عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

    عاجل : وفاة العالم الكبير الدكتور مصطفي محمود

    شاطر
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 90504
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    عاجل عاجل : وفاة العالم الكبير الدكتور مصطفي محمود

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 31st أكتوبر 2009, 5:28 pm

    توفي صباح السبت الموافق 31/10/2009
    المفكر الكبير الدكتور مصطفى محمود بعد صراع طويل مع المرض عن عمر يناهز 88 عاما.

    وشيعت الجنازة ظهر السبت من مسجد أطلق عليه أسمه بحي المهندسين.

    حضر مراسم الجنازة نخبة من المفكرين والفنانين والآلاف ممن يمثلون المجتمع بكافة فئاته وخاصة الطبقات المتوسطة والفقيرة.

    وأعرب الأستاذ مكرم محمد أحمد نقيب الصحفيين عن خالص تعازيه لأسرة الفقيد..مؤكدا أن مصر فقدت اليوم مثقفا كبيرا يمتلك تجربة إيمان عميقة حرص خلالها على أن يقرن الفقه بالعلم بالاضافة الى كونه إماما مهما يدعو للاسلام بطريقة علمية.

    وقال نقيب الصحفيين إن الفقيد سخر حياته لخدمة الفقراء الذين جاءوا اليوم ليودعوه ويلقوا النظرة الأخيرة علي جثمانه وكأنهم يشكروه للخدمات الجليلة التى قدمها لهم خلال مشوار حياته من خلال اقامة المشروعات الخيرية ودعمهم وبناء المستشفيات.

    من ناحيته، أكد الدكتور أحمد عادل رئيس جمعية مصطفى محمود الخيرية أن المواطنين وخاصة من الطبقات الفقيرة فى المجتمع حرصوا على المشاركة فى الجنازة المهيبة للفقيد لتنعيه وتقدم الشكر له على ما بذله من مجهود لدعمهم ومساعدتهم. مؤكدا ان الجمعية ستواصل تقديم خدماتها للفقراء بعد وفاة العالم الجليل والمفكر الكبير.

    وأكد عدد من المواطنين الذين شاركوا فى تشييع الجنازة ودموع الحزن تغمرهم أن مصطفى محمود رجل لن يتكرر " لانه رجل بسيط أفنى حياته فى خدمة العلم بالاضافة الى خدمة ومساعدة الجميع من الفقراء والمحتاجين والمرضى".

    يذكر أن والدكتور مصطفى محمود، الذي ولد عام 1921 بشبين الكوم بمحافظة المنوفية، مفكر وطبيب وكاتب وأديب مصري درس الطب وتخرج عام 1953، لكنه تفرغ للكتابة والبحث عام 1960.

    وبرع الدكتور مصطفى محمود في فنون عديدة منها الفكر والأدب، والفلسفة والتصوف، وأحيانا ما أثارت أفكاره ومقالاته جدلا واسعا عبر الصحف ووسائل الإعلام.

    ألف 89 كتابا منها الكتب العلمية والدينية والفلسفية والاجتماعية والسياسية إضافة إلى الحكايات والمسرحيات وقصص الرحلات، ويتميز أسلوبه بالجاذبية مع العمق والبساطة.

    ومن أهم كتبه "الإسلام في خندق - زيارة للجنة والنار - عظماء الدنيا وعظماء الآخرة -علم نفس قرآني جديد - الإسلام السياسي والمعركة القادمة -المؤامرة الكبرى - عالم الأسرار - على حافة الانتحار - الله والإنسان".

    قدم الدكتور مصطفى محمود 400 حلقة من برنامجه التليفزيوني الشهير (العلم والإيمان) وأنشأ عام 1979 مسجده في القاهرة المعروف ب"مسجد مصطفى محمود".

    ===========================
    المصدر: وكالة انباء الشرق الاوسط
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 90504
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    عاجل رد: عاجل : وفاة العالم الكبير الدكتور مصطفي محمود

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 31st أكتوبر 2009, 5:36 pm

    ثروه قوميه لن تعوض
    ===================
    ابى العزير واستاذى د/مصطفى محمود ان العين لتدمع لفراق عالم من اعظم علماء هذا العصر والقلب ليدمى لفقدان انسان محب ومعطاء للخير مثلك فقلما يجتمع العلم والخير فى انسان
    و لكن لا نقول الا ما يرضي ربنا (انا لله و انا اليه راجعون)
    و حقا اسم برانامج العظيم العلم والايمان هوا صفه وليس مجرد اسم ان كنت عانيت من عدم تقدير البعض لك فيكفى انك فى قلوب كل المصرين والمسلمين الذين عرفوك واحبوك ,استاذى وابى الروحى العزيز....هتوحشنى واتمنى ان يسكنك الله الفردوس الأعلي

    رحم الله فقيدنا وحبيبنا ومعلمنا الدكتور مصطفى محمود
    الرجل الحي في الزمن الميت
    يكفي الامة فخرا بما خلف من موروث ولا ازيد فرثائي لا يزده شيء فهو اسم علي مسمي.
    فإن موت الفذ يبدؤه ولادة من صباها ترضع الحقب.

    اللهم ارحمه يارب رحمة واسعة بحق كل قلب خفق بحبك و شهد بعظمتك بعد سماعه لحلقاته في العلم و الإيمان آمين يارب العالمين

    كل انسان يموت ولكن ليس كل انسان يحي الحياة الحقيقية .
    مات الرجل وعنده صدقة جارية مسجد" مصطفى محمود" بالمهندسين يقدم خدمات لالاف الناس منذ ثلاثين سنة
    يبعث له ملايين الحسنات وهو في قبره .
    =================================
    أعزي كل المسلمين و كل القراء و أعزي نفسي و أقول :
    البقاء لله

    Sad Sad Sad Sad Sad Sad


    عدل سابقا من قبل jesus_abdallah في 1st نوفمبر 2009, 9:56 am عدل 1 مرات
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 90504
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    عاجل رد: عاجل : وفاة العالم الكبير الدكتور مصطفي محمود

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 1st نوفمبر 2009, 5:27 am

    الدكتور مصطفى محمود (27 ديسمبر 1921 - 31 أكتوبر 2009)
    ------------------------------------------------------------------------
    هو مفكر وطبيب وكاتب وأديب مصري. هو مصطفى كمال محمود حسين آل محفوظ، من الأشراف وينتهي نسبه إلى عليّ زين العابدين. وكان توأما لأخ توفي في نفس عام مولده. توفي والده عام 1939 بعد سنوات من الشلل، درس الطب وتخرج عام 1953 ولكنه تفرغ للكتابة والبحث عام 1960 تزوج عام 1961 وانتهى الزواج بالطلاق عام 1973 رزق بولدين "أمل" و "أدهم". تزوج ثانية عام 1983 وانتهى هذا الزواج أيضا بالطلاق عام 1987.

    ألف 89 كتابا منها الكتب العلمية والدينية والفلسفية والاجتماعية والسياسية إضافة الحكايات والمسرحيات وقصص الرحلات، ويتميز أسلوبه بالجاذبية مع العمق والبساطة .

    قدم الدكتور مصطفى محمود 400 حلقة من برنامجه التلفزيوني الشهير (العلم والإيمان) وأنشأ عام 1979 مسجده في القاهرة المعروف بـ "مسجد مصطفى محمود" ويتبع له ثلاثة ‏مراكز‏ ‏طبية‏ تهتم بعلاج ذوي الدخل المحدود ويقصدها الكثير من أبناء مصر نظرا لسمعتها الطبية، ‏وشكل‏ ‏قوافل‏ ‏للرحمة‏ ‏من‏ ستة عشر ‏طبيبًا‏، ‏ويضم المركز‏ أربعة ‏مراصد‏ ‏فلكية‏ ، ‏ومتحفا ‏للجيولوجيا‏، يقوم عليه أساتذة متخصصون. ‏ويضم‏ ‏المتحف‏ ‏مجموعة‏ ‏من‏ ‏الصخور‏ ‏الجرانيتية،‏ ‏والفراشات‏ ‏المحنطة‏ ‏بأشكالها‏ ‏المتنوعة‏ ‏وبعض ‏الكائنات‏ ‏البحرية‏.
    --------------------------------------------------
    تاريخه الفكري
    =============
    في أوائل القرن الفائت كان الإلحاد هو التيار الأوسع انتشارا، لم يكن البنا قد ظهر بعد ليشكل أكبر فصيل إسلامي عربي, تلك الفترة التي ظهر فيها مقال لماذا أنا ملحد؟ لـإسماعيل أدهم وأصدر طه حسين كتابه في الشعر الجاهلي، وخاض نجيب محفوظ أولى تجارب المعاناة الدينية والظمأ الروحي.. كان "مصطفى محمود" وقتها بعيدا عن الأضواء لكنه لم يكن بعيدا عن الموجة السائدة وقتها, تلك الموجة التي أدت به إلى أن يدخل في مراهنة عمره التي لا تزال تثير الجدل حتى الآن.

    بداياته
    ------------
    عاش مصطفى محمود في مدينة طنطا بجوار مسجد "السيد البدوي" الشهير الذي يعد أحد مزارات الصوفية الشهيرة في مصر؛ مما ترك أثره الواضح على أفكاره وتوجهاته.

    بدأ حياته متفوقًا في الدراسة، حتى ضربه مدرس اللغة العربية؛ فغضب وانقطع عن الدراسة مدة ثلاث سنوات إلى أن انتقل هذا المدرس إلى مدرسة أخرى فعاد مصطفى محمود لمتابعة الدراسة.وفي منزل والده أنشأ معملاً صغيرًا يصنع فيه الصابون والمبيدات الحشرية ليقتل بها الحشرات، ثم يقوم بتشريحها، وحين التحق بكلية الطب اشتُهر بـ"المشرحجي"، نظرًا لوقوفه طول اليوم أمام أجساد الموتى، طارحًا التساؤلات حول سر الحياة والموت وما بعدهما.

    اتهامات واعترافات
    -----------------------------------
    نذكر هنا أن مصطفى محمود كثيرا ما اتهم بأنَّ أفكاره وآراءه السياسية متضاربة إلى حد التناقض؛ إلا أنه لا يرى ذلك، ويؤكد أنّه ليس في موضع اتهام، وأنّ اعترافه بأنّه كان على غير صواب في بعض مراحل حياته هو ضرب من ضروب الشجاعة والقدرة على نقد الذات، وهذا شيء يفتقر إليه الكثيرون ممن يصابون بالجحود والغرور، مما يصل بهم إلى عدم القدرة على مواجهة أنفسهم والاعتراف بأخطائهم,

    مصطفى محمود والوجودية
    --------------------
    يتزايد التيار المادي في الستينات وتظهر الفلسفة الوجودية، لم يكن (مصطفى محمود) بعيدا عن ذلك التيار الذي أحاطه بقوة، يقول عن ذلك: "احتاج الأمر إلى ثلاثين سنة من الغرق في الكتب، وآلاف الليالي من الخلوة والتأمل مع النفس، وتقليب الفكر على كل وجه لأقطع الطرق الشائكة، من الله والإنسان إلى لغز الحياة والموت، إلى ما أكتب اليوم على درب اليقين" ثلاثون عاما من المعاناة والشك والنفي والإثبات، ثلاثون عاما من البحث عن الله!، قرأ وقتها عن البوذية والبراهمية والزرادشيتة ومارس تصوف الهندوس القائم عن وحدة الوجود حيث الخالق هو المخلوق والرب هو الكون في حد ذاته وهو الطاقة الباطنة في جميع المخلوقات, تلك النظرية التي تركت ظلالا على التصوف الإسلامي, الثابت أنه في فترة شكه لم يلحد فهو لم ينفِ وجود الله بشكل مطلق؛ ولكنه كان عاجزا عن إدراكه، كان عاجزا عن التعرف على التصور الصحيح لله, هل هو الأقانيم الثلاثة أم يهوه أو ( كالي) أم أم أم.... !

    لاشك أن هذه التجربة صهرته بقوة وصنعت منه مفكرا دينيا خلاقا, لم يكن (مصطفى محمود) هو أول من دخل في هذه التجربة, فعلها الجاحظ قبل ذلك, فعلها حجة الإسلام أبو حامد الغزالي, فعلها ديكارت تلك المحنة الروحية التي يمر بها كل مفكر باحث عن الحقيقة, ان كان الغزالي ظل في محنته 6 أشهر فان مصطفى محمود قضى ثلاثين عاما !

    ثلاثون عاما أنهاها بأروع كتبه وأعمقها (حوار مع صديقي الملحد), (رحلتي من الشك إلى الإيمان), (التوراة), (لغز الموت), (لغز الحياة), وغيرها من الكتب شديدة العمق في هذه المنطقة الشائكة..المراهنة الكبرى التي خاضها لا تزال تلقى بآثارها عليه حتى الآن كما سنرى لاحقا.

    ومثلما كان الغزالي كان مصطفى محمود؛ الغزالي حكى عن الإلهام الباطنى الذي أنقذه بينما صاحبنا اعتمد على الفطرة، حيث الله فطرة في كل بشري وبديهة لا تنكر, يقترب في تلك النظرية كثيرا من نظرية (الوعي الكوني) للعقاد. اشترى قطعة أرض من عائد أول كتبه (المستحيل)، وأنشأ به جامع مصطفى محمود به 3 مراكز طبية ومستشفى وأربع مراصد فلكية وصخورا جرانيتية!.

    العلم والإيمان
    ----------------
    يروى مصطفى محمود أنه عندما عرض على التلفزيون مشروع برنامج العلم والإيمان, وافق التلفزيون راصدًا 30 جنيه للحلقة !، وبذلك فشل المشروع منذ بدايته إلا أن أحد رجال الأعمال علم بالموضوع فأنتج البرنامج على نفقته الخاصة ليصبح من أشهر البرامج التلفزيونية وأوسعها انتشارا على الإطلاق، لازال الجميع يذكرون سهرة الإثنين الساعة التاسعة ومقدمة الناى الحزينة في البرنامج وافتتاحية مصطفى محمود (أهلا بكم)! إلا أنه ككل الأشياء الجميلة كان لا بد من نهاية, للأسف هناك شخص ما أصدر قرارا برفع البرنامج من الخريطة!!

    الأزمات
    ---------
    تعرض لأزمات فكرية كثيرة كان أولها عندما قدم للمحاكمة بسبب كتابه (الله والإنسان) وطلب عبد الناصر بنفسه تقديمه للمحاكمة بناء على طلب الأزهر باعتبارها قضية كفر!..إلا أن المحكمة اكتفت بمصادرة الكتاب, بعد ذلك أبلغه الرئيس السادات أنه معجب بالكتاب وقرر طبعه مرة أخرى!.

    كان صديقا شخصيا للرئيس السادات ولم يحزن على أحد مثلما حزن على مصرعه يقول في ذلك "كيف لمسلمين أن يقتلوا رجلا رد مظالم كثيرة وأتى بالنصر وساعد الجماعات الإسلامية ومع ذلك قتلوه بأيديهم." وعندما عرض السادات الوزارة عليه رفض قائلا: "أنا‏ ‏فشلت‏ ‏في‏ ‏إدارة‏ ‏أصغر‏ ‏مؤسسة‏ ‏وهي‏ ‏زواجي‏، ‏فقد‏ ‏كنت‏ ‏مطلقًا‏ ‏لمرتين‏، فأنا‏ ‏أرفض‏ ‏السلطة‏ ‏بكل‏ ‏أشكالها". فرفض مصطفى محمود الوزارة كما سيفعل بعد ذلك جمال حمدان مفضلا التفرغ للبحث العلمي..

    الأزمة الأكبر في حياته
    ------------------------------
    نصل إلى الأزمة الشهيرة..أزمة كتاب الشفاعة, عندما قال إن الشفاعة الحقيقية غير التي يروج لها علماء الحديث..وقتها هوجم الرجل بألسنة حداد وصدر 14 كتابا للرد عليه على رأسها كتاب الدكتور محمد فؤاد شاكر أستاذ الشريعة الإسلامية.. كان ردا قاسيا للغاية دون أي مبرر.. واتهموه بأنه مجرد طبيب لا علاقة له بالعلم!

    لم يراعِ أحد شيبة الرجل ولا تاريخه العلمي والديني وإسهاماته في المجتمع وفي لحظة حولوه إلى مارق خارج عن القطيع، حاول أن ينتصر لفكره ويصمد أمام التيار الذي يريد رأسه، إلا أن كبر سنه وضعفه هزماه في النهاية. تقريبا لم يتعامل مع الموضوع بحيادية إلا فضيلة الدكتور نصر فريد واصل عندما قال: "الدكتور مصطفى محمود رجل علم وفضل ومشهود له بالفصاحة والفهم وسعة الإطلاع والغيرة على الإسلام فما أكثر المواقف التي أشهر قلمه فيها للدفاع عن الإسلام والمسلمين والذود عن حياض الدين وكم عمل على تنقية الشريعة الإسلاميّة من الشوائب التي علقت بها وشهدت له المحافل التي صال فيها وجال دفاعا عن الدين".

    المثير للأسف أن الرجل لم ينكر الشفاعة أصلا!..رأيه يتلخص في أن الشفاعة مقيدة.. والأكثر إثارة للدهشة أنه اعتمد على آراء علماء كبار على رأسهم الإمام محمد عبده، لكنهم حمّلوه الخطيئة وحده.

    اعتزاله
    ----------------------------
    كانت محنة شديدة أدت به إلى أن يعتزل الكتابة إلا قليلا وينقطع عن الناس حتى أصابته جلطة مخيه عام 2003 ويعيش منعزلا وحيدا. وقد برع الدكتور مصطفى محمود في فنون عديدة منها الفكر والأدب، والفلسفة والتصوف، وأحيانا ما تثير أفكاره ومقالاته جدلا واسعا عبر الصحف ووسائل الإعلام. قال عنه الشاعر الراحل كامل الشناوي ”إذا كان مصطفى محمود قد ألحد فهو يلحد على سجادة الصلاة، كان يتصور أن العلم يمكن أن يجيب على كل شيء، وعندما خاب ظنه مع العلم أخذ يبحث في الأديان بدء بالديانات السماوية وانتهاء بالأديان الأرضية ولم يجد في النهاية سوى القرآن الكريم“.
    ------------------------------

    أهم كتبه
    ------------------------
    الإسلام في خندق (أخبار اليوم)
    زيارة للجنة والنار (أخبار اليوم)
    عظماء الدنيا وعظماء الآخرة (أخبار اليوم)
    علم نفس قرآني جديد (أخبار اليوم)
    الإسلام السياسي والمعركة القادمة (أخبار اليوم)
    المؤامرة الكبرى (أخبار اليوم)
    عالم الأسرار (أخبار اليوم)
    على حافة الانتحار (أخبار اليوم)
    الله والإنسان (دار المعارف)
    أكل العيش (دار المعارف) قصص
    عنبر 7 (دار المعارف) قصص
    شلة الأنس (دار المعارف) قصص
    رائحة الدم (دار المعارف) قصص
    إبليس (دار المعارف)
    لغز الموت (دار المعارف)
    لغز الحياة (دار المعارف)
    الأحلام (دار المعارف)
    أينشتين والنسبية (دار المعارف)
    في الحب والحياة (دار المعارف)
    يوميات نص الليل (دار المعارف)
    المستحيل (دار المعارف) قصة
    الأفيون..(سيناريو)(دار المعارف)
    العنكبوت (دار المعارف)
    الخروج من التابوت (دار المعارف)
    رجل تحت الصفر (دار المعارف) قصة
    الإسكندر الأكبر (دار المعارف)
    الزلزال (دار المعارف)
    الإنسان والظل (دار المعارف)
    غوما (دار المعارف)
    الشيطان يسكن في بيتنا (دار المعارف)
    الغابة (دار المعارف)
    مغامرات في الصحراء (دار المعارف)
    المدينة (أو حكاية مسافر)(دار المعارف)
    اعترفوا لي (دار المعارف)
    55 مشكلة حب (دار المعارف)
    اعترافات عشاق (دار المعارف)
    القرآن محاولة لفهم عصري(دار المعارف)
    رحلتي من الشك إلى الإيمان(دار المعارف)
    الطريق إلى الكعبة (دار المعارف)
    الله (دار المعارف)
    التوراة (دار المعارف)
    الشيطان يحكم (دار المعارف)
    رأيت الله (دار المعارف)
    الروح والجسد (دار المعارف)
    حوار مع صديقي الملحد (دار المعارف)
    محمد (دار المعارف)
    السر الأعظم (دار المعارف)
    الطوفان (دار المعارف)
    الأفيون..(رواية)(دار المعارف)
    الوجود والعدم (دار المعارف)
    من أسرار القرآن (دار المعارف)
    لماذا رفضت الماركسية (دار المعارف)
    نقطة الغليان (دار المعارف)
    عصر القرود (دار المعارف)
    القرآن كائن حي (دار المعارف)
    أكذوبة اليسار الإسلامي (دار المعارف)
    نار تحت الرماد (دار المعارف)
    أناشيد الإثم و البراءة (دار المعارف)
    جهنم الصغرى (دار المعارف)
    من أمريكا إلى الشاطئ الآخر (دار المعارف)
    أيها السادة اخلعوا الأقنعة (دار المعارف)
    الإسلام..ما هو؟ (دار المعارف)
    هل هو عصر الجنون؟ (دار المعارف).
    وبدأ العد التنازلي (دار المعارف).
    حقيقة البهائية (دار المعارف).
    السؤال الحائر (دار المعارف).
    سقوط اليسار (دار المعارف).
    قراءة للمستقبل (أخبار اليوم).
    ألعاب السيرك السياسي (أخبار اليوم).
    على خط النار (دار المعارف).
    كلمة السر (أخبار اليوم).
    الشفاعة (أخبار اليوم).
    الطريق إلى جهنم (أخبار اليوم).
    الذين ضحكوا حتى البكاء (أخبار اليوم).
    حياتي وفكري .. آرائي ومواقفي (دار المعارف).
    المسيخ الدجال (دار المعارف).
    سواح في دنيا الله (أخبار اليوم).
    إسرائيل البداية والنهاية (أخبار اليوم).
    ماذا وراء بوابة الموت (أخبار اليوم).
    الغد المشتعل (أخبار اليوم).

    تكريمه ثقافياً
    --------------
    بتاريخ الاثنين 2/6/2008 كتب الشاعر فيصل أكرم مقالاً في (الثقافية) - الإصدار الأسبوعي لصحيفة (الجزيرة) بعنوان (ذاكرة اسمها لغز الحياة.. ذاكرة اسمها مصطفى محمود) وطالب الصحيفة بإصدار ملف ( خاص) عن مصطفى محمود - تكريماً له، وبالفعل.. في تاريخ الاثنين 7/7/2008 صدر العدد الخاص من (الجزيرة الثقافية) وكان من الغلاف إلى الغلاف عن مصطفى محمود، ضم الملف كتابات لثلاثين مثقفاً عربياً من محبي مصطفى محمود، ومن أبرزهم: د. غازي القصيبي، د. زغلول النجار، د. إبراهيم عوض، د. سيّار الجميل.. وغيرهم من الأدباء والمفكرين والأكاديميين، بالإضافة إلى الشاعر فيصل أكرم الذي قام بإعداد الملف كاملاً وتقديمه بصورة استثنائية. كما ضم العدد الخاص، صوراً خاصة وكلمة بخط يد مصطفى محمود وأخرى بخط ابنته أمل.

    وفاته
    ---------------------
    توفى الدكتور مصطفى محمود فى الساعة السابعة والنصف من صباح السبت 31 أكتوبر 2009 الموافق 12 ذو القعدة 1430 هـ، بعد رحلة علاج استمرت عدة شهور عن عمر ناهز 88 عاما، و قد تم تشييع الجنازة من مسجده بالمهندسين ].


    =========================================
    رحم الله العالم الجليل الدكتور مصطفي محمود و تجاوز عن سيئاته و أدخله الجنة مع النبيين و الصديقين و الشهداء و حسن أولئك رفيقا.
    =================================================================
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 90504
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    عاجل رد: عاجل : وفاة العالم الكبير الدكتور مصطفي محمود

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 1st نوفمبر 2009, 5:35 am

    العلم والإيمان
    ======================
    العلم والايمان هو برنامج تلفزيوني قدمه الدكتور مصطفى محمود في التلفزيون المصري ، وكان يهدف إلى ربط العلم بالديانة الإسلامية, البرنامج وصل إلى درجة كبيرة من الشهرة وقدم الدكتور مصطفى محمود أكثر من 400 حلقة. وقد استطاع الدكتور مصطفى محمود من خلاله ان يمزج بين عجائب وغرائب وقدرات هذا الكون العجيب الذي نعيش فيه وبين الايمان بوجود الله سبحانه وتعالى وقدرته على نغيير الأشياء وعلى جعل خلقه جميعا يتأملون فيما قدره سبحانه وتعالى. وقد تناول الدكتور مصطفى محمود العديد من المواضيع التي تجعل الأنسان يقف متحيراً امام الغرائب والعجائب التي تناولها.

    أسماء 280 حلقه من حلقات (العلم والايمان)
    --------------------------------------------------
    درجة الحرارة
    نقطة الماء
    لغز الموت
    التوازن
    الهواء والزوابع
    هل يفكر الإنسان
    الصرع
    العضلات والمفاصل
    الزلازل والبراكين
    الخلية
    المرض
    صياد السمك
    معجزة الإنسان
    لحب والحرب
    الأفيال
    الصفات الوراثية
    السمع
    الشم
    التكيف
    ضغط الدم
    الجنون
    العنكبوت
    حشرة الترميت
    الفعل ورد الفعل
    الابداع الالهى
    النوم
    سر الحياة
    الدم
    الشمس
    تكون القارات
    كهرباء المخ
    الصحراء
    ساعة الصفر
    شيطان البحر
    الطاقة الذرية
    نهاية شعب
    الجاسوس الفضائى
    دودة الحرير
    البعث
    الزلزال والأعاصير
    العلم
    الوقاية
    الحياة داخل بيضة
    الإنسان يقتل نفسه
    التطور
    حركة النبات
    القنبلة الخضراء
    كيفية قياس الزمن
    النبات
    المكان
    لغز الحياة
    المطر
    الأديان
    الديناصور
    التنبؤ بالزلزال
    الأحلام
    الحرب
    بين الحشرة والإنسان
    رحلة إلى باطن الأرض
    العلاج بالألوان
    التدخين
    الأمومة
    الخير والشر
    البصر
    الغضروف
    بيت النمل
    المــخ
    معجزات الكلى
    الجلد
    الساعة التي في يدى
    الغواصة العبقرية
    عجائب عالم الأعماق
    معجزة الخلية
    معجزة المــخ
    لسنا وحدنا عقلاء
    مع القرود
    الفيروسات
    الذبحة
    الجلطة وكيفية الوقاية
    صراع البقاء
    المغناطيسية والكهرباء
    في غرفة العمليات
    قبلة على يد زوجتى
    ميلاد القرد حسونة
    الذرة
    مارشال القرود
    صديقى القرد
    صديقتى الأوزة صديقى القرد
    عقلة الاصبع
    النباتات الأولية
    المريخ
    النمل وعش الغراب
    الطاقة
    الكون
    النمل
    كائنات تحت البحر
    الذاكرة
    غشاء الخلية - الاميبا
    الدم الأبيض
    النباتات
    الحشرات
    البصر
    الكلام
    دنيا العجائب
    البكتريا المدهشة
    المعجزة اليابانية
    الكهرباء البيولوجية
    انفجار
    التضخم
    أفريقيا السوداء
    هرمونات
    زحل
    مرض الملوك
    نجمة البحر
    مواقع النجوم
    تطور المخ البشرى
    أينشتين والنسبية
    العالم الخفى
    الارادة
    النزول على القمر
    هجرة الطيور
    الحصان
    المعمار الكونى
    ضربة قدر
    حياة الليل
    أسلحة البقاء
    الذبحة والجلطة وكيفية الوقاية
    النقرس
    المستقبل
    البنكرياس والسكر
    الكارثة
    أحبك أكرهك
    الحياة والموت
    القلقلة
    الزمان
    الحرب بين الإنسان والحشرات
    مهر العروس
    القسوة والحنان
    العلاج بالموسيقى والابر الصينية
    حركة الدم في الإنسان
    التنويم المغناطيسى
    ملوك عالم السيرك
    المرحوم في الثلاجة
    المملكة الرهيبة
    غلطة دراون
    البومة
    المشاؤون على الماء
    الابر الصينية
    الطب والشعوذة
    الحبار
    الذين يسمعون بدون أذن
    زهرة النار
    الشيخوخة
    الايدز
    الهرم المعجزة
    اختنا الشجرة
    الروماتيزم
    الكلى
    السم في العسل
    النعامة
    الأنامل التي تبصر وتتكلم
    مرض وهن العظام
    سر الزوابع
    عالم الحيوان
    الأصوات
    الأمراض
    غابات الأمازون
    أسباب جديدة للمرض
    الديمقراطية في عالم الحشرات
    شمس في أنبوبة اختبار
    التموجات الخفية
    الزواحف الطائرة
    سفينة النفايات
    عجائب المخ البشرى
    ميكروسكوب لتكبير الزمن
    اليد اليسرى
    عفريت المآتة
    لماذا توقفت المصانع
    القطع في اللحم الحى
    الجلادون(1)ه
    الجلادون(2)ه
    هندسة الكون
    عجائب الضوء(الضوء المبهر)ه
    أدق جهاز
    معجزة الكبد
    انتقال الصفات الوراثية
    معحزة المخ(الجزءالأول)
    معحزة المخ(الجزء الثانى )
    اللمسة الشافية
    الصيدلية الالهية
    من فضلك أطفىء السيجارة
    هندسة
    عظماء الدنيا والآخرة
    أسطورة التنين
    بحر النور(الجزءالأول)
    بحر النور(الجزء الثانى )
    الحياة فوق سطح ساخن
    موال
    سينغافورة معجزة الارادة
    الابداع الالهى والابداع البشرى
    الغشاء السحرى
    أسرار المادة
    لغز مرض السرطان
    نوع جديد للادمان
    الآكل والمأكول
    الحاسب الآلى
    الوعول
    مبروك جالك ولد
    ترقيع العظام
    الفأر الجبلى وعائلته
    ومن كل شىء خلقنا زوجين
    السر الأعظم
    الذرة والمجرة
    حدث في مستنقع
    حديقة الحيوان
    رقص الثعابين
    نبش الماضى
    الصغير المتوحش
    غريزة القتال
    كينج كونج
    حكايات الأزهار
    الحب والرحمة
    الأفيون
    الأناقة القاتلة
    مصادر الالهام
    الوصول إلى كوكب أورانوس
    الهندسة الوراثية
    المقاومة صفر
    الأرض مغناطيس عملاق
    اللغز الفلكى
    وقود لاينفذ
    أبطال السيرك
    حصى الكلى
    الصراع الرهيب
    السفروت
    سرطان المرىء
    السم الرهيب
    دراكولا المرعب
    البحث عن دليل
    معجزة حاسة الابصار
    زرع المخ
    محفل تحت الماء
    العملاق الجميل
    الألوان
    الأنف الجذاب
    القاتل الخفى
    الدمار الذرى
    اكتشاف جريمة قتل عمرها 2500سنة
    فك طلاسم الكون
    حفلة تنكرية
    مزرعة الصواريخ
    مقاومة السرطان بالارادة
    نصف خنزير نصف إنسان
    شمس منتصف الليل
    سلاح المدرعات
    الإنسان الآلى
    الجمبرى السفاح
    جزيرة العواجيز
    هنا مسرحية أين المخرج
    الكلام
    زرع قلب
    الصراع من أجل البقاء
    الضفدعة الأسطورة
    الشريط الوراثى
    الشمس
    لغة التخاطب في الحيوان (الجزء الأول)
    لغة التخاطب في الحيوان (الجزء الثانى)
    المتعة القاتلة
    الطاعون الجديد
    الطب الهندى
    القطة الشيطان الملعون
    الطب الصينى
    القطة الملاك المعبود
    سباق البراغيث
    تدبير الأرزاق
    أعجب أنواع الغزل
    سرطان الثدى
    غرائب المعتقدات
    معجزة الكلى
    مسكنك بين النجوم
    ===============================
    اللهم أجزي عالمنا الجليل الدكتور مصطفي محمود خيرا بما قدم
    و آخر كلامنا الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام علي سيد المرسلين و امامهم سيدنا محمد بن عبد الله الأمين.
    ==================================================================
    avatar
    jesus_abdallah
    عضو برونزي
    عضو برونزي

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 611
    العمر : 33
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب زحل
    الحالة الإجتماعية : مش مرتبط و لا عاوز ارتبط
    ماهي إهتماماتك : دينية و علمية و رياضية و فكاهية
    نقاط : 90504
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 16/07/2009

    عاجل رد: عاجل : وفاة العالم الكبير الدكتور مصطفي محمود

    مُساهمة من طرف jesus_abdallah في 3rd نوفمبر 2009, 11:15 am

    شبهة ينزل عيسي حكما عادلا
    =====================
    نص الشبهة
    ==================

    ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏والذي نفسي بيده ‏ ‏ليوشكن أن ينزل فيكم ‏ ‏ابن مريم ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏‏حكما ‏ ‏مقسطا‏ ‏فيكسر الصليب ويقتل الخنزير ويضع ‏ ‏الجزية ‏ ‏ويفيض ‏ ‏المال حتى لا يقبله أحد
    صحيح مسلم

    http://hadith.al-islam.com/display/d...earchlevel=qbe


    صحيح البخارى
    ‏عن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏لا تقوم الساعة حتى ينزل فيكم ‏ ‏ابن مريم ‏ ‏‏حكما ‏ ‏مقسطا فيكسر الصليب ويقتل الخنزير ويضع ‏ ‏الجزية ‏ ‏ويفيض المال حتى لا يقبله أحد

    http://hadith.al-islam.com/display/d...doc=0&rec=3905

    والقران يقول :
    {أَفَغَيْرَ اللّهِ أَبْتَغِي حَكَماً وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِّن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ }الأنعام114

    وبالتالى الحكم هو الله وحده وبما ان السيد المسيح هو الحكم فبذلك يكون المسيح هو الله
    هذا من ناحيه
    اما من ناحيه اخرى بما ان السيد المسيح سيدين لابد ان يكون عالم بكل شئ والا كيف سيدين بدون علم ؟
    وبما انه حى (كما يقول المسلمون ايضا) فهو فاعل وفعله انه يعلم عن كل احد والقران لم ينكر انه يعلم الغيب فهل توقف السيد المسيح وهو فى السماء عن علم الغيب ؟
    اذن السيد المسيح حكما عادلا لانه يعلم كل شئ
    وبما انه حكما وعالما بكل شئ فهو بكل يقين الله ذاته
    فهل يستطيع احد ان ينفى ماورد فى القران والاحاديث؟
    =================================
    الاجابة البسيطة عليها
    =================================
    حكم السيد المسيد هو بحكم الله
    اى بما يحكم به الله اى هو المنفذ
    مثل طاعة المسلمين للنبى محمد صلى الله عليه وسلم
    فهى طاعة لله
    لان ما يأمر به محمد رسول الله هو ما يأمر به الله( لان محمد رسول من عند الله)
    و الدليل علي ان حكم عيسي يكون حكم الانسان لأوامر الخالق ما جاء في سورة القصص عن موسي
    وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَى آَتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (14)
    فالحكم الذي آتاه الله لموسي هو النبوة او الحكم بما يريد الله.
    اذن سيدنا عيسي هو حكم بشر أي قاضي بشر مخلوق بحكم الله و دين الله و أوامر الله و ليس حكم خالق فالحكم الذي كان يقصده النبي محمد في (أفغير الله أبتغي حكما) هو الحكم الالاهي أما الحكم المقصود في حديث نول عيسي هو الحكم البشري الذي يحكم بحكم الله و شريعته
    و كلمة حكم تطلق علي ناس كثيرون منهم القاضي و منهم حكم المباريت.
    في سورة النساء ورد لفظ حكم علي البشر كما يلي
    وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِنْ أَهْلِهَا إِنْ يُرِيدَا إِصْلَاحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا خَبِيرًا (35)

      الوقت/التاريخ الآن هو 19th سبتمبر 2017, 9:49 pm