عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

    المراة في الإسلام والمسيحية

    شاطر
    avatar
    محب أبو هريرة
    عضو جديد
    عضو جديد

    ذكر عدد الرسائل : 10
    العمر : 52
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : مصر
    نقاط : 89204
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 01/10/2009

    المراة في الإسلام والمسيحية

    مُساهمة من طرف محب أبو هريرة في 15th أكتوبر 2009, 10:37 pm

    بسم الله والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
    أما بعد
    موضوعنا اليوم عن المرأة في الإسلام والمسيحية
    هناك افتراءات من النصارى حول أن المرأة المسلمة ليس لها ادنى كرامة ولا أدنى صلة لها بالإنسانية .
    ويقولون على المرأة المسلمة أنها ناقصة عقل ودين
    فسوف نرد عليهم بالأدلة والبراهين على أن الله جلا في علاه كرم المرأة المسلمة في كل الميادين
    أولا من القرآن الكريم
    وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا(23) سورة الإسراء.
    هنا الآية الكريمة توضح مدى تكريم الوالدين الأب والأم بعد توحيد الله يأتي إكرام الأب والأم وصلت لدرجة القول نهانا الله عز جل أن نقول لهما أف أصغر كلمة يمكن ان تقال.
    2- وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنْ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ(14) سورة لقمان
    وصية من الله للوالدين أجل وصية يأمرنا بها الله بر الوالدين
    3- وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنْ الْمُسْلِمِينَ(15) سورة الأحقاف وصية من الله ببر الوالدين.
    وقال عز من قائل : (( للرجال نصيب مما ترك الوالدان والأقربون وللنساء نصيب مما ترك الوالدان والأقربون )) سورة النساء .المراة في الإسلام ترث وتورث
    4- وقال جل ثناؤه (( ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف )) سورة البقرة.
    5- وقال سبحانه : (( والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض )) سورة التوبة
    6- (( فاستجاب لهم ربهم أنّي لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى )) سورة آل عمران : 195,
    ثانيا في السنة
    1- يا رسول الله من أبر قال أمك ثم أمك ثم أمك ثم أباك ثم الأقرب فالأقرب وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يسأل رجل مولاه من فضل هو عنده فيمنعه إياه إلا دعي له يوم القيامة فضله الذي منعه شجاعا أقرع قال أبو داود الأقرع الذي ذهب شعر رأسه من السم .
    احق الناس بالصحبة الأم ثلاثا صدقت يا أفضل خلق الله
    2- المرأة الحائض في الإسلام و قد ورد عن أنس أن اليهود كانت إذا حاضت المرأة منهم لم يواكلوها و لم يجامعوها فى البيوت فسأل الصحابة رسول الله (ص) فى ذلك فأنزل الله تعالى آية البقرة : 22 فقال رسول الله (ص) : " اصنعوا كل شىء إلا النكاح" فبلغ ذلك اليهود فقالوا: ما يريد هذا الرجل أن يدع من أمرنا شيئاً إلا خالفنا فيه .
    المرأة في المسيحية
    1- لنرى الآن كيف نسب كتابه المقدس للمسيح من انه احتقر المرأة الكنعانية ووصفها بالكلبة !! وهذا طبقاً لما ورد في متى [ 15 : 26:فعندما جاءت إمرأة كنعانية تسترحم المسيح بأن يشفى ابنتها رد عليها قائلاً : (( لا يجوز أن يأخذ خبز البنين ويرمى للكلاب !! )) فانظر كيف صدر هذا التعبير القاسى جداً لهذه المرأة من إله المحبة المزعوم !
    2- المرأة الحائض في المسيحية
    وضع المرأة الحائض فى كتابهم المقدس (( وَإِذَا حَاضَتِ الْمَرْأَةُ فَسَبْعَةَ أَيَّامٍ تَكُونُ فِي طَمْثِهَا، وَكُلُّ مَنْ يَلْمِسُهَا يَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. كُلُّ مَا تَنَامُ عَلَيْهِ فِي أَثْنَاءِ حَيْضِهَا أَوْ تَجْلِسُ عَلَيْهِ يَكُونُ نَجِساً، وَكُلُّ مَنْ يَلْمِسُ فِرَاشَهَا يَغْسِلُ ثِيَابَهُ وَيَسْتَحِمُّ بِمَاءٍ وَيَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. وَكُلُّ مَنْ مَسَّ مَتَاعاً تَجْلِسُ عَلَيْهِ، يَغْسِلُ ثِيَابَهُ وَيَسْتَحِمُّ بِمَاءٍ، وَيَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. وَكُلُّ مَنْ يَلَمِسُ شَيْئاً كَانَ مَوْجُوداً عَلَى الْفِرَاشِ أَوْ عَلَى الْمَتَاعِ الَّذِي تَجْلِسُ عَلَيْهِ يَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. وَإِنْ عَاشَرَهَا رَجُلٌ وَأَصَابَهُ شَيْءٌ مِنْ طَمْثِهَا، يَكُونُ نَجِساً سَبْعَةَ أَيَّامٍ. وَكُلُّ فِرَاشٍ يَنَامُ عَلَيْهِ يُصْبِحُ نَجِساً.)) (لاوين-15-19) فهذا هو كتابهم الذى يجعلها فى حيضها كالكلب المهمل الذى لا يقترب منه أحد و كأنها ( جربة )
    *** جاء في سفر اللاويين [ 15 : 28 ] ما نصه :
    (( وَإِذَا طَهُرَتْ مِنْ سَيْلِهَا تَحْسِبُ لِنَفْسِهَا سَبْعَةَ أَيَّامٍ ثُمَّ تَطْهُرُ. 29وَفِي الْيَوْمِ الثَّامِنِ تَأْخُذُ لِنَفْسِهَا يَمَامَتَيْنِ أَوْ فَرْخَيْ حَمَامٍ وَتَأْتِي بِهِمَا إِلَى الْكَاهِنِ إِلَى بَابِ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ. 30فَيَعْمَلُ الْكَاهِنُ الْوَاحِدَ ذَبِيحَةَ خَطِيَّةٍ وَالْآخَرَ مُحْرَقَةً وَيُكَفِّرُ عَنْهَا الْكَاهِنُ أَمَامَ الرَّبِّ مِنْ سَيْلِ نَجَاسَتِهَا )) المرأة الحائض في المسيحية خطية
    أما المرأة في اليهودية فقد جاء الحكم عليها في العهد القديم ما يلي : ( درت أنا وقلبي لأعلم ولأبحث ولأطلب حكمة وعقلاً , ولأعرف الشر أنه جهالة , والحماقة أنها جنون ؛ فوجدت أمرّاً من الموت : المرأة التي هي شباك , وقلبها شراك , ويدها قيود ) سفر الجامعة , الإصحاح 7 : 25 , 26 , ومن المعلوم أن العهد القديم يقدسه ويؤمن به اليهود والنصارى .
    شرح الكاتب الدانمركي wieth kordsten اتجاه الكنيسة الكالوثوليكية نحو المرأة بقوله : ( خلال العصور الوسطى كانت العناية بالمرأة الأوربية محدوداً جداً تبعاً لاتجاه المذهب الكاثوليكي الذي كان يعد المرأة مخلوقاً في المرتبة الثانية ) , وفي فرنسا عقد اجتماع عام 586 م يبحث شأن المرأة وما إذا كانت تعد إنساناً أو لا تعد إنساناً ؟ وبعد النقاش : قرر المجتمعون أن المرأة إنسان , ولكنها مخلوقة لخدمة الرجل .
    وقد نصت المادة السابعة عشرة بعد المائتين من القانون الفرنسي على ما يلي : ( المرأة المتزوجة - حتى لو كان زواجها قائماً على أساس الفصل بين ملكيتها وملكية زوجها - لا يجوز لها أن تهب , ولا أن تنقل ملكيتها ولا أن ترهن , ولا أن تملك بعوض أو بغير عوض بدون اشتراك زوجها في العقد أو موافقته عليه موافقة كتابية ) .
    هذا جزء يسير من الفرق بين المسلمة والمسيحية .
    أسأل الله أن يتقبل علمي هذا ويجعله في ميزان حسناتي ويجعله سببا في هداية رجال ونساء اللنصارى
    أقول قولي هذا وأستغفر الله العظيم لي ولكم
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92364
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    رد: المراة في الإسلام والمسيحية

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 16th أكتوبر 2009, 11:03 am


    يا بني أدم:
    لو عرفت قدر نفسك ما أهنتها بالمعاصي ،إنما طرد الله ابليس من رحمته لانه لم يسجد لك ، فالعجب كل العجب كيف صالحت عدوك و هجرت حبيبك

    يا بني أدم:
    أعرف قدرك
    خلق الله كل الاكوان من أجلك
    فكم من ملك في السماوات يسبح الله له مرتبة
    تتجافي جنوبهم

    يحبون الله و يحبهم الله
    فأذكروني أذكركم
    فسبحان من أختارك على الكل و جادل عنك قبل وجودك بقوله إني أعلم ما لا تعلمون
    وسبحان من خلق سبعة أبحر و يحب منك مجرد دمعة

    أنظر الي نفسك فان كانت عزيزة فلا تزلها و ان كانت ذليلة فلا تزدها علي ذلها ذلا


    عدل سابقا من قبل jesus_abdallah في 19th أكتوبر 2009, 8:30 am عدل 1 مرات
    avatar
    محب أبو هريرة
    عضو جديد
    عضو جديد

    ذكر عدد الرسائل : 10
    العمر : 52
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : مصر
    نقاط : 89204
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 01/10/2009

    رد: المراة في الإسلام والمسيحية

    مُساهمة من طرف محب أبو هريرة في 16th أكتوبر 2009, 9:56 pm

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
    أما بعد
    فإلى الأخ JESUS أرجو التوضيح من تقصد؟
    أقول قولي هذا وأستغفر الله العظيم لي ولكم
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92364
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    رد: المراة في الإسلام والمسيحية

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 19th أكتوبر 2009, 8:07 am

    --------------------------------


    عليكم السلام أولا
    تعجبت لما قرأت سؤالك يا اخ محب
    و لكني أحترمت فيك سؤالك عن الشئ و استفسارك قبل ان تتهم الناس
    حياك الله و جزاك خيرا
    وليس الأمر بعسير أبدا لفهم ما المقصود
    اما عن مشاركتي السابقة
    اقرأ نص المشاركة جيدا يا أخ محب
    كلمة (يا بني آدم) لا تعني الكلمة العامية التي نطلقها علي بعضنا البعض لما نريد الزجر و انما كلمة (يا بني آدم) تعني يا ابناء آدم
    و نحن هنا في منتدي المسيح عليه صلوات الله لا نتكلم بالعامية الا كلمات قليلة جدا
    ***للتوضيح لا غير*********
    ------------------
    كلمة(بني) هي جمع ابن و قيل هي تطلق علي الذكور أو علي( الاناث والذكور معا) لتغليب التذكير علي التأنيث حتي قيل (هي من بني تميم) و لم يقال (هي من بنات تميم)
    أما كلمة (بنت) فقيل اصلها بالهاء لا بالتاء فهي بنه أو ابنه و لكن قال الكسائي اتباعا للكتاب تكتب بالتاء
    أما ندائي فكان بالجمع فقلت (يا بني آدم) حتي يعلم كل انسان أنها موجهة للكل
    أما خطابي فقد انتقلت من صيغة الجمع الي صيغة المفرد و هو من فن الالتفات في اللغة العربية و هذا كي يكون النص خاصا بمن يقرأه
    نص المشاركة واضح لمن قرأه علي أنه بالفصحي اما من قرأه بالعامية فسيقول ما معني (يا بني آدم) هل يقصدني أنا؟
    هل يزجرني؟
    نص المشاركة عند انسان لا يفهم الا العامية قد يثير تساؤلات و قد لا يثر/
    ---------------------------------------------
    (م(ملحوظه :جملة (قد لا يثير) ان (قد) لا تدخل علي الفعل المنفي الا في الضرورة
    ---------------------------------------------------------------------------------------
    أردت أن اشاركك أول موضوع تكتبه هنا في قسم الشبهات و نحن ننتظر علي أحر من الجمر أي موضوع جديد
    موضوع جميل و المشاركة السابقة هي نداء علي كل انسان وهي أيضا عظة لي ولك ولكل انسان
    لا مانع أن تأخذ العظة لنفسك فما منا من أحد الا ويجتاج من يوعظه
    نحبك أولا في الله و نحبك ثانيا لأنك تحب رسول الله و نحبك ثالثا لأنك تحب أبو هريرة و أبو هريرة هو حبيب المؤمنين.
    و الله من وراء القصد وهو يهدي السبيل
    و صلي الله علي نبينا العدنان محمد االنبي العربي الكريم .

    avatar
    محب أبو هريرة
    عضو جديد
    عضو جديد

    ذكر عدد الرسائل : 10
    العمر : 52
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : مصر
    نقاط : 89204
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 01/10/2009

    رد: المراة في الإسلام والمسيحية

    مُساهمة من طرف محب أبو هريرة في 19th أكتوبر 2009, 8:20 am

    بسم الله والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
    أما بعد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي الفاضلjesus جزاك الله عني خيرا واحبك الذي أحببتني فيه.
    ولا تنسني يا اخي من دعائك.
    أقول قولي هذا وأستغفر الله العظيم لي ولك ولسائر المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92364
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    رد: المراة في الإسلام والمسيحية

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 20th أكتوبر 2009, 9:55 am


    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    تقول في مداخلتك السابقة Sadجزاك الله عني خيرا)
    و انا اقول لك: ( جزاك الله خيرا ) فهي جامعة شاملة و هي في نفس الوقت صلاة.
    و أستأذن الأخ( محب أبو هريرة ) أن أضيف اضافة بسيطة المقام و المقدار بجوار موضوعه العظيم الشأن
    و قد كنت أريد أن أكتب هذا المقال في موضوع منفصل باسم (المرأة في الاسلام) و لكن لا يمكن أن اجعله غاليا علي الأخ (محب أبو هريرة) لذلك فضلت أن أضيفه في موضوعه كي يكون بمثابة اضافة صغيرة الشأن بجوار اضافته عالية الشأن.
    أما بعد
    ============================================================
    لقد نوه الأخ محب علي موضوع هام جدا علي (المرأة في الاسلام) و أعجب أشد العجب ممن يقول المرأة المسلمة ناقصة عقل و عجبي هذا لم يخرج من اتهام الاسلام بالاساءة الي المرأة و انما يخرج من كونه يقول ان المرأة المسلمة فقط هي ناقصة عقل و دين مع أن الحديث يشمل كل النساء سواء أكانت مسلمة أم لا
    كيف تكون المرأة ناقصة عقل ؟
    أقول له اذا استطعت أن تحدد أين يقع العقل في الجسم فلتفعل
    العقل هو شئ معنوي و ليس عضو كما أن العاطفة شئ معنوي و ليس عضو في الانسان
    لذلك فالمرأة ناقصة في العقل و ليست معدومة العقل و لكنها ناقصة عن الرجل في العقل و هذا لأنها زائدة في العاطفة و لهذا نخلص الي
    المرأة ناقصة عقل زائدة في العاطفة
    الرجل ناقص عاطفة زائد في العقل
    و العقل يا أخوه ليس الذكاء أو التفكير و لكن العقل هو القدرة علي تنفيذ ما أفضي اليه تفكيرك و عدم ادخال العاطفة أيما كانت سواء أكانت عاطفة حب أو عاطفة كره .
    و بذلك نخلص الي أنه قد نجد مرأة أكثر ذكائا و تفكيرا من الرجل و لكن هذه المرأة لا تنفذ النتائج العقلية المنطقية التي توصل اليها ذكائها و هذا لأن العاطفة قد تلعب دورها فتجعل من المرأة تسير حسب عاطفتها و تترك ما أفضي اليه تفكيرها .
    فالمرأة تغلب عاطفتها علي عقلها و قلما تأخذ بالعقل في موضوع يمس عاطفتها.
    ** قال بعضهم : ان الرجل في الجنة يتزوج من الحور العين فما هو نصيب المرأة في مقابل هذا؟
    قلت له و دون تفكير ان الرجل أكرمه الله بالزواج من الحور العين و لكن الله أكرم المرأة بالزواج من رجل من اهل الجنة و بالاضافة الي ذلك أكرمها بأن جعلها حوراء من الحور العين أي جعل جمالها طاغي و نورها ساطع فهل جعل الله للرجل في الجنة نصف هذا الجمال للمرأة الحوراء؟
    اذا فالجمال الصاعق وحده نعمة عظيمة يمن الله بها علي النساء في الجنة و لا يعطي الرجال نصفها
    فكل انسان في الجنة من ذكر أو أنثي يكرمه الله حسب رغابته و ميوله فالرجل من طبيعته حب النساء و لذلك اكرمه الله بما يحبه اما المرأة فأهتمامها الأول يكون بجمالها و شكلها و لذلك أكرمها الله بما تحبه
    و القرآن واضح في هذا المجال قال تعالي في سورة يس
    إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ (55) هُمْ وَأَزْوَاجُهُمْ فِي ظِلَالٍ عَلَى الْأَرَائِكِ مُتَّكِئُونَ (56) لَهُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ وَلَهُمْ مَا يَدَّعُونَ (57)
    هل رأيتم (هم و أزواجهم) يعني النعيم يكون مقسوما بين الرجال وبين زوجاتهم و لا فضل لأاحد علي أحد الا بفضله عن الأخرين في الدنيا.
    كما أريدكم أن تلاحظوا جملة (و لهم ما يدعون) و هي تشير الي القضية التي تكلمت فيها و هي أن الله يرزق في الجنة حسب رغبات الفرد نفسه فالرجل مثلا أكبر رغباته هي النساء و هذه الرغبة تطغي عن رغبته في أن يكون جميلا و لذلك رزقه الله بالنساء الجميلات الصالحات أما المرأة فاكبر اهتمام لها و اكبر رغبة هي جمالها و شكلها و لذلك أكرمها الله بالجمال الذي يفوق الوصف و جعلها حوراء
    و قال تعالي في سورة غافر
    رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدْتَهُمْ وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آَبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (Cool
    هل لاحظتم ( وَعَدْتَهُمْ وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آَبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ) فالكل موعود بالنعيم في الجنة و لا فضل لأحد الا بفضله في الدنيا و زيادة صالحاته عن الآخرين.
    و في سورة التوبة
    وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِنَ اللَّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72)
    هل لاحظتم (وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ) ؟ فالوعد يكون للأثنين الذكر و الأننثي علي السواء.
    و لقفل الباب أمام من يقولون كيف يكون هناك جنس في الجنة؟
    نقول لهم أنه ورد عن أبي هريرة أنه أخبر أن رسول الله قال أن الله قال ( أعددت لعبادي الصالحين مالا عين رأت و لا أذن سمعت و لا خطر علي قلب بشر و أقرؤوا ان شئتم: )
    فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (17 سورة السجدة)
    و هنا اقتبس جزئ صغير و هو ( و لا خطر علي قلب بشر) اي أن كل تعاملات الجنة من زواج و نكاح و غيره ليس كما يخطر علي بالك في الدنيا و ليس كمثله في الدنيا و انما كل ما يحدث في الجنة سيكون علي وجه أحر و علي طريقة أخري تليق بالحياة الأبدية في الجنة.
    =============
    - كيف كرم الاسلام المرأة؟
    سوف أذكر فقط شيئين فقط لمن وعاهم بقلب سليم لن يلبث الا أن يقول أن الاسلام أعظم شريعة و أنبل شريعة علي وجه البسيطة
    1-الشئ الأول:
    ------------------------
    كرم الاسلام المرأة المسترقة العبدة الأمة بأن جعل سيدها يتزوجا ويرفعها معه الا أن تكون سيدة مثله و أنتم طبعا تعلمون أصلا أن السيد يأخذ من الأمة المسترقة كل مايريد منها من غير زواج و لكن الاسلام جاء و كرم هذه المرأة التي يستباح منها كل شئ دون ثمن بأن جعل السيد يتزوج منها ويرفع مكانتها مع أنه يستطيع عمل معها اي شئ دون زواج
    و أنتم طبعا لا تدركون ماذا كان يعني زواج السيد من أمة في هذا الزمن . كان من العار أن يتزوج أو حتي يفكر السيد من الزواج من أمة عنده أو عند غيره و يكفي لتدركون هذا الأمر أن تتذكروا ما كانت ترويه الأفلام العربية من أنه لو فكر الشاب الغني في الزواج من أمرأة فقيره كان أهله يرفضون ويعارضون بشده و هذه أمرأة حرة فما بالكم بأمرأة ليست فقيرة فقط و لكنها مسترقة أيضا و ليست بكرا أيضا .
    قال تعالي في سورة النساء
    وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ مِنْكُمْ طَوْلًا أَنْ يَنْكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِنْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ مِنْ فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْ بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ فَانْكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآَتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلَا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ الْعَنَتَ مِنْكُمْ وَأَنْ تَصْبِرُوا خَيْرٌ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (25)
    هل رأيتم جملة(وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ مِنْكُمْ طَوْلًا أَنْ يَنْكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِنْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ مِنْ فَتَيَاتِكُمُ ) يعني الاسلام يأمر الشاب بالتزوج من الأمة التي هي ملك اليمين ان لم يستطيع الزواج و هذا تشريع عظيم لأن عدد الشباب الذين لا يقدرون علي الزواج كثيرون فلو تزوج كل شاب من هؤلاء امرأة ملك يمين فسوف تنتهي ظاهرة استرقاق المرأة و سوف تصير كل مرأة كانتا مسترقة الي سيدة بيت و ملكة في بيتها بعد أن كانت مستباحة دون ثمن.
    و لم يقتصر الاسلام علي الأمر بالزواج منهن فقط بل قال تعالي(
    وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْ بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ فَانْكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآَتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ) يعني حتي هذه المرأة المسترقة يجب أن يستأذن أهلها و يضع العريس يده في يد أهلها بل و يكون لها مهر و مهرها هو عتقها و لو أراد الشاب أن يعطيها مهر أكثر من ذلك فليفعل لذلك قال تعالي (وَآَتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ).
    فعن محمد بن عمرو قال، حدثنا أبو عاصم، عن عيسى، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد قوله:"أن ينكح المحصنات المؤمنات فمما ملكت أيمانكم" قال:"المحصنات" الحرائر، فلينكح الأمة المؤمنة.
    و عن المثنى قال، حدثنا حبان بن موسى قال، أخبرنا ابن المبارك قال، أخبرنا سفيان، عن هشام الدستوائي، عن عامر الأحول، عن الحسن: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى أن تنكح الأمة على الحرة، وتُنكح الحرة على الأمة.
    فكما نهي الاسلام عن نكاح الأمة علي الحرة جعل أيضا للأمة الا تدخل عيها حرة لكي لا يصير بين الأثنين ضغائن و معايرات .
    2- الشئ الثاني:
    -------------------------
    معروف في اليهودية أن الراهب لا يتزوج المطلقة ولكن جاء الاسلام فكرم المرأة المطلقة و جعل النبي الذي هو أعلي مقاما من الراهب يتزوج المرأة المطلقة و يرفع من شأنها و يقول بأنها قد لا يكون لها ذنب في طلاقها فلم اذن ازدرائها و هي انسانة لها مشاعر مثل المرأة البكر
    قال تعالي في سورة الأحزاب
    وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا (37)مَا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَقْدُورًا (38)
    قال الحسن: ما أنزلت عليه آية كانت أشد عليه منها؛ قوله(وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ) ولو كان نبي الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم كاتما شيئا من الوحي لكتمها( وَتَخْشَى
    النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ ) قال: خشِي نبي الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم مقالة الناس.
    يعني خشي النبي أن يبلغ الناس بالوحي الذي جاءه من الله أنه سيتزوج من مطلقة ابنه المتبتي زيد و لم يكن الذي أخفاه في نفسه هو حبها لأنها كانت بنت عمه و كان يعرفها من زمان طويل و لو أراد زواجها من البدئ لكان قد تزوجها هذا طبعا بالاضافة لما كانت عليه حالة المرأة المطلقة من الازدراء و من لصق التهم بها و أنها هي المذنبة الوحيدة .
    و عن خلاد بن أسلم، قال: ثنا سفيان بن عيينة، عن علي بن زيد بن جدعان، عن علي بن حسين قال: كان الله تبارك وتعالى أعلم نبيه صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم أن زينب ستكون من أزواجه، فلما أتاه زيد يشكوها، قال: اتق الله وأمسك عليك زوجك، قال اللهSad وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ ) .
    فالنبي كان يخفي في نفسه الوحي الذي جاءه بأن زينب ستكون أما من أمهات المؤمنين فكان كلما جاءه زيد قال له أمسك زوجتك و لا تطلقها فهل رأيتم نبل و شهامة و أخلاق أكثر من ذلك؟
    هل رأيتم أخلاق تجعل انسان يحاول جهده أن يمسك زوجا ما زوجته و أن لا يطلقها رغم علمه أن الله قد أخبره بأن المستقبل سيكون هناك طلاق.
    لذلك لامه الله و قال له (وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ ) لامه الله بأنه يخفي في نفسه الوحي الالهي و يحاول اصلاح الزوجين علي بعضهما البعض فهل تستطيع يا محمد أن تمنع أمرا قدره الله في علمه أن يحدث؟
    لذلك عقب الله في الأية 38 و قال ( مَا كَانَ عَلَى النَّبِيِّ مِنْ حَرَجٍ فِيمَا فَرَضَ اللَّهُ لَهُ سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَقْدُورًا ) أي أن أمر الله قدرا مقدورا سوف يتحقق و لن تنجح شهامتك و لا مروءتك يا محمد في التوفيق بين الزوجين
    و لذلك لا نتعجب من أخلاق هذا النبي الكريم فقد أشاد بها الله نفسه في قوله تعالي في سورة القلم
    وَإِنَّ لَكَ لَأَجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍ (3) وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ (4)
    و كيف لا و الله هو من ربي حبيبه المصطفي عليه الصلاة و السلام
    و كيف لا و العقد فيه المصطفي.
    نسب شريف طاهر زاد الوري ** عزا واجلالا ومجدا فاخرا
    لا زال يعلو قدره وجماله ** حتى بدا في الكون مسكا عطرا
    وكيف لا والعقد فيه المصطفى ** النبي الهاشمي من جاء بدرا نيرا
    فأصوله وفروعه بجنابه نالت ** من المولى عطاءا وافرا
    ----------------------------------------------------------------------
    فهي كلها شبهات يليقيها الحاقدون علي الاسلام و لا يعلمون أن هذه الشبهات تتحول الي أشياء عظيمه بمجرد أن يفهمها و يعيها المرء
    فمثلا أمر الزواج من الأمة ملك اليمين هي في ظاهرها شبهة لمن يعيش في هذا العصر لأنه سيقول أين حرية المرأة في أخيار شريك حياتها ؟ الخ الخ من الأسئلة
    و لكننا سنقول له و هل للأمة وقتها أي حق أصلا ؟ هل للأمة وقتها أي كلمة أصلا؟ هل يمكن للسيد أصلا أن يفكر فقط في الزواج من أمة؟ هل تتوقع أي أمة وقتها مجرد أن ينظر اليها سيدها نظرة فقط ؟
    بالطبع لا
    جاء الاسلام بشرائعه السامية و بنبيه السامي محمد عليه الصلاة والسلام ليجعلوا من المستضعف شخص قوي له قيمة في المجتمع
    لذلك قال أبو بكر في خطبة توليه للحكم
    (الضعيف فيكم قوي عندي حتي أرجع له حقه)
    و لا يكتفون عند هذه الشبهات فقط بل يقولون :
    1-لماذا جعل الاسلام للمرأة نصف الرجل في الميراث؟
    نقول و هل أصلا المرأة في الاسلام تحتاج لأن تنفق أو تجهز لوازم الزواج؟
    بالطبع لا فهذا النصف الذي تأخذه هو لها لا تفعل به شئ أما الرجل فيأخذ حقه و مطلوب منه الانفاق علي المرأة و علي أولاده و تجهيز لوازم الزواج و دفع المهر و غيره و غيره اذن من هو الكسبان أذن ؟
    2-لماذا يتزوج الرجل من أربعة ؟ أليس هذا أمتهان للمرأة ؟
    نقول قد يكون لأمرأة واحدة أمر غير محبوب أنما لعموم الناس هو أمر في مصلحتهن لأن المرأة التي تزوجت لا تنظر الي غيرها من النساء الاتي لم تتزوج و المطلقة مثلا و التي مات عنها زوجها و هذه أنانية لأن كل أمرأة تحتاج الي رجل ينفق عليها و يسترها و يكفيها شر الزمان فالاسلام ينظر الي مصلحة المرأة العامة و لا ينظر الي أنانية بعض النساء في الاحتفاظ بالعائل لها وحدها و أنتم كما تعلمون قلة عدد الرجال بالنسبة للنساء.
    3-لماذا لم يسمح الاسلام للمرأة الزواج من أربعة؟
    أولا تركيبة المرأة العاطفيه و الفسيولوجية لا تحب التعدد و تحب أن يكون لها رجل واحد كما أن المرأة مستخدمة ( بفتح الدال) و ليست مستخدمة(بكسر الدال) و المستخدم (بفتح الدال ) كما تعلمون يجب أن يكون له مستخدم(بكسر الدال) واحد و الا لفسدت الفطرة و السنة التي جعلها الله في الأرض.
    قال تعالي في سورة الاسراء
    سُنَّةَ مَنْ قَدْ أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِنْ رُسُلِنَا وَلَا تَجِدُ لِسُنَّتِنَا تَحْوِيلًا (77)
    كما أن المرأة اذا تزوجت من أربعة فمن سيكون أبو الولد التي ستلده؟
    حتي في عصرنا الحالي فأن تحليل
    DNA
    لا يأتي بنتائج مائه في المائه
    4- لماذا جعل الاسلام الرجل قواما علي المرأة؟
    قال تعالي في سورة النساء الكبري في الأية 34
    الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ
    فقد حدد الله معني (القوامة) في نفس الأية فقال (
    ( وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ
    أما قولت تعالي(بما فضل الله بعضهم علي بعض) فقد يكون المقصود بما فضل الله بعض الرجال علي بعض الرجال بالأنفاق و الأمر بالمعروف و هكذا
    و قد يكون المعني أن الله فضل الرجال علي النساء في أمر وهو أن الرجل يقوم علي المرأة بأن يذكرها بطاعة الله و أن يمنعها اذا أرادت معصية الله و لأن فضل الله الرجل في هذا علي المرأة فقد كرم المرأة علي الرجل في أمور أخري مثلا بأن أسقط من عليها فرائض مثل الجهاد مثلا و مع ذلك جعلها اذا احسنت لها نصيب مثل الرجل بالتساوي
    فعن المثنى قال، حدثنا إسحاق قال، حدثنا أبو زهير، عن جويبر، عن الضحاك في قوله:"الرجال قوّامون على النساء بما فضّل الله بعضهم على بعض"، يقول: الرجل قائمٌ على المرأة، يأمرها بطاعة الله، فَإن أبت فله أن يضربها ضربًا غير مبرِّح، وله عليها الفضل بنفقته وسعيه
    فهذه القوامة أي القيام عليها و علي شئونها و أمرها بطاعة الله و الاهتمام بشأنها يجعل المرآة يجب أن تنفذ كلام زوجها ان لم يخالف كلام الله لأنه هو أعلم بمصلحتها و هو من يهتم بأمرها و يقوم علي مصالحها و يسعي من أجلها فيجب عليها أن تنفذ كلامه ان لم يخالف كلام الله و رسوله
    5- في الأية 34 من سورة النساء لماذا أمر الله بضرب النساء فيها ؟ أليس الضرب ضد الكرامة؟
    قال تعالي
    الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا (34
    وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِنْ أَهْلِهَا إِنْ يُرِيدَا إِصْلَاحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا خَبِيرًا (35)
    القول في تأويل قوله : { وَاللاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ } )
    اختلف أهلُ التأويل في معنى قوله:"واللاتي تخافونُ نشوزهن".
    قال البعض: معناه: واللاتي تعلمون نشوزهن. ووجه صرف"الخوف"، في هذا الموضع، إلى"العلم"، في قول هؤلاء، نظيرُ صرف"الظن" إلى"العلم"، لتقارب معنييهما، إذ كان"الظن"، شكًّا، وكان"الخوفُ" مقرونًا برَجاء، وكانا جميعًا من فعل المرء بقلبه (2) كما قال الشاعر أبو محجن الثقفي: )
    وَلا تَدْفِنَنَّي فِي الْفَلاةِ فَإِنَّني... أَخَافُ إذَا مَا مِتُّّ أَنْ لا أَذُوقُهَا )
    معناه: فإنني أعلم،
    وكما قال أبو الغول الطهوي: )
    أَتَانِي كَلامٌ عَنْ نُصَيْبٍ يَقُوُلُهُ... وَمَا خِفْتُ، يَا سَلامُ أَنَّكَ عَائِبي )
    بمعنى: وما ظننتُ.
    و المرأة الناشز لا يبدأ معها الرجل بالضرب و انما كما قالت الأية
    المرحلة الأولي هي الوعظ و النصيحة فأن لم تستجيب دخلنا الي المرحلة الثانية
    المرحلة الثانية هي الهجر في المضاجع و قيل المقصود هو الهجر في الفراش فقط فلا يحق لرجل أن يترك بيته و قيل بل المقصود يهجرها في الكلام فلا يكلمها حتي تعلم أنه غاضب منها
    فعن المثنى قال، حدثنا حبان بن موسى قال، أخبرنا ابن المبارك قال، حدثنا عبد الوارث بن سعيد، عن رجل عن الحسن قال: لا يهجرها إلا في المبيت، في المضجع. ليس له أن يهجر في كلام ولا شيء إلا في الفراش.
    و عن يعقوب بن إبراهيم قال، حدثنا هشيم قال، أخبرنا مغيرة، عن أبي الضحى في قوله:"واهجروهن في المضاجع"، قال: يهجر بالقول، ولا يهجر مضاجعتها حتى ترجع إلى ما يريد.
    و عن عباس بن أبي طالب قال، حدثنا يحيى بن أبي بكير، عن شبل قال، سمعت أبا قزعة يحدث، عن عمرو بن دينار، عن حكيم بن معاوية، عن أبيه: أنه جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ما حق زوجة أحدنا عليه؟ قال: يطعمها، ويكسوها، ولا يضرب الوجه، ولا يقبِّح، ولا يهجر إلا في البيت. )
    فان لم تستجيب المرأة للمرحلة الثانية دخلنا في المرحلة الثالثة و هي الضرب غير المبرح أي غير الموجع
    المرحلة الثالثة : هي مرحلة الضرب غير المبرح و هو ضرب يكون للأهانة فقط فمثلا يضربها علي صدرها بسواكه مثلا فالسواك كما تعلمون أداة غير موجعة و لكن هذا الضرب قيمته تكمن لا في وجعه وانما في اهانة هذه المرأة المتكبره فيكسر من حدة هذا الغرور و هذا الاعتداد بالنفس يفجعلها ترجع الي رشدها
    فعن المثنى قال، حدثنا حبان قال، حدثنا ابن المبارك قال، أخبرنا يحيى بن بشر: أنه سمع عكرمة يقول في قوله:"واهجروهن في المضاجع واضربوهن" ضربًا غير مبرح، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اضربوهن
    إذا عصينكم في المعروف ضربًا غير مبرّح.
    و الضرب أيضا لا يكون علي الوجه لأن الضرب علي الوجه فيه مهانة كبيرة
    فعن عباس بن أبي طالب قال، حدثنا يحيى بن أبي بكير، عن شبل قال، سمعت أبا قزعة يحدث، عن عمرو بن دينار، عن حكيم بن معاوية، عن أبيه: أنه جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ما حق زوجة أحدنا عليه؟ قال: يطعمها، ويكسوها، ولا يضرب الوجه، ولا يقبِّح، ولا يهجر إلا في البيت. )
    فعن المثنى قال، حدثنا حبان بن موسى قال، أخبرنا ابن المبارك قال، أخبرنا ابن عيينة، عن ابن جريج، عن عطاء قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في خطبته:"ضربًا غير مبرح"، قال: السواك ونحوه.
    و عن المثنى قال، حدثنا إسحاق قال، حدثنا ابن عيينة، عن ابن جريج، عن عطاء قال: قلت لابن عباس: ما الضرب غير المبرّح؟ قال: السواك وشبهه، يضربها به.
    و عن المثنى قال، حدثنا حبان قال، حدثنا ابن المبارك قال، أخبرنا عبد الوارث بن سعيد، عن رجل، عن الحسن قال: ضربًا غير مبرح، غير مؤثر.
    اذا الضرب هنا هو الضرب غير المبرح أي الضرب الذي يهين كرامتها دون أن يوجعها و المرأة المقصودة هنا هي المرأة الناشز التي تقابل سعي الرجل عليها و تعبه من أجلها و كل هذه المشقة من جانبه لكي يجعلها ملكة في بيتها لا تحتاج لأحد تقابل كل هذا المعروف بالنشوز و لا يفلح معها أي نصيحة فهنا يجب عليه أن يسقط من نفسها هذا الغرور بأن يهينها اهانة بسيطة بأن يضربها ضريبا غير مبرح و بهذا تستجيب و ترجع الي رشدها قبل أن يتم طلاقها فتندم علي ما فعلت و تقول يا ليتني ما فعلت فمن أين سأجد زوجا يصرف علي و يسعي من أجلي مرة أخري؟
    عن المثنى قال، حدثنا إسحاق قال، حدثنا أبو زهير، عن جويبر، عن الضحاك في قوله:"الرجال قوّامون على النساء بما فضّل الله بعضهم على بعض"، يقول: الرجل قائمٌ على المرأة، يأمرها بطاعة الله، فَإن أبت فله أن يضربها ضربًا غير مبرِّح، وله عليها الفضل بنفقته وسعيه
    فهذه القوامة أي القيام عليها و علي شئونها و أمرها بطاعة الله و الاهتمام بشأنها يجعل المرآة يجب أن تنفذ كلام زوجها ان لم يخالف كلام الله لأنه هو أعلم بمصلحتها و هو من يهتم بأمرها و يقوم علي مصالحها و يسعي من أجلها فيجب عليها أن تنفذ كلامه ان لم يخالف كلام الله و رسوله
    فان استجابت المرأة بعد أي مرحلة من المراحل الثلاث السابقة فلا يجوز أبدا أن يبغي الرجل عليها أو أن يهينها أو أن يظلمها لذلك قال الله (فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا)
    و لكن ماذا اذا لم تفلح هذه الوسائل الثلاث ؟
    هنا ندخل في المرحلة الرابعة
    المرحلة الرابعة: هي أن يتدخل حكما جانبه و حكما من جانبها ليسدوا هذا الخلاف و ليرجعوا المخطئ الي صوابه
    قال تعالي
    وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِنْ أَهْلِهَا إِنْ يُرِيدَا إِصْلَاحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا خَبِيرًا (35)
    و لكن لو تفلح كل هذه المراحل فسوف يكون هناك الأنفصال بينهما .
    6-هل المرأة كالكلب تقطع الصلاة؟
    نقول: جاء هذا الشاهد في كتب أهل السنة
    حدثنا ‏ ‏أحمد بن منيع ‏ ‏حدثنا ‏ ‏هشيم ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏يونس بن عبيد ‏ ‏ومنصور بن زاذان ‏ ‏عن ‏ ‏حميد بن هلال ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله بن الصامت ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏أبا ذر ‏ ‏يقول ‏
    ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إذا صلى الرجل وليس بين يديه كآخرة ‏ ‏الرحل ‏ ‏أو كواسطة ‏ ‏الرحل ‏ ‏قطع صلاته الكلب الأسود والمرأة والحمار فقلت ‏ ‏لأبي ذر ‏ ‏ما بال الأسود من الأحمر من الأبيض فقال يا ابن أخي سألتني كما سألت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال الكلب الأسود شيطان
    و الملاحظ من الحديث هو أن النبي قال (قطع صلاته) و لم يقل (بطلت صلاته) و لكن لماذا المرأة تقطع صلاة الانسان؟
    نقول لأن المرأة قد تثير الرجل اذا رأها و هو يصلي فينزل منه المني أو ينشغل في صلاته بالتفكير فيما رأي منها لذلك فهي تقطع الصلاة
    أما الكلب الأسود و الحمار فأصلا أكثر الحيوانات مرورا علي الطرق و في البيوت يومها هم الكلاب والحمر و هذه حيوانت لا تدري و لا تعقل أما تخصيصه للكلب الأسود بالذات لأنه شيطان أي متمرد و الشيطان هنا لا يعني ابليس و لكن الشيطان في اللغة يعني المتمرد المنبوذ فالواقع يقول أن الشئ الأسود كثيرا ما يكون أكثر حدة في الطباع من الشئ الأبيض أو خلافه كما أن مرور الكلب الأسود بلونه الأسود الذي قد يكون خفيا في الظلام قد يرعب المصلي كما أن الناس أعتادت علي الخوف من الشئ الأسود فلهذا فأن الكلب الأسود قد يقطع صلاتك لأنك ستفكر في أمر مروره من أمامك و قت الصلاة و قد يشغلك الخوف من لونه الأسود عن صلاتك فتنقطع صلاتك.
    و قد يسأل البعض و يقول اذن ما بال العقرب أو الثعبان مثلا هل لا يقطعون الصلاة؟
    أقول ان العقرب والثعبان هناك حالتان اما الأولي فاذا لم تراهم لأنهم يسيرون في خفاء ليسوا كالكلب والحمار ظاهرين فاذا لم تراهم فلن ينقطع تفكيرك في الصلاة الا اذا حدث منهم لدغات
    أما الثانية فاذا رأيتهم فسوف تخرج من صلاتك كليتا لقتلهم أو للهروب منهم
    و لذلك فان الكلام في الحديث السابق عن اكثر الأشياء قطعا لصلاة المرأ
    ----------------------------------------------------------------------
    نأتي أخيرا الي مسألة أن (النساء ناقصات دين) و هذا لا يحط من شأنهن فهن ناقصات في التكليف يعني أن الفروض المفروضة عليهن أقل من الرجل مثلا كفرض الجهاد ليس مفروضا عليها
    و لكن الدرجة النهائية توزع علي المفروض عليها و هي نفس الدرجة النهائية للرجل
    فمثلا لو هناك أمتحان أو اختبار مدرسي واحد للرجال وواحد للنساء و لنعتبر مثلا أن مجموع أسئلة النساء في ورقة النساء كان خمسة أسئلة و في ورقة أمتحان الرجال كانت سبعة أسئلة فرغم اخلاف عدد الأسئلة الا أن الدرجة النهائية ولنعتبرها مثلا 50 درجة هي موزعة علي عدد الأسئلة
    فتخفيف عدد الأسئلة علي النساء هو ميزة تتميز بها عن الرجل لأن كلما قللت من عدد الأسئلة كلما جعلت نسبة الوقوع في الخطأ قليلة و كلما أكثرت من عدد الأسئلة سيكون نسبة الوقوع في الخطأ كبيرة
    فتقليل التكليفات علي النساء يجعل الأمر ميسور عليهن و يجعل القيام بواجباتهن أيسر و في النهاية الدرجة النهائية للأمتحان واحدة
    و قد يسأل البعض و يقول و لكن بهذا يكون الاسلام قد ميز المرأة و ظلم الرجل
    نقول لا لم يظلم الرجل و لم يميز المرأة علي الرجل في هذا لمجرد التمييز و انما ميزها بهذا لأنها ضعيفة رقيقة عن الرجل و لا تستطيع القيام بهذه الأعمال فجعل الاسلام التكليف علي حسب القدرة و هذه سمة يتميز بها الاسلام العظيم.
    قال تعالي في سورة النساء
    وَلَا تَتَمَنَّوْا مَا فَضَّلَ اللَّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبُوا وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبْنَ وَاسْأَلُوا اللَّهَ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا (32)
    و بهذا يكون المبدأ العام للتفضيل في الاسلام ليس هو الذكورة أو الأنوثة و لا اللون او العرق و انما المبدأ العام للتمايز ذكره الله تعالي في سورة النحل
    مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (97)
    و قال صلى الله عليه وسلم
    (( لا فرق بين عربي أو أعجمي إلا بالتقوى ...))
    --------------------------------------------------------------
    و في الختام لا يحلو الكلام الا بذكر الله و الصلاة و السلام علي خير الأنام .
    ----------------------------------------------------------------------
    و التحية الطيبة للأخ ( محب أبو هريرة).




    عدل سابقا من قبل jesus_abdallah في 20th أكتوبر 2009, 10:13 am عدل 1 مرات
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92364
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    رد: المراة في الإسلام والمسيحية

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 20th أكتوبر 2009, 10:01 am



    مرور المرأة أمام المصلي
    ===========================
    ما معنى أن المرأة إذا مرت أمام المصلي قطعت صلاته؟ هل عليه أن يعيدها من جديد؟ وهل ينطبق الحكم على البنت الصغيرة التي دون الخمس سنوات؟

    الفتوى :
    =========================
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

    فإن مرور المرأة أمام المصلي لا يبطل الصلاة و ا يقطعها على قول جل أهل العلم، قال ابن قدامة في المغني بعد أن ذكر رواية في مذهب الإمام أحمد بن حنبل بقطع الصلاة بمرور المرأة والحمار والكلب قال: وقال عمرة والشعبي والثوري ومالك والشافعي وأصحاب الرأي: لا يقطع الصلاة ش ء لما روى أبو سعيد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا يقطع الصلاة ش ء. رواه أبو داود. انتهى.

    ويسن للمصلي أن يجعل سترة أمامه، فإن مر شيء بينه وبينها فليدافعه ما استطاع ولو مر بين يديه فإن الصلاة ل تبطل ولا تقطع، ولا يضره ما مر وراء السترة باتفاق أهل العلم، قال النووي في المجموع: إذا صلى إلى سترة فمر بينه وبينها رجل أو امرأة أو صبي أو كافر أو كلب أسود أو حمار أو غيرها من الدواب لا تبطل صلاته عندنا. قال الشيخ أبو حامد والأصحاب وبه قال عامة أهل العلم إلا الحسن البصري. انتهى.

    فإذا تبين لك أن مرور المرأة أمام المصلي لا يقطع صلاته عند الجمهور، فإن ذلك في البنت الصغيرة أولى، ومعنى قطعت صلاته أي أبطلتها عند من يقول بالبطلان والقطع وهو قول بعض العلماء والصحيح قول الجمهور كما بينا في الفتوى رقم: 28786، ورقم: 30485.

    والله أعلم.

    المصدر
    اسلام ويب
    http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=53022&Option=FatwaId
    avatar
    محب أبو هريرة
    عضو جديد
    عضو جديد

    ذكر عدد الرسائل : 10
    العمر : 52
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : مصر
    نقاط : 89204
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 01/10/2009

    رد: المراة في الإسلام والمسيحية

    مُساهمة من طرف محب أبو هريرة في 22nd أكتوبر 2009, 8:00 am

    بسم الله والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
    أما بعد
    أخي العزيز الفاضل jesus_abdallah تحية من عند الله مباركة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
    جزاك الله عني خيرا وقد زادني شرفا تعليقك المستفيض والشيق على المرأة في الإسلام ولقد تمنيت أن تكون أن الباديء في كتابة هذا الموضوع لعلمك الغزيز واسلوبك الشيق واستفاضتك في هذا الموضوع ولكن عزائي الوحيد أن الله جعلني سببا في أن تكتب كي نتعلم.
    شكر الله لك
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92364
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    رد: المراة في الإسلام والمسيحية

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 24th أكتوبر 2009, 12:59 am



    العفو يا أخي الكريم من الذي يتعلم من من؟
    اذا كان أحد يتعلم من أحد فأنا أول من يتعلم منك و من أخواننا في كل مكان
    الحقيقة كلنا طلاب علم و لكن طالب علم عن طالب علم يفرق
    جعلكم الله دائما زخرا نتعلم منكم
    و الصلاة و السلام علي طب القلوب و عافية الأبدان سيدنا محمد بن عبد الله الصادق المصدوق .

    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92364
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    رد: المراة في الإسلام والمسيحية

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 24th أكتوبر 2009, 8:46 am

    المرأة في كتابهم المقدس
    ====================
    رنثوس 14 : 34 " لِتَصْمُتْ نِسَاؤُكُمْ فِي الْكَنَائِسِ لأَنَّهُ لَيْسَ مَأْذُوناً لَهُنَّ أَنْ يَتَكَلَّمْنَ بَلْ يَخْضَعْنَ كَمَا يَقُولُ النَّامُوسُ أَيْضاً. وَلَكِنْ إِنْ كُنَّ يُرِدْنَ أَنْ يَتَعَلَّمْنَ شَيْئاً فَلْيَسْأَلْنَ رِجَالَهُنَّ فِي الْبَيْتِ لأَنَّهُ قَبِيحٌ بِالنِّسَاءِ أَنْ تَتَكَلَّمَ فِي كَنِيسَةٍ ". ( ترجمة فاندايك )

    وفي الترجمة الكاثوليكية هكذا النص : " ولْتَصمُتِ النِّساءُ في الجَماعات، شَأنَها في جَميعِ كَنائِسِ القِدِّيسين، فإِنَّه لا يُؤذَنُ لَهُنَّ بِالتَّكلُّم. وعلَيهنَّ أَن يَخضَعْنَ كما تَقولُ الشَّريعةُ أَيضًا .فإِن رَغِبْنَ في تَعَلُّمِ شَيء، فلْيَسأَلْنَ أَزواجَهُنَّ في البَيت، لأَنَّه مِن غَير اللاَّئِقِ لِلمَرأةِ أَن تَتَكلَّمَ في الجَماعة ".

    والمقصود بعبارة : (( كما تقول الشريعة )) أو (( كما يقول الناموس )) هو ما جاء في تكوين 3 : 16 من ان الرب جعل الرجل متسلطاً على المرأة فقال : " وَقَالَ لِلْمَرْاةِ : تَكْثِيرا اكَثِّرُ اتْعَابَ حَبَلِكِ. بِالْوَجَعِ تَلِدِينَ اوْلادا. وَالَى رَجُلِكِ يَكُونُ اشْتِيَاقُكِ وَهُوَ يَسُودُ عَلَيْكِ ". أي يتسلط عليك .

    وعبارة : " شَأنَها في جَميعِ كَنائِسِ القِدِّيسين ". تفيد عمومية الطلب خلافاً لما ذهب إليه البعض من أن هذه الأوامر هي للمؤمنين في كورنثوس فقط ..

    وفي1تيموثاوس 2 : 12 _ 14: " وَلَكِنْ لَسْتُ آذَنُ لِلْمَرْأَةِ أَنْ تُعَلِّمَ وَلاَ تَتَسَلَّطَ عَلَى الرَّجُلِ، بَلْ تَكُونُ فِي سُكُوتٍ، لأَنَّ آدَمَ جُبِلَ أَوَّلاً ثُمَّ حَوَّاءُ، وَآدَمُ لَمْ يُغْوَ لَكِنَّ الْمَرْأَةَ أُغْوِيَتْ فَحَصَلَتْ فِي التَّعَدِّي ". ( ترجمة فاندايك )

    في هذا النص يؤكد بولس على سكوت المرأة وخضوعها وعدم قيامها بالتعليم لعدة أساب :

    1) لأن آدم جبل أولا ثم حواء أي السيادة للرجل وليس للمرأة .

    2) لأن المرأة أغويت أولا من قبل الشيطان ، فالمرأة تستطيع بمشاعرها أن تعلم تعاليم خاطئة إذ تستطيع استمالة الرجال أيضاً وهذا ما حدث في كنيسة ثياتيرا ( رؤيا يوحنا 20:2 ) وكما حدث مع ألن هوايت نبيّة السبتيين .

    3) لأن مجال المرأة هو في تعليم أولادها في البيت أو في مدارس الأحد ( التعليم المسيحي للأطفال) 1 تيموثاوس 15:2 .

    ويأكد المفسر المسيحي متى هنري هذا المعنى في تفسيره لما جاء في 1 كورنثوس 14 : 34 فيقول :

    هنا يلزم الرسول النساء بالآتي :

    1) أن يصمتن في الاجتماعات العامة ، إذ لا يجب أن يسألن عن أي معلومة في الكنيسة بل يسألن أزواجهن في البيت . ويعد هذا حقيقته إشارة إلى أن النساء كن يصلين ويتنبأن أحياناً في اجتماعات الكنيسة ( 1 كو 11 : 5 ) . ولكنه هنا يمنعهن عن أي عمل عام ، حيث أنه غير مسموح لهن أن يتكلمن في الكنيسة (عدد 34 ) ، كما لا يجب السماح لهن بأن يعلمن في الجماعة ، ولا حتى يسألن أسئلة في الكنيسة ، بل يتعلمن في صمت .

    أما إذا واجهتهن الصعوبات (( فليسألن رجالهن في البيت )) . وكما أن واجب المراة ان تتعلم في خضوع ، فمن واجب الرجل أيضاً أن يمارس سلطانه ، بأن يكون قادراً على تعليمها ، فإن كان قبيحاً بها أن تتكلم في الكنيسة ، حيث يجب أن تصمت ، فقبيح بالرجل أن يصمت حينما يكون من واجبه أن يتكلم ، عندما تسأله في البيت .

    2) يختم الرسول بأنه قبيح بالمرأة أن تتكلم في الكنيسة فالقباحة أو العار هنا انعكاس غير مريح للذهن على شيء تم فعله بدون لياقة ، وأي شيء لا يليق أكثر من أن تترك المرأة مكانها ، إذ أنها خلقت لتخضع للرجل ، وعليها الاحتفاظ بمكانها وترضى به . انتهى كلامه .

    يقول الدكتور. كـ كامبل :

    " في الكتاب المقدس ستة وستون سفراً جميعها كتبت بواسطة رجال. والله لم يختر امرأة واحدة لكتابة جزء واحد من فصول هذا الكتاب. كذلك لم يسمح لامرأة من سبط لاوي أن تتقلد كهنوتية للخدمة في خيمة الاجتماع أو في الهيكل في العهد القديم. أيضاً لم يختر الرب امرأة واحدة بين الإثني عشر رسولاً الذين كانوا جميعاً رجالاً. وبالإضافة إلى هؤلاء الإثني عشر أرسل الرب سبعين آخرين ولم نسمع عن أي منهم كان من النساء. وفي أعمال 6 انتخب سبعة رجال مشهوداً لهم ومملوئين من الروح القدس والحكمة لأجل خدمة الموائد وحاجات الأرامل وليس بينهم امرأة واحدة. وفي 1 كورنثوس 15 ذكر شهود كثيرون لتثبيت قيامة الرب وسميت أسماء رجال كثيرين ليس من بينهم اسم امرأة واحدة. وهذا له معناه الخصوصي، لأن مريم وهي أول من رأي الرب المقام والتي أرسلت منه بأول بشارة عن القيامة، ولكن حذف اسمها ضمن قائمة الشهود، أليس هذا دليلاً قوياً على أن الكتاب لا يعطي المرأة مكاناً في الشهادة العلنية؟

    وفي الكنيسة الأولى ذكر عن إقامة أساقفة وشمامسة وشيوخ على التفصيل الوارد في رسالتي تيموثاوس الأولى ورسالة تيطس وجميع هؤلاء كانوا رجالاً ليس بينهم امرأة واحدة. كما أننا لا نقرأ عن امرأة مبشرة أو راعية أو معلمة بالمعنى العام المعروف في العهد الجديد. كذلك ولا امرأة واحدة ورد اسمها بين من صنعوا المعجزات العلنية. وفي رؤيا 11 نقرأ عن شاهدين نبيين من الرجال، وليست نبيتين، ولا نبي ونبية، بل إثنين من الرجال. " اهـ .

    المرأة ليست مجد الله وهي دون الرجل !!

    قال بولس في رسالته الأولى إلى كورنثوس [ 11 : 3 _ 9 ] :

    " وَلَكِنْ أُرِيدُ أَنْ تَعْلَمُوا أَنَّ رَأْسَ كُلِّ رَجُلٍ هُوَ الْمَسِيحُ. وَأَمَّا رَأْسُ الْمَرْأَةِ فَهُوَ الرَّجُلُ. وَرَأْسُ الْمَسِيحِ هُوَ اللهُ .... الرَّجُلَ لاَ يَنْبَغِي أَنْ يُغَطِّيَ رَأْسَهُ لِكَوْنِهِ صُورَةَ اللهِ وَمَجْدَهُ. وَأَمَّا الْمَرْأَةُ فَهِيَ مَجْدُ الرَّجُلِ. لأَنَّ الرَّجُلَ لَيْسَ مِنَ الْمَرْأَةِ بَلِ الْمَرْأَةُ مِنَ الرَّجُلِ. وَلأَنَّ الرَّجُلَ لَمْ يُخْلَقْ مِنْ أَجْلِ الْمَرْأَةِ بَلِ الْمَرْأَةُ مِنْ أَجْلِ الرَّجُلِ ". ( ترجمة فاندايك )

    المرأة المطلقة لا تتزوج !!

    جاء في إنجيل متى [ 5 : 31 _ 32 ] :

    " وَقِيلَ: مَنْ طَلَّقَ امْرَأَتَهُ فَلْيُعْطِهَا كِتَابَ طَلاَقٍ وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ مَنْ طَلَّقَ امْرَأَتَهُ إِلاَّ لِعِلَّةِ الزِّنَى يَجْعَلُهَا تَزْنِي وَمَنْ يَتَزَوَّجُ مُطَلَّقَةً فَإِنَّهُ يَزْنِي ". ( ترجمة فاندايك )

    لقد أثبت الواقع استحالة الاستغناء عن الطلاق ، بدليل أن الغرب المسيحي نفسه قد سن قوانين تبيح الطلاق ، ثم هل من مصلحة المرأة المطلقة ألا تتزوج ؟!! فأين إنسانية المطلقة؟ أين حقها الطبيعى فى الحياة ؟ لماذا تعيش منبوذة جائعة متشوقة للزواج ولا تستطيعه؟

    أحكام الحائض في الكتاب المقدس :

    يقول كاتب سفر اللاويين [ 15 : 19 ] :

    " وَإِذَا حَاضَتِ الْمَرْأَةُ فَسَبْعَةَ أَيَّامٍ تَكُونُ فِي طَمْثِهَا، وَكُلُّ مَنْ يَلْمِسُهَا يَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. كُلُّ مَا تَنَامُ عَلَيْهِ فِي أَثْنَاءِ حَيْضِهَا أَوْ تَجْلِسُ عَلَيْهِ يَكُونُ نَجِساً، وَكُلُّ مَنْ يَلْمِسُ فِرَاشَهَا يَغْسِلُ ثِيَابَهُ وَيَسْتَحِمُّ بِمَاءٍ وَيَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. وَكُلُّ مَنْ مَسَّ مَتَاعاً تَجْلِسُ عَلَيْهِ، يَغْسِلُ ثِيَابَهُ وَيَسْتَحِمُّ بِمَاءٍ، وَيَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. وَكُلُّ مَنْ يَلَمِسُ شَيْئاً كَانَ مَوْجُوداً عَلَى الْفِرَاشِ أَوْ عَلَى الْمَتَاعِ الَّذِي تَجْلِسُ عَلَيْهِ يَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. وَإِنْ عَاشَرَهَا رَجُلٌ وَأَصَابَهُ شَيْءٌ مِنْ طَمْثِهَا، يَكُونُ نَجِساً سَبْعَةَ أَيَّامٍ. وَكُلُّ فِرَاشٍ يَنَامُ عَلَيْهِ يُصْبِحُ نَجِساً ". ( ترجمة كتاب الحياة )

    والأغرب من هذا انها حتى تتخلص من نجاستها ، عليها ان تذهب إلى الكاهن بفرخي حمام !!

    يقول كاتب سفر اللاويين [ 15 : 29 ، 30 ] :

    " وَفِي الْيَوْمِ الثَّامِنِ تَجِيءُ بِيَمَامَتَيْنِ أَوْ فَرْخَيْ حَمَامٍ إِلَى الْكَاهِنِ إِلَى مَدْخَلِ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ، فَيُقَدِّمُ الْكَاهِنُ أَحَدَهُمَا ذَبِيحَةَ خَطِيئَةٍ، وَالآخَرَ مُحْرَقَةً. وَيُكَفِّرُ الْكَاهِنُ عَنْهَا فِي حَضْرَةِ الرَّبِّ مِنْ نَزْفِ نَجَاسَتِهَا ". ( ترجمة كتاب الحياة )

    تصور عزيزي القارىء هذا المشهد مع ما فيه من احراج للمرأة وهي ذاهبة الى الكاهن وبيدها فرخي حمام ، فكل من يراها سيعلم انها في ايام طمثها ، فتخيلوا كم سيكون موقفها محرج والناس ترمقها بنظراتها المسمومة وما اظن ان اي امرأة عندها ذرة من الحياء الا وتتمنى ان تبتلعها الأرض في هذا الموقف الحرج ، اللهم الا اذا اراد الكتاب المقدس قتل حيائها. والمدهش ان هذا الحيض الذي يأتيها من عند الله ، (وهذا تكوين وخَلق الأنثى) تكون خاطئة بسببه وعليها أن تتطهر من ذنبها !!!!

    فلك أن تتخيل المرأة يأتيها الطمث لمدة سبعة أيام تكون فيها نجسة ومنبوذة من الآخرين ثم تستمر فترة نجاستها أسبوع آخر: أى نصف الشهر وهذا يعنى نصف السنة ونصف عمرها تكون نجسة منبوذة !

    نجاسة الأنثى ضعف نجاسة الذكر في الكتاب المقدس :

    يقول كاتب سفر اللاويين [ 12 : 1 _ 5 ] :

    " إِذَا حَبِلَتِ امْرَأَةٌ وَوَلَدَتْ ذَكَراً تَكُونُ نَجِسَةً سَبْعَةَ أَيَّامٍ. كَمَا فِي أَيَّامِ طَمْثِ عِلَّتِهَا تَكُونُ نَجِسَةً. وَفِي الْيَوْمِ الثَّامِنِ يُخْتَنُ لَحْمُ غُرْلَتِهِ. ثُمَّ تُقِيمُ ثَلاَثَةً وَثَلاَثِينَ يَوْماً فِي دَمِ تَطْهِيرِهَا. كُلَّ شَيْءٍ مُقَدَّسٍ لاَ تَمَسَّ وَإِلَى الْمَقْدِسِ لاَ تَجِئْ حَتَّى تَكْمُلَ أَيَّامُ تَطْهِيرِهَا. وَإِنْ وَلَدَتْ أُنْثَى تَكُونُ نَجِسَةً أُسْبُوعَيْنِ كَمَا فِي طَمْثِهَا. ثُمَّ تُقِيمُ سِتَّةً وَسِتِّينَ يَوْماً فِي دَمِ تَطْهِيرِهَا ". ( ترجمة فاندايك )

    المرأة النَّفساء فى الكتاب المقدس مخطئة ولابد لها من كَفّارة لتتوب عما لم تقترفه !!!!

    يقول كاتب سفر اللاويين [ 12 : 6 ] :

    " وَمَتَى كَمِلَتْ أَيَّامُ تَطْهِيرِهَا لأَجْلِ ابْنٍ أَوِ ابْنَةٍ تَأْتِي بِخَرُوفٍ حَوْلِيٍّ مُحْرَقَةً وَفَرْخِ حَمَامَةٍ أَوْ يَمَامَةٍ ذَبِيحَةَ خَطِيَّةٍ إِلَى بَابِ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ إِلَى الْكَاهِنِ فَيُقَدِّمُهُمَا أَمَامَ الرَّبِّ وَيُكَفِّرُ عَنْهَا فَتَطْهَرُ مِنْ يَنْبُوعِ دَمِهَا. هَذِهِ شَرِيعَةُ الَّتِي تَلِدُ ذَكَراً أَوْ أُنْثَى. وَإِنْ لَمْ تَنَلْ يَدُهَا كِفَايَةً لِشَاةٍ تَأْخُذُ يَمَامَتَيْنِ أَوْ فَرْخَيْ حَمَامٍ الْوَاحِدَ مُحْرَقَةً وَالْآخَرَ ذَبِيحَةَ خَطِيَّةٍ فَيُكَفِّرُ عَنْهَا الْكَاهِنُ فَتَطْهُرُ ". ( ترجمة فاندايك )

    أحكام مضاجعة المرأة :

    يقول كاتب سفر اللاويين [ 15 : 18 ] :

    " وَالْمَرْاةُ الَّتِي يَضْطَجِعُ مَعَهَا رَجُلٌ اضْطِجَاعَ زَرْعٍ يَسْتَحِمَّانِ بِمَاءٍ وَيَكُونَانِ نَجِسَيْنِ الَى الْمَسَاءِ ". ( ترجمة فاندايك ) والنص بحسب ترجمة كتاب الحياة هو هكذا : " وَإِذَا عَاشَرَ رَجُلٌ زَوْجَتَهُ يَسْتَحِمَّانِ كِلاهُمَا بِمَاءٍ وَيَكُونَانِ نَجِسَيْنِ إِلَى الْمَسَاءِ ".

    الحكمة من وراء آلام الولادة :

    جاء في سفر التكوين [ 3 : 16 ] قول الرب لحواء حين أغوت آدم :

    " قَالَ لِلْمَرْاةِ: تَكْثِيرا اكَثِّرُ اتْعَابَ حَبَلِكِ. بِالْوَجَعِ تَلِدِينَ أولادا. وَالَى رَجُلِكِ يَكُونُ اشْتِيَاقُكِ وَهُوَ يَسُودُ عَلَيْكِ ". ( ترجمة فاندايك ) وبحسب ترجمة كتاب الحياة : " وَهُوَ يَتَسَلَّطُ عَلَيْكِ ".

    صمت المرأة !!

    قال بولس في رسالته الأولى إلى كورنثوس [ 14 : 34 ] :

    " لِتَصْمُتْ النِّسَاءُ فِي الْكَنَائِسِ، فَلَيْسَ مَسْمُوحاً لَهُنَّ أَنْ يَتَكَلَّمْنَ، بَلْ عَلَيْهِنَّ أَنْ يَكُنَّ خَاضِعَاتٍ، عَلَى حَدِّ ما تُوصِي بِهِ الشَّرِيعَةُ أَيْضاً. وَلَكِنْ، إِذَا رَغِبْنَ فِي تَعَلُّمِ شَيْءٍ مَا، فَلْيَسْأَلْنَ أَزْوَاجَهُنَّ فِي الْبَيْتِ، لأَنَّهُ عَارٌ عَلَى الْمَرْأَةِ أَنْ تَتَكَلَّمَ فِي الْجَمَاعَةِ " .

    فالرجل هو وحده المُعلِّم كما مر في بداية المقال ، وهو الذي يفهم ، وهو الذي عليه أن يتكلم ، أما الخادمة زوجته فتفعل فقط ما يمليها عليها زوجها ، وتَعلم فقط ما علمه وفهمه زوجها . . . ونحن نسأل هل التزمت الكنيسة بهذه التعاليم ؟

    إننا نجد المرأة تتكلم بل تغني وبصوت مرتفع في الكنائس ، فلماذا تخالف الكنيسة تعاليم بولس وتسمح للمرأة أن تتكلم وتغني في الكنيسة ؟

    عليها ان تلزم بيتها وتخضع لزوجها :






    يتحدث بولس في الرسالة إلى تيطس 2 : 5 عن واجبات النساء قائلاً : " مُتَعَقِّلاَتٍ، عَفِيفَاتٍ، مُلاَزِمَاتٍ بُيُوتَهُنَّ، صَالِحَاتٍ، خَاضِعَاتٍ لِرِجَالِهِنَّ، لِكَيْ لاَ يُجَدَّفَ عَلَى كَلِمَةِ الله ". ( ترجمة فاندايك )

    ابن البكورية يأخذ نصيب اثنين في الميراث :

    يقول كاتب سفر التثنية [ 21 : 15 _ 17 ] :

    " إِنْ كَانَ رَجُلٌ مُتَزَوِّجاً مِنِ امْرَأَتَيْنِ، يُؤْثِرُ إِحْدَاهُمَا وَيَنْفُرُ مِنَ الأُخْرَى، فَوَلَدَتْ كِلْتَاهُمَا لَهُ أَبْنَاءً، وَكَانَ الابْنُ الْبِكْرُ مِنْ إِنْجَابِ الْمَكْرُوهَةِ، فَحِينَ يُوَزِّعُ مِيرَاثَهُ عَلَى أَبْنَائِهِ، لاَ يَحِلُّ لَهُ أَنْ يُقَدِّمَ ابْنَ الزَّوْجَةِ الأَثِيرَةِ لِيَجْعَلَهُ بِكْرَهُ فِي الْمِيرَاثِ عَلَى بِكْرِهِ ابْنِ الزَّوْجَةِ الْمَكْرُوهَةِ. بَلْ عَلَيْهِ أَنْ يَعْتَرِفَ بِبَكُورِيَّةِ ابْنِ الْمَكْرُوهَةِ، وَيُعْطِيَهُ نَصِيبَ اثْنَيْنِ مِنْ كُلِّ مَا يَمْلِكُهُ، لأَنَّهُ هُوَ أَوَّلُ مَظْهَرِ قُدْرَتِهِ، وَلَهُ حَقُّ الْبَكُورِيَّةِ ". ( ترجمة كتاب الحياة )

    الأنثى لا ترث إلا عند فقد الذكور في الكتاب المقدس :

    جاء في سفر العدد [ 27 : 1 _ 11 ] :

    " وَأَقْبَلَتْ بَنَاتُ صَلُفْحَادَ . . . وَوَقَفْنَ أَمَامَ مُوسَى وَأَلِعَازَارَ الْكَاهِنِ، وَأَمَامَ الْقَادَةِ وَالشَّعْبِ، عِنْدَ مَدْخَلِ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ وَقُلْنَ: لَقَدْ مَاتَ أَبُونَا فِي الصَّحْرَاءِ، وَلَمْ يَكُنْ مِنَ الْقَوْمِ الَّذِينَ اجْتَمَعُوا مَعَ قُورَحَ وَتَمَرَّدُوا ضِدَّ الرَّبِّ، بَلْ بِخَطِيئَتِهِ مَاتَ مِنْ غَيْرِ أَنْ يُعْقِبَ بَنِينَ. فَلِمَاذَا يَسْقُطُ اسْمُ أَبِينَا مِنْ بَيْنِ عَشِيرَتِهِ لأَنَّهُ لَمْ يُخْلِفِ ابْناً؟ أَعْطِنَا مُلْكاً بَيْنَ أَعْمَامِنَا». فَرَفَعَ مُوسَى قَضِيَّتَهُنَّ أَمَامَ الرَّبِّ. فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: إِنَّ بَنَاتَ صَلُفْحَادَ قَدْ نَطَقْنَ بِحَقٍّ، فَأَعْطِهِنَّ نَصِيباً مُلْكاً لَهُنَّ بَيْنَ أَعْمَامِهِنَّ. انْقُلْ إِلَيْهِنَّ نَصِيبَ أَبِيهِنَّ. وَأَوْصِ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّ أَيَّ رَجُلٍ يَمُوتُ مِنْ غَيْرِ أَنْ يُخْلِفَ ابْناً، تَنْقُلُونَ مُلْكَهُ إِلَى ابْنَتِهِ. وَإِنْ لَمْ تَكُنْ لَهُ ابْنَةٌ تُعْطُونَ مُلْكَهُ لإِخْوَتِهِ. وَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ إِخْوَةٌ، فَأَعْطُوا مُلْكَهُ لأَعْمَامِهِ. وَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ أَعْمَامٌ، فَأَعْطُوا مُلْكَهُ لأَقْرَبِ أَقْرِبَائِهِ مِنْ عَشِيرَتِهِ، فَيَرِثَهُ. وَلْتَكُنْ هَذِهِ فَرِيضَةَ قَضَاءٍ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ مُوسَى ". ( ترجمة كتاب الحياة )

    الكتاب المقدس يعطي للرجل الحق في أن يبيع ابنته !

    قال الرب في سفر الخروج [ 21 : 7 ] :

    " إِذَا بَاعَ رَجُلٌ ابنته كَأَمَةٍ، فَإِنَّهَا لاَ تُطْلَقُ حُرَّةً كَمَا يُطْلَقُ اْلعَبْدُ ". ( ترجمة كتاب الحياة )

    الكتاب المقدس يفرض على المرأة أن تتزوج أخو زوجها إذا مات زوجها !!

    يقول كاتب سفر التثنية [ 25: 5-10 ] :

    " إِذَا سَكَنَ إِخْوَةٌ مَعاً وَمَاتَ وَاحِدٌ مِنْهُمْ وَليْسَ لهُ ابْنٌ فَلا تَصِرِ امْرَأَةُ المَيِّتِ إِلى خَارِجٍ لِرَجُلٍ أَجْنَبِيٍّ. أَخُو زَوْجِهَا يَدْخُلُ عَليْهَا وَيَتَّخِذُهَا لِنَفْسِهِ زَوْجَةً وَيَقُومُ لهَا بِوَاجِبِ أَخِي الزَّوْجِ. وَالبِكْرُ الذِي تَلِدُهُ يَقُومُ بِاسْمِ أَخِيهِ المَيِّتِ لِئَلا يُمْحَى اسْمُهُ مِنْ إِسْرَائِيل. «وَإِنْ لمْ يَرْضَ الرَّجُلُ أَنْ يَأْخُذَ امْرَأَةَ أَخِيهِ تَصْعَدُ امْرَأَةُ أَخِيهِ إِلى البَابِ إِلى الشُّيُوخِ وَتَقُولُ: قَدْ أَبَى أَخُو زَوْجِي أَنْ يُقِيمَ لأَخِيهِ اسْماً فِي إِسْرَائِيل. لمْ يَشَأْ أَنْ يَقُومَ لِي بِوَاجِبِ أَخِي الزَّوْجِ. فَيَدْعُوهُ شُيُوخُ مَدِينَتِهِ وَيَتَكَلمُونَ مَعَهُ. فَإِنْ أَصَرَّ وَقَال: لا أَرْضَى أَنْ أَتَّخِذَهَا تَتَقَدَّمُ امْرَأَةُ أَخِيهِ إِليْهِ أَمَامَ أَعْيُنِ الشُّيُوخِ وَتَخْلعُ نَعْلهُ مِنْ رِجْلِهِ وَتَبْصُقُ فِي وَجْهِهِ وَتَقُولُ: هَكَذَا يُفْعَلُ بِالرَّجُلِ الذِي لا يَبْنِي بَيْتَ أَخِيهِ. فَيُدْعَى اسْمُهُ فِي إِسْرَائِيل بَيْتَ مَخْلُوعِ النَّعْلِ ". ( ترجمة فاندايك )

    عقوبات خاصة بالنساء على صفحات الكتاب المقدس :

    _ قطع يد المرأة : " إذا تَخَاصَمَ رَجُلانِ رَجُلٌ وَأَخُوهُ وَتَقَدَّمَتِ امْرَأَةُ أَحَدِهِمَا لِتُخَلِّصَ رَجُلهَا مِنْ يَدِ ضَارِبِهِ وَمَدَّتْ يَدَهَا وَأَمْسَكَتْ بِعَوْرَتِهِ فَاقْطَعْ يَدَهَا وَلا تُشْفِقْ عَيْنُكَ ". [ تثنية 25 : 11 _ 12 ]

    _حرق المرأة بالنار : " وَاذَا تَدَنَّسَتِ ابْنَةُ كَاهِنٍ بِالزِّنَى فَقَدْ دَنَّسَتْ ابَاهَا. بِالنَّارِ تُحْرَقُ " [ لاويين 21 : 9 ]

    هذا ولا يحل للمرأة في الكنيسة القبطية أن تكون حاضرة بتاتا أثناء قيام الكاهن بإعداد القربان المقدس. هذا القربان لا يقوم بإعداده سوى كاهن أو راهب بعد غروب الشمس عشية السبت السابق للقداس ولا يحل للمرأة الحائض أن تتناول من هذا القربان المقدس بل ولا أن تدخل الكنيسة كما هو معروف ومتبع لديهم ، وقد نقل ابن العسال في المجموع الصفوي نص القانون الصادر في مجمع نيقية في ذلك وهو : " لا تدخل الحائض الكنيسة ولا تتقرب إلى أن تنقضي أيام حيضتها ولو كانت من نساء الملوك وان تعدى على ذلك كاهن فليسقط " . [ المجموع الصفوي ص 44 مؤسسة مينا للطباعه رقم الإيداع 7333 / 1991 ]

    ومن الأمور المحرمة على المرأة المسيحية هي دخولها للهيكل عامةً، وهذا المنع كان ضمن القوانين التي صدرت في المجمع الثامن في اللاذقية وقد أصدر هذا المجمع 59 قانونا من بينها تحريم دخول النساء الهيكل ، كما هو مذكور في كتاب ( مصباح الظلمة في إيضاح الخدمة ) للعالم النصراني إبن كبر من علماء القرن الرابع عشر [ الجزء الأول - نشر مؤسسة مينا للطباعه في مصر رقم ايداع 1992 / 1480 ]

    ولا ندري كيف يتفق كل هذا مع قولهم إنه لا ذكر أو أنثى في المسيح بل الجميع واحد و بالمسيح وللمسيح ؟!

    وأخيراً ننقل لك - عزيزي القارىء - ماذكره المفسر المسيحي وليم باركلي عن المرأة ومنزلتها بحسب النظرة اليهودية فيقول :

    بحسب الناموس اليهودي كانت المرأة تعتبر أقل من الرجل بكثير . فقد خلقت من ضلع من أضلاع آدم ( تكوين 2 : 22 و 23 ) ، وخلقت لأجل الرجل لتكون معيناً له ورفيقاً ( تكوين 2 : 18 ) . ويصور التلمود ، تفسيراً لذلك ، فيقول والكلام للمفسر المسيحي وليم باركلي : (( إن الله لم يخلق المرأة من رأس الرجل لئلا تتكبر وتتفاخر عليه ، ولا من عينه لئلا تحقد وتحسد ، ولا من يده لئلا تصبح طماعة جشعة ، ولا من قدمه لئلا تصبح مجرد جسم هائم على وجهه ، ولكنه خلقها من ضلع من أضلاعة . والضلع دائماً مغطى ، ولذلك فالتواضع ينبغي أن يكون صفتها الأولى )) . ومن الحقائق التعسة أن المرأة بحسب الناموس اليهودي كانت تعتبر شيئاً ، وجزءاً من ممتلكات زوجها ، له عليها السلطان الكامل وحق التصرف المطلق .

    وفي السنهدريم مثلاً ، لم يكن للنساء أي حق في المشاركة في العبادة ، ولكنهن كن يعزلن تماماً عن الرجال في رواق خاص يغلق عليهن في أي جزء من المبنى . ولم يكن يخطر بالبال ، بحسب الناموس والتقليد اليهودي ، أن النساء يمكن أن يطالبن بأي نوع من المساوة مع الرجال .

    و في 1كورنثوس 11 : 10 نجد عبارة غريبة وهي أن النساء يجب ان تتغطي (( من أجل الملائكة )) . ولسنا نستطيع أن نحدد ما تعنيه هذه العبارة على وجه التأكيد ، ولكن من المحتمل جداً أنها تحمل المعنى عينه الذي ورد في القصة القديمة الغريبة الواردة في تكوين 6 : 21 التي تحكي لنا كيف وقع الملائكة في شرك فتنة النساء الحسنات وهكذا أخطأوا . فربما تكون الفكرة أن السيدة غير المغطاة تكون تجربة وفخاً حتى بالنسبة للملائكة ، لأن تقليداً تلمودياً قديماً يقول إن الذي أغوى الملائكة كان جمال شعر النساء الطويل . ( نقلاًعن تفسير الدكتور وليم باركلي للعهد الجديد )

    وأخيراً :

    وبعد كل هذا هل سيستمر البعض من المبشرين المتعصبين بإثارة الشبهات الزائفة والأكاذيب الباطلة حول وضع المرأة في الاسلام ؟

    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92364
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    رد: المراة في الإسلام والمسيحية

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 25th أكتوبر 2009, 6:03 am

    نحن من هنا من هذا المنتدي المبارك منتدي المسيح نوجه رسالة الي كل امرأة و نقول لها يا أختاه ارجعي الي بيتك و حافظي علي نفسك و لا تتمسكي بكلام أعداء الخلق و الدين بدعوي حرية المرأة و حقها في العمل
    يا درةً حُفِظَت بالأمـسِ غاليــــــــةً
    واليــــوم يبغونها للـهو واللـــــعبِ

    يا حـــــرةً قد أرادوا جعلها أَمَـــــةً
    غريبـــةَ العقلِ لكن اسمــها عربي

    هل يستوي مَنْ رســــولُ اللهِ قائدَه
    دومـــاً و آخــر هاديه أبو لـــــهبِ

    وأين من كانت الزهــــراء أُسوَتها
    مِمَّن تقفت خطــى حمَّالةَ الحــطبِ
    يا أختاه هل رأيتي حيوانا أنثي تركت أولادها و قامت بدور الذكر؟
    حتي الحيوان نفسه كل واحد يعرف دوره في الحياه فالأنثي أنثي و الذكر ذكر
    لماذا الانسان يتمثل بالمخلوق الوحيد المترمد ألا و هو ابليس؟
    لماذا لا يمثل بأي مخلوق آخر مطيع لله؟
    هل رأيتم حيوانا أستكبر علي سنة الله في الكون؟
    هل رأيتم شئ الا الانسان يخالف فطرة الله التي فطر الخلق عليها؟
    اذا لم ترتجعوا فالأنعام أعلي مقاما منكم و صدق قول الله تعالي في سورة الأعراف
    وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آَذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ (179)
    و في سورة الفرقان
    أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا (44)
    اللهم أجعلنا من الشاكرين الطائعين و لا تجعلنا من الفاسقين
    اللهم أجعلنا من الأتقياء و لا تجعلنا من الأغبياء
    اللهم آتي سيدنا محمد الوسيلة و الفضيلة و المقام المحمود
    اللهم صلي و سلم علي سيدنا محمد و علي آله و صحبه و من تبعه
    اللهم أجزي عنا سيدنا محمد ما هو أهله
    اللهم لا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك و لا يرحمنا
    اللهم أهدي نساء الأمة و أهدي شباب الأمة و أهدي الأمة كلها و ردهم الي دينك ردا جميلا
    و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .
    ===========================
    أخوكم (جيسس عبد الله)
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92364
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    رد: المراة في الإسلام والمسيحية

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 25th أكتوبر 2009, 12:30 pm

    رسالة الي شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي (المحارب للنقاب)
    أقول له لماذا يا شيخ الأزهر لا تستقيل لماذا بالعقل لا تستقيل؟


    لـِمـاذا , وبـِالـعــقــْل ِ.. لا تـسـتـقـيـل ْ ؟؟
    ========================


    لـماذا , وبالـعـقــْل ِ.. لا تـستـقـيـل ْ؟؟
    وهـذا الـتـنحِّي .. بـِحـق ٍّ , جـمـيـل ْ..
    خـربـتَ الـديـار َ, هـدمـتَ الـمـنـار َ,
    وقــُدتَ الـمـسـارَ .. لـِلـيـل ٍ طـويـل ْ..
    =====================
    [1- قال شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي أنه لا يعترض علي حرية المرأة في لبس النقاب في أي مكان الا أنه لن يسمح بلبس النقاب في المعاهد و الكليات الأزهرية اذا كان الجالسون معها بنات مثلها
    و نحن نسأله و نقول له لماذا لا تقول (أنا لا أسمح بدخول أي متبر جة المعاهد الأزهرية)؟
    لماذا تسمح بدخول المتبرجة المعاهد الأزهرية يا شيخ الأزهر؟
    2- قالوا ان المجرمين يتخفون في ثياب المنتقبات
    و نحن نقول لهم : المجرمون لا يتنكرون في النقاب فقط و انما يتنكرون بلبس الشرطة و بلبس الأطباء الخ الخ
    هلا(لولا) كلفتم امرأة تتحقق من حقيقة امرأة منتقبة و ريحتم أنفسكم ؟


    pale pale Mad Sad Mad Sad
    [/b]

    pale pale Mad Sad Mad Sad
    avatar
    محب أبو هريرة
    عضو جديد
    عضو جديد

    ذكر عدد الرسائل : 10
    العمر : 52
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : مصر
    نقاط : 89204
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 01/10/2009

    رد: المراة في الإسلام والمسيحية

    مُساهمة من طرف محب أبو هريرة في 26th أكتوبر 2009, 4:30 am

    بسم الله والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
    أما بعد
    اللهم آمين. اللهم آمين . اللهم آمين
    بارك الله فيك أخي الفاضل وجعله الله في ميزان حسناتك وجزاك الله عنا خيرا.
    ثبتك الله على الحق اخي وشكر الله لك.
    وآخر دعوانا إن الحمد لله رب العالمين
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92364
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    رد: المراة في الإسلام والمسيحية

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 26th أكتوبر 2009, 9:24 am


    أقول للحاقدين علي سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام : لا تتعبوا أنفسكم فحبه يجري في دمائنا.
    ------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
    في دمي الحب للنبي يسير *** وبقلبي عشق النبي يثور

    وبذكر الحبيب تسكن نفسي *** ولذكر الرسول فاح العبير

    فهو الشمس إن أطل ظلام *** وهو الظل إن أطل هجير

    وهو الماء طعمه سلسبيل *** وهو الروض فيه زهر نضير

    إن ذكرت الحبيب أشعر أن *** النفس والروح للمعالي تطير

    ولد النور فالسماء ضياء *** وعلى الأرض قد أحل سرور

    فغدت مكة الحبيبة أرضاً *** مهبط الوحي حل فيها البشير

    جاء والكون في غياهب ظلم *** مستطير قد طال منه جذور

    جاء بالحق من إله البرايا *** وله الله ساند ونصير

    فبعزم أرسى العدالة حتى *** صار للعدل صولة وحبور

    جاء في الذكر مدحه بثناء *** فكريم الخصال فيه وفير

    باسم الثغر في محياه بشرٌ *** وبياضٌِ في وجه طه غزير

    في رؤى وجهه البهي سلام *** وأمان لا يعتريه قصور

    لمسة منه للسقيم شفاء *** نظرة منه للظلام تنير

    كان بالسائل الفقير عطوفاً *** وحنوناً وللضعيف ظهير

    كان بالمعدم اليتيم رؤوماً *** ورحيماً والعطف منه بحور

    كان في صحبه معلم خيرٍ *** دونه النفس تفتديه نحور

    خاتم الرسل ما أجل سناه *** هو نجم لا تحتويه سطور

    صاح قل لي هلا تكون رفيقاً *** لرسول من الإله بشير

    وعد الكافل اليتيم جواراً *** مع الحبيب في الجنان يطير

    وبحورٍ يُشرِحُ الصَدْرَ رؤاها *** وبساتين في رباها قصور

    ومياه النهر ينساب رقيقاً *** عسلٌ بعضه وبعضٌ خمور

    وإذا شئت حليب ومصفىً *** وإذا شئت فهو ماء نمير

    إن في جنة الإله جمالاً *** لم ترى العين قبلها والصدور

    ذاك فضل لمن أعان يتيماً *** و إلهي للمحسنين شكور

    فامنح العطف لليتيم وقدم *** حسنات تقيك ناراً تمور

    إنما يكفل اليتيم نبيل *** وشريف في حناياه ضمير

    وصلاتي على المحمد طه *** كلما سال في الجبال غدي

    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92364
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    رد: المراة في الإسلام والمسيحية

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 2nd نوفمبر 2009, 8:19 am

    قالوا و أدعوا
    =================
    أردت أن أشارك بمشاركة جديدة تحمل فكرة جديدة و المشاركة بعنوان (قالوا و أدعوا) و اليكم النص:
    ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------
    قالوا و أدعوا: أن النقاب قد يتخفي وراءه الرجال لممارسة الرذيلة مع بعض النساء أو أن بعض النساء قد تتخفي وراءه لممارسة الرذيلة مع الرجال
    و أنا أقول: و هل يحتاج ممارسة الرذيلة اليوم الي تخفي؟
    يا أصحاب العقول : أقول لكم الرذيلة اليوم تتم علي العلن و أمام كل الناس حتي في الشوارع و الطرقات
    و لا يعترض عليها أحد و هذا من علامات الساعة أي من علامات يوم القيامة فعل الفواحش بالشوارع حتى أن أفضلهم ديناً يقول لو واريتها وراء الحائط.
    لذلك أقول لمن يقولون أن النقاب و البرقع و سيلة للتخفي و فعل الفواحش أقول لهم ان الفواحش تتم في العلن اليوم و علي مرئي و مسمع من الجميع أنظر حولك .
    ==============
    قال ابن المبارك:
    ذَهَبَ الرِّجَالُ المُقْتَدَى بِفِعَالِهِمْ وَالمُنْكِرُونَ لِكُلِّ أَمْرٍ مُنْكَرِ
    وَبَقِيتُ فِي خَلَفٍ يُزَكِّي بَعْضُهُمْ بَعْضًا لِيَدْفَعَ مُعْوِرٌ عَنْ مُعْوِرِ
    فطنّ لكل مصيبة في ماله *** وإذا أصيب بعرضه لا يشعر
    ========================================
    و قال آخر:
    تَفَانَى الخَيْرُ وَالصُّلَحَاءُ ذَلُّوا وَعَزَّ بِذُلِّهِمْ أَهْلُ السِّفَاهِ
    وَقَلَّ الآمِرُونَ بِكُلِّ عُرْفٍ فَمَا عَنْ مُنْكَرٍ فِي النَّاسِ نَاهِ
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92364
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    رد: المراة في الإسلام والمسيحية

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 7th نوفمبر 2009, 7:28 am



    إن المناصب لا تـدوم
    ===============================
    عجباً لبعض بني البشر ما أن يتولى الواحد منهم منصباً مرموقاً في إحدى الدوائر التي تعنى بشؤون الناس حتى يسدل الحجب على مكتبه ويتواري عن الأنظار , وينتقي سكرتيراً يجيد المراوغة والدهاء لتصريف المراجعين ولا يسمح بدخول أحد إلى صومعة هذا المسؤول الهمام الا المهنئون من الاقارب والأحباب ليحكي لهم قصة كفاحه المرير الذي أوصله إلى هذا الكرسي الوثير , ونسي هذا المسكين أن هذا الكرسي لا يدوم لأحد , فعواصفه العاتية قد أطاحت بهامات من كان قبله من المسؤولين . فالدنيا غرارة خدّاعة . إذا حَلت أوْحلت , وإذا كست أوْكست , وإذا جلت أوْجلت . ونحن نهمس في أذن هذا المسؤول المغرور بأنك لم ترشح لهذا المنصب الا لخدمة الناس وقضاء حوائجهم فيما يخص إدارتك , فإن تولي المناصب تكليف أكثر مما هو تشريف ليت كل مسؤول يدرك هذه الحقيقة .
    إن التشريف يزيد وينقص وربما يتلاشى , والمعيار الحقيقي للتشريف هو ما يقدمه المسؤول من جهود لخدمة الناس بمختلف طبقاتهم وجنسياتهم وتذليل العقبات التي تواجههم وحل مشكلاتهم وتقبل وجهات نظر الآخرين والأخذ بأحسنها بما تقتضيه المصلحة العامة , وبذلك ينال كل مسؤول مخلص شرف المنصب وتحظى جهوده وإنجازاته بالرضا والقبول بإذن الله في الدنيا والآخرة , وهذه الأمنية لا ينالها الا المخلصون ونحمد الله عز وجل بأن بلادنا تزخر من هذه النماذج المشرّفة . وأما أولئك الانتهازيون الذين يتخذون من مناصبهم سلماً يرتقون عليه لقضاء مصالحهم وحوائجهم دون بذل أي جهد يذكر لرفع مستوى أداء العاملين في إداراتهم والعمل الجاد لتذليل العقبات وتقديم أفضل الخدمات للمراجعين . فهذا الصنف من المسؤولين ماتت ضمائرهم وطغت عليهم الأنانية وحب الذات فلم يستشعروا بعظم المسؤولية التي على عواتقهم , فسوف تكون هذه المناصب حسرة وندامة عليهم في اليوم الموعود يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من أتى الله بقلب سليم . وصدق القائل :
    إن المناصب لا تــدوم لواحـد** إن كنت في شـك فأين الأول ؟
    فأزرع من الفعل الجميل صنائعاً** فإذا عـزلت فإنها لا تعـزل
    كم من ميت هو حي بأعماله وكم من حي هو ميت بخموله وإهماله.
    =============================================================

    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 92364
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    رد: المراة في الإسلام والمسيحية

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 12th نوفمبر 2009, 10:01 am

    - ان التمسك بالمنصب و بالسلطة دون اتقاء لله يجلب للناس الشر و الطغيان
    فمن صور الفساد التي تمت هي غرق العبارة السلام 98 و التي مات بسببها أناس كثيرون و بسبب فساد من يملكون العبارة و من يملكون السلطة.
    قال أحد الناس لأحد الصحفيين : هل مات أحد لك في الحرب؟
    فرد الصحفي و قال: بل مات لي في السلام
    (يقصد عبارة السلام 98)
    =======================
    اللهم وفق هذه الأمة لما تحبه و ترضاه و ولي علينا من يخافك.
    و آخر كلامنا أن الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام علي أشرف الخلق أجمعين سيدنا محمد.

      الوقت/التاريخ الآن هو 20th نوفمبر 2017, 3:25 am