عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

    سكران أسلمت على يديه 121 امرأه‏

    شاطر
    avatar
    عاشقة المدينة
    عضو مجتهد
    عضو مجتهد

    انثى عدد الرسائل : 39
    العمر : 38
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : كوكب الارض
    نقاط : 89395
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 27/09/2009

    عجيب سكران أسلمت على يديه 121 امرأه‏

    مُساهمة من طرف عاشقة المدينة في 5th ديسمبر 2009, 5:38 pm

    يروى أأنه في فرنسا عاشت امرأة عجوز نصرانية عمرها قد تجاوز الخمسين عاماً ،

    كانت تجارتها في الملاهي الليلية و العياذ بالله فمن الخمر إلى الزنا و الفواحش عافانا الله و إياكم ،

    و كانت يومياً وفي كل ليلة تذهب لأحد أنديتها لمتابعة العمل و في أحد الأندية لفت نظرها شاب عربي

    مسلم عاش في الغرب فتطبع بطبائعهم و تخلّق بأخلاقهم ، و في كل ليلة و بعد أن يسكر و يمتلئ رأسه ويفقد وعيه و عقله و سيطرته على نفسه ،


    يأتي إلى هذه العجوز و يقول لها : أنتي مسلمة ، فتقول : لأ ، فيوقد عود ثقاب (كبريت) و يقول لها ضعي

    أصبعك على النار ، فتقول له ابتعد عني ،، فيضحك و يقهقه و هو في سكره و يقول : عود كبريت ما قدرتي

    تتحملينه شلون نار جهنم تتحملينها و انتِ غير مسلمة ،، ثم يذهب و الخمرة تملأ رأسه ..

    تقول المرأة العجوز و في كل ليلة على هذا المنوال لمدة ستة أشهر , يأتيها الشاب آخر الليل و يسألها

    أنتي مسلمة ، فتقول : لأ ، فيوقد عود ثقاب (كبريت) و يقول لها ضعي أصبعك على النار ، فتقول له ابتعد

    عني ،، فيضحك و يقهقه و هو في سكره و يقول : عود كبريت ما قدرتي تتحملينه شلون نار جهنم

    تتحملينها و انتِ غير مسلمة ؟؟

    تقول المرأة العجوز : فلفت نظري هذا الفتى بكلامه و شدّني بسؤاله لي عن الإسلام .

    فقررت أن أذهب إلى أحد المراكز الإسلامية و أسأل عن هذا الدين ،،

    فذهبت إلى المركز الإسلامي بفرنسا و طلبت منهم ، فتلقاها إمام المسجد و أعطاها من الكتب و

    الأشرطة ما يتكفل بعد فضل الله تعالى بإقناعها .

    تقول : فعكفت على الكتب مدّة شهر كامل اطالع و اقراء و أسمع عن هذا الدين إلى أن منّ الله علي

    فأعتنقت الإسلام و الحمد لله..

    و الأجر يعود لصاحبنا السكران ....

    هنا لم تنتهي القصة بعد ، بل انطلقت هذه المرأة في الدعوة ..

    و كعادة فرنسا لديها يوم من أيام السنة يسمى بــ (( يوم المرأة العالمي )) ، فيستضيفون ثلاث نساء كل

    امرأة تمثل ديانة فاليهودية و النصرانية و الإسلامية .

    و دعيت هذه الإمرأة لتتحدث عن الإسلام و كان الحضور ما يقارب العشرة آلاف امرأة أو يزيد من مختلف

    الديانات . و تحدثت العجوز المسلمة بما فتح الله عليها ،

    و بعد المحاضرة أتى إلى المركز مائة و عشرين امرأة و أعلنوا إسلامهم ..

    سبحان الله و كل هذا في ميزان أخينا السكرجي ؟؟؟

    قلت أيها الأحبة و ما يدريكم لعل الله قد فتح على قلب أخينا صاحب الخمر و حسن إسلامه و إلتزامه ..

    هذا السكران قد أسلم على يديه (( 121 امرأة ))،

    فما بالنا أيها الأحبة نتثاقل العمل لدين الله عزوجل بحجة أن لدينا من المعاصي ما ننشغل بأنفسنا عن الناس ...
    avatar
    عبد الله للأبد
    عضو جديد
    عضو جديد

    الـديــانــة : الإســـلام ذكر عدد الرسائل : 10
    العمر : 32
    الـــــبــــــلــــــــــــــــــد : مصر
    نقاط : 87312
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 03/12/2009

    عجيب رد: سكران أسلمت على يديه 121 امرأه‏

    مُساهمة من طرف عبد الله للأبد في 8th ديسمبر 2009, 8:34 pm

    عاشقة المدينة كتب:


    فما بالنا أيها الأحبة نتثاقل العمل لدين الله عزوجل بحجة أن لدينا من المعاصي ما ننشغل بأنفسنا عن الناس ...

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاكم الله خيراً على الخبر

    التثاقل عن الدعوة لله هو مزيد من المعاصي في حد ذاته إذا كانت الدعوة تحتاج لمن يقوم بها , وهو ما لا يخفى على أحد.


    قال النبي صلى الله عليه وسلم :

    مثل القائم على حدود الله والواقع فيها ، كمثل قوم استهموا على سفينة ، فأصاب بعضهم أعلاها وبعضهم أسفلها ، فكان الذين في أسفلها إذا استقوا من الماء مروا على من فوقهم ، فقالوا : لو أنا خرقنا في نصيبنا خرقا ، ولم نؤذ من فوقنا ، فإن يتركوهم وما أرادوا هلكوا جميعا ، وإن أخذوا على أيديهم نجوا ونجوا جميعا

    الراوي: النعمان بن بشير المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 2493
    خلاصة الدرجة: [صحيح]



    إلا أنه يجب كذلك عدم إهمال النفس بحجة دعوة الآخرين , فلقد رأينا الإفراط في قول " نفسي أولا " حتى تم ترك الدعوة وترك أُناس ليغرقوا في الذنوب والمعاصي , ورأينا كذلك التفريط في الإهتمام بالنفس بحجة دعوة الآخرين , فلا هذا يصح ولا ذاك , وإنما الأمر وسط ويحتاج لشرح لست أنا من يحيط به علماً كافياً كي أتحدث عنه هنا.


    تذكرني قصة شارب الخمر هذا بقول النبي صلى الله عليه وسلم في جزء من حديث :



    وإن الله ليؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر .

    الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6606
    خلاصة الدرجة: [صحيح]


    فلا أعلم - والعلم عند الله سبحانه ثم أهل العلم - هل يصح أن يُقال كلمة أجر هنا لشارب الخمر هذا أم لا , خاصة وأنه كان في غير وعيه , أسأل الله له ولي ولجميع المسلمين الهداية والتوفيق.


    جزاكم الله خيراً مرة أخرى على الموضوع الطيب

      الوقت/التاريخ الآن هو 20th نوفمبر 2017, 3:17 am