُّ] َ ُ( صحيح البخاري ، كتاب التفسير ، باب قوله :بل الساعة موعدهم و الساعة أدهى و أمر. وسورة القمر نزلت في السنة السادسة أو السابعة قبل الهجرة والرسول عليه السلام تزوجها في العام الثاني للهجرة فلو صدقنا بالرويات التي تحدد السن بتسع سنوات لكان معنى هذا أن سورة القمر نزلت وهي رضيعة لا جارية تلعب كما قالت هي في هذا الحديث الذي ورد في صحيح البخاري. ومن المآخذ على هذا الدليل عدم وجود رواية صحيحة يعتمد عليها في تحديد زمن نزول سورة القمر
    خامسا حسب النقطة الثامنة : رأي من حدد عمر السيدة عائشة بالجهر بالدعوة
    ----------------------------------------------------------------
    ال ابن كثير _ رحمه الله _ في البداية والنهاية ( 3/37 ) : ((وقد سرد ابن اسحاق أسماء من أسلم قديما من الصحابة رضي الله عنهم قال ثم أسلم أبو عبيدة وأبو سلمة والأرقم بن أبي الأرقم وعثمان بن مظعون وعبيدة بن الحارث وسعيد بن زيد وامرأته فاطمة بنت الخطاب وأسماء بنت أبي بكر وعائشة بنت أبي بكر وهي صغيرة وو
    قال ابن اسحاق: ثم امر الله رسوله بعد ثلاث سنين من البعثة بان يصدع بما أمر وأن يصبر على أذى المشركين قال وكان أصحاب رسول الله إذا صلوا ذهبوا في الشعاب واستخفوا بصلاتهم من قومهم فبينا سعد بن أبي وقاص في نفر يصلون بشعاب مكة إذ ظهر عليهم بعض المشركين فناكروهم وعابوا عليهم.
    استنتج الباحث المصري إسلام بحيري من هذه الرواية أنها تدل علي أن (عائشة) قد أسلمت قبل أن يعلن الرسول الدعوة في عام (4) من بدء البعثة النبوية بما يوازي عام (614م)، ومعني ذلك أنها آمنت علي الأقل في عام (3) أي عام (613م) فلو أن (عائشة) علي حسب رواية (البخاري) ولدت في عام (4) من بدء الوحي معنى ذلك أنها لم تكن على ظهر الأرض عند جهر النبي بالدعوة في عام (4) من بدء الدعوة أو أنها كانت رضيعة، وهذا ما يناقض كل الأدلة الواردة، ولكن الحساب السليم لعمرها يؤكد أنها ولدت في عام (4) قبل بدء الوحي أي عام (606م) ما يستتبع أن عمرها عند الجهر بالدعوة عام (614م) يساوي ( 8 ) سنوات، وهو ما يتفق مع الخط الزمني الصحيح للأحداث وينقض رواية سن الزواج المشهورة وقد وقع الدكتور محمد عمارة في خطأ فاحش في رده على إسلام بحيري فاتهم الباحث بتلفيق هذه الرواية منكراً وجودها في كتاب البداية والنهاية لأبن كثير فقال عمارة: «نقل الصحفي كلامًا من كتاب البداية والنهاية ليس له وجود أصلا فيزعم أن ابن كثير قال عن الذين سبقوا بإسلامهم: “ومن النساء أسماء بنت أبي بكر وعائشة وهي صغيرة وأخذ يستطرد ويدور حول هذه القصة الملفقة ليثبت المراد من هذا الكذب ظنًّا أن هذا الأمر لن يبحث عنه أحد، قلت: وقد رجعت إلى الموطن المشار إليه فلم أجد ما ذكره الصحفي الهمام الذي لم يجد بدًّا من الكذب على الأعلام لإظهار الخطأ الموهوم، ولم يذكر ابن كثير خبرًا فيه ذكر أسماء في السابقين إلى الإسلام فضلا عن عائشة» وفي الحقيقية لم استوعب تكذيب الدكتور محمد عمارة للباحث بهذه الطريقة واتهامه في نواياه وعدت إلى المصدر فاكتشفت الخطأ الفادح الذي وقع فيه محمد عمارة ومن الطبيعي أن يقع الإنسان في خطأ ما ولكن الغريب أن يسارع إلى اتهام النوايا دون تمحيص دقيق وعلى العموم الرواية موجودة بالفعل في البداية والنهاية .

    ـسادسا حسب النقطة الثامنة: رأي من حدد عمر السيدة عائشة عن طريق اسلامها قبل عمر ابن الخطاب رضي الله عنه
    ----------------------------------------------------------------------
    حسب مُختصر ابن هشام للسيرة النبوية لابن إسحاق فإن عائشة اعتنقت الإسلام قُبيل اعتناق عمر ابن الخطاب له مما يعني أن عمرها كان على الأقل 14 سنة وقت زفافها إلى النبي عليه السلام

    ـسابعا حسب النقطة الثامنة: رأي من نقد الرواية باعتبار حداثة هذه الشبهة
    -------------------------------------------------------------------
    إن هذه الشبهة حديثة وليست بقديمة وهذا يدل على أنها لو كانت حدثت لكانت مطعنا حقيقياً يستغله أعداء الإسلام الأول الذين بذلوا كل ما فى وسعهم للنيل من هذا الدين سواء كانوا من كفار قريش أو يهود المدينة وجميعنا يعلم الأذى الذي واجهه النبي (ص) عندما تزوج امرأة دعيّه زيد بن حارثة زينب بنت جحش.

    ـثامنا حسب النقطة الثامنة : رأي من حدد عمر السيدة عائشة بالمشاركة في معركتي بدر و أحد
    ----------------------------------------------------------------------
    في صحيح مسلم رواية تؤكد مشاركة عائشة في معركة بدر و تنسب لعائشة في معرض حديثها عن رحلتها إلى بدر و عن حادث مهم وقع أثناء السفر :” … حتى إذا كنا بالشجرة ….” و هو دليل ساطع على أنها كانت ضمن الوفد المسافر نحو بدر. ( كتاب الجهاد و السير ، باب كراهية الاستعانة في الغزوة بالكافر).
    وفي صحيح البخاري رواية أخرى تؤكد لنا مشاركة عائشة في معركة أحد. «يروي أنس أنه في يوم أحد
    : لقد رأيت عائشة بنت أبي بكر وأم سليم، وإنهما لمشمرتان ـ أرى خَدَم سوقهما ـ تَنْقُزَانِ القِرَبَ على متونهما، تفرغانه في أفواه القوم، ثم ترجعان فتملآنها، ثم تجيئان فتفرغانه في أفواه القوم (البخاري ، الفتح، كتاب الجهاد والسير ، باب غزو النساء وقتالهن مع الرجال. رقم (2880) وهذا دليل على كبر سنها وقدرتها على خدمة الجيش أثناء غزوة أحد
    و هكذا يتأكد مرة أخرى أن عائشة شهدت معركتا أحد و بدر.. يروي لنا البخاري في حديث آخر عن يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ،قَال أَخْبَرَنِي نَافِعٌ عَن ابْن عُمَر رضى عنهما أَن النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم عَرَضَهُ يوم أُحُدٍ و هو ابن أربع عشرة فلم يجزه ،و عرضه يوم الخندق و هو ابن خمس عشرة فأجازه . (كتاب المغازي، باب غزوة الخندق و هي الاحزاب). وفي هذا دليل على أن النبي عليه السلام لم يجز خروج من عمره أقل من خمسة عشرسنة في غزوة أحد
    ---------------------------------------------
    تاسعا حسب النقطة الثامنة: رأي من حدد عمر السيدة عائشة بالمقارنة بعمر السيدة فاطمة رضي الله عنها
    ----------------------------------------------------------------------
    وهناك من يقول أن عمر السيدة عائشة كان عند زواجها من النبي 10 سنوات وأنه دخل بها عند سن 13 سنه واعتمدوا في اثبات ذللك علي اثر ضعيف وهو كما يلي:
    حساب عمر (عائشة) مقارنة (بفاطمة الزهراء) بنت النبى: يذكر (ابن حجر) فى (الإصابة) أن (فاطمة) ولدت عام بناء الكعبة, والنبى ابن (35) سنة, وأنها أسن-أكبر- من عائشة بـ (5) سنوات, وعلى هذه الرواية التى أوردها (ابن حجر) مع أنها رواية ليست قوية, ولكن على فرض قوتها لأنه إن كانت (فاطمة) ولدت والنبى فى عمر (35) سنة, فهذا يعنى أن (عائشة) ولدت والنبى يبلغ (40) سنة, وهو بدء نزول الوحى عليه, ما يعنى أن عمر (عائشة) وقت ان تزوجها النبي ونحن نعلم أنه في العام العاشر للبعثة كان عمرها عشر سنوات قدر سنين البعثة و عند الهجرة وهو وقت دخول النبي بها كان يساوى عدد سنوات الدعوة الإسلامية فى مكة أي وهى (13) سنة

    عاشرا حسب النقطة الثامنة : رأي أنا العبد الفقير جيسس عبد الله في التوفيق بين متن رواية البخاري و بين الآراء السابقة
    ----------------------------------------------------------------------
    طبعا كما قلت أني أقر بصحة سند الرواية و لكن هي روايتها في جزئية سنها موقوفة علي السيدة عائشة و ليس هناك ثمة دليل علي ما بداخل المتن
    وقد نوفق بين الأراء السابقة وبين رواية البخاري أن الرسول تزوجها وهي بنت ست نقول:
    قد تكون السيدة عائشة تقد تزوجني الرسول وانا بنت ست اي ست سنين من نطقها للشهادة أو بداية تعقلها للأمور و لعلهاولدت بعد عام البعثة بعدة سنوات
    اذن فرأي الشخصي أن النبي تزوجها عند ست سنوات من عمر نطقها للشهادة أو من أول وهلة لتعقلها أو تفهمهما ما يجري حولها
    أما عمرها منذ مولدها فلعله يكبر عن العمر الذي ذكرته بسنتين أو ثلاثة أو أربعة .
    و الله أعلم
    والله أعلم.
    -----------------------------------
    النقطة التاسعة:
    ================================
    هذه النقطة بالتحديد بتجيب النقطه لعلماء الحديث و السلفيين لأنها بتضعف رواية البخاري رحمه الله عن سن السيدة عائشة
    و رغم اني لا أوافق علي هذا الرأي الا أني أتيت به للأمانة العلمية و لمن يريد أن يأخذ به
    ـ من نقدوا سند الحديث قالوا:
    --------------------------------------
    الحديث الذي ذكر فيه سن (عائشة) جاء من خمس طرق كلها تعود إلى هشام بن عروة، و هشام هذا قال فيه ابن حجر في (هدي الساري) و(التهذيب): «قال عبدالرحمن بن يوسف بن خراش وكان مالك لا يرضاه، بلغني أن مالكاً نقم عليه حديثه لأهل العراق، قدم ـ جاء ـ الكوفة ثلاث مرات ـ مرة ـ كان يقول: حدثني أبي، قال سمعت عائشة وقدم ـ جاء ـ الثانية فكان يقول: أخبرني أبي عن عائشة، وقدم الثالثة فكان يقول: عن أبي عن عائشة».
    والمعني ببساطة أن (هشام بن عروة) كان صدوقاً في المدينة المنورة، ثم لما ذهب للعراق بدأ حفظه للحديث يسوء وبدأ (يدلس) أي ينسب الحديث لغير راويه، ثم بدأ يقول (عن) أبي، بدلاً من (سمعت أو حدثني)، وفي علم الحديث كلمة (سمعت) أو (حدثني) أقوى من قول الراوي (عن فلان)، والحديث في البخاري هكذا يقول فيه هشام عن (أبي) وليس (سمعت أو حدثني)، وهو ما يؤيد الشك في سند الحديث، ثم النقطة الأهم وهي أن الإمام (مالك) قال: إن حديث (هشام) بالعراق لا يقبل، فإذا طبقنا هذا على الحديث الذي أخرجه البخاري لوجدنا أنه محقق، فالحديث لم يروه راو واحد من المدينة، بل كلهم عراقيون مما يقطع أن (هشام بن عروة) قد رواه بالعراق بعد أن ساء حفظه، ولا يعقل أن يمكث (هشام) بالمدينة عمرًا طويلاً ولا يذكر حديثاً مثل هذا ولو مرة واحدة، لهذا فإننا لا نجد أي ذكر لعمر السيدة (عائشة) عند زواجها بالنبي في كتاب (الموطأ) للإمام مالك وهو الذي رأى وسمع(هشام بن عروة) مباشرة بالمدينة، فكفى بهاتين العلتين للشك في سند الرواية السابقة.ومن المآخذ على هذا الدليل ورود بعض الروايات الصحيحة في غير صحيح البخاري من طرق ليس فيها هشام
    -----------------------------
    النقطة العاشرة:
    ============
    اليك هذا الشاهد من صحيح البخاري
    ‏حدثني ‏ ‏فروة بن أبي المغراء ‏ ‏حدثنا ‏ ‏علي بن مسهر ‏ ‏عن ‏ ‏هشام ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏رضي الله عنها ‏ ‏قالت ‏‏تزوجني النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وأنا بنت ست سنين فقدمنا ‏ ‏المدينة ‏ ‏فنزلنا في ‏ ‏بني الحارث بن خزرج ‏ ‏فوعكت فتمرق شعري ‏ ‏فوفى ‏ ‏جميمة فأتتني أمي ‏ ‏أم رومان ‏ ‏وإني لفي أرجوحة ومعي صواحب لي فصرخت بي فأتيتها لا أدري ما تريد بي فأخذت بيدي حتى أوقفتني على باب الدار وإني ‏ ‏لأنهج ‏ ‏حتى سكن بعض نفسي ثم أخذت شيئا من ماء فمسحت به وجهي ورأسي ثم أدخلتني الدار فإذا نسوة من ‏ ‏الأنصار ‏ ‏في البيت فقلن على الخير والبركة وعلى خير طائر فأسلمتني إليهن فأصلحن من شأني فلم يرعني إلا رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ضحى فأسلمتني إليه وأنا يومئذ بنت تسع سنين
    صحيح البخاري .. كتاب المناقب .. باب تزويج النبي صلى الله عليه و سلم عائشة و قدومها المدينة
    بعد قراءتك للشاهد يا استاذ سمير لعلك قد سالت نفسك سؤال لو كان الرسول طالب شهوة فلماذا لم يدخل بعائشة وقت ان تزوجها وانتظر ثلاث سنوات؟
    بالطبع سوف تجد الاجابة داخل نفسك لا اريد ان أسمعها منك ولكن دع الجواب علي هذا السؤال في نفسك
    والأمر الآخر هنا:
    تزوج النبي صلى الله عليه وسلم السيدة عائشة وكان عمره وقتها حوالي خمسين سنة فأي شهوة بعد سن الخمسين
    ------------------------------------------------------------
    النقطة الحادية عشر:
    ===============
    الجانب السيكولوجي بمعني النفسي والفسيولوجي بمعني الجسدي كان في أتم حال وفي بلوغه لدي السيدة عائشة لانكم سبق وأن قلتم أنها كانت تدرك ان سنها ست سنوات وكانت تحسب السنوات بين زواج النبي منها وبين دخوله بها فلذلك فهي مدركة لما يحدث حولها
    -----------------------------------
    النقطة الثانية عشر:
    ==================
    أن زواج النبي من السيدة عائشة كان بوحي من الله ومما يدل علي ذلك
    رواه الإمام البخاري رحمه الله تعالى في صحيحه عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَهَا : " أُرِيتُكِ فِي الْمَنَامِ مَرَّتَيْنِ أَرَى أَنَّكِ فِي سَرَقَةٍ مِنْ حَرِيرٍ ( أي رأى صورتها في قطعة من حرير أو رآها في ثوب من حرير ) وَيَقُولُ هَذِهِ امْرَأَتُكَ فَاكْشِفْ عَنْهَا فَإِذَا هِيَ أَنْتِ فَأَقُولُ إِنْ يَكُ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ يُمْضِهِ " . صحيح البخاري 3606
    وقد ذكر ابن حجر رحمه الله تعالى في شرح الحديث أنّ هذه الرؤيا كانت بعد البعثة فهي رؤيا وحي لها تعبير ، ( وتعبيرها هو وقوعها بعد ذلك بزواجه صلى الله عليه وسلم منها
    ونحن نعلم أن رؤيا الأنبياء وحي والشاهد علي ذللك رؤيا ابراهيم أنه يذبح ابنه اسماعيل
    ----------------------

    يتبع


    عدل سابقا من قبل jesus_abdallah في 1st يناير 2010, 5:19 pm عدل 7 مرات
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92514
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    إلحق رد: المنثورات و الملح (شبهات متعددة) الجزئ الخامس و الأخير .

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 29th أغسطس 2009, 3:49 pm

    تكميل الموضوع
    ----------------------
    النقطة الثالثة عشر:
    =============================
    الاسباب المعقولة لزواج النبي من السيدة عائشة:
    كما سبق وأشرنا إلى أن زواجه صلى الله عليه وسلم من السيدة عائشة لم يكن بغرض الزواج من حيث الأصل وإنما كان لهذا الزواج أغراض أخرى نشير إليها بشئ من الإيجاز على نحو ما يلى:ـ

    1ـ توطيد صلته صلى الله عليه وسلم بأبي بكر
    أبو بكر هو أكثر من بذل فى سبيل الله بعد الحبيب صلى الله عليه وسلم وعانى وضحى بماله وعرَّض نفسه للمخاطر مراتٍ ومراتٍ فداءً للحبيب صلى الله عليه وسلم ولو مكثنا نتحدث عن فضائل الصديق وبذله لما انتهينا بل إن هذا ما أشار إليه الحبيب صلى الله عليه وسلم قبيل وفاته حينما قال صلى الله عليه وسلم فى آخر ما خطب به المسلمين.
    كل من بذل إلينا معروفا كافأناه به إلا أبو بكر فإننا تركنا أجره على الله.
    ألا يستحق هذا الرجل وآل بيته أن يحظوا بمثل هذا الشرف.
    2ـ حملها لهم الدعوة :
    لاحظ معى أن الحبيب صلى الله عليه وسلم لما تزوج السيدة عائشة لم ينجب منها بل وكانت البكر الوحيد التى تزوجها صلى الله عليه وسلم من بين زوجاته وذلك لأن النساء بحاجة إلى من يعلمهن خاصة إذا كان الأمر ذا مشقة أن يتناول بين رجل وامرأة فكانت أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها من قامت بهذا الدور
    فهى فتاة صغيرة فى السن أى يسهل عليها الحفظ والفهم والتلقى وأيضا لا يتحرج منها النساء خلافا إذا كانت كبيرة مثلا فى مثل أعمارهن ولا يستحي منها الفتيات الصغيرات لأن ها فى مثل سنهن
    لذا فهى من أكثر النساء رواية للحديث عنه صلى الله عليه وسلم وحتى بعد وفاته ظلت لتعلم النساء أمور دينهم وكانت وقتها ابنة الثامنة عشره من عمرها رضى الله عنها
    وهذا الجدول التالى بيين لنا عدداً من أمَّهات المراجع فى كتب السنة النبوية المطهرة وما يتعلق منه رواية بالسيدة عائشة وهو إحصاء تقريبى لتقف أخى المسلم على الدور الذى قامت به السيدة عائشة بعد وفاة الحبيب صلى الله عليه وسلم
    اسأورد لك الآن يا أستاذ سمير اسم الكتاب وعدد الاحاديث الذي روتها السيدة عائشة فيه

    صحيح البخاري
    1800

    صحيح مسلم
    620

    سنن الترمذي
    500

    سنن النسائي
    670

    سنن أبى داوود
    450

    سنن ابن ماجة
    400

    مسند الإمام أحمد
    2500

    موطأ الإمام مالك
    150

    سنن الدارمى
    200


    3ـ كانت مرجعا في علم الفقه والسيرة
    تشير كتب السيرة والفقه إلى أن السيدة عائشة كانت مرجعا هاما للمسلمين بعد وفاته صلى الله عليه وسلم فى الأمور الفقهية وكذلك في سيرته صلى الله عليه وسلم وكانت تراجع الحفظة والرواة فى حفظهم رضى الله عنها.
    قال الإمام الزهرى رحمه الله:
    لو جمع علم عائشة إلى علم أمهات المؤمنين بل إلى علم النساء كافة لرجح علم عائشة رضى الله عنها.
    وقال عطاء بن أبى رباح :
    كانت عائشة أفقه الناس وأحسن الناس رأيا (])
    لم ينزل الوحي إلا في بيت عائشة
    وليعلم هؤلاء المضللون أن الوحى لم يكن ينزل على سيدنا صلى الله عليه وسلم إلا فى بيت السيدة عائشة ولم ينزل عليه صلى الله عليه وسلم فى سائر بيوت زوجاته وهذا يؤكد أن زواجه صلى الله عليه وسلم منها كان من أهم أغراضه أن تكون السيدة عائشة معلمة وناقلة عنه صلى الله عليه وسلم وهذا طبعا لا يشمل السيدة خديجة بنت خويلد الزوجة الأولى للرسول صلى الله عليه وسلم
    الدليل على ذلك
    عن أُمِّ سَلَمَةَ زَوْجِ النبي صلى الله عليه وسلم قالت :
    ]كلمني صواحبي أن أُكَلِّمَ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ يَأْمُرَ الناس فَيُهْدُونَ له حَيْثُ كان فإن هُمْ يَتَحَرَّوْنَ بِهَدِيَّتِهِ يوم عَائِشَةَ وأنا نُحِبُّ الْخَيْرَ كما تُحِبُّهُ عَائِشَةُ فقلت:
    يا رَسُولَ اللَّهِ إن صواحبي كلمنني أن أُكَلِّمَكَ لِتَأْمُرَ الناس أن يُهْدُوا لك حَيْثُ كُنْتَ فإن الناس يَتَحَرَّوْنَ بِهَدَايَاهُمْ يوم عَائِشَةَ وَإِنَّمَا نُحِبُّ الْخَيْرَ كما تُحِبُّ عَائِشَةُ قالت:
    فَسَكَتَ النبي صلى الله عليه وسلم ولم يراجعني فجاءني صواحبي فَأَخْبَرْتُهُنَّ أنه لم يُكَلِّمْنِى فَقُلْنَ:
    لاَ تَدَعِيهِ وما هذا حين تَدَعِينَهُ قالت:
    ثُمَّ دَارَ فَكَلَّمْتُهُ أن صواحبي قد أمرنني أن أُكَلِّمَكَ تَأْمُرُ الناس فَلْيُهْدُوا لك حَيْثُ كُنْتَ فقالت له مِثْلَ تِلْكَ الْمَقَالَةِ مَرَّتَيْنِ أو ثَلاَثاً كُلُّ ذلك يَسْكُتُ عنها رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ثُمَّ قال:
    يا أُمَّ سَلَمَةَ لاَ تؤذيني في عَائِشَةَ فإن ه والله ما نَزَلَ عَلَىَّ الوحي وأنا في بَيْتِ امْرَأَةٍ من نسائي غير عَائِشَةَ فقالت:
    أَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ أَسُوءَكَ في عَائِشَةَ[
    ---------------------------
    النقطة الرابعة عشر:
    ===================
    قد يقول قائل ردا علي لماذا لم يتزوج النبي في فترة شبابه زوجة آخري علي السيدة خديجة؟
    فيقول :لأنه تزوج السيدة خديجة طمعا في المال وكان لا يمكن أن يتزوج عليها والا حرمته من المال
    أما ردي علي هذا الكلام اقول:-لما بعث النبي كاان عمره 40 عاما فلماذا لم يقول للسيدة خديجة أنه يريد أن يتزوج عليها ,ان هذا وحي من الله مع العلم بان السيدة خديجة كانت مطيعة لاوامر الله
    -لما بعث النبي كان ملكا علي من آمنوا به فهو باشارة منه يجمعوا له الأموال فهل كان يرغب في الاموال
    ولما عرضت عليه قريش المال ليتخلي عن الدعوة لماذا لم يقبل المال
    -والأمر الخطير ايضا الذي ينسف شبهة تزوجه عليه الصلاة والسلام من السيدة خديجة من اجل المال وكذلك ينسف ايضا شبهة زواجه من السيدة عائشة للشهوة أن أول زوجة تزوجها بعد وفاة السيدة خديجة لم تكن عائشة بل كانت سودة بنت زمعة التي كانت زوجة للسكران بن عمرو وتوفى عنها
    فبعد وفاة السيدة خديجة في عام 10 من البعثة أي في عام الحزن سعت إلى بيت الرسول واحدة من المسلمات تُسمى خولة بنت حكيم السلمية وقالت: له يا رسول الله كأنى أراك قد دخلتك خلّة لفقد خديجة فأجاب صلى الله عليه وسلم: [ أجل كانت أم العيال وربة البيت ] ، فقالت يا رسول الله: ألا أخطب عليك ؟.
    فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: ولكن – من بعد خديخة ؟! فذكرت له عائشة بنت أبى بكر فقال الرسول: لكنها ما تزال صغيره فقالت: تخطبها اليوم ثم تنتظر حتى تنضج.. قال الرسول ولكن من للبيت ومن لبنات الرسول يخدمهن ؟ فقالت خولة: إنها سودة بنت زمعة ، وعرض الأمر على سودة ووالدها: فتم الزواج ودخل بها صلى الله عليه وسلم بمكة.
    فلما لم يتزوج النبي كل أزواجه بعد خديجة أبكار؟ ولما لم تكن اول زوجة له بعد خديجة بكر؟
    هي أسئلة تطرحها بينك وبين نفسك
    -----------------------
    النقطة الخامسة عشر :
    =========================================
    وهذه النقطة بالتحديد هتجيبلكم النقطة باذن الله يا استاذ سمير ههههههههههههه
    -الم يذكر في كتابكم أن لوط و داود زنوا؟
    لما لا تعترضون علي هذا في كتبكم وتعترضون علي زواج
    فعلا عجيب أمركم لا تعترضون علي زنا وتعترضون علي الزواج
    ونحن لا نقول أن لوط زني حاشا لله فهو نبي كريم قال تعالي في سورة الأنعام يبين فضل النبي لوط
    وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطًا وَكُلًّا فَضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ (86)
    أما داوود فقد قال الله فيه في سورة ص
    وَوَهَبْنَا لِدَاوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ (30
    هل رأيت يا أستاذ سمير؟ الله يكذب كتبكم ويقول عن داوود أنه نعم العبد
    -ألم يتزوج عندكم آحاز وهو ابن 10 سنين، وأنجب وهو ابن 11 سنة، فقد ورد في 2 ملوك 2:16: «كان آحاز ابن عشرين سنة حين ملك، وملك 16 سنة في أورشليم. وورد في 2ملوك 2:18: «في السنة الثالثة لهوشع بن أيلة ملك إسرائيل، ملَكَ حزقيا بن آحاز ملك يهوذا. كان ابن 25 سنة حين ملك، وملك 29 سنة في أورشليم». فيكون عمر آحاز 36 سنة. فإذا ملك ابنه وعمره نحو 25 سنة يكون أبوه قد رُزِقَ به وعُمره نحو 11 سنة.

    نجد ان السيدة مريم العذراء حينما كانت متزوجة (او مخطوبة) بشهادة النصارى من يوسف النجار وولدت السيد المسيح.. كان سنها 12 سنة فقط في حين كان يوسف النجار على مشارف التسعين من عمره.. حوالي(89).. يعني أكبر منها بحوالى77سنة.. وهذا الكلام موثق في الموسوعة الكاثوليكية...

    http://www.newadvent.org/cathen/08504a.htm

    " a respectable man to espouse Mary, then twelve to fourteen years of age, Joseph, who was at the time ninety years old "

    http://www.cin.org/users/james/files/key2mary.htm

    " Virgin Mary Delivers jesus Pbuh @ the age of 12 "
    وهذا علي اعتبار انه يوجد شخص اسمه يوسف النجار اصلا وانه ليس شخصية وهمية
    ----------------------------------------------
    يتبعيتبع
    يتبع


    عدل سابقا من قبل jesus_abdallah في 26th ديسمبر 2009, 8:24 am عدل 2 مرات
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92514
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    إلحق رد: المنثورات و الملح (شبهات متعددة) الجزئ الخامس و الأخير .

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 29th أغسطس 2009, 3:55 pm

    تكميل الموضوع
    ----------------------
    سمير: كيف تقول ان يوسف النجار شخصيه وهمية؟
    عبد الله:
    ندخل مباشرة في صلب الموضوع لنقول: إن شخصية يوسف النجار باعتباره خطيب مريم العذراء وزوجها فيما بعد إنما هي شخصية وهمية مختلقة !!!
    كيف ؟؟؟
    ألم يقل متى: "كَانَتْ مَرْيَمُ أُمُّهُ مَخْطُوبَةً لِيُوسُفَ .. فَيُوسُفُ رَجُلُهَا إِذْ كَانَ بَارًّا" (متي 1: 18-19)؟
    ألم يقل لوقا: "عَذْرَاءَ مَخْطُوبَةٍ لِرَجُل مِنْ بَيْتِ دَاوُدَ اسْمُهُ يُوسُفُ. وَاسْمُ الْعَذْرَاءِ مَرْيَمُ". (لوقا 1: 27)؟
    ألم ينقل يوحنا قول اليهود: "أَلَيْسَ هذَا هُوَ يَسُوعَ بْنَ يُوسُفَ، الَّذِي نَحْنُ عَارِفُونَ بِأَبِيهِ وَأُمِّهِ؟ " (يوحنا 6: 42)؟
    وهو مذكور في الأناجيل الأبوكريفية والتقاليد الكنسية .. فكيف يكون شخصية مختلقة؟!
    فلننظر إذاً في المعلومات التي تخبرنا بها الأناجيل القانونية عن يوسف النجار وننظر إلى أي شيء تشير.
    --------------------------------
    ماذا تقول الأناجيل عن نسبه ؟
    1- يذكر إنجيل متى أن والد يوسف اسمه يعقوب (1: 16)، أما إنجيل لوقا فيذكر أن اسمه هو هالي (3: 23)!
    2- إنجيل متى نسبه إلى سليمان بن داود (1: 6)، أما إنجيل لوقا فنسبه إلى ناثان بن داود (3: 31)!
    العجيب أن كليهما أدخلا زربابل في سلسلة النسب!!
    النتيجة: متى ولوقا متضاربان في نسبه.
    أين كان يسـكن ؟
    متى: بيت لحم اليهودية (2: 1)
    لوقا: الناصرة في الجليل (1: 26)!!
    النتيجة: متى ولوقا متضاربان في مدينته.
    اختلاق لوقا قصة الاكتتاب
    كيف يولد المسيح في بيت لحم ويوسف النجار يعيش في الجليل؟! للإجابة على هذا السؤال ذكر لوقا قصة مختلقة عن إصدار أوغسطس قيصر أمراً باكتتاب الإمبراطورية الرومانية: "وَهذَا الاكْتِتَابُ الأَوَّلُ جَرَى إِذْ كَانَ كِيرِينِيُوسُ وَالِيَ سُورِيَّةَ" (2: 1-2).
    هذا الخبر المختلق تنكشف أغلاطه من ثلاثة أوجه:
    1- لا يعرف التاريخ أي اكتتاب أمر به أغسطس قيصر!!
    2- كيرينيوس صار والياً على سوريا ليس سنة ميلاد المسيح بل بعد ميلاد المسيح بعشر سنوات!!
    3- لوقا جعل الملك هيرودس الذي مات سنة 4 ق م يظل على قيد الحياة عشر سنوات زائدة ليعاصر ولاية كيرينيوس على سوريا!!
    لماذا اختلق لوقا هذه القصة إذاً؟ الإجابة ببساطة: ليبرر تواجد يوسف في بيت لحم اليهودية وقت ميلاد المسيح!
    النتيجة: قصة وجود يوسف النجار في واقعة ميلاد المسيح باطلة عقلاً ونقلاً!
    أين وُلد المسيح ؟
    متى: في بيت (2: 11)
    لوقا: في مذود لعدم وجود بيت (2: 7)
    النتيجة: متى ولوقا متضاربان في موضع ميلاد المسيح.
    اختلاق متى قصة اضطهاد هيرودس
    اختلق متى واقعة قتل هيرودس لجميع الصبيان الذكور في بيت لحم والمناطق المجاورة لها (2: 16)!! وهذا الاضطهاد الشنيع كان دافعاً لهروب الطفل يسوع إلى مصر بأمر سماوي: "إِذَا مَلاَكُ الرَّبِّ قَدْ ظَهَرَ لِيُوسُفَ فِي حُلْمٍ قَائِلاً:«قُمْ وَخُذِ الصَّبِيَّ وَأُمَّهُ وَاهْرُبْ إِلَى مِصْرَ، وَكُنْ هُنَاكَ حَتَّى أَقُولَ لَكَ. لأَنَّ هِيرُودُسَ مُزْمِعٌ أَنْ يَطْلُبَ الصَّبِيَّ لِيُهْلِكَهُ" (2: 13).
    فقصة أخذ يوسف لمريم ورضيعها إلى مصر هرباً من مذبحة بيت لحم هذه التي لا يعرف التاريخ عنها أي شيء !! هذه القصة برمتها مختلقة ولا أساس لها من الصحة!
    النتيجة: قصة حماية يوسف النجار لمريم ورضيعها باطلة عقلاً ونقلاً!!
    ماذا يقول إنجيل مرقس ؟
    لا يعرف إنجيل مرقس شخصاً اسمه يوسف النجار، فهذه الشخصية لا وجود لها في هذا الإنجيل! ولا يذكر إطلاقاً أن المسيح كان معروفاً بين اليهود بـ (ابن يوسف)!
    النتيجة: لا يوجد يوسف النجار في أقدم الأناجيل الأربعة!
    ماذا يقول إنجيل يوحنا ؟
    1- "فِيلُبُّسُ وَجَدَ نَثَنَائِيلَ وَقَالَ لَهُ: وَجَدْنَا الَّذِي كَتَبَ عَنْهُ مُوسَى فِي النَّامُوسِ وَالأَنْبِيَاءُ يَسُوعَ ابْنَ يُوسُفَ الَّذِي مِنَ النَّاصِرَة" (1: 45)
    أورد يوحنا هذه المقولة على لسان فيلبس.
    2- "أَلَيْسَ هذَا هُوَ يَسُوعَ بْنَ يُوسُفَ، الَّذِي نَحْنُ عَارِفُونَ بِأَبِيهِ وَأُمِّهِ؟" (6: 42)
    أورد يوحنا هذه المقولة على لسان أهل كفر ناحوم.
    وسنعرف فيما يلي دلالة هذه النسبة (ابن يوسف) للمسيح وأصلها بحول الله وقوته.
    النتيجة: لا يعرف يوحنا شخصاً اسمه يوسف النجار خطب السيدة مريم أو تزوجها، بل أقصى ما يعرفه هذا الإنجيل هو أن المسيح كان يُعرف لدى البعض بـ (ابن يوسف).
    ما حقيقة تسمية المسيح بـ (ابن يوسف) ؟
    لقد أراد كاتبو الأناجيل أن يجمعوا بين أقوال اليهود المختلفة حول المسيح المنتظر بحيث لا يتركون صفة وردت في معتقدات اليهود إلا وأسقطوها على سيدنا عيسى عليه السلام حتى لا تكون هناك حجة لليهود في عدم إيمانهم بعيسى!!
    فاليهود قالوا: مسيحنا هو ابن داود
    فكتب الإنجيليون: المسيح هو ابن داود
    واليهود قالوا: مسيحنا من نسل زربابل
    فكتب الإنجيليون: المسيح من نسل زربابل
    هناك يهود قالوا: مسيحنا من نسل سليمان
    فكتب متى: المسيح من نسل سليمان
    وهناك يهود قالوا: مسيحنا من نسل ناثان
    فكتب لوقا: المسيح من نسل ناثان
    واليهود قالوا: مسيحنا هو ابن الإنسان المذكور في نبوءة دانيال
    فكتب الإنجيليون: المسيح هو ابن الإنسان
    واليهود قالوا: مسيحنا هو ابن الله المذكور في المزمور الثاني
    فكتب الإنجيليون: المسيح هو ابن الله
    واليهود قالوا: مسيحنا يخرج من بيت لحم
    فكتب الإنجيليون: المسيح وُلد في بيت لحم
    واليهود قالوا: مسيحنا هو (نصر) المذكور في نبوءة إشعياء
    فكتب الإنجيليون: المسيح من الناصرة
    واليهود قالوا: مسيحنا سيدخل أورشليم على حمار
    فكتب الإنجيليون: المسيح دخل أورشليم على حمار
    واليهود قالوا: سيأتي المسيح ابن يوسف
    فكتب الإنجيليون: المسيح هو ابن يوسف
    واليهود قالوا: المسيح ابن يوسف سيتألم ويُقتل
    فكتب الإنجيليون: المسيح تألم وقـُتل
    هل اتضحت الرؤية ؟
    إن هذه الشخصية (مشيح بن يوسف) معروفة في التقاليد اليهودية وينسبون إليها الاتضاع والآلام والمعاناة ثم القتل والقيامة من الأموات!
    إذاً .. كان لابد للإنجيليين أن يجعلوا المسيح هو أيضاً (ابن يوسف) المذكور .. ولكن كيف؟
    يوحنا الذي لا يعرف شيئاً عن طفولة المسيح اكتفى بأن أطلق عليه (ابن يوسف). أما متى ولوقا فقد جعلا يوسف هذا شخصاً من لحم ودم لينطبق قول اليهود في المسيح ابن يوسف عليه وتكون واقعة الصلب مصداقاً للنبوءات المقدسة! ونظراً لعدم وجود هذا الشخص أصلاً، تضارب كل من متى ولوقا في التعريف بأبسط المعلومات عن هذه الشخصية مثلما رأينا!! كما واتضح لنا أيضاً أن كلا منهما قد اختلق قصصاً وهمية ليدلل على أشياء وهمية!!
    هل علمتم الآن أصل اسم (يوسف) الذي ألصقوه بالمسيح؟ إليكم المفاجأة التالية عن أصل اللقب الذي اشتهرت به شخصية يوسف.
    المسيح ليس (ابن النجار) بل هو (النجار) !!
    من الأخطاء التي ارتكبها متى - وما أفدح أخطائه المعروفة !! - أنه التبست عليه كلمة النجار الواردة في إنجيل مرقس، وهو اللبس الذي أدّى إلى اختلاق تاريخ بأكمله!! كيف ذلك؟؟ لنر ..
    هناك موقف اندهش فيه اليهود من المسيح وقالوا متسائلين: أليس هو فلان؟ كيف له أن أصبح هكذا؟!
    في إنجيل يوحنا: "أَلَيْسَ هذَا هُوَ يَسُوعَ بْنَ يُوسُفَ" (6: 42)
    في إنجيل لوقـــا: "أَلَيْسَ هذَا ابْنَ يُوسُفَ" (4: 22)
    في إنجيل مـــتى: "أَلَيْسَ هذَا ابْنَ النَّجَّارِ" (13: 55)
    إنها سلسلة من التحويرات والتغييرات والتبديلات! فالكلمات التي باللون الأزرق هي الكلمات الأصلية. فيوحنا قال: (يسوع بن يوسف)، ولوقا قال: (ابن يوسف) وقد عرفنا سبب إقحام يوسف. ولكن هل قال متى (ابن يوسف)؟ لا .. بل قال (ابن النجار)! من أين أتى بهذا اللقب ؟
    هل تريدون أن تعرفوا لماذا عُرف يوسف بلقب (النجار)؟؟
    إنه بسبب خطأ بسيط ارتكبه متى واعتمدت عليه القصص والحكايات فيما بعد!! ولكن كيف السبيل إلى معرفة منشأ هذا الخطأ؟ وما أصله؟ إن الإجابة على ذلك نجدها في إنجيل مرقس أقدم الأناجيل القانونية.
    في إنجيل مرقـس: "أَلَيْسَ هذَا هُوَ النَّجَّارَ ابْنَ مَرْيَمَ" (6: 3)
    الله أكبر! إنجيل مرقس الذي لا يعرف شخصاً اسمه يوسف النجار يقول لكم أيها المسيحيون: السيد المسيح ليس (ابن يوسف)، بل بالحقيقة إنما المسيح هو (ابن مريم)! الإنجيلي الوحيد الذي ذكر النسب الحقيقي للمسيح .. (ابن مريم)!
    وماذا أيضاً أيها الإنجيلي الرافض لتأليه المسيح؟ يقول مرقس: أيها المسيحيون ..
    المسيح هو النجار
    ------------
    إن كلمة النجار غير مذكورة في لوقا ولا يوحنا، وإنما أخذها متى من مرقس. فإليكم ما حدث وسبّب هذا اللبس الخطير:
    فمرقس قال: المسيح هو النجار
    لكن متى قــال: المسيح هو ابن النجار
    فجاء لوقا وفهم من قول متى (ابن النجار) أن النجار هنا هي إشارة إلى يوسف باعتبار أن المسيح هو (ابن يوسف)، وبالتالي (النجار = يوسف)
    فلوقا قال: المسيح هو ابن يوسف
    ويوحنــــا قال: المسيح هو يسوع بن يوسف
    وهكذا اتضح لنا .. أن يوسف .. ليس يوسف .. وأن النجار .. ليس نجاراً .. ولا يُعلم شيء يقيني عن شخصية اسمها يوسف النجار!!
    ----------
    سمير : ان القرآن مقتبس من التلمود ومن الكتاب المقدس
    عبد الله: ان قرآننا له أسانيد تسد عين الشمس
    وله من وثوقه ووثوق مصدره ما بينت لك
    الآن عليك ان تثبت أن هذه المعلومات كانت في التلمود قبل مجئ القرآن وانها لم تضاف اليه بعد القرآن
    وعليك اثبات ان الترجمات العربية للانجيل كانت موجودة علي عهد النبي فاقتبس النبي منه
    ماذا تقول في اشياء كثيرة لم توجد في التلمود ولا الانجيل ورغم ذلك اتي القرآن بها؟
    ماذا تقول في خلاف القرآن مع الكتاب المقدس في كثير من الاحداث؟ المفروض يوافقهم لانك تقول أنه مقتبس منهم
    وهذا باختصار كان ردي علي الشبهة
    ---------------------------------------------------


    يتبع
    يتبع
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92514
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    إلحق رد: المنثورات و الملح (شبهات متعددة) الجزئ الخامس و الأخير .

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 29th أغسطس 2009, 3:59 pm

    تكميل الموضوع
    -------------------------

    سمير:لماذا تم تحريم لبس الذهب؟
    عبد الله: اختلف العلماء في هل لبس الذهب مكروه أم محرم
    واختلفوا ايضا في هل لبس الحرير مكروه ام محرم
    وخلاصة الامر أن من قال بكراهة لبس الذهب كرهوا فقط التنزه به لان الذهب ليس من صفات التنزه عند الرجال
    و نحن لا نحتاج في التحريم الا سبب للتحريم ولكن قد تكون هذه اسباب تحريم لبسه من قبل الرجال
    1-المراة يمكنها أن تلبسه لانها لا تخرج من بيتها في الاسلام فلا يراها أحد وزينتها لزوجها فقط أما الرجل فكثير الخروج وقد يتآذي الفقير لما يري الغني يلبس الحلي
    2- الذهب من المتاع الزائل والرسول يريد تربية رجاله علي الخشونة وعدم التطبع بصفات النساء
    3-قد يتسبب الذهب في حساسية لكثير من الرجال
    4-
    أن الذهب إذا لامس معدن آخر تتسلل أو تهاجر منه قليل من الذرات إلى العنصرالملامس له وطبعا هذا يحدث خلال فترة كبيرة . ولم يعرف أن ذرات الذهب هذه تتسلل من خلال جلد الإنسان إلى الدم إلا حديثا.
    لماذا حرم الله الذهب على الرجال؟؟
    سبحان الله انظر الحكمة من تحريم الذهب على الرجال لقد وجد إن كل المصابين بمرض الزهايمر (( الشيخوخة التي يفقد فيها الشخص كل المقدرات العقلية والجسدية ويعود كأنه طفل صغير وهي ليست شيخوخة عادية وإنما شيخوخة مرضية)) لأن مثل هؤلاءعندهم نسبة عالية من الذهب في الدم والبول وهو ما يعرف بهجرة الذهب وهجرة الذهب معروفة بالنسبة
    للفيزيائيين لاإله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين. وتجدر الإشارة هنا إلى أن النساء لا تعاني من هذا الموضوع لأن أي ذرات مضرة تخرج شهريا من جسم المرأة مع الدورة الشهرية لها

    سمير:اليك هذه الشواهد
    قال: ورواه حميد كما أخبرنا، ثم ساق بإسناده عن يعقوب بن سفيان، حدثني عمرو بن عون وسعيد بن منصور قالا: حدثنا خالد بن عبد الله عن حميد الطويل، عن أنس بن مالك قال: كان رسول الله أسمر اللون.
    وهكذا روى هذا الحديث الحافظ أبو بكر البزار عن علي، عن خالد بن عبد الله، عن حميد، عن أنس، وحدثناه محمد بن المثنى قال: حدثنا عبد الوهاب قال: حدثنا حميد عن أنس قال: لم يكن رسول الله بالطويل ولا بالقصير، وكان إذا مشى تكفأ، وكان أسمر اللون
    قال البيهقي رحمه الله: أخبرنا أبو الحسين ابن بشران، أنا أبو جعفر البزار، ثنا يحيى بن جعفر، ثنا علي بن عاصم، ثنا حميد سمعت أنس بن مالك يقول، فذكر الحديث في صفة النبي قال: كان أبيض بياضه إلى السمرة.

    قلت: وهذا السياق أحسن من الذي قبله؛ وهو يقتضي أن السمرة التي كانت تعلو وجهه عليه السلام من كثرة أسفاره، وبروزه للشمس، والله أعلم.
    فهل الرسول كان اسود؟
    عبد الله:جاء عن انس ايضا
    كان أبيض بياضه إلى السمرة (وهو يقتضي أن السمرة التي كانت تعلو وجهه عليه السلام من كثرة أسفاره وبروزه للشمس والله أعلم)
    واليك أيضا حديث آخر عن انس
    قال البخاري: ثنا يحيى بن بكير، ثنا الليث عن خالد - هو ابن يزيد - عن سعيد - يعني: ابن هلال -، عن ربيعة ابن أبي عبد الرحمن قال: سمعت أنس بن مالك يصف النبي قال: كان ربعة من القوم، ليس بالطويل ولا بالقصير، أزهر اللون ليس بأبيض أمهق ولا بآدم،
    هل رايت يا استاذ سمير فانس نفسه وصفه في حديث صحيح أنه أزهر اللون والازهر هو البياض تعلوم حمرة طفيفة
    وهذا ما جاءت به جل الاحاديث أنه أزهر اللون
    ولكن كيف نوفق بين هذا الحديث وحديث أنس الأخر الذي قال فيه أنه اسمر اللون؟
    نقول:
    ان كلمه أسمر لا تعني أسود بل عند المصريين تعني اللون القمحي ولكن عند العرب تعني البياض مع قليل من الحمرة فعكس كلمة أبيض ليس أسمر وانما هي كلمة أسود
    وقال بعض علماء الحديث أن حديث الاسمر حديث صحيح ولكن رواته أقل درجتا من رواة حديث الازهر كما أن جل الاحاديث اثبتت أنه أزهر أي ابيض في حمرة فسموا حديث أنس انه أسمر بانه حديث شاذ أي حديث صحيح ولكنه يشذ ولا يؤخذ به لوجود حديث اقوي منه
    واليك أيضا بعض الاحاديث في وصف لون النبي:
    فقد قال يعقوب بن سفيان الفسوي أيضا: حدثني عمرو بن عون وسعيد بن منصور قالا: ثنا خالد بن عبد الله بن الجريري عن أبي الطفيل قال: رأيت النبي ولم يبق أحد رآه غيري.
    فقلنا له: صف لنا رسول الله .
    فقال: كان أبيض مليح الوجه.
    ورواه مسلم عن سعيد بن منصور
    وقال محمد بن إسحاق عن الزهري، عن عبد الرحمن بن مالك بن جعشم، عن أبيه أن سراقة بن مالك قال: أتيت رسول الله فلما دنوت منه وهو على ناقته جعلت أنظر إلى ساقه كأنها جمارة.
    وفي رواية يونس عن ابن إسحاق: والله لكأني أنظر إلى ساقه في غرزه كأنها جمارة.
    قلت: - يعني: من شدة بياضها كأنها جمارة طلع النخل
    وهكذا رواه يعقوب بن سفيان عن الحميدي، عن سفيان بن عيينة وقال يعقوب بن سفيان: حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن العلاء، حدثني عمرو بن الحارث، حدثني عبد الله بن سالم عن الزبيري، أخبرني محمد بن مسلم عن سعيد بن المسيب أنه سمع أبا هريرة يصف رسول الله فقال: كان شديد البياض.
    وهذا إسناد حسن
    وقال البيهقي: أنا علي بن أحمد بن عبدان، أنا أحمد بن عبيد الصفار، ثنا إبراهيم بن عبد الله، ثنا حجاج، ثنا حماد عن عبد الله بن محمد بن عقيل، عن محمد بن علي - يعني: ابن الحنفية - عن أبيه قال: كان رسول الله أزهر اللون.
    وقال أبو داود الطيالسي: حدثنا المسعودي عن عثمان بن عبد الله بن هرمز، عن نافع بن جبير، عن علي ابن أبي طالب قال: كان رسول الله مشربا وجهه حمرة.
    وقال يعقوب بن سفيان: ثنا ابن الأصبهاني، ثنا شريك عن عبد الملك بن عمير، عن نافع بن جبير قال: وصف لنا علي النبي فقال: كان أبيض مشرب الحمرة.
    وقد رواه الترمذي بنحوه من حديث المسعودي عن عثمان بن مسلم، عن هرمز وقال: هذا حديث صحيح
    قال البيهقي: وقد روي هكذا عن علي من وجه آخر.
    قلت: رواه ابن جريج عن صالح بن سعيد، عن نافع بن جبير، عن علي قال البيهقي: ويقال: إن المشرب فيه حمرة ماضحا للشمس والرياح، وما تحت الثياب فهو الأبيض الأزهر.
    وخلاصة الكلام أن النبي كان أزهر اللون أي ابيض بقليل من الحمرة في بعض المناطق
    ولكي اقرب لك الموضوع فيه مثل بيتقال لما تري شخص جميل جدا تقول له (حمار بحلاوة)
    فالرسول كان ابيض وفيه حمرة الزهور ونضارتها
    خلقت مبرءا من كل عيب **كأنك قد خلقت كما تشاء
    ----------
    سمير:هل كان عند الرسول (فلات فوت) ؟
    انظر معي هذا الشاهد لتري ذلك
    قال هند بن أبي هالة رضي الله عنه: (كان النبي صلى الله عليه وسلم خمصان الأخمصين مسيح القدمين ينبو عنهما الماء ششن الكفين والقدمين
    فمسيح القدمين يعني قدمه متساوية من تحت يبقا عنده فلات فوت
    عبد الله: كلمه (مسيح القدمين) ليس معناها كما قلت وانما معناها أن قدماه ملساوتان ليس في ظهورهما تكسر لذا قال ينبو عنهما الماء، يعني أنه لا ثبات للماء عليها
    أي ليس في قدمه تشققات ولكن قدمه كاللؤلؤ
    ومعني خمصان الاخمص اي انه مرتفع منطقة الفلات فوت يعني ليس عنده فلات فوت وليست هذه المنطقة ملامسمة للأرض
    وقبل ان اختم اليك هذا الوصف البسيط والحصري للنبي عليه الصلاة والسلام:
    الحاجــــــب :-
    ــــــــــــــــــــــــأزج الحواجب ،سوابغ فى غير قرن ، بينهما عرق يدره الغضب ( ومعنى أزج أى طويل الحاجبين ، وسبوغهما إلى مؤخر العين – أغر ، أبلج ، حتى كأن بينهما الفضة المخلصة ، ( أغر ،أبلج ، أى لايوجد شعر مابين الحاجبين ، أملس ، ناعم ) .
    الفــــــــــم :-
    ــــــــــــــــــــ
    ضليع الفم ( أى عظيم الفم ) – حسن المضحك – أحسن عباد الله شفتين ، وألطفه ختم فم .
    الكفيــــــــن :-
    ـــــــــــــــــــــــبرح الراحة ، شئن الكفين – ضخم الكفين – كفه ألين من الخز ، وكأنها كف عطار طيبا – قال أنس رضى الله عنه : مامسست حريرا ولا ديباجا ألين من كف النبى (ص) وقال أبى جحيفة رضى الله عنه : خرج الرسول (ص) بالهاجرة إلى البطحاء .. وقام الناس فجعلوا يأخذون يديه فيمسحون بها وجوههم ، قال : فأخذت بيده فوضعتها على وجهى ، فإذا هى أبرد من الثلج ، وأطيب رائحة من المسك - قال جابر بن سمره رضى الله عنه : صليت مع الرسول (ص) صلاة الأولى ، ثم خرج على أهله ، وخرجت معه ، فاستقبله ولدان ، فجعل يمسح خدى أحدهما واحدا واحدا قال : وأما أنا فمسح خدى قال : فوجدت ليده بردا وريحا كأنما أخرجها من كونة عطار .
    الأسنــــــان :-
    ـــــــــــــــــــــأفلج الثنيتين ، إذا تكلم رئى كالنور يخرج من بين ثناياه ، ( أى يوجد فلقه أو فلجه مابين سنتيه الأماميتين ) – براق الثنايا – أفلج الأسنان أشنبها ( والشنب أن تكون الأسنان متفرقةفيها طرائق مثل تعرض المشط ، إلا أنه حديدة الأطراف ، وهو الأشر الذى يكون أسفل الأسنان ، كأنه ماء يقطر من تفتحه وطرائقه) – إبتسامته مثل البرد المنحدر من متون الغمام ( أعماق السحاب ) ، فإذا أفتر ضاحكا يكون مثل سناء البرق إذا تلألأ .
    الأنـــــــف :-
    ــــــــــــــــــــأفنى الأنف – أفنى العرنين ( والعرنين هو مستوى الأنف من أوله إلى آخره ، وهو الأشم) .
    الأذنين والسمع :-
    ــــــــــــــــــــــــــــــتام الأذنين – قال زيد بن ثابت رضى الله عنه : " بينما النبى (ص) فى حائط لبنى النجار على بغلة له ، ونحن معه ،إذ حادت به وكادت تلقيه ، وإذا أقبر ستة أو خمسة أو أربعة ، فقال:"من يعرف أصحاب هذه الأقبر"؟ فقال رجل : أنا .. قال : " فمتى مات هؤلاء ؟ " قال : ماتوا على الإشراك . فقال :" إن هذه الأمة تبتلى فى قبورها . فلولا أن لاتدافنوا لدعوت الله أن يسمعكم من عذاب القبر الذى أسمع منه " . ــــ وقال أبى رافع رضى الله عنه : بينما أنا مع رسول الله (ص) فى بقيع الغرقد ، أمشى خلفه إذ قال : " لاهديت .. لا هديت .. " قال أبو رافع : فالتفت فلم أر أحدا ، فقلت يارسول الله ماشأنى ؟ قال : " لست أياك أريد ، ولكن أريد صاحب القبر ، يسأل عنى فيزعم أنه لايعرفنى " .
    العينيـــــــن :-
    ـــــــــــــــــــــــعظيم العينين – هدب الأشفار ( طويل الرموش )مشرب العينين بحمرة ( أى هى عروق رقاق ، وهى من علاماته (ص) فى الكتب السالفة ، أدعج العينين ( أى شديد سواد العينين ) – أسود الحدقة –أكحل العينين – وقال عيسى بن مريم عليه السلام بوحى من الله جل جلاله : " صدقوا النبى العربى الأنجل العينين " . ( ومعنى الأنجل أى ذو العيون الواسعة ) .
    المناكــــــب :-
    ــــــــــــــــــــــــبعيد مابين المنكبين – ضخم المناكب – كان إذا وضع رداءه على منكبيه ، فكأنه سبيكة من فضة – جليل المشاش والكند ( ومعنى المشاش أى رؤوس المناكب ، والكند هو مجتمع الكتفين ) .
    الصـــــوت :-
    ـــــــــــــــــــكان فى صوته صهل – قالت أم هانىء بنت أبى طالب رضى الله عنها :- أنى كنت لأسمع صوت رسول الله (ص) وأنا على عريشى ( أى سريرى ) يعنى قراءته فى صلاة الليل .
    العنـــــق :-
    ــــــــــــــــكان عنقه (ص) أبريق فضه – كان أحسن عباد الله عنقا لاينسب إلى الطول ولا إلى القصر ، ماظهر من عنقه للشمس والرياح ، فكأنه أبريق فضة يشوبه ذهبا ، يتلألأ فى بياض الفضة ، وحمرة الذهب ، وماغيب الثياب من عنقه فما تحتها فكأنه القمر ليلة البدر .
    الصــــــدر :-
    ــــــــــــــــــــــسواء البطن والصدر ( أى مستوى بدون كرش ) –عريض الصدر – عريض الصدر ممسوحة كأنه المرايا فى شدتها وأستوائها ، لايعدو بعض لحمه بعضا ، على بياض القمر ليلة البدر ، موصول مابين لبته الى سرته ، شعر منقاد كالقضيب ، لم يكن فى صدره ولا بطنه شعر غيره . – ضخم الهامه ، حسن اللمه ،فى صدره دفو .
    البطـــــــن :-
    ـــــــــــــــــــكان للرسول (ص) عكن ثلاث ، يغطى الإزار منها واحدة وتظهر ثنتان – أبيض الكشحين ( والكشحان هما الخصر ) .
    الأذرع :-
    ـــــــــــــعظيم الساعدين – أشعر الذراعين – طويل الذندين – رحب الراحة – سبط القصب – كل عظم ذى مخ مثل الذراعين والساقين والعضدين ، وسبطهما ( أى أمتدادهما ) .
    الأصابــــع :-
    ـــــــــــــــــــــسائل الأطراف ( أى طوال وليست منعقدة ) – سبط الأظفار – سائل الأطراف كأن أصابعه قضبان فضة .
    الســـــــرة :-
    ــــــــــــــــــــــدقيق المسربه له شعر من لبته إلى سرته يجرى كالقضيب ، ليس فى صدره ولا بطنه شعر غيره – كان من نحره الى سرته مثل الخيط الأسود شعرا .
    السيقـــان :-
    ـــــــــــــــــــكان فى ساقيه حموشه ( والحموشة هى الدقة – عبل ماتحت الإزار من الفخدين والساق – ساقيه كالجمارة – ترى عظمة ساقه إذا أتزر ( أى ترى عظمة الساق من تحت الإزار أو العباية ) .
    جمــال النبى :-
    ــــــــــــــــــــــقال جابر بن سمرة رضى الله عنه : رأيت رسول الله (ص) فى ليلة أضحيان ( أى ليلة مضيئة مقمرة ) وعليه حلة حمراء ، فجعلت أنظر أليه وإلى القمر .. قال فهو فى عينى أحسن من القمر –
    لو رأيت وجهه كأنك رأيت الشمس طالعة – إذا تكلم رئى النور يخرج من بين ثناياه – كأنما الشمس تجرى فى وجهه – أحسن الناس وجها ، وأحسنهم خلقا ، ليس بالطويل البائن ، ولا بالقصير – أبيض مليحا مقصدا – فخما مفخما ، يتلألأ وجهه تلألؤ القمر ليلة البدر .أبيض مشربا بياضه حمرة – كأن العرق فى وجهه اللؤلؤ لايوجد قبله ولابعده
    اللــــون :-
    ــــــــــــــــــليس بأبيض أمهق ولا أدم – أبيض مستنير مشرق ، وهو أحسن الألوان – أبيض تعلوه حمرة – أبيض وبياضه الى السمرة – أحسن الناس وجها وأنورهم لونا – أبيض كأنما صيغ من فضة .
    القدميـــــن :
    ـــــــــــــــــــــــضخم القدمين – شئن القدمين – خمصان الأخمصين ، مسيح القدمين ، ينبو عنهما الماء ، شئن الكفين والقدمين ( وخمصان الأخمصين بالقدم هو مابين صدرها وعقبها وهو الذى لايلتصق الأرض من القدمين " أى منطقة الفلات فوت " ومسيح القدمين أى أنهما ملساوان ليس فى ظهورهما تكسر .
    الظهـــــــر :-
    ـــــــــــــــــــــكان ظهره كسبيكة من فضة – واسع الظهر ، بين كتفيه خاتم النبوة – طويل مسربة الظهر ( والمسربه هى الفقار الذى فى الظهر من أعلاه إلى أسفله ).
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    سمير:بلا فخر نبيكم تزوج من السيدة خديجة علي الطريقة المسيحية
    عبد الله: ولما لا تكون اليهودية؟
    الحق أقول لك هذا ليس كلامك بل كلام القس النصراني اللبناني الماروني جوزيف قذى المشهور بأبي موسى الحريري في كتابه ( قس ونبي ) تكلم بهذا الكلام من رأسه هكذا أوهام جعلها حقائق ونقل عنه الآفاك الأثيم خليل عبد الكريم ونقل عن خليل عبد الكريم زكريا بطرس. وهذا الكلام محض كذب. لم تتكلم به السيرة النبوية، ولا أحد من علماء المسلمين.
    كتب السير جميعها تقول أنّ الذي زوج النبي صلى الله عليه وسلم من خديجة هم أعمامه الحمزة أو أبو طالب وأنّهم خطبوها من أبيها خويلد أو عمّها عمرو بن أسد وقيل أخوها عمرو بن خويلد بن أسد، وأنّ أبا طالب قام وخطب خطبة النكاح وأبو طالب وثني مات على شركه، وكل من حضر الزواج كانوا على الشرك ( الوثنية ) يدعونها ملة أبيهم إبراهيم وليس ثم ذكر قط لورقة ابن نوفل إلّا في رواية حُكم عليها بأنّها لا تصح قال فيها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم " هو الفحل لا يقدع أنفه فأنكحها منه " يمدح النبي ويكلم ولي أمر خديجة ( أبوها أو عمها أو أخاها ) وإن صحت هذه الرواية ـ وهي لا تصح ـ فهي تدل على أنّه كان شخصا عاديا حضر الزواج
    بل نقول أن الزواج تم علي الطريقة الحنيفية التي توارثها العرب عن أبيهم ابراهيم

    -----------------
    يتبع
    يتبع
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92514
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    إلحق رد: المنثورات و الملح (شبهات متعددة) الجزئ الخامس و الأخير .

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 29th أغسطس 2009, 4:03 pm

    تكميل الموضوع
    -----------------------

    سمير: يكفي الخطأ الاعرابي التالي ليضحض أن القرآن من عند الله وهذا الخطأ في سورة طه
    {قَالُوا إِنْ هَذَانِ لَسَاحِرَانِ يُرِيدَانِ أَن يُخْرِجَاكُم مِّنْ أَرْضِكُم بِسِحْرِهِمَا وَيَذْهَبَا بِطَرِيقَتِكُمُ الْمُثْلَى} [ طه : 63].
    والجملة الصحيحة يجب ان تكون هكذا(ان هذين لساحران)
    عبد الله: لقد جاوبتك فيما مضي عن سؤال اللغة العربية في القرآن وجاوبتك أيضا عن جل ما يثار حول الاخطاء الاعرابية
    ولكن لا مانع ان نذكرك أن هذه الفرية روج لها زكريا بطرس يقول أنّ بها خطأ لغوي لا يمكن أن يقع فيه طالب في الصف الثالث الابتدائي !!
    وهو يكذب، ووجه كذبه هنا أنّ الآية مكتوبة في المصحف ونقرأها بإن المخففة من الثقيلة ( إنْ ) وليست ( إنَّ ) المشددة. ومعروف ومشهور أنّ ( إنْ ) غير ( إنَّ ) المشددة. فهو كذّاب ينطق الآية على غير الوجه الذي كتبت به ثم يقول خطأ لغوي. وحين رد عليه أحد المستمعين بأنّ الآية مكتوبة في المصحف بـ ( إنْ ) المخففة وليست المشددة [25]، أجاب بأنّ القرطبي ذكر أنّ بعض القراءات بالتشديد وليس بالتخفيف، وهو يشدد تبعا لهذه القراءات. وهذه كذبة أخرى.
    فالقرطبي قال أنّ منْ شدد إن في الآية نصب هذان فقرأ ( إنّ هذين لساحرين ) . ولم يقل القرطبي أنّ بعضهم شدد إن وقرأ ما بعدها بالرفع كما يدعي هذا الكذّاب اللئيم.
    و ( إنْ ) المخففة من الثقيلة لا ترفع مبتدأ ولا تنصب خبر كالمشددة ( إنَّ ) و ( أنَّ ). وإنّما تأتي بمعان عدّة، منها الشرطية مثل قول الله تعالى: {وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلاَمَ اللّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَعْلَمُونَ} [ التوبة :6]، وتأتي بمعنى ( ما ) النافية مثل قول الله تعالى: {وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَداً (4) مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلَّا كَذِباً (5)} [ الكهف : 4-5 ]، وقول الله تعالى عن المسيح ـ عليه السلام ـ {إِنْ هُوَ إِلَّا عَبْدٌ أَنْعَمْنَا عَلَيْهِ وَجَعَلْنَاهُ مَثَلاً لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ} [ الزخرف: 59] فهي هنا بمعنى ( ما ) النافية في سياق الحصر بالنفي والاستثناء.
    وتأتي بمعنى نعم مثل آية ( طه ) التي معنا {قَالُوا إِنْ هَذَانِ لَسَاحِرَانِ يُرِيدَانِ أَن يُخْرِجَاكُم مِّنْ أَرْضِكُم بِسِحْرِهِمَا وَيَذْهَبَا بِطَرِيقَتِكُمُ الْمُثْلَى} [ طه : 63]. ويروى أنّ أعرابيا جاء لابن عبد الله بن الزبير ـ رضي الله عنهما ـ يسأله مالا فلم ير ابن الزبير ـ رضي الله عنهما ـ له حق في المال فلم يعطه، وألح الأعرابي، ورفض ابن الزبير ـ رضي الله عنهما ـ فقال الأعرابي : لعن الله دابةً حملتني إليك، فأجاب : إنْ وراكبها .أي نعم وراكبها .
    هذه عشرة كاملة، ولولا أنّ المقام مقال لزدت حتى تجاوزت الأربع مائة، ولكن يكفي هذا للحكم عليه بالكذب وبيان أباطيله
    سمير : لماذا لا يكون من رآه الرسول في غار حراء شيطانا؟ وان من أوحي له هذا هو الشيطان؟
    عبد الله: غريب أمركم مرة تقولون أن القرآن من تأليف ورقة بن نوفل ومرة تقولون أنه من تاليف بحيرا ومرة تقولون أنه مأخوذ من اشعار العرب ومرة تقولون انه مقتبس من التلمود ومن الكتاب المقدس ومرة تقولون أنه من الشيطان نفسه الذي ظهر للرسول
    ولكن الغريب ليس ما مضي من الأقوال فقط وانما الغريب في الأمر أن الشيطان الذي ظهر للرسول علي حد قولكم أخبره بأنه عندما يقرا القرآن يكون أول شئ يقوله اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    والغريب ايضا أن الشيطان الذي ظهر له لقب نفسه بلقب جميل وهو الرجيم
    والغريب ايضا أن الشيطان الذي ظهر له وأعطي له القرآن قال عن نفسه في الكثير من آيات القرآن مثلا
    في سورة المجادلة
    اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنْسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُولَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ (19)
    وفي سورة النساء
    الَّذِينَ آَمَنُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا (76)
    إِنْ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ إِلَّا إِنَاثًا وَإِنْ يَدْعُونَ إِلَّا شَيْطَانًا مَرِيدًا (117) لَعَنَهُ اللَّهُ وَقَالَ لَأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيبًا مَفْرُوضًا (118) وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآَمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آَذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآَمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَمَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُبِينًا (119) يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا (120) أُولَئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَلَا يَجِدُونَ عَنْهَا مَحِيصًا (121
    وفي سورة الأعراف
    وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (200) إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ (201)
    وفي سورة النور
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (21)
    وفي آخر المصحف في سورة الناس قال تعالي:
    مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5)
    هل رأيت يا أستاذ سمير كل هه أوصاف واخباريات عن الشيطان في القرآن واكثر منها كثير فتقريبا لا تكاد تخلو سورة الا وهي مفعمة بالكثير من ذم والتحذير من الشيطان
    فهل الشيطان لما يريد أن يوحي للنبي كتاب هل يصنع كتاب يأمره فيه بالمعروف وينهاه عن المنكر بل ويذم نفسه في جل القرآن؟
    سمير: ما رأيك في السيدة عائشة ؟ ان الشيعة منهم من يكفرها ومنهم من يفسقها
    عبد الله:لا يجب أن يتعرض أي انسان بالاذي لأي زوجة من زوجات النبي
    فالسيدة عائشة زوجة النبي وأم المؤمنين والمبرأة من فوق سبع سماوات
    انظر معي الي سورة الاحزاب
    النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ وَأُولُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ إِلَّا أَنْ تَفْعَلُوا إِلَى أَوْلِيَائِكُمْ مَعْرُوفًا كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا (6)
    فالأية أخبرت أن كل زوجات النبي هم امهات للمؤمنين ولم تستثني أحدا منهن لتذمه
    وانظر الي ظهور براءة السيدة عائشة من فوق سبع سماوات في سورة النور
    إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ (11) لَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنْفُسِهِمْ خَيْرًا وَقَالُوا هَذَا إِفْكٌ مُبِينٌ (12) لَوْلَا جَاءُوا عَلَيْهِ بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَإِذْ لَمْ يَأْتُوا بِالشُّهَدَاءِ فَأُولَئِكَ عِنْدَ اللَّهِ هُمُ الْكَاذِبُونَ (13) وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ لَمَسَّكُمْ فِي مَا أَفَضْتُمْ فِيهِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (14) إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُمْ مَا لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ (15) وَلَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُمْ مَا يَكُونُ لَنَا أَنْ نَتَكَلَّمَ بِهَذَا سُبْحَانَكَ هَذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ (16) يَعِظُكُمَ اللَّهُ أَنْ تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَدًا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (17) وَيُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآَيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (18) إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آَمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (19) وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّهَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (20)
    سمير:أريد أن نترك الرسول وناتي لابو هريرة تعالا نستعرض اهم صفاته
    1- كان أميا لا يعرف القراه وألا الكتابة .
    2- دخل الإسلام في العام السابع الهجري أي تأخر إسلامه .
    3- كان عرضه لطعن الصحابه فيه وردهم لروايته .
    4- وضاع للحديث عن الرسول صلي الله عليه وسلم .
    5- كان مريض بالصرع وخفه العقل
    6-واخيرا كان يخبر ان عبد الله بن عمرو أكثر منه في حفظ الاحاديث وأعلم منه فلماذا عدد احاديث أبو هريرة أكثر من أحاديث عبد الله؟
    عبد الله:
    وسوف أرد علي هذه الشبهات المثارة علي هذا الصحابي الجليل فيما يلي :-
    1- انه كان أميا : أن أميه أبو هريرة لسيت عيب فيه فكانت ظاهره " الاميه " هذه منتشرة بين العرب في شبه الجز يزه العربية و وكانت هذه الاميه لها حكمه أرادها الله عز وجل وتتمثل هذه الحكمة في
    ا- قوه الذاكرة التي كان يتمتع بها الإنسان في هذا الوقت فكانوا يحفظون الإشعار والأنساب والأيام فلو كانوا العرب يعلمون الكتابة لما كانت قوه الذاكرة كما كانت عليها وهم أميون , لان الاميه جعلت الحفظ هو الوسيلة الوحيدة والغالبه لاستحضار أو ضبط ما يحتاجونه من معلومات من الذاكرة .
    ب- الاميه كانت أحد مظاهر أعجاز القران الكريم حيث كانت أميه الرسول صلي الله عليه وسلم جعلت من المستحيل أن يكون هذا القران الكريم الذي تلاه صلي الله عليه وسلم من تأليفه لما يحتوي هذا الكتاب من فصاحة وعلم بالغيبيات لم ولن يستطع أي إنسان يجيد القراءة والكتابة أو لا يجدها أن يأتي بمثل ما أتى به هذا القران الكريم .
    وما الذي يعيب ابا هريرة وقد وهبه الله عز وجل ذاكره واعيه جعلته يستطع أن يحفظ خمسه آلاف وثلاثمائة أربعه وسبعون حديث فنحن نري ألان أطفال لا يتجاوز أعمارهم السبع والثماني سنوات ويحفظون القران الكريم بالكامل وكثيرا من أحاديث الرسول صلي الله عليه وسلم .
    2- تأخر إسلامه فهذا لا يعيب أبو هريرة أيضا , لانه اسلم وحسن إسلامه ووهب حياته إلى خدمه الدين حتى اصبح من أهم رواه الحديث في التاريخ الإسلامي , وبإسلامه بدل الله كل سيئاته إلى حسنات كما قال الله سبحانه وتعالي في قوله تعالي " آلا من تاب وامن وعمل عملا صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما " " الفرقان 70 "
    واني أتسال ما المشكلة أن يروي أبو هريرة هذا الكم من الأحاديث " 5374 حديث " في خلال أربع سنوات أي ما يعادل أربع أحاديث في اليوم إذا حسبنا عدد السنين والأيام التي عاشها أبو هريرة مع الرسول صلي الله عليه وسلم وخاصة كان أبو هريرة مصاحبا للرسول وملاصقا له في جميع تحركاته واجتماعته , فكان من الطبيعي أن الرسول يخرج في اليوم اكتر من أربع أحاديث ويحفظها أي إنسان وهبه الله القدرة علي الحفظ والاستيعاب وخاضه أن الرسول كان يجمع بين جمال الكلم وجوامع الكلام , ونحن نري ألان أطفال يحفظون جميع الأحاديث سواء الذي رواها أبو هريرة أو غيره في سنتين أو ثلاث !!
    3- لم يكن أبو هريرة عرضه للطعن فيه من الصحابة ولا ردوا له أي حديث كما يدعي هؤلاء المشككون و بل أن الصحابة الكرام وعلماء المسلمين والتابعين قد اجمعوا علي الثناء علي هذا الصحابي الجليل
    فقال طلحه ابن عبد الله " لا شك أن أبا هريرة سمع من الرسول صلي الله عليه وسلم ما لم نسمع وقال ابن العباس "أبو هريرة خير مني واعلم بما يحدث " وقال الإمام الشافعي "أبو هريرة احفظ من روي الحديث في دهره "
    وما يدل علي أمانته هذا الصحابي انه روي عن الصحابة الأحاديث التي لم يسمعها هو شخصيا والصحابة جميعهم أمثال أبو بكر وعمر وأسامه بن زيد رضي الله عنهم قد روي عنه أحاديث وهذا يدل علي انه كان محل ثقه واحترام من قبل جميع الصحابة .
    ومن هنا أتسال من أين أتوا هؤلاء المشككين بان أبو هريرة كان محل طعن من الصحابة وخاصة انه لا يوجد أي مرجع إسلامي يقول هذا الكريم , فيجب علي هؤلاء المرتزقة أن يبينوا المراجع التي استندوا عليها والتي من المفترض أن تكون مراجع اسلاميه وليس كتب المستشرقين وازيا لهم .!!
    4-أما رد حديث آبي هريرة من الصحابة هذا افتراء ليس عليه أي دليل وان ما حدث من عبد الله بن عمر وابن العباس ما هو ألا تدارس للأحاديث فيما بينهم وهذه ظاهره طيبه وصحية . وقد ثبت أن عمر رضي الله عنه قد راجع أبو هريرة مره فذكر له الحديث للرسول صلي الله عليه وسلم " من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار " فأذن له عمر بالتحديث عن الرسول صلي الله عليه وسلم .
    أما ما يروي من منع أبو هريرة أو ضربه علي كثره الأحاديث فهذا الأمر لم يثبت نهائيا وما كان هذا الكلام ألا افتراءات يقولها خصوم أبو هريرة والمشككين فيه بدون أي دليل صحيح ومثبت .
    5- أما اتهام آبي هريرة بالصرع وخفه العقل فهذا أمر رجم بالغيب وليس له أي سند من الواقع , فهولاء المشككون لم يعاصروا الرجل فراءوه يصرخ ويهذي أو هل ذهبوا به اللي المصحة واوقعوا عليه الكشف الطبي فوجدوه مصابا بخفه العقل والصرع ؟!! فمن المعروف أن أبو هريرة كان فقيرا وكثيرا كان بتلوي من الجوع وكان يصيبه طارئ كما تحدث هو عن نفسه فإذا طعم عاد أليه وعيه مره أخري فاستغل المستشرقين هذه الرواية وبداوا يصفونه بأنه مصابا بصرع قاتل وحفه عقل مزرية ؟ !!! أني أتسال هنا مالذي جعل المستشرقين يحملون هذه الرواية علي إنها صرع فما المانع أن يكون عنده انخفاض في السكر أو انخفاض في ضغط الدم أو الأنيميا وخاصة أن هذه الأمراض تتفق جميعها مع الأعراض الذي ذكرها أبو هريرة عن نفسه فمن الغريب انهم يحملون هذه الرواية علي أنها صرع ويتناسون عمدا باقي الأمراض التي تأتي من قله الأكل وأيضا ما هي علاقة الأكل بالصرع وهل هناك علاقة بين الأكل والاصابه بالصرع والاجابه بالطبع هي بالنفي.
    وليس بالغريب أن يقول هؤلاء المستشرقين والجهلاء هذا الكلام علي هذا الصحابي أبو هريرة , فانهم قالوا اشد من هذا واعنف علي سيد الخلق صلي الله وسلم حينما كان ينزل عليه الوحي من السماء فيقبل عليه بكل مشاعره وجوارحه ليتلقي القران من لدن حكيم عزيز
    فهذه الافتراءات الساذجة لا تتدل ألا عن جهل أو عن أصابه المسلمين الغير قارئين بالتشكيك في دينهم فياتون بهذه التحليلات والتي تفتقر ألي أي سند واقعي أو عملي أو علمي ويتكلمون عنها وكأنها هي الحقيقة في حين إذا نا قشهم أي إنسان يملك القوه والحجة والعلم الكافي يتضح ضعف هذا الكلام وانه مجرد هزيان نابع عن أهواء خبيثة وأغراض مشبوهة
    6- تعالا نأخذ أولا الأحاديث الواردة في هذا المجال
    1 - أخبرنا علي بن محمد بن عبد الله المعدل، أخبرنا إسماعيل بن محمد الصفار، حدثنا أحمد بن منصور هو الرمادي، حدثنا عبد الرزاق، أخبرنا معمَّر عن همام بن منبه أنه سمع أبا هريرة يقول: لم يكن أحد من أصحاب النبي (صلى الله عليه وآله) أكثر حديثاً مني إلاَّ عبد الله بن عمرو، فإنه كتب ولم أكتب) ).
    تقييد العلم: ص82.
    2 - حدثنا محمد بن إسحاق عن عمرو بن شعيب عن المغيرة بن حكيم ومجاهد أنهما سمعا أبا هريرة يقول: ما كان أحد أحفظ لــحــديــث رسول الله (صلّى الله عليه وآله) مني، إلاَّ عبد الله بن عمرو، فإني كنت أعـــي بــقــلــبــي، ويعي بقلبه ويــــكـــتــب، فاستأذن رسول الله (صلّى الله عليه وآله) فأذن له) .
    تقييد العلم: ص82.
    3 - حدثنا محمد بن عبد الملك بن مروان، حدثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد، حدثنا أبي عن محمد بن إسحاق قال: حدثنا عمرو بن شعيب أن المغيرة بن حكيم حدثه أنه سمع أبا هريرة يقول: ما كان أحد أعلم بحديث رســـــــول الله (صلّى الله عليه وآله) مني إلاَّ عبد الله بن عمرو، فإنه كان يكتب بــيــده، فاستأذن رسول الله (صلّى الله عليه وآله) فأذن له، فكان يكتب بـــيـــده، ويعي بقلبه، وإنما كنت أعي بقلبي) ).
    تقييد العلم: ص83.
    4 - حدثنا محمد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن عمرو بن شعيب عن مجاهد والمغيرة بن حكيم قالا: سمعنا أبا هريرة يقول: ما كان أحد أعلم بحديث رسول الله (صلى الله عليه وآله) مني إلاّ ما كان من عبد الله بن عمرو، فإنه كان يكتبُ بــــيــــده، ويعيه بقلبه، وكنت أعي ولا أكتب، واستأذن رسول الله (صلى الله عليه وآله) في الكتابة فأذن له) ).
    تقييد العلم: ص83.
    و لو درست اللغة العربية ستعرف أن الاستثناء واداته هنا هي (الا) الاستثناء نوعان وهم
    1- استثناء متصل أي الجملة قبل أداة الاستثناء تكون متصلة بالجملة بعد اداة الاستثناء
    2- الاستثناء المنقطع وهو ان الجملة بعد اداة الاستثناء ليس لها علاقبة بالجملة قبل اداة الاستثناء ويكون معني اداة الاستثناء هنا هو (لكن)
    ولذلك فان جملة ابو هريرة رضي الله عنه هي جملة استثناء منقطع وليس استثناء متصل فيكون معني اداة الاستثناء فيها (لكن)
    اذن تعالا نكتيب الجمله ونبد اداة الاستثناء بكلمة(لكن)
    قال ابو هريرة( لم يكن أحد من أصحاب النبي (صلى الله عليه وآله) أكثر حديثاً مني لكن عبد الله بن عمرو، فإنه كتب ولم أكتب)
    هل اتضح الأمر الأن لما وضعنا حرف الأستدراك (لكن) مكان (الا)؟
    فبزوال الاستثناء زال معه معلومة أن يكون عبد الله بن عمرو أكثر علما من أبو هريرة
    يعني هو يخبر تلاميذه انهم لو وجدوا حديثا لم يذكر أبو هريرة عند عبد الله بن عمرو فليأخذوه لان عبد الله كان يكتب ويدون الاحاديث
    ولكن لماذا لم يروي عبد الله بن عمرو احاديث كثيرة رغم علمه الواسع بالحديث ؟
    فمن المعروف أن جملة ما روي عن عبد الله بن عمرو هي الـ(1000) حسب رواية ابن الأثير و(700) عند ابن الجوزي لم يرو منها البخاري غير ثمانية ومسلم غير عشرين ).
    والرد علي سبب عدم وجود لعبد الله بن عمرو احاديث كثيرة يكون لأحد الاسباب التالية:
    -تفرغ عبد الله بن عمرو بن العاص للعبادة
    -وقع عبد الله بن عمرو بن العاص علي كتب لاهل الكتاب فانشغل بدراستها عن رواية الحديث للناس
    -لم يكن لعمرو بن العاص تلاميذ كثيرون لان التلاميذ خافت من الاسراءليات التي كان عبد الله عالما فيها
    لعل الامر اتضح الأن
    ولعله ايضا واضح ان أبو هريرة تفرغ لمتابعة النبي لامرين:
    -أولا حبه للنبي وعدم تحمله للبعد عنه وحبا في العلم الذي كان ياخذه علي يد النبي
    - أن أبو هريرة كان من أهل الصفة الفقراء فكان يلازم النبي لفقره
    ومن عاش فقيرا مثل أبو هريرة ومتابعا لحلقات العلم عند رسول الله لا يصح ان يقال عنه أنه كان يحب الطعام وياكل كثيرا
    فهؤلاء الناس وهبوا حياتهم لله فلا وقت عندهم للهذر
    و أدعوك أن تفعل مثلهم يا استاذ سمير وتنضم الي أسرة عباد الله الصالحين قبل ان يفوت الأوان

    -------------
    يتبع
    يتبع
    أنتقل الي الصفحة 3 لتكمل باقي الموضوع flower


    عدل سابقا من قبل jesus_abdallah في 30th أغسطس 2009, 12:10 pm عدل 1 مرات
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92514
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    إلحق رد: المنثورات و الملح (شبهات متعددة) الجزئ الخامس و الأخير .

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 30th أغسطس 2009, 11:29 am


    تكميل الموضوع
    ---------------------

    عبد الله: و أدعوك أن تفعل مثلهم يا استاذ سمير وتنضم الي أسرة عباد الله الصالحين قبل ان يفوت الأوان
    سمير: كيف تريدني ان أترك دين المحبة؟
    عبد الله :ان كان دينكم دين المحبة فديننا هو دين الرحمة والرحمة ابلغ من المحبة لان الرحمة تكون بمن تحب ومن لا تحب اما المحبة تكون لمن تحب اما من تكره فما مصيره؟
    ولكن بما انك ذكرت ان دينكم دين المحبة تعالا استعرض امامك بعض اللمحات البسيطة من تاريخ المحبة في دينكم وفي دين اليهود ولتكن هذه ىخر شئ أناقشه معك:
    -يقول كتاب العلامة جيبون فى كتابه: (قيام وسقوط الامبراطورية الرومانية): كان الواقع فى هذه الامبراطوريات أليماً ومراً .. لم يكن هناك أمل فى أى شىء ولم تكن هناك عدالة أو مساواة .. كانت الحرب بين المسيحيين واليهود سجالاً ، والمذابح بين الطائفتين فضيحة وعاراً كان الظلم والتفرقة هى السمة المميزة لنظام الحكم، والقائمين على هذا الحكم. لقد تحول الملوك إلى آلهة. كما تحول رجال الدين إلى عصابات مرتزقة وإلى سفاحين وقتلة. كما تحول الفسق والدعارة إلى طقوس مقدسة. حتى أن رجال الدين قد نصَّبوا الغانية "ديبورا" امبراطورة.
    - هلك فى الضطراب الذى وقع عام 532 م 30000 ثلاثون ألف شخص فى العاصمة الرومانية.
    -
    أظهر قسطنطين خُلُقاً وحشيةً جداً ، وهذا يتضح على سبيل المثال من سماحه للأهل ببيع أولادهم على الأقل في الأوقات الحرجة.
    أما من يقتل أباه فيحبس في جوال مليء بالثعابين تتم خياطته
    ثم إنه اقترف في عام 326 - أي بعد عام واحد من إنعقاد مجمع نيقية - سلسلة من جرائم قتل أقرباءه ، فلم يكتف بقتل حماه ماكسيميان وزوج أخته
    باسيانوس بل قتل أيضاً أبناءه لوسيانوس وكريسبوس ، حتى زوجته فاوستا لم تسلم من يديه فقد قام بإغراقها في مياه تغلي
    ولك أن تعرف أن قسطنطين قد أقسم أن يبقى ماكسنتيوس حياً وبعد انتصاره عليه أمر قسطنطين بخنقه هو وأتباعه المقربين وكان ذلك قبل إنعقاد
    المجمع بسنة .
    -تيودوسيوس الأول ( الأكبر ) لم يكن متسامحاً إلى أكبر درجة ، إلا أنه أصبح بعد ذلك النموذج الحي لجوستنيان الأكبر أو قل أيضاً لمحاكم التفتيش ، ويتضح هذا من أمره الصريح الحازم لكل رعاياه بإعتناق عقائد مجمع نيقية. فقد حرم كل الأديان الأخرى وهدد أن التمسك بتعاليم أخرى سيؤدى إلى عقوبات صارمة ، أرحمها عقوبة الموت ، فكان يعاقب أنصار ماني فقط من أجل أنهم أنصاره.
    وقد استعمل السلاح في تنفيذ هذا الأمر الذي يقضي بعدم ممارسة أية طقوس أخرى ( شتاين 305 ) ، وتحكي كتب التاريخ عنه إجمالياً أنه كان متوحشاً [ لا يرحم ] مع أصحاب العقائد الأخرى ( إنظر سيكلوم الثاني صفحة 166 )
    -ويقول شتاين ( صفحة 297 ) إن تيودوسيوس الكبير إقترف مظالم كثيرة ، فقد قام بعمل مذبحة دموية مريعة في سَالونيك عام 390 ، حيث قتل فيها 7000 فرد من المدينة دفعة واحدة .

    -فى أوائل القرن السابع فى السنة الأخيرة من حكم فوكاس 610 م أوقع اليهود بالمسيحيين فى أنطاكية، فأرسل الامبراطور قائده أبنوسوس ليقضى على ثورتهم، فذهب وأنفذ عمله بقسوة نادرة، فقتل الناس جميعاً، قتلاً بالسيف وشنقاً وإغراقاً وتعذيباً ورمياً للوحوش الكاسرة.
    كذلك لم يكن اليهود أقل ضراوة وشراسة من النصارى. فقد قال المقريزى فى كتاب الخطط: "وفى أيام فوقا ملك الروم، بعث كسرى ملك فارس جيوشه إلى بلاد الشام ومصر فخربوا كنائس القدس وفلسطين وعامة بلاد الشام، وقتلوا النصارى بأجمعهم وأتوا إلى مصر فى طلبهم، وقتلوا منهم أمة كبيرة، وسبوا منهم سبياً لا حصر لهم، وساعدهم اليهود فى محاربة النصارى وتخريب كنائسهم. كذلك أحرقوا كنائسهم وخربوا لهم كنيستين بالقدس، وأحرقوا أماكنهم، وأسروا بطرك القدس وكثيراً من أصحابه.
    -بعد فتح الفرس لمصر ثار اليهود فى أثناء ذلك بمدينة صور وكانت بينهم وبين النصارى حرب اجتمع فيها نحو 20000 وهدموا كنائس النصارى خارج صور، فقوى النصارى عليهم فانهزم اليهود هزيمة قبيحة وقتل منهم كثير.
    وكان هرقل قد ملك فى هذا الوقت وانتصر على كسرى ثم صار قسطنطينية ليمهد ممالك الشام ومصر، فخرج إليه اليهود من طبرية وغيرها، وقدموا له الهدايا الجليلة وطلبوا منه أن يؤمنهم ويحلف لهم على ذلك فأمنهم وحلف لهم. وعندما دخل القدس تلقاه النصارى بالأناجيل والصلبان والبخور والشموع المشتعلة، فوجد المدينة وكنائسها خراباً، فساءه ذلك وأفتاه رهبانهم وبطاركتهم وقسيسوهم بأنه لا حرج عليه فى قتله وأنهم يقومون عنه بكفارة يمينه بأن يلتزموا ويلزموا النصارى بصوم جمعة فى كل سنة عنه على مر الزمان. فمال إلى قولهم وأوقع باليهود وقيعة شنعاء أبادهم جميعهم فيها، حتى لم يبق فى ممالك الروم بمصر والشام منهم إلا من فرَّ واختفى.
    -فى القرن الخامس الميلادى أغرى (برصوما) - أسقف نسطورى - ملك الفرس بتدبير اضطهاد عنيف للكنيسة الأرثوذكسية ويقال: إن عدداً يبلغ 7800 من رجال الكنيسة الأرثوذكسية مع عدد ضخم من العلمانيين قد ذبحوا بناء على وصية هذا الأسقف .. وتمت محاولة أخرى أعدم فيها الألوف من أبناء هذه الطائفة أيضاً بتحريض أحد اليعاقبة الذى أقنع ملك الفرس بتنفيذ هذه المذبحة.
    -فى مصر فقد قتل أيضاً حوالى 000 100 مائة ألف مصرى لرفضهم اعتناق مذهب الدولة الرومانية التى حاولت فرضه على مسيحيى مصر.
    وكان على رأس هؤلاء المعذبين أخو بنيامين الذى جردوه من ملابسه ثم أضجعوه على لوح من المعدن الرقيق وأوقدوا الشموع تحته حتى ذاب شحم جسمه ثم قذفوه بعد ذلك فى المياه المالحة إمعانا فى العذاب.
    -ان الأسبان باسم الدين المسيحي الذي يبرأ منه المسيح عليه السلام , يسفكون دم الأندلسيين المسلمين الذين ألقوا سلاحهم وتجردوا من وسائل الدفاع عن حياتهم وحرماتهم. وكان تنكيلهم بهم لا يقل وحشية عن تنكيلهم بهنود العالم الجديد. لقد ظلوا يسومون المسلمين أنواع العذاب والتنكيل والقهر والفتك طوال مائة سنة فلم يبق من الملايين الثلاثة الثلاثين (فى كتاب من تأليف المطران برتولومي دي لاس كازاس) مسلم واحد , كما ساموا الهنود تعذيبا وفتكا واستأصلوهم من الوجود. كانت محاكم التفتيش التي تطارد المسلمين وتفتك بهم , ورجال التبشير الذين يطاردون الهنود ويفتكون بهم من طينة واحدة.
    إن أحدا لا يعلم كم عدد الهنود الذين أبادهم الأسبان المسيحيين , ثمة من يقول انه مائتا مليون, ومنهم من يقول انهم أكثر . أما لاس كازاس فيعتقد أنهم مليار من البشر , ومهما كان الرقم فقد كانت تنبض بحياتهم قارة أكبر من أوروبا بسبعة عشر مرة , وها قد صاروا الآن أثرا بعد عين.
    أما المسيحيون فقد عاقبوا المسلمين من الهنود بمذابح لم تعرف في تاريخ الشعوب. كانوا يدخلون على القرى فلا يتركون طفلا أو حاملا أو امرأة تلد إلا ويبقرون بطونهم ويقطعون أوصالهم كما يقطعون الخراف في الحظيرة. وكانوا يراهنون على من يشق رجلا بطعنة سكين , أو يقطع رأسه أو يدلق أحشاءه بضربة سيف.
    -في كتابه (على خطى الصليبيين) يقول مؤلفه الفرنسي (جان كلود جويبو).. تحت ضغط الحجاج قرر (رايموند دي سال - جيل) بدءً من 23 نوفمبر محاصرة معرة النعمان - بسوريا - كان الحصار طويلاً صعباً لكن الصليبيين أفلحوا في الاستيلاء على المدينة وذبحوا سكانها..
    وفي هذا يقول ابن الأثير: خلال ثلاثة أيام أعملت الفرنجة السيف في المسلمين فقتلت أكثر من مائة ألف شخص ، كانت تطرح جثثهم فى الخنادق بعد أن مثلوا بها ، والتهموا جزءاً منها بشراهة هذا بالإضافة إلى أعداد الأسرى ..
    وكتب المؤرخ (راوول دين كاين): عمل جماعتنا على سلق الوثنيين ـ يقصد المسلمين ـ البالغين في الطناجر، وثبتوا الأطفال على الأسياخ والتهموها مشوية ويكتب المؤرخ (البيرديكس): لم تتورع جماعتنا عن أن تأكل الأتراك والمسلمين فحسب وإنما الكلاب أيضاً..
    ويكتب (الانويم): بعضهم الآخر قطع لحم الجثث قطعاً وطبخها كي يأكلها..
    ويصف ابن الأثير في الكامل الاستيلاء على القدس: ولبث الفرنج في البلدة أسبوعا يقتلون فيه المسلمين، وقتل الفرنج في المسجد الأقصى ما يزيد على السبعين الفاً منهم جماعة كثيرة من أئمة المسلمين وعلمائهم وعبادهم وزهادهم ممن فارق الأوطان وجاور ذلك الموضع الشريف، ثم بدأ النهب والسلب..
    -ويذكر الكثيرون ماذا فعل ريتشارد قلب الاسد في الحملة الصليبية الثالثة عند احتلاله لعكا بأسرى المسلمين فقد ذبح 2700 أسير من أسرى المسلمين الذين كانوا في حامية عكا و قد لقيت زوجات وأطفال الأسرى مصرعهم إلى جوارهم.
    -أما بانسبة لليهود فينعتهم الأب بريساك بقوله: إن الخيانة تعنى اليهود ، وينتقد البابا بيوس الحادى عشر لأنه قال: إننا ساميون من الناحية الروحية. وينعتهم بالأوصاف الآتية: جنس محتقر، كريه ، وقح، حسود ، ناشر أمراض ، بلا شرف ، مهمل ، بغيض ، خسيس ، قذر ، بخيل ، عنيد ، ملعون ، مشاكس ، جحود ، جشع ، غير كريم ، شديد العداوة ، لا تقى فيه
    ومن ذلك ما قاله أيضا فيكتور هيجو فى يهودى تنصر على يد البابا ثم عهدوا إليه مرافقة الدوقة دوبيرى لحمايتها فى السفر ، فباعها بخمسة آلاف فرنك ...! فياترى مذا باع اليهودى؟ إنه باع الإيمان والقسم! إنه باع الشرف!
    كما قال الفيلسوف الفرنسى بوسويه: "أيها الشعب الملعون ، هذا الدم سيتعقبكم إلى آخر وليد لكم".
    وقد نعتهم البابا بولس الرابع : من أنهم شعب خلق للاستعباد ، وأنهم شعب فى غاية السخف ، وهو لذى أمر بأن يحبس يهود روما فى حواريهم ، أى أنه أنشأ "الجيتو" الرومانى.
    ناهيك عما كان يقوم به المسيحيون أنفسهم فى أعيادهم فقد اتخذوا عملية تعذيب اليهود للهو ، ففى مدينة بيزييه فى جنوب فرنسا كان الجمهور فى "أحد السعف" يتسلى بمطاردة اليهود ورميهم بالأحجار انتقاماً للمسيح.
    -وفى روما كانوا يرغمون اليهود على الرقص عرايا فى مهرجان الفصح أمام أعين الناس أجمعين والسياط تلهب ظهورهم إذا تراخوا فى الرقص.
    وكان أحد الباباوات يأمر بوضعهم فى براميل يبرز من جدرانها المسامير إلى الداخل ، ثم تُدَحرَج البراميل من أعلى تل "تستشيانو".
    أما فى أسبانيا والبرتغال فكانوا يحرقونهم أحياء ، وآخر يهودى حرِقَ كان سنة 1825.
    وفى جنوة كانوا يحبسون فى أقفاص حديدية ويحرمون الطعام والماء إلى أن يقبلوا الصليب ، وقد مات الكثيرون منهم دون أن يفعلوا ذلك.
    -تعالا نستعرض سلسلة اضطهاد دين المحبة لليهود

    537 أصدر جستنيان مرسوم بحرمان اليهود من الحقوق المدنية وحرية العبادة سنة
    ميلاديا .
    613 م أصدر ملك القوط الغربيين يجبر اليهودفى إسبانيا على اعتناق المسيحية .
    629 م اجبار اليهود على التعميد ، وطردهم من فرنسا تحت حكم الملك داجوبرت .
    694 م تحويل جميع اليهود فى إسبانيا وبروفانس إلى عبيد .
    1096 م مذابح للطوائف اليهودية فى أوروبا ، ابان الحملة الصليبية الأولى .
    1099 م طرد اليهود المقيمين فى أورشليم بعد سقوطها فى يد الصليبيين .
    1113 م أول مذبحة لليهود فى كييف بروسيا .
    1182 - 1198 م طرد اليهود من فرنسا على عهد فيليب الثانى (أوغسطس) .
    1189 م مذبحة لليهود فى انجلترا ، ابان الحملة الصليبية الثالثة .
    1254 م طرد اليهود من فرنسا فى عهد القديس لويس (التاسع) .
    1290 م طرد اليهود من انجلترا .
    1330 - 1338 م انتشار الطاعون يؤدى إلى مذابح لليهود ، اعتقاداً منهم بأنهم سبب وباء .
    1394 م الطرد الأخير لليهود من فرنسا على عهد شارل السادس .
    1421 م طرد اليهود من فيينا .
    1481 م محاكم التفتيش .
    1492 م طرد اليهود من إسبانيا .
    1495 م طرد اليهود من لتوانيا .
    1498 م طرد اليهود من البرتغال .
    1516 م بناء أول جيتو فى فينيسيا .
    1553 م البابا يحرق التلمود فى روما .
    1563 - 1656 م مذابح لليهود فى أوكرانيا ، وألمانيا ، وبولندا ، والنمسا .
    1670 م طرد اليهود من فيينا .
    1740 م طرد اليهود من براغ .
    1768 م مذابح لليهود غى أوكرانيا .
    1827 م يأمر القيصر نيقولا الأول بتحويل أطفال اليهود اجبارياً للمسيحية .
    1891 م طرد اليهود من موسكو .
    1936 - 1940 م سن تشريعات معاداة السامية فى رومانيا وايطاليا والنمسا .
    1939 - 1945 م مذابح اليهود (المزعومة) ابان الحرب العالمية الثانية .

    -----
    يتبع
    يتبع
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92514
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    إلحق رد: المنثورات و الملح (شبهات متعددة) الجزئ الخامس و الأخير .

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 30th أغسطس 2009, 11:37 am


    تكميل الموضوع
    ---------------------

    -نشرت وكالة الأنباء الأمريكية الأسوشيتيد بريس فى مارس 2002 : اقتراح صحفى أمريكى يدعى ريتش لورى فى مجلة ناشيونال ريفيو القائل بضرب مكة بقنبلة نووية ، وقال "ضرب مكة بقنبلة نووية سوف يرسل إشارة للمسلمين"!
    -دمَّرَ البرتغاليون فى مدينة كيلوا فى شرق أفريقية حوالى ثلاثمائة مسجداً
    -حاول ماجيلان سنة 1519 م تنصير أهل الجزر(الملايو) من المسلمين ، وحينما فشل فى مهمته لتمسك أهلها المسلمين بالإسلام أحرق مساكنهم ، ومثَّلَ بهم ، وقد أطلق على هذه الجزر التى أشهرها مندناوا ، اسم الفليبين (نسبة إلى فيليب الثانى ملك أسبانيا).
    -عندما فتحت قناة السويس أرسل المهندس ديليسبس إلى البابا يقول له: الآن أصبح الطريق إلى قلب العالم الإسلامى مفتوحاً .. وكانت شركة قناة السويس (قبل التأميم) تخصص من ميزانيتها خمسة ملايين من الجنيهات لأعمال التبشير فقط سنوياً.

    -يذكر كلارك أحد أعضاء الإرسالية الأمريكية فى تقرير له عن الكونغو سنة 1885م وكيف كان البلجيك يرسلون جنودهم ليقتلوا أفراداً من قبيلة الأكوكو ، ويعودون بالأيادى التى قطعوها من جثث ضحاياهم ، وكانت من بينهم أيدى ثلاثة أطفال ، وأقفرت مناطق بأكملها بسبب القتل والتعذيب. وكان من وسائل التسلية عند البلجيكيين قطع أعضاء الرجل التناسلية وتعليقها على سور القرية.
    وكتب جليف فى تقرير له سنة 1894م أنهم أحضروا عشرين رأساً بشرياً إلى شلالات ستانلى، واستعملها الكابتن روم فى تزيين حوض الزهور أمام منزله.
    -بعد 75 سنة على احتلال بريطانيا لنيجيريا لم يشيد سوى مستشفى واحد للحميات فى بلد يصاب فيه من 60 إلى 80% من السكان بالملاريا والحميات المتوطنة. وهناك طبيب واحد لكل 000 60 مواطن أفريقى.
    والنتيجة (كما يقول كارتن) أن يموت فى نيجيريا كل عام آلاف من الأطفال ، لم يكونوا ليموتوا لو استخدمت ثروات بلادهم فى الخدمات الاجتماعية الخاصة بهم.
    -اقرأ التخطيط المبدئى الذى رسمه لويس التاسع وهو فى خلوته فى معتقله بالمنصورة ، فهو الذى وضع للغرب الخطوط الرئيسية لسيلسة جديدة شملت مستقبل آسيا وإفريقيا بأسرهما - كما يقول المؤرخ رينيه جروسيه:
    .تحيل الحملات الصليبية العسكرية إلى حملات صليبية سلمية تستهدف الغرض نفسه ، لا فرق بين الحملتين إلا من نوع السلاح الذى يستخدم فى المعركة وتجنيد المبشرين الغربيين فى هذه المعركة السلمية لمحاربة تعاليم الإسلام ووقف انتشاره ثم القضاء عليه معنوياً ، واعتبار هؤلاء المبشرين فى تلك المعرك جنوداً للغرب.
    -إن النصارى يقولون بأن الكتاب المقدس لم ينسخ و لا يمكن أن ينسخ … ويستشهدون بقول المسيح (السموات والأرض تزولان و كلمتى لا تزول ) على أن النسخ لا يقع فى كتبهم … .
    الأهم من ذلك هو قول بولس نفسه الذى قد أيد كل ما ورد فى العهد القديم من دموية …. فنجده يقول فى
    الرسالة إلى العبرانيين :
    "30بِالإِيمَانِ سَقَطَتْ أَسْوَارُ أَرِيحَا بَعْدَمَا طِيفَ حَوْلَهَا سَبْعَةَ أَيَّامٍ.
    31بِالإِيمَانِ رَاحَابُ الزَّانِيَةُ لَمْ تَهْلِكْ مَعَ الْعُصَاةِ، إِذْ قَبِلَتِ الْجَاسُوسَيْنِ بِسَلاَمٍ. 32وَمَاذَا أَقُولُ أَيْضاً؟ لأَنَّهُ يُعْوِزُنِي الْوَقْتُ إِنْ أَخْبَرْتُ عَنْ جِدْعُونَ، وَبَارَاقَ، وَشَمْشُونَ، وَيَفْتَاحَ، وَدَاوُدَ، وَصَمُوئِيلَ، وَالأَنْبِيَاءِ،
    33الَّذِينَ بِالإِيمَانِ قَهَرُوا مَمَالِكَ، صَنَعُوا بِرّاً، نَالُوا مَوَاعِيدَ، سَدُّوا أَفْوَاهَ أُسُودٍ، 34أَطْفَأُوا قُوَّةَ النَّارِ، نَجَوْا مِنْ حَدِّ السَّيْفِ، تَقَّوُوا مِنْ ضُعْفٍ، صَارُوا أَشِدَّاءَ فِي الْحَرْبِ، هَزَمُوا جُيُوشَ غُرَبَاءَ،
    35أَخَذَتْ نِسَاءٌ أَمْوَاتَهُنَّ بِقِيَامَةٍ. وَآخَرُونَ عُذِّبُوا وَلَمْ يَقْبَلُوا النَّجَاةَ لِكَيْ يَنَالُوا قِيَامَةً أَفْضَلَ.
    36وَآخَرُونَ تَجَرَّبُوا فِي هُزُءٍ وَجَلْدٍ، ثُمَّ فِي قُيُودٍ أَيْضاً وَحَبْسٍ. 37رُجِمُوا، نُشِرُوا، جُرِّبُوا، مَاتُوا قَتْلاً بِالسَّيْفِ، طَافُوا فِي جُلُودِ غَنَمٍ وَجُلُودِ مِعْزَى، مُعْتَازِينَ مَكْرُوبِينَ مُذَلِّينَ" (عبرانيين 11: 30 - 36)
    إذن فبولس نفسه يرى أن ما فعله هؤلاء من سفك دماء و جرائم حرب إنما هو تقوى و إيمان و خير ….!!!!
    وفى العهد الجديد نقرأ أيضاً:
    4«لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لِأُلْقِيَ سَلاَماً عَلَى الأَرْضِ. مَا جِئْتُ لِأُلْقِيَ سَلاَماً بَلْ سَيْفاً. 35فَإِنِّي جِئْتُ لِأُفَرِّقَ الإِنْسَانَ ضِدَّ أَبِيهِ وَالاِبْنَةَ ضِدَّ أُمِّهَا وَالْكَنَّةَ ضِدَّ حَمَاتِهَا. (متى 10: 34-40)
    49«جِئْتُ لأُلْقِيَ نَاراً عَلَى الأَرْضِ … 51أَتَظُنُّونَ أَنِّي جِئْتُ لأُعْطِيَ سَلاَماً عَلَى الأَرْضِ؟ كَلاَّ أَقُولُ لَكُمْ! بَلِ انْقِسَاماً. 52لأَنَّهُ يَكُونُ مِنَ الآنَ خَمْسَةٌ فِي بَيْتٍ وَاحِدٍ مُنْقَسِمِينَ: ثَلاَثَةٌ عَلَى اثْنَيْنِ وَاثْنَانِ عَلَى ثَلاَثَةٍ. 53يَنْقَسِمُ الأَبُ عَلَى الاِبْنِ وَالاِبْنُ عَلَى الأَبِ وَالأُمُّ عَلَى الْبِنْتِ وَالْبِنْتُ عَلَى الأُمِّ وَالْحَمَاةُ عَلَى كَنَّتِهَا وَالْكَنَّةُ عَلَى حَمَاتِهَا». (لوقا 12: 49-53)
    27أَمَّا أَعْدَائِي أُولَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ فَأْتُوا بِهِمْ إِلَى هُنَا وَاذْبَحُوهُمْ قُدَّامِي». (لوقا 19: 27)
    36فَقَالَ لَهُمْ: «لَكِنِ الآنَ مَنْ لَهُ كِيسٌ فَلْيَأْخُذْهُ وَمِزْوَدٌ كَذَلِكَ. وَمَنْ لَيْسَ لَهُ فَلْيَبِعْ ثَوْبَهُ وَيَشْتَرِ سَيْفاً. 37لأَنِّي أَقُولُ لَكُمْ إِنَّهُ يَنْبَغِي أَنْ يَتِمَّ فِيَّ أَيْضاً هَذَا الْمَكْتُوبُ: وَأُحْصِيَ مَعَ أَثَمَةٍ. لأَنَّ مَا هُوَ مِنْ جِهَتِي لَهُ انْقِضَاءٌ». 38فَقَالُوا: «يَا رَبُّ هُوَذَا هُنَا سَيْفَانِ». فَقَالَ لَهُمْ: «يَكْفِي!». (لوقا 22: 36-37)
    14لاَ تَكُونُوا تَحْتَ نِيرٍ مَعَ غَيْرِ الْمُؤْمِنِينَ، لأَنَّهُ أَيَّةُ خِلْطَةٍ لِلْبِرِّ وَالإِثْمِ؟ وَأَيَّةُ شَرِكَةٍ لِلنُّورِ مَعَ الظُّلْمَةِ؟ 15وَأَيُّ اتِّفَاقٍ لِلْمَسِيحِ مَعَ بَلِيعَالَ؟ وَأَيُّ نَصِيبٍ لِلْمُؤْمِنِ مَعَ غَيْرِ الْمُؤْمِنِ؟ 16وَأَيَّةُ مُوَافَقَةٍ لِهَيْكَلِ اللهِ مَعَ الأَوْثَانِ؟ (كورنثوس الثانية 6: 14-16).
    -فى عام 1340م أرغم الملك شارل روبرت غير المسيحيين فى المجر على التنصر أو النفى من البلاد.
    وفى مصر قتل جستنيان الأول عام 560م 000 200 فى الأسكندرية وحدها.
    وفى النرويج ذبح الملك " أولاف " كل من رفض اعتناق المسيحية.
    وفى روسيا فرض فلاديمير عام 988م المسيحية على كل الروس بالقوة.
    وفى الجبل الاسود قاد الأسقف الحاكم دانيال بيتروفيتش عملية ذبح غير المسيحيين ليلة عيد الميلاد عام 1703م
    -فى منتصف القرن التاسع عشر فوجىء أهل لبنان برجل اسمه الأب ماكسمليان ، وهو رجل دين جاء من لتوانيا .. ولم يكد يهبط إلى شاطىء لبنان حتى صرخ فى الناس ، فالتف حوله الناس يسألونه عما دهمه ، فإذا به يطلب من المسيحيين إبادة كل مسلم ومسلمة ، وإخلاء لبنان من المسلمين.

    -فى أوائل القرن العشرين جاءت سيدة كاثوليكية اسمها "إميليا" من مدينة "تورنتو" الإيطالية .. لقد زعمت هذه السيدة أنها رأت "العذراء" وقالت لها قومى الآن .. وسافرى إلى مدينة "صور" وسوف تجدين فى الشارع الواسع بيتاً أبيض .. أمامه شجرة عنب أحمر .. ادخلى البيت ، وأطلقى الرصاص على الذى يفتح الباب ولا تتأسفى عبى ذلك. فهذا أمر من السماء .. وقد اختارتك السماء لنشر دين المسيح ..!
    عادت القاتلة - السيدة .. الأم .. - إلى إيطاليا سعيدة بعد أن قتلت طفلاً مسلماً بريئاً عمره لا يزيد عن الخامسة. وبذلك فقد أراحت ضميرها وأدت واجبها ونشرت دين المسيح!!!
    -كتب الأديبان الفرنسيان "كوليت وفرانسيس جانسون": "لعل العبث بالدين الإسلامى كان المجال المفضل لدى القائد "روفيجو" فقد وقف هذا القائد الفاجر ونادى فى قومه: إنه يلزمه أجمل مسجد فى المدينة ليجعل منه معبداً لإله المسيحيين. وطلب إلى أعوانه اعداد ذلك فى أقصر وقت ممكن.
    ووقع الاختيار على "جامع القشاوة" وهو أجمل مساجد الجزائر ويقع فى وسط المدينة وفى قلب الحى الأوروبى. وتحدد ظهر يوم 18 من ديسمبر 1832 لإنجاز هذا العمل وتحقيق رغبة القائد المسيحى ناشر السلام!!!
    -حدث ذات مرة أن ثار الجزائريون أثناء الحرب العالمية الثانية مطالبين بحريتهم ، فما كان من البوليس الفرنسى أن تبادل اطلاق النار مع الثائرين بصورة وحشية فى الثامن من مايو سنة 1945 ، فأعلنت الأحكام العرفية على أثر ذلك، وأقبل الطراد "ديجواى - تراون" فأمطر مدينة "خزاطة" وابلاً من قنابله الثقيلة، وقامت قوات الجيش بالحملات التأديبية، وشنق الوطنيين من غير محاكمة، وكانت النتيجة أن قتل من الأوربيين 102 قتيلاً على وجه التحديد، أما عدد القتلى من العرب فقد قيل أولاً بصفة رسمية إنه 1500 ، غير أن الجيش أعلن أنه يتراوح بين 6000 و 8000.
    ثم جاءت إحصاءات أخرى تقول إن العدد الصحيح 000 20، وبعد إعادة النظر فى حقائق الأمور تبين أن العدد الصحيح هو 000 40 قتيل، وقد أيده القنصل الأمريكى ببيانات من عنده.
    أربعون ألف قتيل يحصدون هكذا بين عشية وضحاها!!! أتظن لو انتشر وباء الطاعون بالبلد البائس أكان يغتال هذا العدد بهذه السرعة؟
    -هل تعلم أن جزيرة مدغشقر قد ثارت بعد الحرب العالمية الثانية تطالب بحريتها ، فكان جزاء الثائرين أن تحركت القوات الفرنسية ، وقتلت من الآهلين 000 80 ثمانين ألف نفس فى ضربة واحدة!!
    ونفس الشىء حدث لقبائل "الماو ماو" فى كينيا عندما ثارت تطالب بحريتها فقد أباد الإنجليز أهلها حتى لم يتبق من هذه القبائل سوى 250 أو 300 نفس على الأكثر. إذن قد أبيدت عشرات الألوف من هؤلاء المطالبين بحقوق الانسان
    -ونفس هذا الإجرام تجده أيضاً بين فرق النصارى أنفسهم: فقد اشتركت الكنيسة الكاثوليكية فى صربيا مع قساوستها ورجال الإكليرك والرهبان وكذلك أعضاء منظمات الشباب الكاثوليك فى المذابح التى لاقاها الأرثوذكس من أهل الصرب فى معسكرات الاعتقال التى كان يشرف عليها القساوسة الكاثوليك وأسفرت عن مقتل 000 700 من الصرب الأرثوذكس و 000 90 من اليهود والزيجويتر، على الرغم من علم البابا بما يحدث هناك تبعاً للتقرير المفصل الذى قدمه إليه (بوكون) فى الثامن من أكتوبر لسنة 1942.
    -يقول أيوجين روستو رئيس قسم التخطيط فى وزارة الخارجية الأمريكية ، ومستشار الرئيس جونسون لشؤون الشرق الأوسط حتى سنة 1967: يجب أن ندرك أن الخلافات القائمة بيننا وبين الشعوب العربية ليست خلافات بين دول أو شعوب، بل هى خلافات بين الحضارة الإسلامية والحضارة المسيحية.
    -ألم يقف (اللورد اللنبي) ممثل الحلفاء: إنجلترا ، وفرنسا ، وإيطاليا ، ورومانيا ، وأميركا ، في بيت المقدس في سنة 1918 ، حين استولى عليه في أخريات الحرب العالمية الأولى قائلاً: (اليوم انتهت الحروب الصليبية)؟!
    -ألم يقل راندولف تشرشل بعد سقوط القدس سنة 1967: لقد كان إخراج القدس من سيطرة الإسلام حلم المسيحيين واليهود على السواء ، إن سرور المسيحيين لا يقل عن سرور اليهود. إن القدس قد خرجت من أيدى المسلمين ، وقد أصدر الكنيست اليهودى ثلاثة قرارات بضمها إلى القدس اليهودية ولن تعود إلى المسلمين فى أية مفاوضات مقبلة بين المسلمين واليهود.

    -وعندما دخلت قوات اسرائيل القدس سنة 1967 تجمهر الجنود حول حائط المبكى ، وأخذوا يهتفون مع موشى دايان: هذا يوم بيوم خيبر ... ...
    وتابعوا هتافهم: حطوا المشمش عالتفاح ، دين محمد ولَّى وراح ...
    وهتفوا أيضاً: محمد مات .. خلف بنات ..
    واستغلت إسرائيل صليبية الغرب فخرج أعوان إسرائيل فى باريس بمظاهرات قبل حرب سنة 1967 يحملون لافتات ، سار تحت هذه اللافتات جان سارتر ، كتبوا على هذه اللافتات ، وعلى جميع صناديق التبرعات لإسرائيل جملة واحدة :
    "قاتلوا المسلمين"! فاتهب الحماس الصليبى الغربى ، وتبرع الفرنسيين بألف مليون فرنك خلال أربعة أيام
    -وفى افتتاحية عدد 22 أيار لسنة 1952 من جريدة أوزباكستان - وهى الجريدة اليومية للحزب الشيوعى لأوزباكستان : "من المستحيل تثبيت الشوعية قبل سحق الإسلام نهائياً"
    ويقول أحد المنصريين "المبشرين": إن القوة الكامنة فى الإسلام هى التى وقفت سداً منيعاً فى انتشار المسيحية، وهى التى أخضعت البلاد التى كانت خاضعة للنصرانية.
    ويقول مسؤول فى وزارة الخارجية الفرنسة سنة 1952: "ليست الشيوعية خطراً على أوربا فيما يبدو لى ، إن الخطر الحقيقى الذى يهددنا مباشراً وعنيفاً هو الخطر الإسلامى
    ويقول المستشرق الفرنسى كيمون فى كتابه (باثولوجيا الإسلام): "إن الديانة المحمدية جذام تفشى بين الناس ، وأخذ يفتك بهم فتكاً ذريعاً ، بل هو مرض مريع ، وشلل عام ، وجنون ذهولى يبعث على الخمول والكسل ، ولا يوقظه من الخمول والكسل إلا ليدفعه إلى سفك الدماء ، والإدمان على معاقرة الخمور ، وارتكاب جميع القبائح ، وما قبر محمد إلا عمود كهربائى يبعث الجنون فى رؤوس المسلمين ، فيأتون بمظاهر الصرع والذهول العقلى إلى ما لا نهاية ، ويعتادون على عادات تنقلب إلى طباع أصيلة ككراهة لحم الخنزير ، والخمر والموسيقى. إن الإسلام كله قائم على القسوة والفجور فى اللذات."
    ويتابع هذا المستشرق المجنون قائلاً: "أعتقد أنه من الواجب إبادة خُمس المسلمين ، والحكم على الباقين بالأشغال الشاقة ، وتدمير الكعبة ، ووضع قبر محمد وجثته فى متحف اللوفر."

    كما صرح الكاردينال بور ، كاردينال برلين لمجلة تابلت الإنجليزية الكاثوليكية يوم سقوط القدس سنة 1967 بعد أن أقام القداس فى وجود المسيحيين واليهود فى كنيس يهودى لأول مرة فى تاريخ المسيحية: إن المسيحيين لابد لهم من التعاون مع اليهود للقضاء على الإسلام وتخليص الأرض المقدسة.
    و يقول جلادستون: مادام هذا القرآن موجوداً ، فلن تستطيع أوربا السيطرة على الشرق ، ولا أن تكون هى نفسها فى أمان.
    ويقول المبشر وليم جيفورد بالكراف: متى توارى القرآن ومدينة مكة عن بلاد العرب ، يمكننا حينئذ أن نرى العربى يتدرج فى طريق الحضارة الغربية بعيداً عن محمد وكتابه.
    -استولت الحبشة على إريتريا المسلمة بتأييد من فرنسا وانجلترا. فماذا قعلت فيها؟ صادرت معظم أراضيها ، وأسلمتها لإقطاعيين من الحبشة ، كان الإقطاعى والكاهن مخولين بقتل أى مسلم دون الرجوع إلى السلطة ، فكان الإقطاعى أو الكاهن يشنق فلاحيه أو يعذبهم فى الوقت الذى يريد
    -وفى بنجلاديش قتل الجيش الهندى الذى كان يقوده يهود عشرة آلاف عالم مسلم بعد انتصاره على جيش باكستان سنة 1971 ، وقتل مائة ألف من طلبة المعاهد الإسلامية وموظفى الدولة ، وسجن خمسين ألفاً من العلماء وأساتذة الجامعات ، وقتل ربع مليون مسلم هندى هاجروا من الهند إلى باكستان قبل الحرب ، وسلب الجيش الهندى ما قيمته 30 مليار روبية من باكستان الشرقية من أموال الناس والدولة.
    ما وجه الاختلاف بين ما فعله أمس الجنود الصرب فى مسلمى البوسنة أو ما فعله الروس فى مسلمى الشيشان أو ما فعله هيلاسيلاسى تحت سمع وبصر العالم أجمع وبين ما فعله القساوسة الأسبان فى مسلمى أسبانيا؟
    -هل تعلم أنه فى شهر أبريل من سنة 1948 نشر الزعيم اليهودى "بن هخت" - عليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين - مقالاً فى جريدة نيويورك تايمز يطالب فيه بتشكيل جيش يهودى قوى لاحتلال المدينة المنورة ، وهدم المسجد النبوى الشريف والضريح الطاهر ، لإرغام العرب والمسلمين على الخضوع لليهود والركوع على أقدامهم!!!
    -هل تعلم أن الرئيس الفرنسى فرانسوا ميتران صرح فى شهر ديسمبر لسنة 1992 بشأن جرائم الصرب فى البوسنة والهرسك: إننى لا أرضى على مايحدث فى البوسنة من جرائم بشعة، لكننى لن أسمح بأن تكون البوسنة دولة إسلامية فى قلب أوروبا"
    حقاً "الله محبة!!!" و "على الأرض السلام!!!" و "للناس المسرة!!!" هههههههه

    يتبع
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92514
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    إلحق رد: المنثورات و الملح (شبهات متعددة) الجزئ الخامس و الأخير .

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 30th أغسطس 2009, 11:41 am



    تكميل الموضوع
    -----------------------

    -ولقد أورد مؤلف كتاب (الفارياق) حقائق مذهلة عن شيوع الفساد بين البابوات منها:

    أن البابا "يوحنا الثانى" كان خليعاً ماجناً ، اتُهِمَ من قِبَل أربعين أسقفاً وسبعة عشر كاردينال بأنه فسق بعدة نساء، وأنه قلد مطرانية (طودى) لغلام عمره عشر سنين ، ثم قتل وهو متلبس بجريمة الزنا مع امرأة ، وكان القاتل زوجها!!!
    وأن البابا (أينوسنت الرابع) كان متهماً بالرشوة والفساد.
    وأن البابا (أكليمنضوس الخامس عشر) كان يجول فيينا وليون لجمع المال ومعه عشيقته.
    وأن البابا (يوحنا الثالث والعشرين) متهم بأنه سمم سلفه وأنه باع الوظائف الكنسية ، وأنه كان كافراً لوطياً!!!
    وأن الأمير (سيزار بورجيا) - الذى اتخذ منه ميكيافيلى مثالاً للحاكم الناجح - كان ابناً غير شرعياً للبابا (اسكندر السادس)!!!
    وأن بابا الفاتيكان الحالى (يوحنا بولس الثانى) متهما على الأقل بالتستر على موت البابا (يوحنا بولس الأول) مسموماً بعد انقضاء 33 يوماً على توليه عرش الباباوية. ولعل حياة البابا (اسكندر السادس) تصور مدى الفساد الذى استحوذ على حياة الباباوات ، فقد اتخذ له عشيقة اسمها (جيليا فارنيس) موفورة الجمال صغيرة السن ، اغتصبها من خطيبها ، واحتفظ بها بعد ارتقائه كرسى الباباوية!!!
    وهاهو المبشر جيمى بيكر يغتصب الفتاة (جيسيكا هاهن) بعد أن تعرف عليها وراودها عن نفسها ، فبعد أن نفذ جريمته كان تعليقه الذى يكشف عن ممارساته الجنسية مع العاهرات: "إن جيسكيا تتمتع بمواهب المحترفات".
    ثم كشفت جيسكيا عن فضيحته قائلة: جعلنى أشرب نبيذاً مملوءاً بمخدر، ثم نزع ثيابى، وأجبرن على مداعبته، فلم أتمكن من مقاومته. لقد مارسنا الحب طيلة ساعة كاملة، بعد ذلك شعرت وكأنن مثل سندوتش هامبرجر مهمل، لا يرغب فيه أحد."بعد ذلك قررت جيسكيا أن تلاحق بيكر قضائياً، فأرسل يعرض عليها صفقة، يدفع بموجبها 20 ألف دولار نقضاً، اضافة إلى 25 ألف دولار فى حساب مصرفى باسمها مع الفوائد الشهرية، فى مقابل صمتها لمدة 20 سنة.
    -هل سمعت جرائم اليهود مع الأسرى المصريين فى حرب 1967؟ هل تعلم أنهم كانوا يبيعون أجزاء أجسامهم كقطع غيار؟ والذى فضح هذا هو أحد الفرنسيين الذى اشترى كلْيَةَ أسير مصرى ، فرجع بعد أن تم تغيير هذه الكلية له فى أحد مستشفيات فلسطين المحتلة ، يتحاكى عن صحة أبدان المصريين
    -يقول المؤرخ ميشو فى كتابه "الحروب الصليبية" حين فتح الصليبيون معرة النعمان - أعظم مدن الشام - قد قتلوا جميع من فيها مِنَ المسلمين اللاجئين إلى الجوامع والمختبئين فى السراديب ، فأهلكوا أكثر من 000 100 مائة ألف إنسان .. وكانوا يكرهون المسلمين على إلقاء أنفسهم من أعالى البروج والبيوت ، ويجعلونهم طعاماً للنار وكذلك لم ينج اليهود من مذابحهم ولم ينج منزل أو كتاب من الحرق ، فقد أحرقوا دار الحكمة فى طرابلس وكان فيها نحو 000 100 مائة ألف مجلد.
    وهل تعرف ماذا فعل المسلمون حين استردوا بيت المقدس على يد صلاح الدين؟
    كان فى القدس حينما استعادها صلاح الدين من الصليبيين مائة ألف صليبى ، منهم ستون ألف راجلاً وفارساً ، إضافة إلى من تبعهم من النساء والأطفال ، فأبقى صلاح الدين على حياتهم ، واستوصى بهم خيراً ، وقرر فقهاؤه بضرب فدية عادلة ، وعجز بعضهم عن دفع الفدية ، فأدى الملك العادل أخو صلاح الدين فدية عن ألف صليبى ، واقتدى به صلاح الدين نفسه فأعفى كثيرين من الفدية
    اعترف المؤرخ جوستاف لوبون بتسامح صلاح الدين وعدله وعطفه، فقال:وتم طرد الصليبيين من القدس على يد السلطان صلاح الدين الأيوبى، ولم يشأ صلاح الدين أن يفعل فى الصليبيين مثل ما فعله الأولون من ضروب التوحش فيبيد النصارى على بكرة أبيهم، فقد اكتفى بفرض جزية طفيفة عليهم مانعاً سلب شىء منهم.
    وأشار المؤرخ (أيوركا) بما لقيه الصليبيون من حسن معاملة صلاح الدين لهم يوم فتح القدس ، فقال: لقد أظهر الجند المسلمون الذين رافقوا المطرودين من أهل الصليب شفقة مؤثرة ، ولا سيما على النساء والأطفال. ولا يوجد دليل على ذلك أكبر من تهديد صلاح الدين لأصحاب السفن من رعايا الجمهوريات الإيطالية لنقل هؤلاء البائسين من الصليبيين.
    -ويتعجب القس (أودوا الدويلى) - أحد رهبان القديس دينيس والذى كان يشغل وظيفة قسيس خاص للويس السابع وصحبه فى الحملة الصليبية الثانية - من تعصب وجفاء وقسوة قلب الصليبيين بين أنفسهم ، فقال: "بينما كان الصليبيون يحاولون شق طريقهم براً عن طريق آسيا الصغرى إلى بيت المقدس ، منوا بهزيمة فادحة على أيدى الترك فى ممرات فريجيا الجبلية عام 1148 ، وبلغوا مدينة أتاليا الساحلية بشق الأنفس ، وهنا تمكَّنَ جميع الذين استطاعوا أن يرضوا المطالب الفادحة التى كان يفرضها عليهم تجار الإغريق من الإبحار إلى أنطاكية ، بينما خلفوا وراءهم المرضى والجرحى وعامة الحجاج تحت رحمة الخونة من حلفائهم الإغريق ، الذين أخذوا مبلغ خمسمائة مارك من لويس شريطة أن يمدوا الحجيج بقوة من الحرس ، وأن يعنوا بالمرضى حتى يصبحوا من القوة بحيث يمكن إرسالهم ليلحقوا بزملائهم.
    ولكن لم يكد الجيش يغادر المكان حتى أخبر الإغريق الترك بموقف الحجيج الأعزل ، وراقبوا فى صمت ما أصاب هؤلاء التعساء من المجاعة والمرض وسهام العدو التى جرت عليهم الدمار والخراب وهم فى طريقهم إلى معسكرهم.
    ولما وصل الترك المعسكر الذى يتجمع فيه هؤلاء الصليبيين وهجموا عليه، وحاولت جماعة منهم تبلغ ثلاثة آلاف أو أربعة آلاف أن تلوذ بالفرار بدافع اليأس، ولكن الترك هجموا عليهم ومزقوهم شرَّ ممزق . أما الضعفاء والمرضى فقد لاقوا أفضل معاملة إنسانية ، فقد واسوا المرضى ، وأغاثوا الفقير والجائع الذى أشرف على الهلاك ، وبذلوا لهم العطاء فى كرم وسخاء ، حتى إن بعضهم اشترى النقود الفرنسية التى ابتزها الإغريق من الحجاج بالقوة أو بالخداع ، ووزعوها بسخاء بين المعوزين منهم ، فكان البون شاسعاً بين المعاملة الرحيمة التى لقيها الحجاج من الكفار (يعنى المسلمين) وبين ما عانوه من قسوة إخوانهم المسيحيين من الإغريق الذين فرضوا عليهم السخرة وضربوهم ولبتزوا منهم ما ترك لهم من متاع قليل .. حتى إن كثير منهم دخلوا فى دين منقذيهم بمحض إرادتهم."
    وفى ذلك يقول المؤرخ: "لقد جفوا إخوانهم فى الدين الذين كانوا قساة عليهم، ووجدوا الأمان بين الكفار (المسلمين) الذين كانوا رحماء عليهم! ولقد بلغنا أن أكثر من ثلاثة آلاف قد انضموا بعد أن تقهقروا إلى صفوف الأتراك ، آه ، إنها لرحمة أقسى من الغدر .. لقد منحوهم الخبز ولكنهم سلبوهم عقيدتهم ، ولو أن من المؤكد أنهم لم يُكرِهوا أحداً من بينهم على نبذ دينه، وإنما اكتفوا بما قدموا لهم من مساعدة .. ومن رحمة افتقدوها عند إخوانهم فى العقيدة ..!!"
    -من أشهر المذابح بين النصارى و فرقهم المختلفه التى تكفر كل منهم الاخرى :
    قتل الكاثوليك ما يزيد عن 000 230 بروتستانتى حرقا بالنار فى ممالك أوروبا .. و فى فرنسا قتل فى يوم واحد 000 30 بروتستانتى
    و فى كالابريا الايطالية قتل مئات الالوف عام 1560 م و قتل كارلوس الخامس 000 500 بروتستانتى بأمر البابا
    ثم قتل ابنه فيلبس 000 36 ثم انتقم منهم البروتستانت …… اصدروا هذه القوانين :
    1) لا يرث كاثوليكى تركة ابواه
    2) الكاثوليكى يدفع ضعف الخراج
    3) لا يعمل الكاثوليك بالتعليم
    4) من يرسل ابنه منهم للتعليم خارج بريطانيا يقتل هو وولده
    5) لا يعطى لهم منصب فى الدولة
    هذا بعض من مجموعة كبيرة من القوانين التى صدرت ضد الكاثوليك فى بريطانيا … فكان البروتستانت يقتلون علماء الكاثوليك و يحرقون كنائسهم.
    فهذا بعض من كل هذا التاريخ الدموى القذر
    -وهذه البشاعة غير الآدمية تجدها أيضاً قد تمثلت فى الإبادة السوفيتية لشعبى التركستان الغربية والشرقية حيث تناقص عددهم من 44 مليوناً من المسلمين إلى 26 مليوناً فقط.
    يوضح لنا أحد من نجا من هذه المذابح الأستاذ (عيسى يوسف آلب تكين) فى كتابه "المسلمون وراء الستار الحديدى" عن صور من التعذيب والقتل ... منها:
    1- دق مسامير طويلة فى الرأس حتى تصل إلى المخ.
    2- إحراق المسجون بعد صب البترول عليه وإشعال النار فيه.
    3- جعل المسجون هدفاً لرصاص الجنود يتمرنون عليه.
    4- حبس المسجونين فى سجون لا ينفذ إليها هواء ولا نور ، وتجويعهم إلى أن يموتوا.
    5- وضع خوذات معدنية على الرأس وإمرار التيار الكهربائى فيها.
    6- ربط الرأس فى طرف آلة ميكانيكية وباقى الجسم فى ماكينة أخرى ، ثم تُدار كل من الماكينتين فى اتجاهات متضادة ، فتعمل كل واحدة مقتربة من أختها حيناً ومبتعدة حيناً آخر حتى يتمدد الجزء من الجسم الذى بين الآلتين ، فإما أن يُقر المعذب أو أن يموت.
    7- كىُّ كل عضو من أعضاء الجسم بقطعة من الحديد مسخنة إلى درجة الإحمرار.
    8- صبُّ زيت مغلى على جسم المعذَّب.
    9- دق مسمار حديدى أو إبر الجراموفون فى الجسم.
    10- تسمير الأظافر بمسمار حديدى يخرج من الجانب الآخر.
    11- ربط المسجون على سرير ربطاً محكماً ثم تركه لأيام عديدة.
    12- إجبار المسجون على أن ينام عارياً فوق قطعة من الثلج أيام الشتاء.
    13- نتف كتل من شعر الرأس بعنف ، مما يسبب اقتلاع جزء من جلد الرأس.
    14- تمشيط جسم المسجون بأمشاط حديدية حادة.
    15- صب المواد الحارقة والكاوية فى فم المسجونين وأنوفهم وعيونهم بعد ربطهم ربطاً محكماً.
    16- وضع صخرة على ظهر المسجون بعد أن توثق يداه إلى ظهره.
    17- ربط يدى المسجون وتعليقه بهما إلى السقف وتركه ليلة كاملة أو أكثر.
    18- ضرب أجزاء الجسم بعصا فيها مسامير حادة.
    19- ضرب الجسم بالكرباج حتى يُدميه ، ثم يقطع الجسم إلى قطع بالسيف أو بالسكين.
    20- إحداث ثقب فى الجسم وإدخال حبل ذى عقد واستعماله بعد يومين كمنشار لتقطيع قطع من أطراف الجرح المتآكل.
    21- ولكى يضمنوا أن يظل المسجون واقفاً على قدميه طويلاً ، يلجأون إلى تسمير أذنيه فى الجدار.
    22- خياطة أصابع اليدين والرجلين وشبك بعضهما إلى بعض.
    23- وضع المسجون فى برميل مملوء بالماء فى فصل الشتاء.
    24- أما بالنسبة لما كانوا يحدثونه بالنساء فحدِّث ولا حرج.
    -حدث فى مصر لما طارد العرب فلول الرومان المنهزمين واستولوا على ما بأيديهم من أموال جاء كثير من الأقباط يشكون أن هذه الأموال لهم قد أخذها منهم الرومان قهراً ، فردَّ العرب عليهم ما أقاموا البينة على أنه ملكهم.
    انظر إلى أقوال الرسول "من قتل رجلاً من أهل الذمة لم يجد ريح الجنة وإن ريحها لتوجد من مسيرة أربعين عاما ".
    أما العهد الذى نُسِبَ لعمر بن الخطاب رضى الله عنه افتراءً ، استهجنه بل رفض صحته المحللون المعتدلون مثل الدكتور ا. س. ترتون فى كتابه "أهل الذمة فى الإسلام": ويمنع هذا العهد النصارى من إقامة بيت عبادة أو صومعة وألا يُجدَّد ما تخرَّبَ من كنيسة أو دير ، وألا يمنعوا المسلمين من كنائسهم أن ينزلوا بها ويُطعَمونَ فيها ثلاث ليالٍ ، وألا يعلموا أولادهم القرآن
    و فى القرن الأول الهجرى بنيت فى مصر عدة كنائس مثل كنيسة "مارمرقص" بالأسكندرية ما بين عامى 39 و56 هـ. كما بنيت أول كنيسة بالفسطاط فى حارة الروم ، فى ولاية مسلمة بن مخلد على مصر بين عامى 47 و 68 هـ. كما سمح عبد العزيز بن مروان حين أنشأ مدينة حلوان بناء كنيسة فيها ، وسمح كذلك لبعض الأساقفة ببناء ديرين.
    -هل تعرف من هو مايكل سرفيتوس و أريوس و فرانسيس دافيد؟ أقرأ عنهم لتعرف ماذا فعل بهم دين المحبة
    -و لا ننسي أبدا حرب المحبة في العراق من قبل قوات التحالف وقول جورج بوش عن هذه الحرب انها حرب صليبية
    ولا ننسي ايضا المساعدات التي قدمتها امريكا في الماضي ولا تزال وآخرها مشاعدات امريكا لاسرائيل في حربها الاخيرة علي غزة.
    سمير: ما هذا كله؟ يبدو أنك واسع الاطلاع
    عبد الله:هذه امثلة قليلة من تاريخ المحبة في دينكم ودين اليهود
    والصراحة احببت أن أختم بهذه الامثلة التاريخية حواري معك
    سمير: ولكن أنا مازال عندي اسئلة
    مثلا أريد أن أعرف ما معني هذا الحديث
    ‏عن عبد الله بن مسلمة ‏ ‏حدثنا ‏عبد الله يعني ابن عمر بن غانم ‏عن ‏عبد الرحمن يعني ابن زياد ‏عن ‏عمارة بن غراب ‏قال إن ‏عمة ‏له ‏حدثته أنها سألت ‏ ‏عائشة ‏‏قالت ‏:
    (( إحدانا تحيض وليس لها ولزوجها إلا فراش واحد قالت أخبرك بما صنع رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏دخل فمضى إلى مسجده ‏ ‏قال ‏ ‏أبو داود ‏ ‏تعني مسجد بيته ‏ ‏فلم ينصرف حتى غلبتني عيني وأوجعه البرد فقال ادني مني فقلت إني حائض فقال ‏ ‏وإن اكشفي عن فخذيك فكشفت فخذي فوضع خده وصدره على فخذي وحنيت عليه حتى دفئ ونام ))
    ( رواه أبو داود 1/70 رقم 270 والبيهقي في سننه 1/313 1/55 حديث رقم 120).
    هل جملة (اكشفي عن فخذيك) جملة لائقة؟
    عبد الله: حقا لن أرد علي أي سؤال بعد هذا فقد طال بنا المطاف
    أما الحديث الذي أتيت به فهو ضعيف ضعفه الألباني في ضعيف الجامع ص 26. وفي ضعيف الأدب المفرد ص 30 لوجود هؤلاء في السند:

    - عبد الرحمن بن زياد: وهو الافريقي مجهول. قال البخاري في كتاب الضعفاء الصغير307 » في حديثه بعض المناكير« وقال أبو زرعة » ليس بالقوي« (سؤالات البرذعي ص389) وقال الترمذي ضعيف في الحديث عند أهل الحديث مثل يحيى بن سعيد القطان وأحمد بن حنبل (أنظر سنن الترمذي حديث رقم 54 و199 و1980) بل قال » ليس بشيء كما في (الضعفاء والمتروكون لابن الجوزي2/204 ترجمة رقم2435 وميزان الاعتدال في نقد الرجال للذهبي ترجمة رقم6041 تهذيب الكمال21/258).
    وقال البزار له مناكير (كشف الأستار رقم2061) وقال النسائي » ضعيف« (الضعفاء والمتروكون337) وقال الدارقطني في سننه (1/379) » ضعيف لا يحتج به« وضعفه أيضا في كتاب العلل.
    - عمارة بن غراب اليحصبي: قال الحافظ في تقريب التهذيب » تابعي مجهول. غلط من عده صحابيا« (ترجمة رقم4857).
    و قال المنذري : عمارة بن غراب والراوي عنه عبد الرحمن بن زياد بن أنعم الأفريقي والراوي عن الأفريقي عبد الله بن عمر بن غانم وكلهم لا يحتج بحديثه . انتهى .
    سمير: انتظر لا تذهب فمازال عندي الكثير من الاسئلة
    عبد الله:حان وقت الذهاب فالحياة ذهاب واياب
    ولن يضرك ذهابي اذا أردت أن تعرف الحق
    --------------------------------------------------
    والي هذا الحد أنتهي حواري مع الاستاذ سمير فوزي ولكن العجيب انه تغيب فترة ثلاث اسابيع ثم وجدت رسالة منه لي علي البريد بتاعي يقول لي فيها (نعم الرب ربك ونعم النبي نبيك)
    --------------------------------------
    وأختم بالصلاة والسلام علي سيد الخلق محمد بن عبد الله
    ونتقابل ان شاء الله عن قريب في موضوع(يتيم هو ليس لان أبوه مات)
    --------------------------
    [b]
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92514
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    إلحق رد: المنثورات و الملح (شبهات متعددة) الجزئ الخامس و الأخير .

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 30th أغسطس 2009, 11:58 am

    أرجو أن يكون موضوع المنثورات والملح قد نال رضا الله تعالي
    والحمد لله علي أن أعانني علي أنجاز هذا المجهود الشاق
    ومما أحمد الله عليه أيضا أنه بعد طول غياب للجزئ الخامس من المنثورات والملح ياتيكم هذا الجزئ في شهر رمضان المبارك لعام 2009 م
    والصلاة والسلام علي سيد الخلق محمد بن عبد الله الآمين
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92514
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    إلحق رد: المنثورات و الملح (شبهات متعددة) الجزئ الخامس و الأخير .

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 30th أغسطس 2009, 12:33 pm

    وصف الرسول صلى الله علية وسلم



    صفة لونه:

    عن أنس رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، أزهر اللون، ليس بالأدهم و لا بالأبيض الأمهق - أي لم يكن شديد البياض والبرص - يتلألأ نوراً).



    صفة وجهه:

    كان صلى الله عليه وسلم أسيل الوجه مسنون الخدين ولم يكن مستديراً غاية التدوير، بل كان بين الاستدارة والإسالة هو أجمل عند كل ذي ذوق سليم. وكان وجهه مثل الشمس والقمر في الإشراق والصفاء، مليحاً كأنما صيغ من فضة لا أوضأ ولا أضوأ منه وكان صلى الله عليه وسلم إذا سر استنار وجهه حتى كأن وجهه قطعة قمر. قال عنه البراء بن عازب: (كان أحسن الناس وجهًا و أحسنهم خلقاً).



    صفة جبينه:

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أسيل الجبين). الأسيل: هو المستوي. أخرجه عبد الرازق والبيهقي وابن عساكر. وكان صلى الله عليه وسلم واسع الجبين أي ممتد الجبين طولاً وعرضاً، والجبين هو غير الجبهة، هو ما اكتنف الجبهة من يمين وشمال، فهما جبينان، فتكون الجبهة بين جبينين. وسعة الجبين محمودة عند كل ذي ذوق سليم. وقد صفه ابن أبي خيثمة فقال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجلى الجبين، إذا طلع جبينه بين الشعر أو طلع من فلق الشعر أو عند الليل أو طلع بوجهه على الناس، تراءى جبينه كأنه السراج المتوقد يتلألأ).



    صفة حاجبيه:

    كان حاجباه صلى الله عليه وسلم قويان مقوسان، متصلان اتصالاً خفيفاً، لا يرى اتصالهما إلا أن يكون مسافراً وذلك بسبب غبار السفر.



    صفة عينيه:

    كان صلى الله عليه وسلم مشرب العينين بحمرة، وقوله مشرب العين بحمرة: هي عروق حمر رقاق وهي من علاماته صلى الله عليه وسلم التي في الكتب السالفة. وكانت عيناه واسعتين جميلتين، شديدتي سواد الحدقة، ذات أهداب طويلة - أي رموش العينين - ناصعتي البياض وكان صلى الله عليه وسلم أشكل العينين. قال القسطلاني في المواهب: الشكلة بضم الشين هي الحمرة تكون في بياض العين وهو محبوب محمود. وقال الزرقاني: قال الحافظ العراقي: هي إحدى علامات نبوته صلى الله عليه وسلم، ولما سافر مع ميسرة إلى الشام سأل عنه الراهب ميسرة فقال: في عينيه حمرة؟ فقال: ما تفارقه، قال الراهب: هو شرح المواهب. وكان صلى الله عليه وسلم (إذا نظرت إليه قلت أكحل العينين وليس بأكحل) رواه الترمذي. وعن عائشة رضي الله عنها قالت: (كانت عيناه صلى الله عليه وسلم نجلاوان أدعجهما - والعين النجلاء الواسعة الحسنة والدعج: شدة سواد الحدقة، ولا يكون الدعج في شيء إلا في سواد الحدقة - وكان أهدب الأشفار حتى تكاد تلتبس من كثرتها). أخرجه البيهقي في الدلائل وابن عساكر في تهذيب تاريخ دمشق.



    صفة أنفه:

    يحسبه من لم يتأمله صلى الله عليه وسلم أشماً ولم يكن أشماً وكان مستقيماً، أقنى أي طويلاً في وسطه بعض ارتفاع، مع دقة أرنبته والأرنبة هي ما لان من الأنف.



    صفة خديه:

    كان صلى الله عليه وسلم صلب الخدين. وعن عمار بن ياسر رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسلم عن يمينه وعن يساره حتى يرى بياض خده). أخرجه ابن ماجه وقال مقبل الوادي: هذا حديث صحيح.



    صفة فمه وأسنانه:

    قال هند بن أبي هالة رضي الله عنه: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشنب مفلج الأسنان). الأشنب: هو الذي في أسنانه رقة وتحدد. أخرجه الطبراني في المعجم الكبير والترمذي في الشمائل وابن سعد في الطبقات والبغوي في شرح السنة. وعن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، ضليع الفم (أي واسع الفم) جميله، وكان من أحسن عباد الله شفتين وألطفهم ختم فم. وكان صلى الله عليه وسلم وسيماً أشنب - أبيض الأسنان مفلج أي متفرق الأسنان، بعيد ما بين الثنايا والرباعيات- أفلج الثنيتين - الثنايا جمع ثنية بالتشديد وهي الأسنان الأربع التي في مقدم الفم، ثنتان من فوق وثنتان من تحت، والفلج هو تباعد بين الأسنان - إذا تكلم رئي كالنور يخرج من بين ثناياه، - النور المرئي يحتمل أن يكون حسياً كما يحتمل أن يكون معنوياً فيكون المقصود من التشبيه ما يخرج من بين ثناياه من أحاديثه الشريفة وكلامه الجامع لأنواع الفصاحة والهداية).



    صفة ريقه:

    لقد أعطى الله سبحانه وتعالى رسوله صلى الله عليه وسلم خصائص كثيرة لريقه الشريف ومن ذلك أن ريقه صلى الله عليه وسلم فيه شفاء للعليل، ورواء للغليل وغذاء وقوة وبركة ونماء، فكم داوى صلى الله عليه وسلم بريقه الشريف من مريض فبرىء من ساعته بإذن الله. فقد جاء في الصحيحين عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال: (قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم خيبر: لأعطين الراية غداً رجلاً يفتح الله على يديه، يحب الله ورسوله، ويحبه الله ورسوله، فلما أصبح الناس غدوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم وكلهم يرجو أن يعطاها ، فقال صلى الله عليه وسلم: أين علي بن أبي طالب؟ فقالوا: هو يا رسول الله يشتكي عينيه. قال: فأرسلوا إليه. فأتي به وفي رواية مسلم: قال سلمة: فأرسلني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى علي، فجئت به أقوده أرمد فتفل رسول الله صلى الله عليه وسلم في عينيه، فبرىء كأنه لم يكن به وجع). وروى الطبراني وأبو نعيم أن عميرة بنت مسعود الأنصارية وأخواتها دخلن على النبي صلى الله عليه وسلم يبايعنه، وهن خمس، فوجدنه يأكل قديداً (لحم مجفف)، فمضغ لهن قديدة، قالت عميرة: ثم ناولني القديدة فقسمتها بينهن، فمضغت كل واحدة قطعة فلقين الله تعالى وما وجد لأفواههن خلوف، أي تغير رائحة فم. ومما يروى في عجائب غزوة أحد، ما أصاب قتادة رضي الله عنه بسهم في عينه قد فقأتها له، فجاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد تدلت عينه، فأخذها صلى الله عليه وسلم بيده وأعادها ثم تفل بها ومسح عليها وقال (قم معافى بإذن الله) فعادت أبصر من أختها، فقال الشاعر (اللهم صل على من سمى ونمى ورد عين قتادة بعد العمى).



    صفة لحيته:

    (كان رسول الله صلى الله عليه حسن اللحية)، أخرجه أحمد وصححه أحمد شاكر. وقالت عائشة رضي الله عنها: (كان صلى الله عليه وسلم كث اللحية، - والكث: الكثير منابت الشعر الملتفها - وكانت عنفقته بارزة، وحولها كبياض اللؤلؤ، في أسفل عنفقته شعر منقاد حتى يقع انقيادها على شعر اللحية حتى يكون كأنه منها)، أخرجه أبو نعيم والبيهقي في دلائل النبوة وابن عساكر في تهذيب تاريخ دمشق وابن أبي خيثمة في تاريخه. وعن عبد الله بن بسر رضي الله عنه قال: (كان في عنفقة رسول الله صلى الله عليه وسلم شعرات بيض). أخرجه البخاري. وقال أنس بن مالك رضي الله عنه: (لم يختضب رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما كان البياض في عنفقته). أخرجه مسلم. (وكان صلى الله عليه وسلم أسود كث اللحية، بمقدار قبضة اليد، يحسنها ويطيبها، أي يضع عليها الطيب. وكان صلى الله عليه وسلم يكثر دهن رأ سه وتسريح لحيته ويكثر القناع كأن ثوبه ثوب زيات). أخرجه الترمذي في الشمائل والبغوي في شرح السنة. وكان من هديه صلى الله عليه وسلم حف الشارب وإعفاء اللحية.



    صفة رأسه:

    كان النبي صلى الله عليه وسلم ذا رأس ضخم.



    صفة شعره:

    كان صلى الله عليه وسلم شديد السواد رجلاً، أي ليس مسترسلاً كشعر الروم ولا جعداً كشعر السودان وإنما هو على هيئة المتمشط، يصل إلى أنصاف أذنيه حيناً ويرسله أحياناً فيصل إلى شحمة أذنيه أو بين أذنيه وعاتقه، وغاية طوله أن يضرب منكبيه إذا طال زمان إرساله بعد الحلق، وبهذا يجمع بين الروايات الواردة في هذا الشأن، حيث أخبر كل واحدٍ من الرواة عما رآه في حين من الأحيان. قال الإمام النووي: (هذا، ولم يحلق النبي صلى الله عليه وسلم رأسه (أي بالكلية) في سني الهجرة إلا عام الحديبية ثم عام عمرة القضاء ثم عام حجة الوداع). وقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كثير شعر الرأس راجله)، أخرجه أحمد والترمذي وقال حسن صحيح. ولم يكن في رأس النبي صلى الله عليه وسلم شيب إلا شعيرات في مفرق رأسه، فقد أخبر ابن سعيد أنه ما كان في لحية النبي صلى الله عليه وسلم ورأسه إلا سبع عشرة شعرة بيضاء وفي بعض الأحاديث ما يفيد أن شيبه لا يزيد على عشرة شعرات وكان صلى الله عليه وسلم إذا ادهن واراهن الدهن، أي أخفاهن، وكان يدهن بالطيب والحناء. وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: (كان النبي صلى الله عليه وسلم يحب موافقة أهل الكتاب فيما لم يؤمر فيه، وكان أهل الكتاب يسدلون أشعارهم وكان المشركون يفرقون رؤوسهم، فسدل النبي صلى الله عليه وسلم ناصيته ثم فرق بعد)، أخرجه البخاري ومسلم. وكان رجل الشعر حسناً ليس بالسبط ولا الجعد القطط، كما إذا مشطه بالمشط كأنه حبك الرمل، أو كأنه المتون التي تكون في الغدر إذا سفتها الرياح، فإذا مكث لم يرجل أخذ بعضه بعضاً، وتحلق حتى يكون متحلقاً كالخواتم، لما كان أول مرة سدل ناصيته بين عينيه كما تسدل نواصي الخيل جاءه جبريل عليه السلام بالفرق ففرق. وعن عائشة رضي الله عنها قالت: (كنت إذا أردت أن أفرق رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم صدعت الفرق من نافوخه وأرسل ناصيته بين عينيه). أخرجه أبو داود وابن ماجه. وكان صلى الله عليه وسلم يسدل شعره، أي يرسله ثم ترك ذلك وصار يفر قه، فكان الفرق مستحباً، وهو آخر الأمرين منه صلى الله عليه وسلم. وفرق شعر الرأس هو قسمته في المفرق وهو وسط الرأس. وكان يبدأ في ترجيل شعره من الجهة اليمنى، فكان يفرق رأسه ثم يمشط الشق الأيمن ثم الشق الأيسر. وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يترجل غباً، أي يمشط شعره ويتعهده من وقت إلى آخر. وعن عائشة رضي الله عنها قالت: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب التيمن في طهوره، أي الابتداء باليمين، إذا تطهر وفي ترجله إذا ترجل وفي انتعاله إذا انتعل). أخرجه البخاري.



    صفة عنقه ورقبته:

    رقبته فيها طول، أما عنقه فكأنه جيد دمية (الجيد: هو العنق، والدمية: هي الصورة التي بولغ في تحسينها). فعن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: (كان عنق رسول الله صلى الله عليه وسلم إبريق فضة)، أخرجه ابن سعد في الطبقات والبيهقي. وعن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنهما قالت: (كان أحسن عباد الله عنقاً، لا ينسب إلى الطول ولا إلى القصر، ما ظهر من عنقه للشمس والرياح فكأنه إبريق فضة يشوب ذهباً يتلألأ في بياض الفضة وحمرة الذهب، وما غيب في الثياب من عنقه فما تحتها فكأنه القمر ليلة البدر)، أخرجه البيهقي وابن عساكر.



    صفة منكبيه:

    كان صلى الله عليه وسلم أشعر المنكبين (أي عليهما شعر كثير)، واسع ما بينهما، والمنكب هو مجمع العضد والكتف. والمراد بكونه بعيد ما بين المنكبين أنه عريض أعلى الظهر ويلزمه أنه عريض الصدر مع الإشارة إلى أن بعد ما بين منكبيه لم يكن منافياً للاعتدال. وكان كتفاه عريضين عظيمين.



    صفة خاتم النبوة:

    وهو خاتم أسود اللون مثل الهلال وفي رواية أنه أخضر اللون، وفي رواية أنه كان أحمراً، وفي رواية أخرى أنه كلون جسده. والحقيقة أنه لا يوجد تدافع بين هذه الروايات لأن لون الخاتم كان يتفاوت باختلاف الأوقات، فيكون تارة أحمراً وتارة كلون جسده وهكذا بحسب الأوقات. ويبلغ حجم الخاتم قدر بيضة الحمامة، وورد أنه كان على أعلى كتف النبي صلى الله عليه وسلم الأيسر. وقد عرف سلمان الفارسي رسول الله صلى الله عليه وسلم بهذا الخاتم. فعن عبد الله بن سرجس قال: (رأيت النبي صلى الله عليه وسلم وأكلت معه خبزاً ولحماً وقال ثريداً. فقيل له: أستغفر لك النبي؟ قال: نعم ولك، ثم تلى هذه الآية: (واستغفر لذنبك وللمؤمنين والمؤمنات) محمد/19. قال: (ثم درت خلفه فنظرت إلى خاتم النبوة بين كتفيه عند ناغض كتفه اليسرى عليه خيلان كأمثال الثآليل)، أخرجه مسلم. قال أبو زيد رضي الله عنه: (قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم اقترب مني، فاقتربت منه، فقال: أدخل يدك فامسح ظهري، قال: فأدخلت يدي في قميصه فمسحت ظهره فوقع خاتم النبوة بين أصبعي قال: فسئل عن خاتم النبوة فقال: (شعرات بين كتفيه)، أخرجه أحمد والحاكم وقال (صحيح الإسناد) ووافقه الذهبي. اللهم كما أكرمت أبا زيد رضي الله عنه بهذا فأكرمنا به يا ربنا يا إلهنا يا من تعطي السائلين من جودك وكرمك ولا تبالي.



    صفة إبطيه:

    كان صلى الله عليه وسلم أبيض الإبطين، وبياض الإبطين من علامة نبوته إذ إن الإبط من جميع الناس يكون عادة متغير اللون. قال عبد الله بن مالك رضي الله عنه: (كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا سجد فرج بين يديه (أي باعد) حتى نرى بياض إبطيه). أخرجه البخاري. وقال جابر بن عبد الله رضي الله عنه: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سجد جافى حتى يرى بياض إبطيه). أخرجه أحمد وقال الهيثمي في المجمع رجال أحمد رجال الصحيح.

    .

    Very Happy
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92514
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    إلحق رد: المنثورات و الملح (شبهات متعددة) الجزئ الخامس و الأخير .

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 30th أغسطس 2009, 12:36 pm



    صفة ذراعيه:

    كان صلى الله عليه وسلم أشعر، طويل الزندين (أي الذراعين)، سبط القصب (القصب يريد به ساعديه).



    صفة كفيه:

    كان صلى الله عليه وسلم رحب الراحة (أي واسع الكف) كفه ممتلئة لحماً، غير أنها مع غاية ضخامتها كانت لينة أي ناعمة. قال أنس رضي الله عنه: (ما مسست ديباجة ولا حريرة ألين من كف رسول الله صلى الله عليه وسلم). وأما ما ورد في روايات أخرى عن خشونة كفيه وغلاظتها، فهو محمول على ما إذا عمل في الجهاد أو مهنة أهله، فإن كفه الشريفة تصير خشنة للعارض المذكور (أي العمل) وإذا ترك رجعت إلى النعومة. وعن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال: (صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الأولى، ثم خرج إلى أهله وخرجت معه فاستقبله ولدان فجعل يمسح خدي أحدهم واحداً واحداً. قال: وأما أنا فمسح خدي. قال: فوجدت ليده برداً أو ريحاً كأنما أخرجها من جونة عطار). أخرجه مسلم.



    صفة أصابعه:

    قال هند بن أبي هالة رضي الله عنه: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم سائل الأطراف (سائل الأطراف: يريد الأصابع أنها طوال ليست بمنعقدة). أخرجه الطبراني في المعجم الكبير والترمذي في الشمائل وابن سعد في الطبقات والحاكم مختصراً والبغوي في شرح السنة والحافظ في الاصابة.



    صفة صدره:

    كان صلى الله عليه وسلم عريض الصدر، ممتلىءٌ لحماً، ليس بالسمين ولا بالنحيل، سواء البطن والظهر. وكان صلى الله عليه وسلم أشعر أعالي الصدر، عاري الثديين والبطن (أي لم يكن عليها شعر كثير) طويل المسربة وهو الشعر الدقيق.



    صفة بطنه:

    قالت أم معبد رضي الله عنها: (لم تعبه ثلجه). الثلجة: كبر البطن.



    صفة سرته:

    عن هند بن أبي هالة رضي الله عنه: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم دقيق المسربة موصول ما بين اللبة والسرة بشعر يجري كالخط، عاري الثديين والبطن مما سوى ذلك: حديث هند تقدم تخريجه. واللبة المنحر وهو النقرة التي فوق الصدر.



    صفة مفاصله وركبتيه:

    كان صلى الله عليه وسلم ضخم الأعضاء كالركبتين والمرفقين والمنكبين والأصابع، وكل ذلك من دلائل قوته صلى الله عليه وسلم.



    صفة ساقيه:

    عن أبي جحيفة رضي الله عنه قال: (وخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم كأني أنظر إلى بيض ساقيه). أخرجه البخاري في صحيحه.



    صفة قدميه:

    قال هند بن أبي هالة رضي الله عنه: (كان النبي صلى الله عليه وسلم خمصان الأخمصين مسيح القدمين ينبو عنهما الماء ششن الكفين والقدمين). قوله: خمصان الأخمصين: الأخمص من القدم ما بين صدرها وعقبها، وهو الذي لا يلتصق بالأرض من القدمين، يريد أن ذلك منه مرتفع. مسيح القدمين: يريد أنهما ملساوان ليس في ظهورهما تكسر لذا قال ينبو عنهما الماء، يعني أنه لا ثبات للماء عليها وسشن الكفين والقدمين أي غليظ الأصابع والراحة. رواه الترمذي في الشمائل والطبراني. وكان صلى الله عليه وسلم أشبه الناس بسيدنا إبراهيم عليه السلام، وكانت قدماه الشريفتان تشبهان قدمي سيدنا إبراهيم عليه السلام كما هي آثارها في مقام سيدنا إبراهيم عليه السلام.



    صفة عقبيه:

    كان رسول صلى الله عليه وسلم منهوس العقبين أي لحمهما قليل.



    صفة قامته و طوله:

    عن أنس رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ربعة من القوم (أي مربوع القامة)، ليس بالطويل البائن ولا بالقصير، وكان إلى الطول أقرب. وقد ورد عند البيهقي وابن عساكر أنه صلى الله عليه وسلم لم يكن يماشي أحداً من الناس إلا طاله، ولربما اكتنفه الرجلان الطويلان فيطولهما فإذا فارقاه نسب إلى الربعة، وكان إذا جلس يكون كتفه أعلى من الجالس. فكان صلى الله عليه وسلم حسن الجسم، معتدل الخلق ومتناسب الأعضاء.



    صفة عرقه:

    عن أنس رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أزهر اللون كأن عرقه اللؤلؤ (أي كان صافياً أبيضاً مثل اللؤلؤ). وقال أيضاً: (ما شممت عنبراً قط ولا مسكاً أطيب من ريح رسول الله صلى الله عليه وسلم). أخرجه البخاري ومسلم واللفظ له. وعن أنس أيضاً قال: (دخل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال (أي نام) عندنا، فعرق وجاءت أمي بقارورة فجعلت تسلت العرق، فاستيقظ النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا أم سليم ما هذا الذي تصنعين؟ قالت: عرق نجعله في طيبنا وهو أطيب الطيب). رواه مسلم، وفيه دليل أن الصحابة كانوا يتبركون بآثار النبي صلى الله عليه وسلم، وقد أقر الرسول صلى الله عليه وسلم أم سليم على ذلك. وكان صلى الله عليه وسلم إذا صافحه الرجل وجد ريحه (أي تبقى رائحة النبي صلى الله عليه وسلم على يد الرجل الذي صافحه)، وإذا وضع يده على رأس ص بي، فيظل يومه يعرف من بين الصبيان بريحه على رأسه.



    ما جاء في اعتدال خلقه صلى الله عليه وسلم:

    قال هند بن أبي هالة رضي الله عنه: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم معتدل الخلق، بادن متماسك، سواء البطن والصدر). أخرجه الطبراني والترمذي في الشمائل والبغوي في شرح السنة وابن سعد وغيرهم. وقال البراء بن عازب رضي الله عنه: (كان رسول الله أحسن الناس وجهاً وأحسنهم خلقاً). أخرجه البخاري ومسلم.



    الرسول المبارك صلى الله عليه وسلم بوصفٍ شامل:

    يروى أن الرسول صلى الله عليه وسلم وأبا بكر رضي الله عنه ومولاه ودليلهما، خرجوا من مكة ومروا على خيمة امرأة عجوز تسمى (أم معبد)، كانت تجلس قرب الخيمة تسقي وتطعم، فسألوها لحماً وتمراً ليشتروا منها، فلم يجدوا عندها شيئاً. فنظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى شاة في جانب الخيمة، وكان قد نفد زادهم وجاعوا. وسأل النبي صلى الله عليه وسلم أم معبد: ما هذه الشاة يا أم معبد؟ قالت: شاة خلفها الجهد والضعف عن الغنم. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: هل بها من لبن؟ قالت: بأبي أنت وأمي، إن رأيت بها حلباً فاحلبها، فدعا النبي صلى الله عليه وسلم الشاة، ومسح بيده ضرعها، وسمى الله جل ثناؤه ثم دعا لأم معبد في شاتها حتى فتحت الشاة رجليها، ودرت. فدعا بإناء كبير، فحلب فيه حتى امتلأ، ثم سقى المرأة حتى رويت، وسقى أصحابه حتى رووا (أي شبعوا)، ثم شرب آخر هم، ثم حلب في الإناء مرة ثانية حتى ملأ الإناء، ثم تركه عندها وارتحلوا عنها. وبعد قليل أتى زوج المرأة (أبو معبد) يسوق عنزاً يتمايلن من الضعف، فرأى اللبن، فقال لزوجته: من أين لك هذا اللبن يا أم معبد والشاة عازب (أي الغنم) ولا حلوب في البيت!، فقالت: لا والله، إنه مر بنا رجل مبارك من حاله كذا وكذا، فقال أبو معبد: صفيه لي يا أم معبد، فقالت: رأيت رجلاً ظاهر الوضاءة، أبلج الوجه (أي مشرق الوجه)، لم تعبه نحلة (أي نحول الجسم) ولم تزر به صقلة (أنه ليس بناحلٍ ولا سمين)، وسيمٌ قسيم (أي حسن وضيء)، في عينيه دعج (أي سواد)، وفي أشفاره وطف (طويل شعر العين)، وفي صوته صحل (بحة وحسن)، وفي عنقه سطع (طول)، وفي لحيته كثاثة (كثرة شعر)، أزج أقرن (حاجباه طويلان ومقوسان ومتصلان)، إن صمت فعليه الوقار، وإن تكلم سما وعلاه البهاء، أجمل الناس وأبهاهم من بعيد، وأجلاهم وأحسنهم من قريب، حلو المنطق، فصل لا تذر ولا هذر (كلامه بين وسط ليس بالقليل ولا بالكثير)، كأن منطقه خرزات نظم يتحدرن، ربعة (ليس بالطويل البائن ولا بالقصير)، لا يأس من طول، ولا تقتحمه عين من قصر، غصن بين غصين، فهو أنضر الثلاثة منظراً، وأحسنهم قدراً، له رفقاء يحفون به، إن قال أنصتوا لقوله، وإن أمر تبادروا لأمره، محشود محفود (أي عنده جماعة من أصحابه يطيعونه)، لا عابس ولا مفند (غير عابس الوجه، وكلامه خالٍ من الخرافة)، فقال أبو معبد: هو والله صاحب قريش الذي ذكر لنا من أمره ما ذكر بمكة، ولقد هممت أن أصحبه، ولأفعلن إن وجدت إلى ذلك سبيلا. وأصبح صوت بمكة عالياً يسمعه الناس، ولا يدرون من صاحبه وهو يقول: جزى الله رب الناس خير جزائه رفيقين قالا خيمتي أم معبد. هما نزلاها بالهدى واهتدت به فقد فاز من أمسى رفيق محمد. حديث حسن قوي أخرجه الحاكم وصححه، ووافقه الذهبي. وعن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال: (رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في ليلة إضحيان، وعليه حلة حمراء، فجعلت أنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وإلى القمر، فإذا هو عندي أحسن من القمر). (إضحيان هي الليلة المقمرة من أولها إلى آخرها). وما أحسن ما قيل في وصف الرسول صلى الله عليه وسلم: وأبيض يستسقى الغمام بوجهه ثمال اليتامى عصمة للأرامل. (ثمال: مطعم، عصمة: مانع من ظلمهم).



    ما جاء في حسن النبي صلى الله عليه وسلم:

    لقد وصف بأنه كان مشرباً حمرة وقد صدق من نعته بذلك، ولكن إنما كان المشرب منه حمرة ما ضحا للشمس والرياح، فقد كان بياضه من ذلك قد أشرب حمرة، وما تحت الثياب فهو الأبيض الأزهر لا يشك فيه أحد ممن وصفه بأنه أبيض أزهر. يعرف رضاه وغضبه وسروره في وجهه وكان لا يغضب إلا لله، كان إذا رضى أو سر إستنار وجهه فكأن وجهه المرآة، وإذا غضب تلون وجهه واحمرت عيناه. فعن عائشة رضي الله عنها قالت: (استعرت من حفصة بنت رواحة إبرة كنت أخيط بها ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم فطلبتها فلم أقدر عليها، فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فتبينت الإبرة لشعاع وجهه). أخرجه ابن عساكر والأصبهاني في الدلائل والديلمي في مسند الفردوس كما في الجامع الكبير للسيوطي.



    في ختام هذا العرض لبعض صفات الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم الخلقية التي هي أكثر من أن يحيط بها كتاب لا بد من الإشارة إلى أن تمام الإيمان بالنبي صلى الله عليه وسلم هو الإيمان بأن الله سبحانه وتعالى خلق بدنه الشريف في غاية الحسن والكمال على وجه لم يظهر لآدمي مثله.



    رحم الله حسان بن ثابت رضي الله عنه إذ قال:

    خلقت مبرءاً من كل عيب ... كأنك قد خلقت كما تشاء



    ويرحم الله القائل:

    فهو الذي تم معناه وصورته ... ثم اصطفاه حبيباً باريء النسم

    فتنزه عن شريك في محاسنه ... فجوهر الحسن فيه غير منقسم



    وقيل في شأنه صلى الله عليه وسلم أيضاً:

    بلغ العلى بكماله كشف الدجى بجماله

    حسنت جميع خصاله صلوا عليه وآله



    ورحم الله ابن الفارض حيث قال:

    وعلى تفنن واصف يفنى الزمان وفيه ما لم يوصف



    مـسألة:

    من المعلوم أن النسوة قطعت أيديهم لما رأين يوسف عليه السلام إذ إنه عليه السلام أوتي شطر الحسن، فلماذا لم يحصل مثل هذا الأمر مع النبي صلى الله عليه وسلم؟ هل يا ترى سبب ذلك أن يوسف عليه السلام كان يفوق الرسول صلى الله عليه وسلم حسناً وجمالاً؟



    الجواب:

    صحيح أن يوسف عليه السلام أوتي شطر الحسن ولكنه مع ذلك ما فاق جماله جمال وحسن النبي صلى الله عليه وسلم. فلقد نال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم صفات كمال البشر جميعاً خلقاً وخلقاً، فهو أجمل الناس وأكرمهم وأشجعهم على الإطلاق وأذكاهم وأحلمهم وأعلمهم... إلخ هذا من جهة، ومن جهة أخرى وكما مر معنا سابقاً أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعلوه الوقار والهيبة من عظمة النور الذي كلله الله تعالى به، فكان الصحابة إذا جلسوا مع النبي صلى الله عليه وسلم كأن على رؤوسهم الطير من الهيبة والإجلال فالطير تقف على الشيء الثابت الذي لا يتحرك. وما كان كبار الصحابة يستطيعون أن ينظروا في وجهه ويصفوه لنا لشدة الهيبة والإجلال الذي كان يملأ قلوبهم وإنما وصفه لنا صغار الصحابة، ولهذا السبب لم يحصل ما حصل مع يوسف عليه السلام
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92514
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    إلحق رد: المنثورات و الملح (شبهات متعددة) الجزئ الخامس و الأخير .

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 31st أكتوبر 2009, 5:48 am

    بحث القائلين بعدم وجود نسخ في القرآن و أدلتهم
    ===============================
    أنا عن نفسي أؤمن بأن هناك نسخ في القرآن و لكنه نسخ للحكم فقط مع ابقاء التلاوة أما نسخ التلاوة عندي غير جائز و ليس عليه دليل و القرآن وصلنا كاملا بما نسخ فيه
    و الأن أعرض عليكم بحث لمن قال أنه لا نسخ في القرآن :
    --------------------------------------------------------------------

    تعريف النسخ :-

    يطلق بمعنى الإزالة .. نسخت الشمس الظل أي أزالته .. نسخت الريح أثر المشي .

    يطلق بمعنى نقل الشيء من موضع إلى موضع ..

    نسخت الكتاب " إنا كنا نستنسخ ما كنتم تعملون "

    النسخ في الاصطلاح : -

    رفع الحكم الشرعي بخطاب شرعي .

    فخرج بقولنا الحكم رفع البراءة الأصلية , " أي لم يكن هناك حكم نازل" .

    وخرج بقولنا خطاب شرعي : -

    رفع الحكم بموت أو جنون أو اجماع أو قياس .


    لمعرفة الناسخ والمنسوخ طرق :-

    1. النقل الصريح عن النبي – صلى الله عليه وسلم – أو عن صحابي .
    مثل حديث:-
    " كنت نهيتكم عن زيارة القبور ألا فزوروها فإنها تذكر بالآخرة "

    2. اجماع الأمة على أن هذا ناسخ ومنسوخ .

    3. معرفة المتقدم من المتأخر في التاريخ مع التعارض من كل وجه لأن السلف كانوا يطلقون النسخ على التخصيص والتقييد وغير ذلك .

    4. لا يعتمد النسخ على الاجتهاد , قول المفسرين , التعارض بين الأدلة ظاهراً , أو تأخر إسلام أحد الراويين .

    أدلة القائلين بالنسخ :-

    عند جمهور العلماء يستدلون بعدة أدلة
    منها:_

    1. قوله تعالى " ما ننسخ من آية أو ننسها نأت بخير منها أو مثلها ألم تعلم أن الله على كل شيء قدير " ومنها
    2. قوله تعالى " وإذا بدلنا آية مكان آية .."

    3. وفي الصحيح عن ابن عباس – رضي الله عنه – قال عمر رضي الله عنه " أقرؤنا أبيّ وأقضانا عليّ وإنا لندع من قول أبي ّ وذاك أنّ أبيا يقول : لا أدع شيئاً سمعته من رسول الله وقد قال عز وجل " ما ننسخ من آية أو ننسها "

    وسنقوم بتفنيد هذه الأدلة ونرد عليها ونبين آراء العلماء قي ذلك .


    الرد على الحديث :

    الرد الأول وأقواها : -
    أن هذه الرواية منقوضة السند فمع أن العلماء وثقوا أحد الرواة وهو حبيب إلا أنهم قالوا إنه كثير الإرسال والتدليس , وبالتالي فإن في السند انقطاع والرواية ضعيفة .

    الرد الثاني :-

    إن أبيّاً كان يأخذ كل ما يسمع من رسول الله -عليه السلام – سواء أكان قرءاناً أو حديثاً وقد يكون هناك أحاديث نسختها آيات قرآنية فهذه الأحاديث المرادة من قول عمر " وإنا لندع من قول أبي "

    الرد الثالث : -

    يحتمل أن يكون آخر الرواية مدرجا ًمن فهم بعض الرواة الذين فهموا أن الرواية تتحدث عن نسخ آيات قرآنية .
    في هذه الحال لا يكون فهمهم حجة .

    الرد الرابع :-

    هذه الرواية تعارض حديثا في البخاري يحث فيه النبي – صلى الله عليه وسلم الصحابة الكرام على استقراء القرآن من أربعة منهم : أبي ّ بن كعب – رضي الله عنه -



    أما الآيات القرآنية فجمهور العلماء فسروا كلمة" آية " في الآيات بالآية القرآنية :-

    " ما ننسخ من آية أو ننسها نأت بخير منها أو مثلها ألم تعلم أن الله على كل شيء قدير "

    " وإذا بدلنا آية مكان آية .. "
    الرد على تفسيرهم :-

    1. لكلمة آية عدة معانٍ في اللغة العربية منها: الدليل منها المعجزة والحجة والبرهان .

    2. ولهذه الكلمة في الاستعمال القرآني معاني أيضاً .

    منها :-
    1. المعجزة " واضمم يدك إلى جناحك تخرج بيضاء من غير سوء آية أخرى " .2.

    2. الأشياء العظيمة اللافتة للنظر " أتبنون بكل ريعٍ آية تعبثون "

    3. الدليل على وجود الله " وجعلنا الليل والنهار آيتين "

    4. الآيات القرآنية . وهي مقاطع من القرآن الكريم مفصولة بفواصل خاصة .

    " تلك آيات الله نتلوها عليك بالحق "

    والذي يرجح معنى كلمة آية السياق

    إن تفسير كلمة آية في قوله تعالى " ما ننسخ من آية أو ننسها .." بالآيات القرآنية غير مقبول لما يلي :-

    1. إنه لا يتفق مع السياق الذي لا يتحدث عن نسخ آيات قرآنية .
    " ما يود الذين كفروا من أهل الكتاب ولا المشركين أن ينزل عليكم من خير من ربكم والله يختص برحمته من يشاء والله ذو الفضل العظيم * ما ننسخ من آية أو ننسها نأت بخير منها أو مثلها ألم تعلم أن الله على كل شيء قدير "

    2. لأنه يتعارض مع قوله تعالى " أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافاً كثيرا "

    3. المعاني الأخرى لكلمة آية أقرب من هذا المعنى ولا يتعارض مع أدلة أخرى بل إن السياق يؤيد بعضها .


    أقوال العلماء :-

    1. الإمام محمد عبده :-

    قال : إن كلمة آية في قوله تعالى " ما ننسخ من آية .." هي : ما يؤيد الله تعالى به الأنبياء من الدلائل على نبوتهم " المعجزات " نقيمها دليلاً على نبوة نبي من الأنبياء فإننا نزيلها ونترك تأييد نبي آخر بها أو ننسها الناس لطول العهد لمن جاء بها فإننا بما لنا من القدرة الكاملة نأت بخير منها في قوة الاقناع واثبات النبوة أو نأت بمثلها في ذلك .

    2. الزمخشري:-


    يفسر كلمة خير في قوله تعالى " ما يود الذين كفروا من أهل الكتاب ولا المشركين أن ينزل عليكم من خير من ربكم "

    يفسرها بأنها الوحي والرحمة " القرآن الكريم "

    فسر قوله تعالى " ما ننسخ من آية أو ننسها .. "
    بأنه عندما ينزل الله أو يبطل حكماً من التوراة فإنه يأتي في القرآن بخير منه وأفضل , ثم اليهود يرون أنفسهم أحق أن يوحى إليهم فيحسدونكم , ولا يحبون أن ينزل عليكم شيء من الوحي " الشرائع السابقة "

    3.أبو مسلم الأصفهاني :-

    إن المراد من الآيات المنسوخة هو الشرائع التي في الكتب القديمة من التوراة والانجيل كالسبت وغيره مما وضعه الله عنا وتعبدنا بغيره . فإن اليهود والنصارى أنفسهم كانوا يقولون لا تؤمنوا إلاّ لمن تبع دينكم , فأبطل الله عليهم ذلك بهذه الآية . " ما ننسخ من آية أو ننسها نأت بخير منها أو مثلها ... "

    4.محمد الغزالي :-

    النسخ هنا " ما ننسخ من آية ... " ليس تبديلاً جزئياً في أحكام شريعة واحدة ثم قال حتى لو فسرت كلمة آية " ما ننسخ من آية ..." بالآية القرآنية فهذا لا يعني ولا يدل على وجود نسخ في القرآن الكريم بل تكون دالة على جواز وقوعه فقط وقد بين ذلك الفخر الرازي .

    5.الفخر الرازي :-

    قال: لأن كلمة "ما " في قوله " ما ننسخ من آية ..." تفيد الشرط والجزاء وكما أن قولك من جاءك فأكرمه لا يدل على حصول المجيء بل على أنه متى جاء وجب الإكرام فهكذا هذه الآية " ما ننسخ .." لا تدل على حصول النسخ بل على أنه متى حصل النسخ وجب أن يأتي بما هو خير منه .

    4.إن الخطاب في سورة البقرة يتعلق باليهود ايتداءاً من الآية 41- 124 تتكلم عن اليهود وآية النسخ واقعة بين ذلك 107 فهي بلا شك تتوجه بالخطاب إلى اليهود منتقدة إياهم على استنكارهم نسخ القرآن الكريم لآيات التوراة .
    5. يقال للمحتجين بهذه الآية :-

    إذا كانت الآية " ما ننسخ .." تتحدث عن إبطال أو إزالة آية قرآنية واستبدالها بآية قرآنية أخرى فما فائدة أن يزال حكم من القرآن ليؤتى بمثله تماما ً , وإذا استبدل بخير منه فهل في كلام الله عز وجل مفاضلة , ثم ما وجه الإعجاز في قوله تعالى في آخر الآية " ألم تعلم أن الله على كل شيء قدير "


    الدليل الثاني :-

    " وإذا بدلنا آية مكان آية والله أعلم بما ينزل قالوا إنما أنت مفتر بل أكثرهم لا يعلمون " < النحل 101 >


    وجه الاستدلال عند الذين قالوا بوجود النسخ :-

    1. فسروا كلمة الآية" مكان آية " بالآية القرآنية .

    2. روايات وردت منها : * عن ابن عباس قال كان المشركون إذا نزلت آية فيها شدة ثم نزلت آية ألين منها يقولون إن محمدا يسخر بأصحابه يأمرهم اليوم بأمر وينهاهم عنه غدا ً ما هو إلاّ مفتر يتقوله من عند نفسه فأنزل الله هذه الآية .

    * قال مجاهد " بدلنا آية مكان آية " أي رفهناها وأثبتنا غيرها . هو كقوله " ما ننسخ من آية أو ننسها "

    الرد على جمهور العلماء :-

    1. إن كلمة آية في قوله تعالى " وإذا بدلنا آية مكان آية "
    لا تعني الآية القرآنية وإنما تدل على المعجزة والسياق القرآني يؤكد هذا الأمر .
    " وإذا بدلنا آية مكان آية والله أعلم بما ينزل قالوا إنما أنت مفتر بل أكثرهم لا يعلمون* قل نزله روح القدس من ربك بالحق ليثبت الذين آمنوا وهدى وبشرى للمسلمين * ولقد نعلم أنهم يقولون إنما يعلمه بشر لسان الذي يلحدون إليه أعجمي وهذا لسان عربي مبين "

    الرد على روايات ابن عباس , مجاهد .

    أن هذه الروايات منقوضة بكون سورة النحل سورة مكية ولم يوجد في الآيات المكية نسخ .


    بعض العلماء الذين قالوا بعدم وجود النسخ :-

    1. محمد الغزالي في كتابه نظرات في القرآن
    قال: وعند أقل تأمل يرى المنصف أنما ينسب إلى المشركين من كلام حول النسخ إنما هو مفتعل ولا يصلح أن يكون سبباً لنزول الآية , فسورة النحل سورة مكية وليس فيما نزل قبلها من الوحي الإلهي حكم نسخ بأشق منه أو بأهون حتى يكون ذلك مثار لغط من المشركين أو اعتراض على القرآن الكريم بما يقع فيه من تناقض ... أين الحلال الذي حرم أو الحرام الذي أحل قبل سورة النحل ؟! إن شيئاً من ذلك لم يحدث فضلاً عن أن يتندر به المشركون وينسبوا محمد به على الإفتراء.
    بل إننا نجزم بأن مشركي مكة لم يدر بخلدهم شيء من هذا الذي جعله بعض المفسرين سبباً لنزول الآية .

    ثم ذكر الغزالي التفسير الصحيح لهذه الآية فقال:-

    إن مشركي مكة لم يقتنعوا باعتبار القرآن معجزة تشهد لمحمد بصحة النبوة وتطلعوا إلى خارق كوني من النوع الذي كان يصدر عن الأنبياء قديماً فهو في نظرهم الآية التي تخضع لها الأعناق .
    أما هذا القرآن فهو كلام من عند محمد يجيء به من عند نفسه وربما كان يتعلمه من بعض أهل الكتاب الذين لهم بالتوراة والإنجيل دراية .
    واحتج الغزالي بسياق الآيات الذي يدل على أن كلمة آية هنا بمعنى المعجزة .

    2. القاسمي :-

    قال : وذهب قوم إلى أن المعنى تبديل آية من آيات الأنبياء المتقدمين " المعجزة " كآية موسى وعيسى وغيرهما من الآيات الكونية بآية أخرى نفسية علمية " القرآن الكريم " وهي كون المنزل هدى ورحمة وبشارة يدركها العقل إذا تنبه لها . وذلك لاستعداد الإنسان وقتئذ لأن يخاطب عقله فلم يؤت من قبل الخوارق الكونية ويدهش بها كمن كان سلف , فبدلت تلك المعجزات الكونية بآية وهي كتاب العلم والهدى والرحمة من نبي أميّ لم يقرأ ولم يكتب .. ثم قال : هذا التأويل يرجحه أن السورة مكية وليس في المكي منسوخ بالمعنى الذي يريدونه .

    ومن الآيات التي يستدلوا بها على وجود النسخ قوله تعالى :-

    " يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب "

    وجه الاستدلال عند القائلين بالنسخ :-

    1. يمحو الله ما يشاء من الآيات القرآنية ويثبت غيرها.
    2. عن ابن عباس في قوله" يمحو الله ما يشاء ويثبت " قال يبدل ما يشاء فينسخه ويثبت ما يشاء فلا يبدله .
    3. قال قتادة هو كقوله تعالى " ما ننسخ من آية أو ننسها "

    الرد على أقوالهم :-

    1. الرد على رواية ابن عباس أن سند الرواية لا يصح فقد رواها علي بن أبي طلحة عن ابن عباس .
    قال ابن حجر عن علي ابن أبي طلحة قال: أرسل عن ابن عباس ولم يره , صدوق قد يخطيء .

    الرواية ضعيفة لأنه فيها انقطاع ما بين أبي طلحة وابن عباس حيث أرسل طلحة عن ابن عباس .

    2. هذه رواية قتادة رواية مقطوعة , والمقطوع من أقسام الحديث الضعيف , وأيضا ً هذا قول قتادة وقوله ليس بحجة .

    رأي العلماء في ذلك :-

    القاسمي :-

    قال: كانوا يقترحون على رسول الله في أوائل البعثة أن يأتي بآية كآية موسى وعيسى توهما أنها أقصى ما يدل على نبوة النبي في كل زمان ومكان , فأعلمهم الله أن تلك الآيات الحسية قد انتهى دورها وذهب عصرها وقد استعد البشر لتنبيه للآيات العقلية وأن تلك الآيات الكونية أو المادية محيت كما محي عصرها وقد أثبت الله غيرها مما هو أوضح وأدل على الدعوة .

    2. د. مصطفى زيد :-

    قال وهنا نستطيع أن نقرر في شيء من الطمئنينة أم مجال المحو والإثبات في هذه الآية هو الشرائع والمعجزات لا الأحكام في الشريعة الواحدة .

    3. سيد قطب :-

    قال في تفسير" لكل أجل كتاب " مؤكدا أن هذه الآية تتحدث عن محو الشرائع السابقة وتثبت الشريعة الإسلامية .


    أقسام النسخ من حيث السند ونوع الناسخ والمنسوخ عند القائلين به :-

    1. نسخ القرآن بالقرآن بالقرآن

    ومن الأمثلة على هذا النوع التي قالوا فيها نسخ :-

    "والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجاً وصية لأزواجهم متاعاً إلى الحول غير إخراج فإن خرجن فلا جناح عليكم فيما فعلن في أنفسهن من معروف والله عزيز حكيم "


    هذه الآية منسوخة بقوله تعالى

    " والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجاً يتربصن بأنفسهن أربعة أشهر وعشرا فإذا بلغن أجلهن فلا جناح عليكم فيما فعلن في أنفسهن بالمعروف والله بما تعملون خبير "

    الحكم في الآيات :-

    1. عدة المرأة المتوفى عنها زوجها سنة كاملة .
    2. عدة المرأة المتوفى عنها زوجها أربعة أشهر وعشرة أيام .

    اختلف العلماء فقالوا بنسخ الآية الثانية ناسخة والآية الأولى منسوخة , فلم يعد الحكم سنة كاملة أصبح أربعة أشهر وعشرة أيام .


    الرد عليهم :-

    الآية الأولى : -

    هذه الآية تتحدث عن حق الأرملة في النفقة والسكنى في بيت زوجها سنة كاملة ويجوز لها أن تتخلى عن هذا الحق , عدا مال الميراث .

    الآية الثانية :-

    هي تبين عدة المرأة المتوفى عنها زوجها وتحدده بأربعة أشهر وعشرة أيام .

    وقد أجمل د. مصطفى زيد المذاهب والأقوال في تفسير هذه الآية وهي ثلاث أقوال :-

    القول الأول :-

    مذهب القائلين بأنها منسوخة نسخ منها الحول بالعدة 4 أشهر و 10 أيام , ونسخت النفقة والسكنى بآية المواريث .


    القول الثاني :-

    مذهب القائلين بأن المنسوخ منها النفقة والسكنى فقط .

    القول الثالث :-

    مذهب القائلين بأن الآية محكمة لم ينسخ منها شيء وهو مذهب مجاهد

    العلماء الذين قالوا بعدم وجود النسخ :-

    الفخر الرازي :-

    ذكر قول مجاهد " أن الآية محكمة لم ينسخ منها شيء " .

    قال : إن الله أنزل في عدة المرأة المتوفى عنها زوجها آيتين الأولى " يتربصن بأنفسهن أربعة أشهر وعشرا "

    والثانية " وصية لأزواجهن متاعاً إلى الحول غير إخراج "

    قال :- فوجب تنزيل هاتين الآيتين على حالتين :-

    1. فنقول إنها إن لم تختر السكنى في بيت زوجها ولم تأخذ النفقة من مال زوجها كانت عدتها أربعة أشهر وعشرة أيام .


    2. أما إن اختارت السكنى في بيت زوجها والنفقة من مال زوجها كانت عدتها سنة كاملة .

    وتنزيل هاتين الآيتين على هذين التقديرين أولى حتى يكون كل واحد منهما معمولاً به .

    أبو مسلم الأصفهاني :-

    إن معنى الآية أن من يتوفون منكم ويذرون أزواجا ً وقد وصوا لأزواجهن بنفقة الحول وسكنى الحول فإن خرجن قبل ذلك وخالفن وصية الزوج بعد أن يقمن المدة التي ضرب الله لهن أربعة أشعر وعشرا فلا حرج فيما فعلن في أنفسهن من معروف أي نكاح صحيح لأن اقامتهن بهذه الوصية غير لازمة والسبب أنهم كانوا في زمان الجاهلية يوصون بالنفقة والسكنى حولا ً كاملا وكان يجب على المرأة الاعتداد بالحول فبين الله هذه الآية أن ذلك غير واجب وعلى هذا التقدير فالنسخ زائل .

    وقد احتج أبو مسلم على قوله بوجوه حيث ذكرها الرازي

    1. أن النسخ خلاف الأصل فوجب المصير على غيره أو عدمه بقدر الامكان .

    2. أن يكون الناسخ متأخرا ً عن المنسوخ في النزول وإذا كان متأخرا ً عنه في النزول كان الأحسن أن يكون متأخرا ً عنه في التلاوة أيضا ً لأن هذا الترتيب أحسن فأما تقدم الناسخ على المنسوخ في التلاوة وهو إن كان جائزا ً في الجملة إلاّ أنه يعج سوء ترتيب , وتنزيه كلام الله عنه واجب بقدر الإمكان .

    3. أنه ثبت في علم أصول الفقه أنه متى وقع التعارض بين النسخ والتخصيص كان التخصيص أولى وهنا إن خصصنا هاتين الآيتين بالحالتين على ما هو من قول مجاهد اندفع النسخ كقول مجاهد فكان المصير إلى قول مجاهد أولى من التزام النسخ من غير دليل .



    سيد قطب :-

    ينكر سيد قطب نسخ هذه الآية قائلا ً الآية الأولى تقرر حق المتوفى عنها زوجها في وصية منه تسمح لها بالبقاء في بيته والعيش من ماله مدة حول كامل لا تخرج ولا تتزوج إن رأت من مشاعرها أو الملابسات المحيطة بها ما يدعوها إلى البقاء وذلك مع حريتها في أن تخرج بعد 4 أشهر 10 ليال كالذي قررته الآية الأخرى فالعدة فريضة عليها والبقاء حولا ً كاملا ً حق لها وبعضهم يرى أن هذه الآية " الحول " منسوخة بتلك ولا ضرورة لافتراض النسخ لاختلاف الجهة فهذه تقرر حقا ً لها إن شاءت استعملته , وتلك تقرر حقا ً عليها " فريضة " .

    محمد رشيد رضا :-

    ينكر النسخ في هذه الآيات .

    3. نسخ القرآن بالسنة :-

    وتحت هذه القسم نوعان :-

    1. نسخ القرآن بالسنة الأحادية . " حديث غريب, مشهور , عزيز "

    آراء العلماء في ذلك :-
    أ‌. الجمهور :- عدم الجواز لأن القرآن متواتر يفيد اليقين , والحديث الأحادي مظنون ولا يصح رفع المعلوم بالمظنون .
    هذا القول الراجح .

    ب‌. ابن حزم :- أجاز هذا النوع من النسخ .

    2. نسخ القرآن بالسنة المتواترة :-

    أ . قد أجازه مالك وأبو حنيفة وأحمد في رواية .

    دليلهم :-

    لأن الكل وحي " وما ينطق عن الهوى إن هو إلاّ وحي يوحى "
    " وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم "
    والنسخ هو نوع من أنواع البيان .

    ب . منعه الشافعي وبعض أهل الظاهر والإمام أحمد ابن حنبل في الرواية الثانية
    لقوله تعالى " ما ننسخ من آية أو ننسها نأت بخير منها أو مثلها "

    والسنة هي ليست خيرا ً من القرآن ولا مثله .
    وهو القول الراجح .
    3. نسخ السنة بالقرآن :-

    أ . أجازه الجمهور , فالتوجه إلى البيت المقدس كان ثابتا ً بالسنة , وليس في القرآن ما يدل عليه .

    وقد نسخ بالقرآن فيقوله تعالى :-

    " فول وجهك شطر المسجد الحرام "
    حيث أمرهم الرسول عليه السلام أن يصلوا اتجاه بيت المقدس :: حيث كان النبي يحب أن يوافق أهل الكتاب أو الأقوام السابقين فيما لم ينزل فيه شيء ثم نزلت الآية .. " فول وجهك ... "

    مثاله أيضا ً وجوب صيام يوم عاشوراء كان ثابتا ً بالسنة . ونسخ بقوله تعالى :- " فمن شهد منكم الشهر فليصمه "

    حديث أخرجه البخاري ومسلم عن عائشة قالت " كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أمر بصيام يوم عاشوراء فلما فرض رمضان كان من شاء صام ومن شاء أفطر "

    وهو القول الراجح


    ب . منعه الشافعي في أحد روايتيه :-
    قال حيث وقع بالسنة فمعها قرآن , أو بالقرآن فمعه سنة عاضدة تبين وتوافق .

    4. نسخ السنة بالسنة :-

    وتحت هذا القسم أربعة أنواع :-

    نسخ متواتر بمتواتر .
    نسخ آحاد بآحاد .
    نسخ آحاد بمتواتر .
    نسخ متواتر بآحاد .

    والثلاثة الأولى جائزة أما النوع الرابع ففه خلاف في نسخ القرآن بالسنة الأحادية .
    الجمهور :- عدم الجواز .
    أما نسخ كل من الاجماع والقياس فالصحيح عدم الجواز.

    أنواع النسخ في القرآن الكريم عند القائلين به :-

    نسخ التلاوة والحكم معا ً :-

    ومثاله ما رواه مسلم وغيره عن عائشة قالت "كان فيما أنزل عشر رضعات معلومات يحرمن فنسخن بخمس معلومات ".
    توفي رسول الله وهن مما يقرأ من القرآن ظاهره بقاء التلاوة , وليس كذلك فإنه غير موجود في المصحف العثماني .
    وأجيب بأن المراد قارب الوفاة .

    وحكى القاضي أبو بكر محمد المعافري أحد فقهاء اشبيليه في كتابه الانتصار

    عن قوم انكار هذا القسم لأن الأخبار فيه أخبار آحاد , ولا يجوز القطع على انزال القرآن ونسخه بأخبار آحاد لا حجة فيها تفيد القطع , ولكنها ظنية.

    الرد على الحديث المستدل به :-

    :: هذا الحديث منقوض سندا ً ومتنا ً

    أما متنه :-

    1. يناقض الآيات التي تؤكد على حفظ القرآن الكريم .
    2. يناقض العقل من عدة أوجه .

    أ . إننا لم نسمع بأن الرسول عليه السلام قد أمر بإزالتها.
    ب. لم يرد عن الرسول عليه السلام شيء حول هذه الآيات المزعومة .
    ج. أن الرواة كانوا يرون أمورا ً بسيطة قد تكون ذات أهمية هامشية فهل يعقل أنهم فلوا عن هذه الآية القرآنية .


    أما من حيث السند :-

    فإن الحديث غريب جاء عن طريق عمرة بنت عبد الرحمن فقط , ومع أن الحديث موجود في العديد من كتب الحديث مثل مسلم , أبو داود , النسائي , الترمذي , ابن ماجة , الموطأ , الدارمي .

    إلاّ أنه لم يرد في هذه الكتب إلا ّ عن طريق عمرة بنت عبد الرحمن عن عائشة رضي الله عنها . ولا بد هنا من التوقف عند نقاط هامة جدا ً

    1. لقد رُوي عن عائشة -رضي الله عنها- مئات من التلاميذ التابعين فلماذا لم يرد هذا الحديث إلاّ عن عمرة مع ملاحظة الأهمية البالغة لمتنه ؟!

    2. إن عمرة ليست معروفة برواية الحديث فإنها لم ترو إلا ّ عن ستة من الصحابة 2 فقط معروفان هما عائشة , وعبد الله بن عمر , و4 ليسوا معروفين برواية الحديث هم زياد بن أبي سفيان , ولم يرو عنه إلاّ حديث واحد فقط وكان عن طريق عمرة , وحمنة بنت جحش وأم هشام بنت حارثة , وحبيبة بنت سهل .

    فأين سعيد بن المسيب وسعيد بن جبير وغيرهما من كبار التابعين عن هذه الرواية البالغة الأهمية لو صحت ؟!
    3. أليس من الممكن أن تكون عمرة قد أساءت الفهم عندما سمعت عائشة – رضي الله عنها – وخصوصا ً أن مالكا ً الذي يروي الحديث في موطأه لا يأخذ به .
    فقد ذكر الحديث ثم قال عقبه : وليس على هذا العمل .


    بعض العلماء الذين لم يقبلوا الحديث :-

    محمد عبده , النحاس .

    عدد الرضعات المحرمة :-

    اختلف العلماء في عدد الرضعات المحرمة على 3 أقوال :-

    1. أن قليل الرضاع وكثيره سواء في التحريم . " رضعة واحدة تحرم "
    دليل :-

    اطلاق الارضاع في قوله تعالى " وأمهاتكم اللاتي أرضعنكم " وهو القول الراجح
    1. ما رواه البخاري ومسلم عن عقبة بن الحارث قال تزوجت أم يحي بنت أبي اهاب فجاءت أمة سوداء فقالت قد أرضعتكما قال فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت له ذلك فقال كيف وقد قيل دعك عنها .

    ذهب إلى هذا القول علي , وابن عباس , سعد بن المسيب , والحسن البصري , وأبو حنيفة , ومالك , ورواية عن أحمد .

    أن التحريم لا يثبت بأقل من 5 رضعات متفرقات .

    دليل : -

    حديث عمرة عن عائشة " كان فيما أنزل .."

    ذهب إلى هذا القول :- عبد الله بن مسعود , واحدى الروايات عن عائشة والشافعي , وأحمد في ظاهر مذهبه , وأكثر أهل الحديث .


    واعترض على هذا الرأي :-

    بأن القرآن لا يثبت إلاّ بالتواتر .
    أنه لو كان كما قالت عائشة رضي الله عنها لما خفي على المخالفين لاسيما ابن عباس وعلي رضي الله عنهما.

    2. إن التحريم يثبت بثلاث رضعات فأكثر
    دليل :-
    " لا تحرم المصة ولا المصتان "

    وهذا صريح في نفي التحريم بما دون الثلاث فيكون التحريم منحصرا ً فيما زاد .

    ذهب إلى هذا القول :- داود الظاهري , واحمد بن حنبل في الرواية الثانية .

    الراجح القول الأول .

    نسخ الحكم وبقاء التلاوة :-

    " يأيها الذين آمنوا إذا ناجيتم الرسول فقدموا بين يدي نجواكم صدقة ذلك خير لكمك وأطهر فإن لم تجدوا فإن الله غفور رحيم "

    الحكم : وجوب تقديم الصدقة بين يدي رسول الله .


    " أأشفقتم أن تقدموا بين يدي نجواكم صدقات فإذا لم تفعلوا وتاب الله عليكم فأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة وأطيعوا الله ورسوله "

    الحكم : جواز تقديم الصدقة ...

    القائلون بالنسخ استدلوا بدليلين على جواز النسخ فيها :-

    1. استنتاج بعض العلماء من فهمه للآيات .

    2. رواية عن علي بن أبي طالب – رضي الله عنه – تبين أن عليا ً كان هو المتصدق الوحيد عندما أمرت الآية بذلك حيث أنها سرعان ما نسخت فلم يتمكن غيره من تطبيقها .

    الرد عليهم :-

    ذهب بعض العلماء إلى أنه لا يوجد نسخ في هذه الآيات فقد استطاعوا التوفيق بينها ومنهم القاسمي .

    القاسمي :-

    لقد أسلفنا في مواضع عديدة أن النسخ في كلام السلف أعم منه باصطلاح الخلف , قال والأصل في الآيات المقررة لحكم ما هو اتصال جملها إذ به سحر بلاغتها .
    وقد أيد القاسمي أن الصدقة هنا ليست للوجوب وإنما للندب . فقال الظاهر أن الأمر للندب ويدل عليه أمور :-

    1. أنه تعالى قال : " ذلكم خير لكم وأطهر " وهذا إنما يستعمل في التطوع .
    2. أنه لو كان واجبا ً لما أزيل وجوبه بكلام متصل به وهو " أأشفقتم أن تقدموا ... "
    3. أن قوله تعالى " فإذا لم تفعلوا وتاب الله عليكم فأقيموا الصلاة ... "
    معنى " وتاب الله عليكم " خفف عنكم وسهل عليكم فلم يعاملكم كما كان يعامل الأمم السابقة , ولم يعنتكم بشئ أوجبه عليكم فإذا ندبكم إلى هذا الأمر فلم يجعله عليكم فرضا ً , وقد ورد هذا المعنى لهذه الكلمة في آيات أخرى .

    " وعلم أن لن تحصوه فتاب عليكم " خفف عنكم وسهل عليكم .


    الرد على رواية علي :-

    هذه الرواية أوردها هبة الله ابن سلامة , وعبد القاهر البغدادي , ومرعي الكرمي . ولم يذكر أحد منهم سنداً في هذه الرواية .
    أما متنها فقد ناقشه جواد عفانة ورده بأدلة بينة .

    4. نسخ التلاوة مع بقاء الحكم :-

    ومن الأمثلة عليه " الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة نكالاً من الله والله عزيز حكيم "

    زعم بعض العلماء أن هذه الآية وردت في أسانيد متعددة بلغت حد التواتر والصحيح أنت تلك الأسانيد لم تبلغ حد التواتر فقد وردت هذه الآية في خمسة أسانيد هي :-

    1. حديث أبي ّ ابن كعب وفي اسناده حمّاد بن سلمة وعاصم بن بهدلة
    أما حماد فقد ساء حفظه لما كبر .
    وعاصم في حديثه شيء من الضعف وهذا اسناد ضعيف .

    2. حديث أمامة بن سهل عن خالته وفي اسناده مروان ابن عثمان وهو ضعيف .

    3. حديث كثير ابن الصلت عن عمر بن العاص وزيد بن ثابت .

    وكثير ابن الصلت مجهول ولا ينفعه توثيق العجلي وابن حبان له لأنهما يوثقان المجاهيل ومعروفان بتساهلهما .

    4. حديث سعيد المسيب عن عمر بن الخطاب قال أبو حاتم سعيد لم يصلح له سماع من عمر إلا ّ رؤية له رآه على المنبر .

    5. رواية أيضا ً عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه وفيها وقد قرأتها الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة "

    هذه الرواية منقوضة سندا ً ومتنا ً .

    سندها :- ففيه الزهري وهو مدلس من الطبقة الثالثة ولم يصرح بالسماع وهذه الرواية وبالتالي فهي ضعيفة .

    المتن :- فقوله وقد قرأتها لا يدل أنه قرأها من القرآن الكريم فربما يكون قرأها من التوراة أو من غيرها .

    بعض العلماء القائلين بالرجم المحصن لا يستدلون بهذه الآية بل يحتجون بالأحاديث التي تذكر رجم ماعز والغامدية .

    المثال 2 :-
    ما روي في الصحيحين عن أنس في قصة أصحاب بئر معونه الذين قتلوا وقنت الرسول يدعوا على قاتليهم , قال أنس ونزل قرآنا ً قرأناه حتى رفع " أن بلغوا عنا قومنا أنا لقينا ربنا فرضي عنا وأرضانا , ثم نسخت تلاوته .
    وهذه الرواية منقوضة السند والمتن
    وهي خبر وأجمع العلماء أنه ليس في الأخبار نسخ .
    أما السند :- فقد رواها قتادة عن أنس وقتادة مدلس من الطبقة الثالثة لم يصرح بالسماع في هذه الرواية .



    قولهم أيضا ً النسخ " النسخ إلى بدل أخف "

    " أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم ..... وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام إلى الليل "

    " يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم .."

    الرد :

    الآية الأولى : تقول بتحديد زمان الصيام

    والآية الثانية : تقول بفرضية الصيام

    روي عن النبي عليه السلام أنه كان يحب أن يوافق أهل الكتاب في كل ما لم ينزل فيه شيء "

    الصحابة بناءا على أمر النبي عليه السلام كانوا يصومون من العشاء إلى المغرب ... .

    فهذه الآية ناسخة لأمر النبي في تحديد زمن الصيام


    ومن الأمثلة التي قالوا أنه فيها نسخ .." النسخ إلى بدل مماثل "

    كنسخ التوجه إلى بيت المقدس بالتوجه إلى الكعبة

    في قوله تعالى " فول وجهك شطر المسجد الحرام "

    الرد :

    صحيح إنه ناسخة ولكن هي ناسخة للسنة .

    حيث مرهم الرسول بالتوجه إلى بيت المقدس .. حيث كن يحب الرسول أن يوافق أهل الكتاب فيما لم يكن فيه دليل .. ثم نزلت الآية .


    ومن الأمثلة التي قالوا فيها نسخ .. " النسخ إلى بدل أثقل "

    " واللاتي يأتين الفاحشة من نسائكم ......... فإن شهدوا عليهن فأمسكوهن في البيوت "


    " الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة "


    القائلون بالنسخ في هذه الآيات يستدلون بما يلي :

    1. حديث النبي عليه السلام الذي رواه مسلم " خذوا عني خذوا عني قد جعل الله لهن سبيلا البكر بالبكر جلد مئة ونفي سنة والثيب بالثيب جلد مئة والرجم "

    روايات وردت عن التابعين من بعدهم منها :

    1. عن ابن جبير انه قال كانت المرة أول الإسلام إذا شهد عليه أربعة من المسلمين العدول بالزن حبست في السجن فإن كان لها زوج أخذ المهر منها ولكنه ينفق عليها من غير طلاق وليس عليه حد ول يجامعها .
    2. خرج ابن جرير عن السدي قال كانت المرأة في بدأ الإسلام إذا زنت حبست في البيت وأخذ زوجها مهرها حتى جاءت الحدود فنسختها

    3. فهم بعض العلماء لهذه الآيات التعارض الظاهري بينهما .

    الرد على الاستدلال الأول :

    أن هذا الحديث يرويه الحسن البصري عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه ومدار الحديث عليه " الحسن البصري " والحسن معروف بالتدليس وفي الروايات جميعها لم يصرح بالسماع وقال ابن سعد ما رسله الحسن فليس بحجة وقال الذهبي الحسن مدلس فلا يحتج بقوله عمن لم يدركه وقد يدلس عمن لقيه ويسقط من بينه وبينه .
    فالرواية منقطعة لا تصلح للاحتجاج بها من حيث السند .

    من حيث المتن :

    1. معلول بنفي سنة .. 2 والجلد بالنسبة للثيب .

    رد العلماء على هذه الروايات سندا ومتنا

    هذه الروايات مقطوعة
    رواية السدي يوجد راويان يسمى كل واحد منهما لسدي أحدهما ضعيف والآخر ضعيف جدا .
    فلا يحتج بروايتهما .

    من حيث المتن :

    قال محمد رشيد رضا : قال إذا بحثنا في متن هاتين الروايتين نرى أنه لا يصح أن يكون ما جاء فيهما عملا بهذه الآية .

    وذلك للأسباب التالية :
    1. ليس في الآية إجازة لأخذ المهر بل الآيات قبلها وبعدها تحرم أكل الرجل شيئا من حقوق المرأة .

    2. إن ابن جبير قال إنهم كانوا يحبسونها في السجن وهذا مخالف للآية .. فأمسكوهن في البيوت .


    3. صرح ابن جبير في السدي ن هذا كان في أول الإسلام فيأخذ منه أنهم كانوا يفعلون ذلك بالاجتهاد أو استصحاب عادات الجاهلية لأنهم لم يلتزموا العمل بنص الآية .

    4. لا تظهر أن الآية نزلت في أول الإسلام فقد بينا أن السورة مدنية وأنها نزلت بعد غزوة أحد التي كانت في أواخر السنة 3 هـ.

    الرد على الدليل الثالث :



    اختلف بعض العلماء في التوفيق بين هاتين الآيتين "

    1. ذهب أبو مسلم إلى أن المراد بكلمة الفاحشة في قوله " واللاتي يأتين الفاحشة " هو السحاق... وأن المراد بقوله تعالى " واللذان يأتيانها منكم فأذوهما " هو اللواط .

    2. محمد عبده : قال أن ما ذهب إليه أبو مسلم من القول أن الآيتين محكمتان هو الراجح .

    3. الفخر الرازي : وأما على قول أبي مسلم فالراجح أنها غير منسوخة .

    4. محمد الخضري : فسر هذه الآية بعضهم بأنها خاصة بالنساء اللاتي عرف منهن اتيان مواضع الريب وبيوت الفسق من غير أن يتحقق زناهن فهؤلاء يجازين إذا شهد عليهن أربعة رجال بالحبس المؤبد في البيوت حتى الموت أو أن يطلقن أزواجهن وهو السبيل الذي جعله الله لهن .

    5. ذهب بعض العلماء إلى أن الخطاب في كل آية موجه إلى بعض الفئات قالوا :

    أن الخطاب في قوله تعالى " واللاتي يأتين الفاحشة .." موجه إلى هل المرأة كي يقوم الأهل بدورهم في انكار المنكر اذا لم تصل المسألة إلى الحاكم أو القاضي مع ملاحظة أن كل هذه الآيات تتحدث جريمة الزنا لأنها لو لم تكن تتحدث عن جريمة الزنا فما فائدة الشهود الربعة.

    أما الخطاب في قوله تعالى " واللاتي يأتيانها منكم فآذوهما "

    فهو موجه للمجتمع كي يقوم المجتمع أيضاً بدوره في انكار المنكر سوء أقيم الحد على الزناة ولم يقم ما لم يتوب .

    أما الخطاب في قوله تعالى " الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة " فهو موجه للحاكم المسلم أو القاضي المسلم إذا وصلت تلك الجريمة إليه .

    تطبق في ظل دولة اسلامية أو عدم وجود دولة اسلامية .
    6. قال الزمخشري : من الجائز ألا تكون الآية منسوخة وذلك بأن يترك ذكر الحد لكونه معلوما بالكتاب والسنة ويوصي بإمساكهن في البيوت بعد أن يقام عليهن الحد صيانة لهن عن مثل هذا ما جرى عليهن بسب الخروج من البيوت والتعرض للرجال " أو يجعل الله لهن سبيلا " وهو النكاح .
    7. د. محمد رشيد رضا :

    الكلام صحيح إذا علم أن الزانية والزاني قبل واللاتي يأتين الفاحشة .
    لكن لا دليل على أن آية الزانية والزاني قبل واللاتي يأتين الفاحشة بل بالعكس أنها نزلت قبل

    الراجح من الأقوال هو القول الخامس والواقع يؤكده .
    =================================
    إن النسخ الذي قال به الصحابة ليس هو النسخ الذي نقصد به نحن ومن والاهم من الذين قالوا بالنسخ وانما كان الصحابة يطلقون النسخ على التخصيص والتقيد وغير ذلك .
    والله تعالى يقول:-
    " كتاب أحكمت آياته .."
    والنسخ يعارض الإحكام .
    عندما تقول آية كذا الغت حكم آية كذا ؟؟!!!
    " لا يأتيه الباطل من بين يده ولا من خلفه .."
    مامعنى أن تبطل حكما في القرآن ؟!!!
    فنسخ يقول رفع الحكم يعني إزالته والغاؤه وابطاله ..
    " الم ذلك الكتاب لا ريب فيه .."
    لو دخل النسخ لدخل الريب
    " وهذا كتاب نزلناه مبارك فاتبعوه .."
    لم يقل اتبعوا معظمه .. يجب علينا أن نتبع كل ما في القران .. النسخ شك ولا يجوز أن نبطل آية وثبت بالحكم اليقيني بالشك .
    الشك هو الاجتهاد هل الظن يزيل اليقين ؟؟؟؟!!!!!!!!!
    ‘ن علماء التفسير والفقه والاصول يقولون لا يجوز القول بالنسخ مادام التوفيق بينهما هذه القاعدة مجمعة عليها
    وقد تمكن البعض من القول بإحكام كل الآيات القرآنية .
    ولا يوجد آية اجتمع العلماء على القول بنسخها .. بحثت في هذا .
    القول بالاحكام اولى من القول بالنسخ .
    هناك اجماع ضمني على أنه لا يوجد نسخ في القران

      الوقت/التاريخ الآن هو 25th نوفمبر 2017, 5:09 am