عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

    صورة الرب يسوع تحفز جنود الأمريكان على القتال

    شاطر
    avatar
    al-fajr
    الإدارة
    الإدارة

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 96
    العمر : 31
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : أرض الإسلام
    نقاط : 91569
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 18/07/2009

    صورة الرب يسوع تحفز جنود الأمريكان على القتال

    مُساهمة من طرف al-fajr في 5th نوفمبر 2009, 5:50 pm

    :bsm-salam:
    صورة الرب يسوع
    تحفز جنود الأمريكان
    على القتال

    المحبة كما يفهمها النصارى
    نلاحظ فى الصورة ان يسوع هو قائد الجيش
    و من خلفه الجنود الأمريكان
    و أيضاً الملائكة تحارب معهم ماسكين السيوف
    تعاليم الرب يسوع تنفذ عملياً

    متى 5: 43 - 44
    43 سمعتم أنه قيل : تحب قريبك وتبغض عدوك 44 وأما أنا فأقول لكم : أحبوا أعداءكم . باركوا لاعنيكم . أحسنوا إلى مبغضيكم ، وصلوا لأجل الذين يسيئون إليكم ويطردونكم















    أسرى المسلمين - موقع طريق الإسلام
    :bsm-salam:
    من أجل هذه المناسبة الطيبة
    نستعرض معكم بعض النصوص من الكتاب المقدس
    التي تدل على الإرهاب
    والعنف
    والقتل فى النصرانية

    1. نصوص للرب يسوع ... ( رئيس السلام )

    متى 10: 34 - 37
    34 لا تظنوا أني جئت لألقي سلاما على الأرض . ما جئت لألقي سلاما بل سيفا 35 فإني جئت لأفرق الإنسان ضد أبيه ، والابنة ضد أمها ، والكنة ضد حماتها 36 وأعداء الإنسان أهل بيته 37 من أحب أبا أو أما أكثر مني فلا يستحقني ، ومن أحب ابنا أو ابنة أكثر مني فلا يستحقني

    لوقا 12: 51 - 53
    51 أتظنون أني جئت لأعطي سلاما على الأرض ؟ كلا ، أقول لكم : بل انقساما 52 لأنه يكون من الآن خمسة في بيت واحد منقسمين : ثلاثة على اثنين ، واثنان على ثلاثة 53 ينقسم الأب على الابن ، والابن على الأب ، والأم على البنت ، والبنت على الأم ، والحماة على كنتها ، والكنة على حماتها

    لوقا 14: 26 - 26
    26 إن كان أحد يأتي إلي ولا يبغض أباه وأمه وامرأته وأولاده وإخوته وأخواته ، حتى نفسه أيضا ، فلا يقدر أن يكون لي تلميذا

    2. وصف إله المحبة فى الكتاب المقدس

    خروج 15: 3 - 3
    3 الرب رجل الحرب . الرب اسمه

    عبرانيين 12: 29 - 29
    29 لأن إلهنا نار آكلة

    3. الرب يرهب الناس و يأمر بالقتال

    حزقيال 11: 8 - 8
    8 قد فزعتم من السيف ، فالسيف أجلبه عليكم ، يقول السيد الرب

    حزقيال 23: 22 - 25
    22 لأجل ذلك يا أهوليبة ، هكذا قال السيد الرب : هأنذا أهيج عليك عشاقك الذين جفتهم نفسك ، وآتي بهم عليك من كل جهة 23
    بني بابل وكل الكلدانيين ، فقود وشوع وقوع ، ومعهم كل بني أشور ، شبان
    شهوة ، ولاة وشحن كلهم رؤساء مركبات وشهراء . كلهم راكبون الخيل 24
    فيأتون عليك بأسلحة مركبات وعجلات ، وبجماعة شعوب يقيمون عليك الترس
    والمجن والخوذة من حولك ، وأسلم لهم الحكم فيحكمون عليك بأحكامهم 25 وأجعل غيرتي عليك فيعاملونك بالسخط . يقطعون أنفك وأذنيك ، وبقيتك تسقط بالسيف . يأخذون بنيك وبناتك ، وتؤكل بقيتك بالنار

    عدد 31: 1 - 17
    1 وكلم الرب موسى قائلا 2 انتقم نقمة لبني إسرائيل من المديانيين ، ثم تضم إلى قومك 3 فكلم موسى الشعب قائلا : جردوا منكم رجالا للجند ، فيكونوا على مديان ليجعلوا نقمة الرب على مديان 4 ألفا واحدا من كل سبط من جميع أسباط إسرائيل ترسلون للحرب 5 فاختير من ألوف إسرائيل ألف من كل سبط . اثنا عشر ألفا مجردون للحرب 6 فأرسلهم موسى ألفا من كل سبط إلى الحرب ، هم وفينحاس بن ألعازار الكاهن إلى الحرب ، وأمتعة القدس وأبواق الهتاف في يده 7 فتجندوا على مديان كما أمر الرب وقتلوا كل ذكر 8 وملوك مديان قتلوهم فوق قتلاهم : أوي وراقم وصور وحور ورابع . خمسة ملوك مديان . وبلعام بن بعور قتلوه بالسيف 9 وسبى بنو إسرائيل نساء مديان وأطفالهم ، ونهبوا جميع بهائمهم ، وجميع مواشيهم وكل أملاكهم 10 وأحرقوا جميع مدنهم بمساكنهم ، وجميع حصونهم بالنار 11 وأخذوا كل الغنيمة وكل النهب من الناس والبهائم 12 وأتوا إلى موسى وألعازار الكاهن وإلى جماعة بني إسرائيل بالسبي والنهب والغنيمة إلى المحلة إلى عربات موآب التي على أردن أريحا 13 فخرج موسى وألعازار الكاهن وكل رؤساء الجماعة لاستقبالهم إلى خارج المحلة 14 فسخط موسى على وكلاء الجيش ، رؤساء الألوف ورؤساء المئات القادمين من جند الحرب 15 وقال لهم موسى : هل أبقيتم كل أنثى حية 16 إن هؤلاء كن لبني إسرائيل ، حسب كلام بلعام ، سبب خيانة للرب في أمر فغور ، فكان الوبأ في جماعة الرب 17 فالآن اقتلوا كل ذكر من الأطفال . وكل امرأة عرفت رجلا بمضاجعة ذكر اقتلوها

    حزقيال 9: 4 - 7
    4 وقال له الرب : اعبر في وسط المدينة ، في وسط أورشليم ، وسم سمة على جباه الرجال الذين يئنون ويتنهدون على كل الرجاسات المصنوعة في وسطها 5 وقال لأولئك في سمعي : اعبروا في المدينة وراءه واضربوا . لا تشفق أعينكم ولا تعفوا 6 الشيخ
    والشاب والعذراء والطفل والنساء ، اقتلوا للهلاك . ولا تقربوا من إنسان
    عليه السمة ، وابتدئوا من مقدسي . فابتدأوا بالرجال الشيوخ الذين أمام
    البيت
    7 وقال لهم : نجسوا البيت ، واملأوا الدور قتلى . اخرجوا . فخرجوا وقتلوا في المدينة

    1 صمائيل 15: 1 - 11
    1 وقال صموئيل لشاول : إياي أرسل الرب لمسحك ملكا على شعبه إسرائيل . والآن فاسمع صوت كلام الرب 2 هكذا يقول رب الجنود : إني قد افتقدت ما عمل عماليق بإسرائيل حين وقف له في الطريق عند صعوده من مصر 3 فالآن اذهب واضرب عماليق ، وحرموا كل ما له ولا تعف عنهم بل اقتل رجلا وامرأة ، طفلا ورضيعا ، بقرا وغنما ، جملا وحمارا 4 فاستحضر شاول الشعب وعده في طلايم ، مئتي ألف راجل ، وعشرة آلاف رجل من يهوذا. 5 ثم جاء شاول إلى مدينة عماليق وكمن في الوادي 6
    وقال شاول للقينيين : اذهبوا حيدوا انزلوا من وسط العمالقة لئلا أهلككم
    معهم ، وأنتم قد فعلتم معروفا مع جميع بني إسرائيل عند صعودهم من مصر .
    فحاد القيني من وسط عماليق 7 وضرب شاول عماليق من حويلة حتى مجيئك إلى شور التي مقابل مصر 8 وأمسك أجاج ملك عماليق حيا ، وحرم جميع الشعب بحد السيف 9
    وعفا شاول والشعب عن أجاج وعن خيار الغنم والبقر والثنيان والخراف ، وعن
    كل الجيد ، ولم يرضوا أن يحرموها . وكل الأملاك المحتقرة والمهزولة حرموها
    10 وكان كلام الرب إلى صموئيل قائلا 11 ندمت على أني قد جعلت شاول ملكا ، لأنه رجع من ورائي ولم يقم كلامي . فاغتاظ صموئيل وصرخ إلى الرب الليل كله

    4. الرب يأمر بقتل الأطفال والرضع

    يشوع 6: 16 - 21
    16 وكان في المرة السابعة عندما ضرب الكهنة بالأبواق أن يشوع قال للشعب : اهتفوا ، لأن الرب قد أعطاكم المدينة 17 فتكون المدينة وكل ما فيها محرما للرب . راحاب الزانية فقط تحيا هي وكل من معها في البيت ، لأنها قد خبأت المرسلين اللذين أرسلناهما 18 وأما أنتم فاحترزوا من الحرام لئلا تحرموا ، وتأخذوا من الحرام وتجعلوا محلة إسرائيل محرمة وتكدروها 19 وكل الفضة والذهب وآنية النحاس والحديد تكون قدسا للرب وتدخل في خزانة الرب 20
    فهتف الشعب وضربوا بالأبواق . وكان حين سمع الشعب صوت البوق أن الشعب هتف
    هتافا عظيما ، فسقط السور في مكانه ، وصعد الشعب إلى المدينة كل رجل مع
    وجهه ، وأخذوا المدينة 21 وحرموا كل ما في المدينة من رجل وامرأة ، من طفل وشيخ ، حتى البقر والغنم والحمير بحد السيف

    هوشع 13: 12 - 16
    12 إثم أفرايم مصرور . خطيته مكنوزة 13 مخاض الوالدة يأتي عليه . هو ابن غير حكيم ، إذ لم يقف في الوقت في مولد البنين 14 من يد الهاوية أفديهم . من الموت أخلصهم . أين أوباؤك يا موت ؟ أين شوكتك يا هاوية ؟ تختفي الندامة عن عيني 15 وإن كان مثمرا بين إخوة ، تأتي ريح شرقية ، ريح الرب طالعة من القفر فتجف عينه وييبس ينبوعه . هي تنهب كنز كل متاع شهي 16 تجازى السامرة لأنها قد تمردت على إلهها . بالسيف يسقطون . تحطم أطفالهم ، والحوامل تشق

    مزامير 137: 7 - 9
    7 اذكر يارب لبني أدوم يوم أورشليم ، القائلين : هدوا ، هدوا حتى إلى أساسها 8 يا بنت بابل المخربة ، طوبى لمن يجازيك جزاءك الذي جازيتنا 9 طوبى لمن يمسك أطفالك ويضرب بهم الصخرة

    2 أخبار الأيام 21: 10 - 14
    10 فعصى أدوم من تحت يد يهوذا إلى هذا اليوم . حينئذ عصت لبنة في ذلك الوقت من تحت يده لأنه ترك الرب إله آبائه 11 وهو أيضا عمل مرتفعات في جبال يهوذا ، وجعل سكان أورشليم يزنون ، وطوح يهوذا 12 وأتت إليه كتابة من إيليا النبي تقول : هكذا قال الرب إله داود أبيك : من أجل أنك لم تسلك في طرق يهوشافاط أبيك وطرق آسا ملك يهوذا 13 بل سلكت في طرق ملوك إسرائيل ، وجعلت يهوذا وسكان أورشليم يزنون كزنا بيت أخآب ، وقتلت أيضا إخوتك من بيت أبيك الذين هم أفضل منك 14 هوذا يضرب الرب شعبك وبنيك ونساءك وكل مالك ضربة عظيمة

    موقع البشارة - الكتاب المقدس
    للتأكد من صحة النصوص المنقولة

    ونكتفي بهذا القدر من النصوص
    وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين ,,,

      الوقت/التاريخ الآن هو 20th نوفمبر 2017, 3:13 am